» الصفحة الرئيسية
» المنتديات
» رسالة الموقع
» أما آن أن نعود
» كتيب مأساتنا و الحل
» مقالات
» كلمات في الصميم
» بيانات
» من الحرمين الشريفين
» ماضينا المجيد
» من الشعر
» مشاركات الزوار
» عـــن الموقـع
» أناشيـــــد
» صورة وتعليق
» قصـص العائـــــدين
» تنبيهات إيمانية ودعوية
» إلـــــى حاملة الأمانة
» من ثلة الشرف والفخار
» مآسينا مواضيع وصور
» منكرات وواجبات
» متفرقات2
» دعوة غير المسلمين
» مكائد وأخطــار
» أفكــــار ومشاريـع دعوية
» محفِّـــــــــزاتٌ للتوبة
» ما يعين على العودة والتوبة وترك الذنوب(مقالات أفكار ووسائل)
» ملفات وتقارير
» فلاشات إسلامية
» فــلنعــــــــد
» فــلندع
» أضف مشاركتك
» إتصل بنا

جديــد الموقــع:
» مركز دراسات استخباري أميركي: الموساد هو منفذ هجمات سبتمبر بالأسماء والوقائع
» صور من احتفال سابق في تركيا بمناسبة يوم القدس العالمي
» ماذا يعني انتمائي للإسلام؟!
» توبة الشيخ محمد جميل زينو رحمه الله من ضلالات الصوفية
» الوثيقة الصهيونية لتفتيت الأمة
» حكم الله أولا ... وفوق رأي أغلبيتهم ونصوص دساتيرهم
» عشر ذي الحجة والتغيير (تصاميم)
» وماذا قبل العشر؟!
» تقسيم السودان..زلزال لا يوقظ النائمين!!
» صرخة من د.مجاهد : فتيات العراق للدعارة في سوريا
» عوامل نجاح الفتوحات الإسلامية ( بحث مختصر)
» كي لا ننسى (1) الجزائر وإبادة شعب:
» هل توقع أولياء الأمور أن تغتال براءة أطفالهم مبكرا!! MBC3
» كاريكاتير: ولا حتى عظم الله أجركم في موتاكم!!
» قصيدة: في يدي اليسرى قلم
» من مآثر العلامة الشيخ محمد بن إسماعيل المقدَّم
» قصة المسلم الشرير - مورو مالو- !!
» الرابحون من فقاعة الطرود - المفخخه -
» القصّة الحقيقيّة للطرود التفجيريّة!
» مرئي: الله أكبر الأطفال في الصين يحفظون القرآن .. جميل جداا

القائمة البريدية :

اشتراك
إلغاء
محرك البحث :

جديــد الـروابــط:
» test
» مختارات سلفية
» موقع محبي الشيخ القارئ إدريس أبكر
» مدونة أبو راشد(رائعة مؤثرة)
» قناة منهج ... حياة للقلوب .. وقرة للعيون
» إذاعة طريق الإيمان
» موقع حرف للأطفال
» قناة كلنا دعاة(مقاطع فيديو مؤثرة)
» ارسل سؤالك مع اختيار الشيخ الذي تريد
» موقع فلسطين الجريحة
» موقـع الإيمــان اولاً
» موقع الشيخ خالد الراشد بحلته الجديدة
» موقع النصرة الصحيحة لرسول الله الكريم
» موقع رائــع: يللا نتـــــوب
» شبكة المكي الإسلامية
» موقع: شباب جنان
» قسم الحملات والأفكار الدعوية من منتديات قناة بداية
» موقع الموسوعة (مقاطع من المجد والقنوات الإسلامية)
» صفحة الداعية المؤمن كالغيث(مقالات وقصص واقعية وتربوية واجتماعية)
» موقع الكتيبات الإسلامية



مـواقـع صـديقـة:




نصيحة للأمة وهي تعيش أخطـــــــــــر الأزمات في تاريخها (للشيخ د عبداللطيف الوابل)


أيها الأخوة المسلمون : إن الأزمة التي تمر بها أمتنا الإسلامية هي من أخــــطر الأزمات في تاريخها لا من حيث طبيعة المعركة أو السـلاح المستخدم المدمـر الذي يملكـه العـدو ولا من حيث ضعف المسلمين وتشرذمهم وتسلط المنافقين ومكرهم مع الكافرين وهذه الأزمة هي أشبه بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : " يوشك أن تداعى عليكم الأمم كما تتداعى الأكلة على قصعتها " ومع هذا فلنعلم أنه بقدر ما في هذه الأزمة من الشدة والضيق فإن فيها خيراً كثيراً بل هي أول بشائر النصر والغلبة إن شاء الله فهي تبشر بولادة جديدة لهذه الأمة المسلمة ، ولادة ترفع فيها رايات الجهاد وتقال فيها كلمة الحق ويَضْعف فيها جانب الكفر والنفاق يقول تعالى : " كتب عليكم القتال وهو كره لكم وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئاً وهو شرلكم والله يعلم وأنتم لا تعلمنون " ويقول تعالى " وعسى أن تكرهوا شيئاً ويجعل الله فيه خيراً كثيراً " إن من يتأمل حال العالم الإسلامي ليرى العجب في إعراض كثير من أبنائه عن الله سبحانه على مستوى الشعوب والحكومات فقد أصبحت بعضُ بلاد المسلمين أشد فساداً من بلاد الكفر حيث أماكن الفساد ومحاربة الدعاة ونشر الرذيلة ومحاربة الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر ويكفيك أخي الكريم نموذجاً لهذه الحالة أن تراقب القنوات الفضائية الرسمية وغير الرسمية التي تبث من بلاد المسلمين وكيف أنها في معظمها تهدم القيم والأخلاق والدين لينشأ جيل لا يعرف من الإسلام إلا اسمه ولا من القرآن إلا رسمه ولذلك فإني ألمس في هذه الأزمة خيراً كثيراً فلعلها أن تعيد الأمة إلى ربها وحتى تعرف شعوب العالم الإسلامي بل وحتى حكوماته أنه لا ملجأ من الله إلا إليه وأن النصر والتمكين منه وحده وأنه لا نجاة لهم من قوة وجبروت أمريكا وحلفائها الكافرين إلا بالاعتصام بالله فأين قوتهم المادية من قوة أمريكا الطاغية التي تملك من القنابل الهيدروجينية ما يمكنها من تدمير عشرة أضعاف الكرة الأرضية لوأذن لها الرحمن ولذلك فمنذ بداية الأزمة ونحن نرى ونسمع عودةً إلى الله سبحانه وإيقافاً لكثير من برامج ومؤتمرات السياحة الساذجة التي تقابل نعم الله بالجحود والنكران .نعم إن المصيبة إخوتي الكرام هي مصيبة الدين ، هي أن يعرض الناس عن ربهم . هي أن يتنكر المسلمون لدينهم أما أن يجوع المسلم أو يخاف أو يشرد أو يقتل وهو متمسك بدينه فلا شك أن ذلك من المصائب ولكنه لا يساوي شيئاً مع مصيبة الدين.

إن من نعمة الله على هذه الأمة المسلمة أن يبتليها بالمصائب لتعود لدينها ولربها حتى لا يأخذها على حين غرة وغفلة فتموت على الجاهلية كما قال تعالى : " فلما نسوا ما ذكروا به فتحنا عليهم أبواب كل شيء حتى إذا فرحوا بما أوتوا أخذناهم بغتة فإذا هم مبلسون . فقطع دابر القوم الذين ظلموا والحمد الله رب العالمين " وكما قال سبحانه : " ولوبسط الله الرزق لعباده لبغوا في الأرض " ومن الخير كذلك أنه يبتلي عباده بالضراء كما يبتليهم بالسراء ليتم لهم العبودية الكاملة فيجمعوا بين الشكر والصبر ومع هذه الحكمة فلا بد للأمة على جميع المستويات أن تأخذ للأمر عدته وأن تفقه طبيعة المعركة وأنها حلقة في سلسلة متواصلة لحرب صليبية ضروس ضمن مخططٍ رهيبٍ في معركة طويلة بدأت في أفغانستان بل بدأت في تل أبيب و منهاتن " ومروراً الآن بالعراق وإنتهاءً بالقضاء على الإسلام وأهله زعموا !! ولكن هيهات " إن الباطل كان زهوقاً " " إن كيد الشيطان كان ضعيفا" " وما كيد الكافرين إلا في ضلال " .
لقد اجتمعت قوى الكفر في مجلس الأمن على إضعاف الإسلام والمسلمين ولكنهم اختلفوا في الأسلوب فمنهم من يرى استخدام نظرية الموت السريع للعراق وأهله ومنهم من يرى نظرية الموت البطيء ولأنها من بلاد المسلمين فلا مدافع عنها ومع ذلك فقد فرَّق الله أمرهم وشتت شملهم وتلك حكمة العليم الخبير . إن من واجب الأمة أن تبادر على جميع المستويات بالاستعداد لمواجهة العدو سياسياً وعسكرياً واقتصادياً وإعلامياً وفكرياً ولا يعذر في ذلك أحد من المسلمين كلٌ حسب استطاعته فجنس الجهاد فرض عين على كل مسلم . ولعلي أسوق بعض النصائح إبراءً للذمة ونصرةً للأمة ومشاركةً في بيان الحق والدفاع عن الإسلام وأهله :
 
 
أولاً : - إلى علماء الأمة الربانيين ودعاتها المخلصين : -

أيها العلماء أيها الدعاة اتقوا الله في الأمة فأنتم بعد الله صمَّام أمانها ، أنتم ورثة محمد صلى الله عليه وسلم والأمة إنما تنتصر حين تعود إلى الحق والهدى وأنتم أولى الناس ببيان ذلك للأمة ودعوتها إليه فإليكم هذه النصائح على سبيل الإشارة ومن باب تذكيركم عسى الله أن ينفع بها : -
1. بيان الحق وعدم كتمانه لا سيما في أوقات الأزمات التي تختلط فيها الأوراق وقد تضطرب فيها بعض المفاهيم الشرعية الأساسية ويصبح الحليم فيها حيران وتلتبس فيها الأفهام قال الله تعالى : " وإذ أخذ الله ميثاق الذين أوتوا الكتاب لتبيننه للناس ولا تكتمونه " وقال تعالى : " إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى من بعد ما بيناه للناس في الكتاب أولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون ".
2. التعاون على البر والتقوى والاعتصام بحبل الله جميعاً والبعد عن الإختلاف والتفرق وعصبية الجاهلية وحظوظ النفس والحذر من مرض الزعامة والمصالح الشخصية وتوظيف أزمة الأمة لهذه المصالح الدنيوية . ولذلك فإني أقول لكم أيها العلماء الفضلاء والدعاة المخلصون : ليبادر كلٌ منكم إلى طلب التعاون والتشاور دون أن ينتظر من يدعوه فمن بادر نال الأجر والثواب " ومن سنَّ سنةًّ حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها إلى يوم القيامة لا ينقص من أجورهم شيئاً "
3. التشاور فيما نزل بالأمة من نوازل ليكون رأياً متحداً تجتمع عليه الأمة بعيداً عن الآراء الفردية التي كثيراً ما يعتريها الخلل والاستعجال .
4. المبادرة إلى الأخذ بزمام الأمور والمسارعة إلى بيان الموقف الشرعي من الأحداث قبل أن يتعجل متعجل أو يجهل جاهل فينفرط الزمام وتقع الفتنة فأنتم من تجتمع عليه الأمة فإذا بينتم البيان الشافي للأمة سمعت وأطاعت .
5. نشر العلم الشرعي وفقه الأزمات والتأكيد على المفاهيم الشرعية ومباديء الدين وأسسه بعيداً عن هزيمة المباديء أو التنازل عنها فإن في ذلك خطراً عظيماً فإذا زل العالم زلت بزلته الأتباع .
6. تثبيت الأمة ودعوتها إلى الصبر والتخفف من حياة الترف والتعود على الإبتلاء والإستعداد الكامل لمواجهة العدو .
7. القيام بواجب الأمربالمعروف والنهي عن المنكر وأن تكونوا في مقدمة الصفوف لإقامة هذا الواجب العظيم فلا يليق بعالم رباني أو داعية صادق أن يرى المنكرات تعم بلاد المسلمين ولا يبادر إلى المشاركة في الإنكار كما أمر الله .
8. مناصحة ومناشدة حكومات العالم الإسلامي ومخاطبتهم بقوة الحق ومطالبتهم بأن يكونوا على مستوى الأحداث وأن يتقوا الله في الأمة فلا يتركوها فريسة لسباع الكفر وأفاعي النفاق .
 
 
ثانياً : إلى حكومات العالم الإسلامي وقادته :

يا من ولاهم الله أمر هذه الأمة : اتقوا الله سبحانه واعلموا أن المصير إليه واحذروا من التقصير في حق الأمة وإضاعة حقها وتبديد ثروتها وتركها نهبة لذئاب الكفر والظلم وإليكم هذه النصائح :
1. احذروا من موالاة الكافرين أو مناصرتهم في بغيهم وعدوانهم فقد قال الله تعالى : " ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار وما لكم من دون الله من أولياء ثم لا تنصرون" وخذوا العبرة ممن سبقكم وظاهر المشركين على المسلمين كيف أنتقم الله منه فمات مشرداً مطروداً .
2. ثقوا بالله وبنصره واعلموا أن الملك بيد الله يؤتيه من يشاء وليس بيد أمريكا أوغيرها فلا تخشوها أوتخافوا سطوتها وسلاحها الفتاك فهي أضعف مما تتصورون والأمر هو لله وحده فإن صدقتم الله بالعودة إليه والتوبة وتحكيم شرعه والعدل في رعاياكم وترك ظلمهم وإعادة الحقوق إلى أهلها ورفع راية الجهاد فإن الله سبحانه سيصدقكم ويمكِّن لكم في الأرض قال تعالى : " فلوا صدقوا الله لكان خيراً لهم " وقال سبحانه :" قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير إنك على كل شيء قدير " .
3. إعداد الأمة للجهاد في سبيل الله وتصحيح العلاقة مع شعوبكم وذلك بالاستعداد الصادق وفتح ميادين التدريب على الجهاد لشعوب الأمة المسلمة قبل أن يفلت الزمام من أيديكم وتتعدد الرايات وتقع الفتنة بين المسلمين وفي إعداد القوة للعدو أعظم الرعب لدول الكفر وما كوريا الشمالية منكم ببعيد قال تعالى : " وأعدوالهم مااستطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدوالله وعدوكم "
4. رفع الظلم والمعاناة عن شعوبكم وتحقيق المساواة والعدل بينهم في جميع أمورهم وإخراج من كان مظلوماً في السجون والإحسان إليهم واستثمار طاقتهم فإن الله يمكن للدولة العادلة ولوكانت كافرة ويهلك الدولة الظالمة ولوكانت مسلمة فالظلم من أشد أسباب هلاك الدول والشعوب وربَّ دعوة مظلوم سرت بليل كانت سبب هلاك أقوام بكاملها.
5. التوجيه الصادق للإعلام من قنوات وإذاعات وصحف ومجلات لتكون مناصرة للإسلام وأهله بعيدة عن عرض المنكر والفاحشة وكل ما يغضب الرحمن وألاَّ تكون ببغاء لنقل سياسات ولقاءات أهل الكفر والطغيان أهل الكذب والبهتان وأن تنطلق هذه الوسائل الإعلامية من ثوابت ديننا ومسلماته في نقل الخبر وتحليله بعيداً عن الهزيمة الإعلامية أو التباطؤ في اظهار حقيقة المعركة خشية من بطش دولة الكفر أمريكا فالإعلام له دور مهم في المعركة وبعد المعركة فالمعركة نصفان لسان وسنان .
6. احترام العلماء الربانيين والدعاة الصادقين وتمكينهم من قول الحق والتعاون معهم بصدق للخروج من هذه الأزمة بأقل الخسائر وأفضل النتائج " وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان واتقوا الله إن الله شديد العقاب " صنفان من الناس إذا صلحوا صلحت الأمة العلماء والأمراء .
 
 
ثالثاً : إلى عموم الأمة :

أيها المسلمون يا من رضيتم بالله رباً وبالإسلام ديناً وبمحمد صلى الله عليه وسلم رسولاً ونبياً يا من تؤمنون بالله وتوقنون بنصره وبأن الدار الآخرة خير وأبقى . ابشروا فهاهي الجنة تزف إليكم " ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين " " وعسى أن تكرهوا شيئاً ويجعل الله فيه خيراً كثيراً " هاهي رأس الكفر ورائدةُ الظلم قد ألقت إليكم بفلذات كبدها وبأحسن أسلحتهم تقنية بين أيديكم عسى الله أن يجعلها غنيمة للمسلمين تفاؤلاً بقوله تعالى :" وأورثكم أرضهم وديارهم وأموالهم وأرضاً لم تطؤها وكان الله على كل شيء قديراً " لكن أخي الحبيب اعلم أن سنن الله في النصر والتمكين أيضاً لا تتبدل ولا تتغير " إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم " : إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم " " إن الله يدافع عن الذين آمنوا إن الله لا يحب كل خوان كفور " . " ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز .الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر ولله عاقبة الأمور ". وقال سبحانه : " ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض ولكن كذبوا فأخذهم الله بما كانوا يكسبون " أيها الأخوة المؤمنون إن نصر الله قريب لمن ينصر دين الله لكنه لا يقدم على صحن من ذهب أوباقة من زهور فهو يحتاج إلى تضحيات وجهاد مستمر وخروج عن مألوف حياة الترف قال تعالى : " أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولمايأتكم مثل الذين خلوا من قبلكم مستهم البأساء والضراء وزلزلوا حتى يقول الرسول والذين آمنوا معه متى نصر الله ألا إن نصر الله قريب " " أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين " " ولنبلونكم حتى نعلم المجاهدين منكم والصابرين ونبلوا أخباركم " فإليك أخي المسلم أختي المسلمة هذه النصائح على وجه الإشارة لتكون لكم زاداً في هذه الأزمة الحالكة :
1. اليقين التام بأن ما يحدث هو بإرادة الله وقضائه وأنه وحده سبحانه هو المتصرف في هذا الكون ، فما شاء الله كان ومالم يشأ لم يكن فالأمر له وحده وهو العليم الحكيم فليكن يقينك صادقاً بذلك علماً وعملاً بتفرد الله سبحانه بالأمر بعيداً عن أسطورة أن النصر محقق لأمريكا أو لغيرها أوانها هي التي تتصرف في الكون واعلم أن الأمور بنهاياتها وليس ببداياتها فقد تنتصر أمريكا فترة من الزمن ثم يخرج الله قوماً مجاهدين صادقين يعذب الله جيوش الكفر بجهادهم قال تعالى :" فأتاهم الله من حيث لم يحتسبوا وقذف في قلوبهم الرعب يخربون بيوتهم بأيديهم وأيدي المؤمنين فاعتبروا يا أولي الأبصار "
2. العودة الصادقة إلى الله سبحانه فما نزل بلاء إلا بذنب ولا رفع إلا بتوبة فلنلجأ إلى الله سبحانه ولننفض عنا غبار الذنوب والمعاصي ولنعمر مساجدنا ليلاً ونهاراً بالصلاة والدعاء والتضرع والتوبة وصدق اللجأ إلى الله سبحانه فإن الفرج مع الكرب وإن مع العسر يسراً فلا يليق بالمسلم الصادق أن يبادر إذا داهمته الأزمات إلى جمع الأرزاق وتخزينها وإن كان لا بأس من فعل الأسباب ولكن ينبغي أولاً المسارعة إلى بيوت الله والتضرع إلى الله ودعائه والتوبة الصادقة من جميع الذنوب " يا أيها الذين آمنوا توبوا إلى الله توبةً نصوحاً " .
3. إقامة شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في بيتك وبين أفراد أسرتك وفي الحي وفي السوق والعمل وفي كل مكان بالضوابط الشرعية التي بينها أهل العلم الربانيين وأن تتعاون مع أهل الإصلاح في تحقيق ذلك فندعوا الناس إلى ترك الربا وأهله والبعد عن مزامير الشيطان وأماكن الفحش وظلم العمال وغير ذلك من أنواع الذنوب والمعاصي الخاصة والعامة .
4. التأخي والتكافل مع إخوانك المسلمين والبعد عن أسباب الاختلاف والتفرق ونبذ عصبية الجاهلية من وطنية وقطرية وإقليمية فالمسلمون أمة واحدة " إنما المؤمنون إخوة " " مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى "
5. الالتفاف حول العلماء الربانيين والدعاة الصادقين والاستماع لهم والتعاون معهم لدفع الأخطار والفتن عن بلاد المسلمين .
6. الصبر والمصابرة وتعويد الأهل على الإبتلاء وتعليمهم بواجب الصبر والاحتساب في ذلك والبعد عن الاستعجال في المواقف أو الإنسياق إلى تفريط أو إفراط والإلتزام بالمنهج الشرعي عند وقوع الفتن وذلك بسؤال أهل العلم والفتوى الموثوق بدينهم وأمانتهم بما يجب فعله والمحافظة على أمن البلاد ووحدتها ومناصحة ولاة الأمر بالتمسك بالحق فإن الخير في الوحدة والائتلاف و الشر في الفرقة والإختلاف " ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم واصبروا إن الله مع الصابرين " .
7. حفظ اللسان من الوقوع في أعراض المسلمين أو الاستهانة بإطلاق أحكام التكفير والتفسيق بدون دليل شرعي وحجة وبرهان فإن ذلك مزلة أقدام ومن كفر مسلماً فقدباء بالكفر أحدهما نسأل الله العافية ولا سيما في أوقات الفتن فإن الشيطان أحرص ما يكون على ذلك إذ النفوس متوترة فأغلق باب الشيطان ليبقى مدحوراً مثبوراً .
8. الابتعاد عن أن تكون معولاً لإيقاع الفتنة في بلاد المسلمين طلباً لمصلحة وهمية أودفعاً لمفسدة وهمية فإن من مصلحة العدو المتربص أن يرى الفتن في بلاد المسلمين قائمة وأن تشتعل الحرب بينهم فيقضي بعضهم على بعض ويستريح هو وهذا ما حدث في أفغانستان إذ دخل العدو بلادهم على ظهور أبناء البلاد ممن فرط في الأمانة .
9. الاستعداد للجهاد علماً وعملاً وإعداد النفس لذلك بالضوابط الشرعية المعتبرة بعيداً عن حياة الترف القاتل وأن تربي نفسك وأهل بيتك على ذلك ما استطعت .
10. مطالبة ولاة الأمر وعلماء الأمة بالتعاون لفتح باب الإعداد للجهاد بالوسائل المشروعة لتكون الأمة مستيقظة لمكر عدوها .
11. البعد عن الشائعات والتأكد من الأخبار قبل نقلها ونشرها والحذر من الإنحراف عن المنهج الشرعي عند التعامل مع الرؤى فهي كما أخبر صلى الله عليه وسلم من المبشرات ولكن تحديد وقوعها إن صدقت رؤيا الرائي هو من علم الغيب فقد يرى المؤمن الرؤيا فلا تقع إلا بعد سنين فالإستطراد في هذا الجانب قد يؤدي إلى الإفراط وربما إلى العجز وترك العمل والجهاد .
12. الدعاء المستمر في كل وقت وحين في جميع أوقات الصلوات ما أمكن وذلك بأن ينصر الله الإسلام والمسلمين ويذل الكفر والكافرين وأن ينجي المستضعفين من المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها فهذا هو أدنى واجب تقوم به لدعم أخوانك واحذر من المخذلين والمثبطين واتق الله أن تخذل اخوانك في محنتهم فيتخلى الله عنك أحوج ما تكون إليه وفي الحديث " ما من أمرئ يخذل امرءاً مسلماً في موطن ينتقص فيه من عرضه وينتهك فيه من حرمته إلا خذله الله تعالى في موطن يحب فيه نصرته ، ومامن أحد ينصر مسلماً في موطن ينتقص فيه من عرضه ، وينتهك فيه من حرمته ، إلا نصره الله في موطن يحب فيه نصرته " فأخواننا المسلمون في فلسطين وفي الشيشان وفي العراق وفي الفلبين وفي كشمير وفي أفغانستان وغيرها هم أحوج ما يكونون إلى الدعاء والدعم منك أخي المسلم بما تستطيع ومواساتهم بما أمكن فأحذر أن تخذلهم فيعافيهم الله ويبتليك وإني لأقول أخوتي الكرام إن من العار الا تشعر الأمة كلها بالخطر فتفزع إلى الدعاء واللجأ إلى الله فقم أخي الحبيب في ظلمة الليل وتحر أوقات الإجابة وارفع يديك صادقاً بالدعاء فلعل دعوةً مستجابة يرفع الله بها البلاء عن الأمة . وعلى الأئمة والخطباء أن يشعروا بواجبهم تجاه إخوانهم المسلمين فيقتدوا بسنة محمد صلى الله عليه وسلم في القنوت عند النوازل وهل أعظم من نازلة احتل فيها العدو بلاد المسلمين ظلماً وعدواناً ولكن المحروم من حرم خيراً لا مشقة فيه لا سيما أن دعاء المسلمين يرهب الأعداء ولذلك فمنعه هو موافقة لسياساتهم الداعية إلى عدم تفعيل معارضة شعبية إسلامية ضدهم .
13. اليقين بنصر الله سبحانه لهذه الأمة واحذر أن يرهبك ما عند العدو من أسلحة فتاكة فإن هذا من أهدافهم فهم إنما يستعرضون قوتهم لتخويف المسلمين وإلا فقد كان يكفيهم في حربهم على المسلمين الأفغان عُشر كميات القنابل والصواريخ أو أقل وكذلك في العراق لكنه الترهيب والتخويف فلا تقلق أخي الحبيب واعلم أن لله جنود السموات والأرض فلو شاء سبحانه لسلط عليهم أحد جنوده وهي الريح العقيم التي لا تبقى ولا تذر فقل لي بربك لوسلط عليهم ماذا تغني عنهم سفنهم وطائراتهم قال تعالى : " يا أيها الذين آمنوا اذكروا نعمة الله عليكم إذ جاءتكم جنود فأرسلنا عليهم ريحاً وجنوداً لم تروها وكان الله بما تعملون بصيراً " لكن ذلك النصر إنما يأتي للمؤمنين الصادقين . واسمع قول الله سبحانه : " ولقد سبقت كلمتنا لعبادنا المرسلين . إنهم لهم المنصورون وإن جندنا لهم الغالبون " . وقوله تعالى " قل هل تربصون بنا إلا إحدى الحسنيين ونحن نتربص بكم أن يصيبكم الله بعذاب من عنده أو بأيدينا فتربصوا إنا معكم متربصون "وعليكم بسنة محمد صلى الله عليه وسلم وأصحابه فيما ذكر الله عنهم بقوله : " الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فأخشوهم فزادهم إيماناً وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل . فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوءٌ واتبعوا رضوان الله و الله ذو فضل عظيم .إنما ذلكم الشيطان يخوف أولياءه فلا تخافوهم وخافون إن كنتم مؤمنين " فأكثر أخي الحبيب من قول : حسبنا الله ونعم الوكيل وعلمها أهل بيتك وجيرانك فهو كافي المؤمنين وحافظهم . ومهما كانت نتيجة الحرب سواءً اندحر الأمريكان أو سقط نظام البعث فاعلم أخي الكريم أن النصر في النهاية هو للمؤمنين " ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين " واعلم أن الشهادة في سبيل الله من أعظم الأعمال بل هي من أحب الأعمال إلى الله سبحانه فهي بذاتها نصر وكرامة " ولما رأى المؤمنون الأحزاب قالوا هذا ما وعدنا الله ورسوله وصدق الله ورسوله وما زادهم إلا إيماناً وتسليماً " .
14. الارتباط المستمر بكتاب الله ، تلاوةً وتدبراً وتفكراً وتأملاً مع الوقوف الطويل عند آياته ليلاً ونهاراً سراً وجهاراً فهو أعظم أنيس في الأزمات منه تشم رائحة الأمل والفرج والنصر والهداية لا سيما ما له علاقة بوعد الله ونصره للمؤمنين وسنته في المدافعة عن المؤمنين واهلاك الكافرين وكيف أنه وحده المتصرف في الكون . فآيات القرآن في الأزمات بلسمٌ شافي وداوء كافي لكل أمراض القلوب من الخوف والهزيمة النفسية والضعف والخور وشبهات الأعداء ففيه من التثبيت والتقوية للمؤمنين مالا يعلمه إلا الله . إقرأ سورة آل عمران وسورة الأنفال وسورة التوبة وسورة هود ويونس والرعد ويوسف وطه والأحزاب والفتح وغيرها من السور والآيات التي تربط على قلوب المؤمنين . اسمع مثلاً ما ذكره الله عن عذاب الكافرين واهلاكهم :" أفأمن الذين مكروا السيئات أن يخسف الله بهم الأرض أويأتيهم العذاب من حيث لا يشعرون . أو يأخذهم في تقلبهم فماهم بمعجزين أو يأخذهم على تخوف فإن ربكم لرؤف رحيم " . " فكلاً أخذنا بذنبه ، فمنهم من أرسلنا عليه حاصباً ومنهم من أخذته الصيحة ومنهم من خسفنا به الأرض ومنهم من أغرقنا وما كان الله ليظلمهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون " . واسمع في تطمين الله للمؤمنين : " حتى إذا استيئس الرسل وظنوا أنهم قد كذبوا جاءهم نصرنا فننجي من نشاء ولا يرد بأسنا عن القوم المجرمين " " ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتاً بل أحياء عند ربهم يرزقون فرحين بما آتاهم الله من فضله ويسبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم ألا خوف عليهم ولا هم يحزنون . يستبشرون بنعمة من الله وفضل وأن الله لا يضيع أجر المؤمنين . الذين استجابوا لله والرسول من بعد ما أصابهم القرح للذين أحسنوا واتقوا أجر عظيم " . " إن ينصركم الله فلا غالب لكم وإن يخذلكم فمن ذا الذي ينصركم من بعده وعلى الله فليتوكل المؤمنون " .
" ورد الله الذين كفروا بغيظهم لم ينالوا خيراً وكفى الله المؤمنين القتال وكان الله قوياً عزيزاً . وأورثكم أرضهم وديارهم وأموالهم وأرضاً لم تطؤها وكان الله على كل شيء قديراً " وما يدريك فلعل أمريكا خرجت لتشتيت المسلمين وتقطيعهم أحزابا ودويلات فقد يمكر الله بها فتتمزق هي أشتاتاً وتكون هي وسلاحها غنيمة للمسلمين . واسمع قوله تعالى : " ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين ونمكن لهم في الأرض ونري فرعون وهامان وجنودهما منهم ما كانوا يحذرون " " قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا هو مولانا وعلى الله فليتوكل المؤمنون " إلى غير ذلك من الآيات التي تثبت على الإيمان وتزيد المؤمن صبراً ويقيناً .
15. إلى إخواننا المسلمين المستضعفين في العراق وهم يعيشون تحت وابل القنابل والصواريخ أوصيكم بتقوى الله سبحانه والعودة الصادقة إليه في التمسك بشرعة والثقة واليقين بنصره والكفر بكل طاغوت وأن تجعلوا نية جهادكم لإعلاء كلمة الله وليس شجاعة أو عصبية جاهلية فإن الشهادة في سبيل الله لا ينالها إلا من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا واصبروا وصابروا ولا تختلفوا وابشروا مادام قتالكم لإعلاء كلمة الله فقد تزينت لكم الجنان وطاب لكم السفر إلى الرحمن فإما النصر وإما الشهادة حيث الجنات التي عرضها السموات والأرض فيها مالا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر فلعل الجنة اشتاقت إلى الشهداء واختاركم الله لتكونوا أول زمرة في بلاد الرافدين فأثبتوا وجاهدوا الكفرة المعتدين حتى لوسقط النظام البعثي وقادته فأنتم المجاهدون الصادقون فالله الله أن يحتل الغزاة أرض الإسلام واعلموا أن أخوانكم المسلمين في كل مكان معكم بالدعاء والدعم واعلموا ان من مات منكم في سبيل الله أو أصيب فإن الله سيخلفه في أهله وأولاده وسيعوضه خيراً في الدنيا والآخرة . " فما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور " وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين " أعانكم الله وسددكم ونصركم وثبتكم وقهر عدوكم .
وختاماً فإن بشائر النصر كثيرة ومكر الله بالقوم ظاهر وما على الأمة إلا أن تعود إلى دينها بصدق وإخلاص وأن ترفع راية الجهاد في سبيل الله وأن تعتصم بحبل الله حتى يتحقق وعد الله بنصرهذه الأمة وتأييدها وإهلاك الظالمين المجرمين وما ذلك على الله بعزيز .
" ولو شاء الله لانتصر منهم ولكن ليبلوا بعضكم ببعض والذين قتلوا في سبيل الله فلن يضل أعمالهم سيهديهم ويصلح بالهم ويدخلهم الجنة عرفها لهم "
اللهم انصر الإسلام والمسلمين . وأذل الشرك والمشركين والمنافقين ودمر أعداءك أعداء الدين . اللهم منزل الكتاب ومجري السحاب وهازم الأحزاب اهزم جيوش الكفر الغازية . اللهم دمرهم تدميراً . اللهم أكفناهم بما شتت اللهم مزقهم تمزيقاً اللهم عليك بقوات أمريكا رأس الكفر والإلحاد وعليك بحلفائها .اللهم عليك ببوش وبلير وشارون رؤوس الكفر وأعوانهم وأشكالهم . اللهم اقذف الرعب في قلوبهم اللهم خالف بين قلوبهم اللهم اجعلهم وما يملكون غنيمة للإسلام والمسلمين اللهم انصر عبادك المجاهدين المستضعفين في مشارق الأرض ومغاربها . اللهم انصرهم في فلسطين وفي العراق وفي الشيشان وفي الفلبين وفي كشمير وفي بلاد الأفغان والبلقان وفي كل أرض وبلد . اللهم أمِّن خائفهم واحمل حافيهم واطعم جائعهم واكس عاريهم وآوي يتيمهم وأرملتهم ومشردهم . وأيدهم بجنودك يا أرحم الراحمين . اللهم كن لإخواننا المسلمين في العراق عوناً ونصيراً . اللهم ثبت أقدامهم اللهم أنزل عليهم السكينة والطمأنينة . اللهم اكفهم شرقنابل وصواريخ المجرمين اللهم احقن دماءهم اللهم اخلفهم في أهليهم ونسائهم وأطفالهم بخير فأنت خير من يستخلف . اللهم احفظهم في دينهم وفي أعراضهم وفي أموالهم وأطفالهم وأرفع البلاء عنهم يا أرحم الراحمين . والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

-----------------
* من بيان(فلا تعجل عليهم إنما نعد لهم عدَّا ...[د.عبد اللطيف بن عبد الله بن يوسف الوابل ]..3/2/1424 05/04/2003
 
 
 


نسخة مجهزة للطباعة

دعوة صديق

إسمك :

بريدك الإلكتروني :

بريد صديقك الإلكتروني :


» العراق
» فلسطين
» لبنان
» الشيشان
» البوسنة
» كوسوفا
» كشمير
» إندونيسيا
» مقدونيا
» سيرلانكا
» الفلبين
» بورما
» تركستان
» الهند
» ليبيريا
» سربيرنيتشا
» أفغانستان
» لهونـــا القاتـــــــل
» صبرا وشاتيلا
» حلبجة
» بعـــضٌ من أسرانـا
» تايلاند
» أوزبكستان
» قتـل الأمة الأخطــر!
» الصومال
» أذربيجان
» باكستان
» هل لهذه الأزمة من مخرج؟
» test

جديد مشاركات الزوار:
» المتساقطون على الطريق
» العرب والفلسطينيون في العيون التركية
» بيان جبهة علماء الأزهر بحق الاعتداء على كنيسة بغداد
» خطر ضغط المرحلة
» وبأي حال عدت يا نوفمبر
» (في الذكرى 93 لجريمة بلفور لعنه الله) (المفاوضات المباشرة وغير المباشرة النتيجة واحدة)
» وعد بلفور ووعد السماء.. وعاقبة الظالمين
» الأضحيه
» بوح الروح
» بشرى: لقاء مباشر مع فضيلة الشيخ أبى إسحاق الحويني
» ارجو النشر ضروري
» قصيدة: أمّك َ ثمّ أمّك
» كلمة وفاء علمني شيخي
» التحرر من ضغط الثقافة
» الاسلام المبتور والاسلام المشوه
» الله أكبر إسلام الأخ ميسي ( صوتي )
» الكلمة الطيبة (شعر)
» المصالحة الفلسطينية بداية خاطئة ومستقبل غامض
» أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ( فيديو )
» انسينا العزة أم انا نحيا في زمن النسيان ؟؟

مختـــــارات:
» مجموعة من الإنتاجات المؤثرة...فيديو وفلاشات من الموقع وغيره.....ونتمنى تعاون الأخيار في نشرها في المنتديات
» ‫إسلام لكن على الطريقة الغربية ( تقرير )
» نظرات فوق الأحداث
» مقطع مؤثر جدا للشيخ محمد حسان حول كرة القدم
» حقا مقطع مؤثر جدا توبة شاب ليبي على يد الشيخ الزغبي (وهي شاهد على أثر المسلسلات المحرمة)
» بريطانيا: هجرة الإعلاميات إلى الإسلام ومخاوف من زحف الحجاب إلى الشاشات
» مقطع أبكى المذيع . . وأبكاني مؤثر جدا (نخاف أن نخرج من هذه الدنيا وقد خذلنا ديننا)
» ضُيِّعتِ يا أختاه لما أمة--- في اللهو والآثام ضاعوا ضُيِّعُوا (صورة)
» أحقا أن بابا سيأتي واللقاء غدا قريب(نشيد مرئي)
» الأموات لا يمثلون أمتنا
» أمتنا الإسلامية بين الحاضر والماضي
» ثلاثـة حـروب في أسبوع !
» صور مروعـة جدا تنشر لأول مرة عن جرائم الحرب الصليبية ضد المدنيين العراقيين
» التنصير الأمريكي المسكوت عنه
» جهاد البطون هل يرد الحقوق؟
» قيود الأسر وفنون الأثر
» عداء الغرب لنا لن ينتهي!!
» محاضرة: عبر من قصة الذبيح للشيخ أبو إسحاق الحويني
» ملخص كتاب: حركة التغريب في السعودية (تغريب المرأة أنموذجاً)
» بعد صراع استمر 80 عاما : حزب أتاتورك يعترف بهزيمته أمام الحجاب
» الأوزبكيات اللاجئات إلى كازاخستان: (في أوزبكستان الاغتصاب والتعذيب والقتل)
» الدعوة إلى الله في الجامعة
» علماء بالأزهر ينتقدون إغلاق القنوات الإسلامية والإبقاء على القنوات الطائفية والخلاعية
» كاريكاتير: أي..آخ..اي ..آخ
» الفجر السعيد !
» أين منا المسلمون؟ (صور)
» من التغريب إلى الإسلام
» رسالة إلى أختي المسلمة !!
» الحرب الشاملة على الإعلام الإسلامي!!
» الروهينجا شعب سلط عليه الظلام وقبرت أخباره
» الأرض أرضي والفضاء فضائي
» كاريكاتير: ماذا لو جاء صلاح الدين لعصرنا الحاضر
» رضيعه تقضي صباح العيد في برميـل القمامه..
» آية أبكت الشيخ العلامة محمد الأمين الشنقيطي رحمه الله
» ما أسباب الذل ؟ خطبة لفضيلة الشيخ زيد بن مسفر البحري
» كلام أبكى مترجم القناة - هل يعقل أن يخرج من نصراني ؟؟ (مقطع فيديو)
» [ متى تغضب ؟ ] - اسطوانة تتناول قصة وقضية أختنا المسلمة كاميليا شحاته
» من ابرز اسباب تأخر النصر هو :: الإلتزام الـ ...!.
» "ممنوع دخول الكلاب والعرب"!
» كاريكاتير: الصواريخ النووية والسلام!!
» ذي القعدة 1431هـ مجلة ..( طاب الخاطر ).. درس في الإخلاص ..!!
» من المحن تأتي المنح
» أسلحة الأمة
» شاب عمره 22 شاهد ماذا يفعل‎
» فيديو ابكاني فلم تعد دنياي بعدها كما كانت
» نِسَاءُ الإسْلاَمِ قُرَّةُ عَيْنِ الزّمَانِ
» توقع الغربيين أن يغير المسلمون نظام العالم
» حالة عجيبة!..أجزاء من جسده تتمزق وهو لا يشعر..!!
» فيديو مستخرب صهيوني يدهس طفلين فلسطنيين
» أختاه صبرا .. رسالة إلى إحسان دبابسه (شعر)
» إلى المرابطين في ساحات المساجد
» نساؤنا وصرخة الوجع يا عرب
» الفيلم الأول بالتاريخ الذي هز السفارات الإيرانية في الدول العربية ! [ فيديو ]
» نشيد ( يا صمت الليل )
» كوب الدم (مرئي)
» أيّها الدّعاةُ أنتم أمل الأمّة
» الفلسطينية الأسيرة التي رقص الجندي الإسرائيلي حولها تروي قصتها..(أنحن أحياء أم أموات يا أمة الإسلام؟ وحسبنا الله على من ضيعوا الأمة عن الحق والهدى)
» التخطيط الغربي لطمس الهوية الإسلامية (باكستان نموذجًا)
» المسؤولون عن هوان أمتنا
» النصر بين أيدينا
» صور من حرق اليهود لمسجد الانبياء
» الموت يخطف عروسا أردنية صبيحة يوم زفافها‏(كم هي الدنيا قصيرة وقد نغادرها فجأة...فلنستعد)
» حتى لا ننسى أخواننا في تركستان الشرقية - صورة مؤلمة
» دور الإعلام الغربي في تشويه صورة الإسلام والمسلمين ( تقرير )
» عذرا أيها الباكون...(صورة وتعليق)
» الله أكبر...نشيد مرئي رائع: لبيك إسلام البطولة باللغة الكشميرية!.....أمة الإسلام في كل مكان نحتاج لبيك للعودة والإصلاح فهي طريق إعادة المجد وتحقيق النصر الشامـــل للأمة في كل الأمور
» موقع الشيخ د مجيد الخليفة....أحد رموز الصحوة الشيعية
» صرخات من القدس الجريح
» نريد إثارة المشاعر؟؟
» لقاء نادر-ساعة حوار مع الشيخ سفر الحوالي
» شرح حديث (( إن الله لا ينظر إلى أجسادكم , ولا إلى صوركم , ولكن ينظر إلى قلوبكم ))
» للتحميل - كتاب لله ثم للتاريخ- للشيخ حسين الموسوي -رحمه الله...
» ماذا يجري حول منابـع النيـل؟!! الكيان الصهيوني الثاني في جنوب السودان !
» هل شاهدت مظاهر صلاة العيد في احد اكبر عواصم العالم ؟؟
» قِيمنُـــــكِ في الحياة
» صور لأطفال وكبار قتلوا في غارة أمريكية في العراق(ولنستيقظ فكلنا مسؤولون)
» تركتكم الأمة أمام هؤلاء المتجبرين.....بمَ انشغلوا؟! (صورة)
» تلطف ولا تدهن(الشيخ ناصر العمر)
» إصدار نوعي وفريد - الطائفة المظلومة(عن أهل السنة في لبنان والشام)
» التكديس والشيئية إلى متى؟
» هذا هو الإسلام؟؟
» الألمان يتحولون إلى الإسلام
» من أجل امرأة مسلمة
» حرب صليبة... هذا ما يعد له نصارى مصر !!!!! تقرير خطير من موقع حكاية كاميليا
» مأساتنا في أرزاقنا والحل في ديننا ( تقرير )
» صور مؤثرة للطفلة المقدسية تالا قرش بعد طردها من منزلها
» هل تمهد الاسلاموفوبيا إلى هولوكوست من نوع آخر؟
» جنود امريكيون يحرقون جثث الأفغان(مقطع فيديو)
» العابد اللاعب!
» جرأة الفضائيات العربية
» صور مسيرة جماهيرية تأبينا للطفل الشهيد محمد ابو سارة
» شيعي يهتدى ويترك عبادة آل البيت وتأليه الأئمة !!(مرئي)
» د.عافية صديقي تفجر أزمة بين باكستان وأمريكا
» هل من معتصم يغيث؟؟! 37 أسيرة يتعرضن لكل أشكال الإهانة
» لكل طالب وطالبه في الجامعة(صوتي/ د حازم شومان))
» صـــورة: أللإسلام نسبتنا وهذا---دم الإسلام أرخص ما يكون..(هل تغيرنــا؟)
» لو رآهم عمرو بن العاص لقرة عينه(فيديو)
» بشرى رائعة أفتتاح أول أكاديمية لإعداد الداعيات في المملكة والتسجيل مجانا ( صور )
» تمزيق المصحف وتمزيق الأمة
» ماذا يجري في نيجيريا ؟
» الدال على الخير كفاعله
» مقاطع فيديو مؤثرة للنشيد الرائع المؤثر(هزتني صرخات الثكالى)
» وجوب الأمر بالمعروف لمن علمه, والنهي عن المنكر لمن علمه سواء من العامة كان أو الخاصة
» الشمولية في الاسلام (رهبان بالليل فرسان بالنهار)
» الحريَّة ونكبات الأمَّة ! .
» حرب صليبة على الاسلام ..حرق المصاحف وكاميليا شحاته (مقاطع الحلقة من قناة الخليجية)
» فتح بلاد الشام.. ومسيرة النصر الإسلامي
» ماذا بعد رمضان ؟
» ملتقى نسيم الرياض .. 9-29 شوال .. فعاليات مميزة(وبتغطية من قناة بداية)
» قال الله تعالى قال رسوله صلى الله عليه وسلم
» (جامو وكشمير) تتظاهر لمقتل المحتج الـ 98 بيد الاحتلال الهندي
» بنت الفنانه مديحه كامل تحكي قصة توبة امها - رحمها الله - قصه مبكية
» فيديــــو لنشيد: ناداك صوت الدعوة الرباني
» اللعبة الخطيرة التي تحركها أمريكا بجر أهل السنة للصراع مع إيران وهم غيـر مستعدين
» مستعمرون يهود يمزقون المصحف الشريف ويدوسونه بأقدامهم
» الشيخ/ ياسر برهامي يقول: نحب كل المسلمين ولو اختلفنا معهم
» تحذيــــــــــر
» 30 ألف يورو غرامة / مجلس الشيوخ يقر قانون حظر النقاب في فرنسا( اللهم أعد أمتنا لطريق عزها فلا يُستأسد على أبنائها وقيمها في كل مكان)
» ما عُذرُكـُمْ يومَ الحسابِ وقدْ أتى كلٌّ بما أدَّى يَراهُ وأخَّرَا ؟(قصيدة عن كاميليا)
» ياعيد / شعر
» لنا الإسلام (خطبة العيد للشيخ لطف الله خوجة)
» فرح وألم
» فتح فرنسا ومعركة بلاط الشهداء
» حتى في العيد لم يرحموهم(3 شهداء في غزة.. منهم مسن وحفيده)..ونحن مسؤولون يا أمة الإسلام(دماؤهم في أعناقنا..فهل غيرنا وتغيرنا)
» نشيد:أنا الطفل الفلسطيني(مرئي)
» هذه صورة أتركها لكل من له ابن
» يا منصور:كل الناس مسرور إلا أنا
» خاطرة الوداع
» مقطع فيديو لقصيدة غب يا هلال قالو ستجلب نحونا العيد السعيد/ بصوت الشيخ إبراهيم الدويش
» شوال 1431هـ .. مجلة ( طاب الخاطر ).. درس في طلب العلم‎
» كاريكاتيرات بالإنجليزية عن وضع المسلمين واضطهادهم
» مات وهو محرم .. وسيبعث بإذن الله محرماً .. نسأل الله حسن الخاتمة ----- <<فيديو>>
» صرخة من كشمير (فيديو)
» صورة لمرقص في أسبانيا إسمه مكة وتصميمة الهندسي على شكل مسجد ماذا بقى يا مسلمون؟
» يا زمان الوهن عند العربِ/ شعر
» القدس..والخيانة الخفيَّة
» أسباب شرح الصدور(لإبن قيم الجوزية)
» فقه النصر والتمكين في القرآن الكريم (كتاب رائع للصلابي)
» صـــورة لا شك في دور قنوات الحرام فيها
» كلمة مسجلة لراضي التومي(عضو في منتدى بناء) رحمه الله++ مقطع فيديو مؤثر عنه
» ستار أكاديمي الماليزي والعربي
» رسالة ماجستير/تقرير الإسلام الحضاري الديمقراطي( دراسة تحليلية)
» من أجل كــوب !!
» مجندة إسرائيلية: يسرني قتل العرب- بل حتى نحرهم
» رمضان في التاريخ الإسلامي وتصحيح المفاهيم ( تقرير )
» ناداك صوت الدعوة الرباني...(نشيد)
» ارحموا أهل غزة يرحمكم الله
» رمضان خطوة نحو التغيير
» في رمضان كان فتح أرمينيا الصغرى ... 673هـ
» واه اسلاماه كيف ينام الالم(القصيدة ومقطع مرئي)


مختارات الروابط:
» test
» أنت العفيفة
» موقع: مليار مع الرسول(صلى الله عليه وسلم)::: دعوة للنصرة
» قبل الندم!!
» تحدرت دمعتاها
» قسم "قوافـــــــــل العائديــن" من موقع الشيخ خالد الراشد
» موقـــــع : العائدون إلى الله
» يا جراحي
» موقع النهضــــــة(د جاسم السلطان)
» قصـــــــــص عواقــــــــب الذنــــــــــــوب
» قوافل العائدين
» شبكة الإسلام للجميع
» الموقع الرائع المؤثر: الطريق إلى الجنة
» أخوات طريق الإسلام: منتدى جراحـــات الأمة(رائع مؤثر)
» دعـوة للتغيـــر(مجموعة مواضيع رائعة)
» الفلاش الرائـع"أمة القرآن آن أن تعودي من جديد"
» موقع الدكتور عمر عبدالكافي
» موقــــــع رائع: تـــوابـــــون
» موقع آل البيت..يخاطب آل البيت حول العالم
» موقع: مُجــمَّـع التسجيلات الإسلامية (شاهد جديد التسجيلات الإسلامية)
» منتديات الكاشــــــف
» أفكار دعوية للأحياء والمساجد
» وقفات مع مغسل الاموات2 .."مادة صوتية قيمة للشيخ عباس بتاوي يروي فيها قصص عجيبة لحسن وسوء منظر الخاتمة والتي وقف على أحداثها بنفسه "
» وللمسلمة في زمن الفتن..دور (من مقالات د بنت الرسالة رحمها الله)
» موقع شبكة شبـــــــاب
» صفحة الدكتورة "بنت الرسالة" رحمها الله
» فلاش(آهات العراق) رائع رائع يحمل الرسالة!! (( من قسم فلاشات قضايا إسلامية في موقع طريق الإسلام)
» إلـــــــــى محبي طلال مداح رحمه الله
» موقــــع: أعمال القلوب والسلوك والأخلاق
» شبكة هاجــــــــــــس الإسلامية
» فلاش "كفى يانفس ما كان"
» قـصـــــــص... لمـاذا لا نتـوب
» لا بــــــــــــــــد أن تكونـي داعيـة !!!
» موقــــع المــــــــــــــــــوت
» ***قصصــــــــص مؤثـــرة(تشمل السلسلة الرائعــة"العائدون إلى الله")***
» ******* قنــــــــاة المجــــد الفضائية الإسلامية*******
» فتح آفاق للعمل الجاد أكثر من 100 فكرة دعوية
» ؟؟(1)








'جميع الحقوق غير محفوظة ويفضل ذكر المصدر'

'المواضيع المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع'