متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة: أنُنْصر؟!!
  • بطاقة: الحل الجذري..
  • شهداء وجرحى مدنيين نتيجة الغارات التي استهدفت مدينة عربين في الغوطة الشرقية 09 02 2018..
  • مجزرة في بلدة حاس بريف إدلب الجنوبي نتيجة الغارات الروسيّة التي استهدفت البلدة 09 02 2018..
  • بطاقة: أمة تريد النصر..
  • بطاقة: إصرار واستمرار!!
  • الشخصية المتميزة والواعية للمسلم الداعية..
  • 7 أسباب لتكون خطبة الجمعة منفرة!!
  • بطاقة: الإعدام العربي!
  • الخطباءُ وأفكارُ المنبر..
  • بطاقة: قنوات خيانة..
  • التصوير الحسي في الدعوة..
  • خمس وصايا للدعاة..
  • بطاقة: إلى متى؟
  • بطاقة: من يطبق؟!
  • بطاقة: البطل المفقود!!
  • بطاقة: تقع عليهن..
  • بطاقة: كلما تمسكت.. وكلما تخلت!!
  • بطاقة: لما تركنا!!
  • السبيل الأمثل في الدعوة إلى الله..
  • بعد الاحتلال العسكري: طهران تغزو حلفاءها إعلامياً..
  • بطاقة: تسلط عليهم ببعض ذنوبهم..
  • بطاقة: أساس حدوث الابتلاءات..
  • (مؤثر) سوريا: مجزرة مروعة في مدينة الأتارب راح ضحيتها ما يقارب 53 شهيد مدني..
  • بطاقة: الجانب الأس الأساس..
  • بطاقة : هناك خوف من تأخر النصر..
  • كاريكاتير: الذنوب والمعاصي تقيدنا..
  • الحلقة (84) من برنامج "مسلمو الروهنجيا" حول فلم الروهنغيا اﻻضطهاد اﻷحمر..
  • يا أحرفي..
  • 10 عوامل تعينك على ترك المعاصي..
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    مشاركات الزوار
    الرئيسية > مشاركات الزوار
    ومن يهن الله فما له من مكرم..
    خميس النقيب
    15 جمادى الأولى, 1438

    الكرامة افضل شئ يتوج به الانسان، والعزة اجمل ما يوصف به الحر الشريف..!!

    عزة النفس مطلب اسلامي و هي من أجمل ما يشعر به الإنسان عندما يؤمن بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمد - صلي الله عليه وسلم - نبيا ورسولا "اطلبوا الحوائج بعزة الأنفس فإن الأمور تجري بالمقادير"

    الله إذا بطش بإنسان فإن أقرب الناس إليه يتخلى عنه، وأن الله إذا رحمك يُسَخِّر لك أعداءك يخدمونك، هذه قاعدة ربانية ثابتة، إذا كان الله معك فمن عليك؟ وإذا كان الله عليك فمن معك.

    أسعد الناس هو الذي يمشي برضاء الله ويعتز بطاعته ويفخر بانتسابه للاسلام "ومن احسن قولا ممن دعا الي الله وعمل صالحا وقال انني من المسلمين" فصلت

    االعزة الغالية والكرامة الحقيقية في طاعة الله، والذلة والندامة في معصيته، لا كرامة إلا بإكرام الله ولا عزة إلا بعزة الله وقد ذل وهان من دان لغير الديان، قال تعالى: "ومن يهن الله فما له من مكرم إن الله يفعل ما يشاء" الحج

    أن أعلى وأبهى وأجلى صور كرامة العبد أن يوحّد ربه، وأن يفرده بالعبادة، وأن يترجم ذلك بالسجود له، والخضوع لأمره والتذللِ بين يديه، يفعلُ ذلك اعترافاً بحق الله، ورجاءً لفضله، وخوفاً من عقابه، يخشي عذابه ويرجوا رحمته..!!

    وغاية الهوان والذلّ، أن يستنكف العبد عن السجود لربه، أو يشرك مع خالقه إلهاً آخر؟! وتكون الجبال الصم، والدواب البُهمُ، خيراً منه حين سجدت لخالقها وسبحت لحمده؟

    "وان من شئ الا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم" الاسراء

    لكن مع الاسي والاسف يصر الانسان ان يهدر كرامته، ويجرح عزته، ويقوض ايمانه، عندما يتخذ لله شريكا فيخافه ويخشاه وربما يصل الي تقديسه من دون الله...!!

    مع أنه في جنب الله قوي وبعون الله غني وفي جوار الله عزيز وبفضل الله كريم،

    أما اذا كان بعيدا عن الله فهو ضعيف وان ملك قوة الدنيا، فقير وان كانت خزائنه ممتلئة، ذليل ولو حاز الجاه و السلطان "وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَكَأَنَّمَا خَرَّ مِنَ السَّمَاء فَتَخْطَفُهُ الطَّيْرُ أَوْ تَهْوِي بِهِ الرِّيحُ فِي مَكَانٍ سَحِيقٍ" (الحج:31).

    من كتب الله عليه الهوان فقد الكرامة في نفسه، وفي بيته، وفي أهله، وفي عمله، وفيمن حوله، لأنه اختار لنفسه هذه الحياة، وارتضي لنفسه هذه المعيشة "فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى*وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى" طه

    ان كرامة المسلم مبعثرة في كل ناحية، للاسف عندما يكون الولاة ظلمة، وعلماء السلطان خونة، يجردون الناس من كرامتهم، فيتحولون الي لقمة سائغة للاعداء، يتكابون عليهم كما تتكالب الاكلة الي قصعتها، ولقد أوضح النبي الكريم ان ذلك سببه "حب الدنيا وكراهية الموت"

    إن الذين يتجردون من العزة الحقيقية فيميلون للشيطان ويستقوون بأموال الصلبان ويتعرضون لعباد الرحمن في الإعلام والأزلام، لا يعرفون الأعز من الأذل بنص القرآن "يَقُولُونَ لَئِنْ رَجَعْنَا إِلَى الْمَدِينَةِ لَيُخْرِجَنَّ الْأَعَزُّ مِنْهَا الْأَذَلَّ وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ" (المنافقون: 8)!!

    يقول شيخ الإسلام ابن تيمية: "الكرامة في لزوم الاستقامة، واللهُ تعالى لم يكرم عبده بكرامة أعظم من موافقته فيما يحبه ويرضاه وهو طاعته وطاعة رسوله وموالاة أوليائه ومعاداة أعدائه وهؤلاء هم أولياء الله الذين قال الله فيهم: "أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ" يونس

    الذين يحاربون الله في دينه وبلاده وعباده وأوليائه "لن يفلحوا اذن ابدا"

    ليس لهم كرامة، وليس عندعم شهامة، وسينالون عقابهم يوم القيامة، وسيندمون هناك يوم الحسرة والندامة...!! "أن تقول نفس يا حسرتا على ما فرطت في جنب الله وإن كنت لمن الساخرين" الزمر

    اذا اراد الله اهانة انسان، لن يجديه شرقي ولا غربي، ولن تنفعه اموال ولا أطيان، أما اذا اراد الله إكرام انسان، كان عزيزا في جلوته وخلوته، في سجنة وحريته، في حركاته وسكناته، في ضعفه وقوته، في غناه فقره، في يسره و عسره...!!

    بن تيمية عاش ومات عبدا لله سيدا لسواه "جنتي في بستاني وبستاني في صدري فإن نفوني فنفيي سياحة وإن قتلوني فقتلى شهادة وإن سجنوني فسجني خلوة"

    ورحم الله الفاروق عمر: لقد كنا أذلة فأعزنا الله بالإسلام ولو ابتغينا العزة في غير الإسلام أذلنا الله

    اللهم أعزنا بطاعتك ولا تذلنا بمعصيتك...

    عدد المشاهدات: 4635


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 02 جمادى الثانية, 1439
    Skip Navigation Links
  • وثائقي | فيلم دولة الدم.. الإرهاب المقدس..
  • الدكتور مهدي قاضي وفكرة عودة ودعوة..
  • الناشئة.. والتربية الإنترنتية..
  • الأمل وإرادة التغيير إكسير الحياة..
  • فوائد للدعاة من قصة مؤمن آل ياسين..
  • كم كتاباً قرأت؟!
  • أفق من غفلتك | كلمات مؤثرة | د.محمد راتب النابلسي..
  • (مقطع) الشاب التائب | د. محمد راتب النابلسي..
  • الإصلاح بين الناس..
  • قصص واقعية في علو الهمة..
  • رسالة إلى من يعرفك جيدا..
  • لعبة توعد داعش بكريسماس أوروبي دموي..
  • الرد على شبهات المشاركة في أعياد الكفار..
  • الأذان "المزعج" ورأس السنة الصليبية المعشوق!!
  • هل هي نواة ثورة ضد حكم الملالي؟!
  • "جهاد الكوكايين".. حماية أمريكية لتمويل الإرهاب الشيعي بالمال الحرام!!
  • القول المصقول في مصادرة العقول..
  • تربية الأولاد (وكان يأمر أهله بالصلاة) | أ. د. عبدالله بن عمر السحيباني..
  • كاريكاتير: اعتقال الطفل الجنيدي..
  • ليكن خُلُقك القرآن | د. عبدالرحمن الشهري..
  • وماذا بعد الغضب الإسلامي بشأن القدس؟
  • متى الساعة؟ | د. محمد الدويش..
  • إن تسخروا منا فإنا نسخر منكم كما تسخرون..
  • الناجحون في الحياة..
  • خطوات نحو النور..
  • وصفة لذوي القلوب الحيّة..
  • عاجزون أمام الزلازل!!
  • (مقاطع) بين الحسنات والسيئات..
  • مخالفات النساء..
  • (مرئي) في مؤتمر (كيف نهزم الإسلام) حضره ضباط استخبارات ويهود ونصارى كان من خططهم: وضع أشخاص ودعمهم لتغيير تفسير القرآن والأحاديث وإسقاط أقوال العلماء..
  • اعتزاز المسلم بدينه وإيمانه | د. عبدالرحمن المحمود..
  • عباد الرحمن.. أوصاف لازمة | أ.د. ناصر بن سليمان العمر.. (مقطع)
  • أخطاء في حياة النبلاء..
  • مائة عام على وعد بلفور والقادم أخطر..
  • هل تريد أن يختم لك بخير؟ | أ.د.عمر المقبل |مقطع قصير|..
      المزيد
      التصنيف: