متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • وجدتُ قلبي في الصلاة..
  • بطاقة: على خطر!!
  • بطاقة: علامات..
  • معركة موهاكس.. يوم من أيام الله..
  • الارتقاء بالدعوة في المدارس.. أفكار عملية..
  • فن اختيار الوقت في الموعظة..
  • الحرب الإلكترونية لتشويه الإسلام.. من سيتصدى لها؟
  • بطاقة: صفحة بيضاء..
  • بطاقة: وعاد الحجيج..
  • بطاقة: عتاب من القلب..
  • يوسف تيميرخانوف.. بطل شيشاني يترجل..
  • المسلمون في أوكرانيا.. آلام وآمال..
  • بطاقة: تسهيل المعاصي!!
  • بطاقة: استحقوا العقوبة!!
  • المرأة الداعية كيف تنجح في دعوتها..
  • الإعلام الخائن والإرهاب الناعم | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • بطاقة: يخافون منها..
  • بطاقة: مشكلة أمتنا!!
  • بطاقة: من علامات قبول الأعمال..
  • (مقطع) مضت أيام رمضان..
  • (مرئي) خطورة اتباع الهوى | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • بطاقة: أهلاً لنصر الله!!
  • بطاقة: حتى يرجع رمضان!!
  • خطايا القلوب..
  • بطاقة: الشرف المفقود..
  • بطاقة: غافلين عن السبب!!
  • بطاقة: أخرج من القصعة..
  • بطاقة: هزائم مباشرة..
  • أنواع الخطب ومصادرها وطرق إعدادها..
  • كفارات الذنوب | الشيخ سعد العتيق (مرئي)
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    مشاركات الزوار
    الرئيسية > مشاركات الزوار
    ومن يهن الله فما له من مكرم..
    خميس النقيب
    15 جمادى الأولى, 1438

    الكرامة افضل شئ يتوج به الانسان، والعزة اجمل ما يوصف به الحر الشريف..!!

    عزة النفس مطلب اسلامي و هي من أجمل ما يشعر به الإنسان عندما يؤمن بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمد - صلي الله عليه وسلم - نبيا ورسولا "اطلبوا الحوائج بعزة الأنفس فإن الأمور تجري بالمقادير"

    الله إذا بطش بإنسان فإن أقرب الناس إليه يتخلى عنه، وأن الله إذا رحمك يُسَخِّر لك أعداءك يخدمونك، هذه قاعدة ربانية ثابتة، إذا كان الله معك فمن عليك؟ وإذا كان الله عليك فمن معك.

    أسعد الناس هو الذي يمشي برضاء الله ويعتز بطاعته ويفخر بانتسابه للاسلام "ومن احسن قولا ممن دعا الي الله وعمل صالحا وقال انني من المسلمين" فصلت

    االعزة الغالية والكرامة الحقيقية في طاعة الله، والذلة والندامة في معصيته، لا كرامة إلا بإكرام الله ولا عزة إلا بعزة الله وقد ذل وهان من دان لغير الديان، قال تعالى: "ومن يهن الله فما له من مكرم إن الله يفعل ما يشاء" الحج

    أن أعلى وأبهى وأجلى صور كرامة العبد أن يوحّد ربه، وأن يفرده بالعبادة، وأن يترجم ذلك بالسجود له، والخضوع لأمره والتذللِ بين يديه، يفعلُ ذلك اعترافاً بحق الله، ورجاءً لفضله، وخوفاً من عقابه، يخشي عذابه ويرجوا رحمته..!!

    وغاية الهوان والذلّ، أن يستنكف العبد عن السجود لربه، أو يشرك مع خالقه إلهاً آخر؟! وتكون الجبال الصم، والدواب البُهمُ، خيراً منه حين سجدت لخالقها وسبحت لحمده؟

    "وان من شئ الا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم" الاسراء

    لكن مع الاسي والاسف يصر الانسان ان يهدر كرامته، ويجرح عزته، ويقوض ايمانه، عندما يتخذ لله شريكا فيخافه ويخشاه وربما يصل الي تقديسه من دون الله...!!

    مع أنه في جنب الله قوي وبعون الله غني وفي جوار الله عزيز وبفضل الله كريم،

    أما اذا كان بعيدا عن الله فهو ضعيف وان ملك قوة الدنيا، فقير وان كانت خزائنه ممتلئة، ذليل ولو حاز الجاه و السلطان "وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَكَأَنَّمَا خَرَّ مِنَ السَّمَاء فَتَخْطَفُهُ الطَّيْرُ أَوْ تَهْوِي بِهِ الرِّيحُ فِي مَكَانٍ سَحِيقٍ" (الحج:31).

    من كتب الله عليه الهوان فقد الكرامة في نفسه، وفي بيته، وفي أهله، وفي عمله، وفيمن حوله، لأنه اختار لنفسه هذه الحياة، وارتضي لنفسه هذه المعيشة "فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى*وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى" طه

    ان كرامة المسلم مبعثرة في كل ناحية، للاسف عندما يكون الولاة ظلمة، وعلماء السلطان خونة، يجردون الناس من كرامتهم، فيتحولون الي لقمة سائغة للاعداء، يتكابون عليهم كما تتكالب الاكلة الي قصعتها، ولقد أوضح النبي الكريم ان ذلك سببه "حب الدنيا وكراهية الموت"

    إن الذين يتجردون من العزة الحقيقية فيميلون للشيطان ويستقوون بأموال الصلبان ويتعرضون لعباد الرحمن في الإعلام والأزلام، لا يعرفون الأعز من الأذل بنص القرآن "يَقُولُونَ لَئِنْ رَجَعْنَا إِلَى الْمَدِينَةِ لَيُخْرِجَنَّ الْأَعَزُّ مِنْهَا الْأَذَلَّ وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ" (المنافقون: 8)!!

    يقول شيخ الإسلام ابن تيمية: "الكرامة في لزوم الاستقامة، واللهُ تعالى لم يكرم عبده بكرامة أعظم من موافقته فيما يحبه ويرضاه وهو طاعته وطاعة رسوله وموالاة أوليائه ومعاداة أعدائه وهؤلاء هم أولياء الله الذين قال الله فيهم: "أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ" يونس

    الذين يحاربون الله في دينه وبلاده وعباده وأوليائه "لن يفلحوا اذن ابدا"

    ليس لهم كرامة، وليس عندعم شهامة، وسينالون عقابهم يوم القيامة، وسيندمون هناك يوم الحسرة والندامة...!! "أن تقول نفس يا حسرتا على ما فرطت في جنب الله وإن كنت لمن الساخرين" الزمر

    اذا اراد الله اهانة انسان، لن يجديه شرقي ولا غربي، ولن تنفعه اموال ولا أطيان، أما اذا اراد الله إكرام انسان، كان عزيزا في جلوته وخلوته، في سجنة وحريته، في حركاته وسكناته، في ضعفه وقوته، في غناه فقره، في يسره و عسره...!!

    بن تيمية عاش ومات عبدا لله سيدا لسواه "جنتي في بستاني وبستاني في صدري فإن نفوني فنفيي سياحة وإن قتلوني فقتلى شهادة وإن سجنوني فسجني خلوة"

    ورحم الله الفاروق عمر: لقد كنا أذلة فأعزنا الله بالإسلام ولو ابتغينا العزة في غير الإسلام أذلنا الله

    اللهم أعزنا بطاعتك ولا تذلنا بمعصيتك...

    عدد المشاهدات: 5259


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 15 محرم, 1440
    Skip Navigation Links
  • وجدتُ قلبي في الصلاة..
  • صانعة الأجيال..
  • عشر ذي الحجة.. المستحب والممنوع..
  • استيقظوا يا عباد الله!! | الدكتور محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • ١٢ وصية لاغتنام عشر ذي الحجة..
  • الداعية في ليالٍ عشر..
  • المرجفون الجدد..
  • استغلال الاجازة الصيفية..
  • أعلى ذروة الرجولة!! | الشيخ سعد العتيق (مقطع)
  • (نشيد) كل الخرائط قد تاهت ببوصلتي..
  • لحظات الحياة الحرة..
  • ابدأ بنفسك واحتسب..
  • صيحة نذير لإيقاض الغافلين | أول ما يبدأ به كل غافل وكلنا غافلون "رقدة الغفلة" (مقطع)
  • سأقبل يا خالقي | نشيد..
  • الإعلام الخائن والإرهاب الناعم | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • (مقطع) مضت أيام رمضان..
  • (مقطع) كيف تكون مقبولًا في العشر الأواخر بإذن الله؟
  • ليلة القدر فرصة العمر | الشيخ محمود الحسنات..
  • العشر الأواخر | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • العشر الأواخر | الشيخ محمد المنجد.. (مقطع)
  • أتى رمضان | منصور السالمي.. (نشيد)
  • الصوم الهادف.. والصائم الهداف..
  • (مقطع) ما هدفك في رمضان؟.. أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • شعبان.. تزكية القلوب والأعمال..
  • ماذا قبل رمضان؟
  • الاستعداد لرمضان..
  • شعبان ورفع الأعمال..
  • صفة الحجاب وفضله..
  • سبيل المخلصين.. (مقطع)
  • إلى كل من أسرف على نفسه (مقطع)
  • بين الصدِّيق والفاروق..
  • (مقطع) فوائد الصحبة الصالحة | الشيخ محمد المختار الشنقيطي..
  • (مقطع) حذارِ من احتقار الناس | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • كفارات الذنوب | الشيخ سعد العتيق (مرئي)
  • الحبس النافع..
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches