متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة: أنُنْصر؟!!
  • بطاقة: الحل الجذري..
  • شهداء وجرحى مدنيين نتيجة الغارات التي استهدفت مدينة عربين في الغوطة الشرقية 09 02 2018..
  • مجزرة في بلدة حاس بريف إدلب الجنوبي نتيجة الغارات الروسيّة التي استهدفت البلدة 09 02 2018..
  • بطاقة: أمة تريد النصر..
  • بطاقة: إصرار واستمرار!!
  • الشخصية المتميزة والواعية للمسلم الداعية..
  • 7 أسباب لتكون خطبة الجمعة منفرة!!
  • بطاقة: الإعدام العربي!
  • الخطباءُ وأفكارُ المنبر..
  • بطاقة: قنوات خيانة..
  • التصوير الحسي في الدعوة..
  • خمس وصايا للدعاة..
  • بطاقة: إلى متى؟
  • بطاقة: من يطبق؟!
  • بطاقة: البطل المفقود!!
  • بطاقة: تقع عليهن..
  • بطاقة: كلما تمسكت.. وكلما تخلت!!
  • بطاقة: لما تركنا!!
  • السبيل الأمثل في الدعوة إلى الله..
  • بعد الاحتلال العسكري: طهران تغزو حلفاءها إعلامياً..
  • بطاقة: تسلط عليهم ببعض ذنوبهم..
  • بطاقة: أساس حدوث الابتلاءات..
  • (مؤثر) سوريا: مجزرة مروعة في مدينة الأتارب راح ضحيتها ما يقارب 53 شهيد مدني..
  • بطاقة: الجانب الأس الأساس..
  • بطاقة : هناك خوف من تأخر النصر..
  • كاريكاتير: الذنوب والمعاصي تقيدنا..
  • الحلقة (84) من برنامج "مسلمو الروهنجيا" حول فلم الروهنغيا اﻻضطهاد اﻷحمر..
  • يا أحرفي..
  • 10 عوامل تعينك على ترك المعاصي..
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    مشاركات الزوار
    الرئيسية > مشاركات الزوار
    أو قال مات فقد كذب..
    موسى بن فردي
    11 جمادى الأولى, 1438

    "مَنْ بإمكانه أَنْ يَقول اليوم إنَّ أبناءنا لا يُمكن أن يَجمعوا بين العلم والإيمان؟ ومَنْ بإمكانه وصفُ هذا الجيل بأنه قد فَقَدَ كل ما يَرمز إلى التفوّق والإبداع؟ ومَن يستطيع أن يُحمِّله كل الرذائل والنكسات ويعتبر أنه لن يقوى على تحمل المسؤوليات؟..."

    بهذه الكلمات افتتح الدكتور سليم قلالة مقالته "بالفعل أنتم لها..حقا" في جريدة الشروق اليومي، وقد عدد الدكتور بعضا من الجزائريين والجزائريات الذين حققوا نجاحات وانجازات في المسابقات العالمية وفي مختلف المجالات علمية، تقنية، دينية، أدبية..... وغيرها.

    من بين هؤلاء في المجال العلمي: "محمد دومير" الفائز في مسابقة نجوم العلوم، و"عبد الرحيم بورويس" واختراعه الخاص بمرضى التوحد، والطفل "رضوان عباد"....

    في مجال القرآن الكريم: الطفل "عبد الله فارح" الطفل المعجزة كما لقب....

    في بطولات الذاكرة العربية والعالمية شرف الجزائر كل من"أمير خالد الواعر" و"يحي نصرالدين راسين".

    في مسابقة تحدي القراءة العربي "محمد عبدالله جلود" يبهر الجميع، ومثل هؤلاء كثيرون، منهم من ذكروا في الإعلام ومنهم من لم يذكروا.

    إنها الجزائر خزان كبير لمختلف الطاقات والكفاءات كما قال الشيخ المبارك الميلي: "إن الجزائر منبت الرجال، ومعدن نبوغ، ومطلع بدور"، هذه هي الطينة الجزائرية التي قال عنها الشيخ عبد الحميد بن باديس: "إن الطينة الجزائرية طينة علم وذكاء إذا واتتها الظروف".

    هؤلاء أبناء الجزائر يرفعون اسم الجزائر عاليا، ها هم يشرفون وطننا الغالي في مختلف الميادين، ها هم يؤكدون بلسان حالهم على كلمات العلامة بن باديس:

    شعب الجزائر مسلم *** وإلى العروبة ينتسب

    من قال حاد عن أصله *** أو قال مات فقد كذب

    نعم، شعب الجزائر مسلم رغم أنوف الواهمين.

    نعم، شعب الجزائر إلى العروبة ينتسب رغم تشكيك المشككين.

    نعم، شعب الجزائر لم يحد عن أصله رغم كيد الحاقدين.

    نعم، شعب الجزائر لم يمت رغم شماتة الحاسدين.

    نعم لكل ذلك.....كل ذلك عبر عنه الطفل "محمد جلود" بلسانه مقاله في معرض الإجابة عن سؤال "لماذا تقرأ؟ وما الذي يدفعك للقراءة؟"، حيث أجاب: "أقرأ لأتعلم، وأنا تلميذ أحب القراءة كثيرا لأن القراءة ضرورية لحياتي الفكرية كالطعام الذي آكل والماء الذي أشرب والهواء الذي أتنفس، إنها غذاء العقل والفكر، وهي فريضة إسلامية وليست من الكماليات كما قال الأديب عباس محمود العقاد، ولأن القراءة مقياس الحكم على الشعوب، ولذلك عندما سئل الفيلسوف اليوناني أرسطو طاليس كيف تحكم على إنسان، قال أسأله كم كتابا يقرأ؟ وماذا يقرأ؟ والشيء الذي يدفعني للقراءة هو حلمي المقدس الذي لا يمكن تحقيقه إلا بالقراءة، وهو أن أصير عالما كبيرا كأمثال الشيخ عبد الحميد بن باديس والشيخ محمد بن إدريس الشافعي والشيخ محمد بن اسماعيل البخاري، وغيرهم من العلماء".

    عدد المشاهدات: 4301


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 02 جمادى الثانية, 1439
    Skip Navigation Links
  • وثائقي | فيلم دولة الدم.. الإرهاب المقدس..
  • الدكتور مهدي قاضي وفكرة عودة ودعوة..
  • الناشئة.. والتربية الإنترنتية..
  • الأمل وإرادة التغيير إكسير الحياة..
  • فوائد للدعاة من قصة مؤمن آل ياسين..
  • كم كتاباً قرأت؟!
  • أفق من غفلتك | كلمات مؤثرة | د.محمد راتب النابلسي..
  • (مقطع) الشاب التائب | د. محمد راتب النابلسي..
  • الإصلاح بين الناس..
  • قصص واقعية في علو الهمة..
  • رسالة إلى من يعرفك جيدا..
  • لعبة توعد داعش بكريسماس أوروبي دموي..
  • الرد على شبهات المشاركة في أعياد الكفار..
  • الأذان "المزعج" ورأس السنة الصليبية المعشوق!!
  • هل هي نواة ثورة ضد حكم الملالي؟!
  • "جهاد الكوكايين".. حماية أمريكية لتمويل الإرهاب الشيعي بالمال الحرام!!
  • القول المصقول في مصادرة العقول..
  • تربية الأولاد (وكان يأمر أهله بالصلاة) | أ. د. عبدالله بن عمر السحيباني..
  • كاريكاتير: اعتقال الطفل الجنيدي..
  • ليكن خُلُقك القرآن | د. عبدالرحمن الشهري..
  • وماذا بعد الغضب الإسلامي بشأن القدس؟
  • متى الساعة؟ | د. محمد الدويش..
  • إن تسخروا منا فإنا نسخر منكم كما تسخرون..
  • الناجحون في الحياة..
  • خطوات نحو النور..
  • وصفة لذوي القلوب الحيّة..
  • عاجزون أمام الزلازل!!
  • (مقاطع) بين الحسنات والسيئات..
  • مخالفات النساء..
  • (مرئي) في مؤتمر (كيف نهزم الإسلام) حضره ضباط استخبارات ويهود ونصارى كان من خططهم: وضع أشخاص ودعمهم لتغيير تفسير القرآن والأحاديث وإسقاط أقوال العلماء..
  • اعتزاز المسلم بدينه وإيمانه | د. عبدالرحمن المحمود..
  • عباد الرحمن.. أوصاف لازمة | أ.د. ناصر بن سليمان العمر.. (مقطع)
  • أخطاء في حياة النبلاء..
  • مائة عام على وعد بلفور والقادم أخطر..
  • هل تريد أن يختم لك بخير؟ | أ.د.عمر المقبل |مقطع قصير|..
      المزيد
      التصنيف: