متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • الحلقة (84) من برنامج "مسلمو الروهنجيا" حول فلم الروهنغيا اﻻضطهاد اﻷحمر..
  • يا أحرفي..
  • الروهنغيا الاضطهاد الأحمر.. فلم وثائقي..
  • في أقل من دقيقتين.. الدكتور مهدي قاضي "رحمه الله"..
  • سأظل أرقب رداً لا يوافيني!
  • موكب السحر..
  • في ركاب النور..
  • أحببت يا مهدي أمتك..
  • يا واعظاً بالسمت يا مهدي..
  • أبا عمرٍ نعمى لروحك مرقدا..
  • ما كان سراً في حياتك خافيا..
  • بطاقة: كلمات خالدة.. د. مهدي قاضي رحمه الله..
  • رحم الله الدكتور مهدي قاضي..
  • بابا شيلني يا بابا صرخات طفل تقطعت اطرافة بصواريخ روسيا التي تساقطت علي ريف ادلب اليوم لكن الأب عجر
  • مرئي | واقع الأمة .. الحقيقة المرة والوهم المريح | الشيخ / محمد راتب النابلسي
  • بطاقة: عندما نلمس الجانب الطيب في نفوس الناس..
  • يا أساتذتنا في السياسة .. ذكرونا مراراً وتكراراً بهذا الجانب ( دقيقة ونصف )
  • بطاقة: لا يكفيك أن تقف..
  • أجيالنا في خطر (١).. مبروك الصيعري..
  • مرئي: واقع الأمة .. الداء والدواء | لمجموعة من المشايخ والدعاة |
  • مرئي: نجنود الاحتلال يُعدمون اليوم الفتى قصي العمور (17 عاماً) ثم يسحلونه بكل همجيّة!
  • إعدام علماء المسلمين في بنجلاديش.. بمباركة عالمية وصمت عربي وإسلامي..
  • بطاقة: من عمل حسنة.. ومن عمل سيئة..
  • طفله عراقية قطعت ساقيها في مأساة الهجوم على الموصل... تبكي وتصرخ اريد ساقي انا ما زلت صغيره.. لا أريد شيء من الحياة أريد قدمي فقط.. (اللهم أيقظنا لمسؤولياتنا واغفر لنا وأصلح أحوالنا)
  • ماذا بعد كل هذه المحن في الأمة الاسلامية.. الدكتور محمد راتب النابلسي..
  • بطاقة: قيامهم بواجبهم أو قعودهم عما فرضه الله..
  • بطاقة : سر انتظام صفوف المصلين..
  • فيديو مسرب عن طريق عنصر أمني من أراكان يظهر التعذيب والإذلال لمجموعة من مسلمي الروهنجيا..
  • نقص الطعام .. منظر مؤثر جدا لأطفال سوريا (أيقظنا الله لمسؤولياتنا)
  • قواصم وعواصم..
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    مشاركات الزوار
    الرئيسية > مشاركات الزوار
    أنت إخواني..!!
    خميس النقيب
    26 ربيع الثاني, 1438

    "انت اخواني" أصبحت النغمة السائدة، والشماعة البائدة والتهمة الفاسدة ...!!

    أما " لديك ميول اخوانية" فأمست الثقافة الباردة والبضاعة الكاسدة، كيف ؟!!

    اذا ابديت رأيك في شئ يخالف هوي المتسلقين ومطبلي النظام فانت اخواني...!!

    اذا قلت رأي سديد يقوم او يعدل او يغير الي الافضل و الاحسن لكنه يخالف رأي اي رئيس مباشر في العمل (متسلط) قال لك انت اخواني...!!

    اذا نصحت سائق يستغل الناس او بقال يحتكر سلعة، او تاجر يغش المستهلك يقول لك: انت لديك ميول اخوانية...!!

    اذا تفوق طالب وحاز المراتب العليا وكان ملتزم بصلاته و خطواته وكلماته قالوا له: شكلك بيقول انك اخواني...!!

    اذا كنت محبوبا يلتف حولك الناس، يحبونك ويودونك وينتظرون رأيك تتابعك نظرات وتلاحقك عبارات مفادها انك اخواني ارهابي...!!

    اذا تمعر وجهك لظلم ظالم او لاستبداد مستبد او لاجرام مجرم ألصقك بالاخوان ورماك بالإرهاب وقال الحق اخواني ..!!

    اذا قلت كلمة حق عند انسان اي كان، جائر اوظالم قال: رائحتك بتقول انك اخواني ...!!

    اي لجنة حقوقية اوهيئة استشارية او رقابة ادارية ادركت الخطأ و كشفت المخطئ وتحاول مجازاته و تقويمه، تصدر اللائحةالباهتة الجاهزة : لدي الاعضاء ميول اخوانية ونزغات ارهابية..!!

    الاذرع الاعلامية تاخذ ملايين ودوشانا، والشعوب المستخفة بتفقد كل شئ وغفلانة...!!

    يقولك كان بيدفع شهرية للغلابة... يبقي اخواني .. !! راقبوه..!!

    كان يجهز فتيات الفقراء للزواج ويساعد المساكين في المعيشة يبقي اخواني...!! خذوه فغلوه..!!

    كان عامل يوم في عيادته لمحدودي الدخل، اللكشف باجر رمزي او مجانا.. ده كان اخواني..!!

    كان نشيطا في شهر رمصان يجمع من القادرين ويعطي غير القادرين فيوزع التكافل... هذا اخواني...!! لايجب ان يعيش !!

    كان في نقابته او مؤسسته او في الحي الذي يقطنه سهل ومتواضع ومريح ونشيط، يجبر المكسور، ويضمد المشعور، ويواسي المكلوم ، ويعطي المحروم، هذا لايجب ان يستمر لانه اخواني..!!

    لكن في الحقيقة لم يثبت علي احد من هؤلاء الشرفاء - حتي الان - اختلاس، او نهب، اوزني، او قتل، او عمالة....!!

    رغم ذلك فكل المحترمين- امثالهم - متهمين بالاجرام، اومصنفين اخوان ، منهم من قتل، ومنهم من رزق مؤبد ، ومنهم من هو موضوع تحت المراقبة الي ان يأتيه قدره...!!

    وكأن الله اراد - من حيث لا يدري ضعاف الايمان - ان هذه الكلمة وسام شرف علي صدر كل حر نظيف عفيف يحب الحق ويحب الوطن ويحب الناس ويحب الخير...!!

    كم من الناس تفعل الخير لحبهم للخير وليسوا اخوان، كما قال المؤسس الاول " كم منا وليس فينا وكم فينا وليس منا " لكنه - للاسف - توقف خوفا ان يقال له " انت اخواني " ومن ثم التهم جاهزة ومعدة سلفا...!!

    رغم ان المجتمع يئن من الغلاء والبلاء، ويرزح تحت الشقاء والدماء - الا ما رحم رب الارض والسماء - إلا ان السذاجة تربعت علي عروش الظلمة، والغباء تحكم في عقول المستبدين، حتي اصبحوا يوزعون التهم جزافا، بلا بينة او دليل ثم تجد - للاسف - مصدقين ومصفقين ومطبلين ومطيعين " فاستخف قومه فاطاعوه "

    نفس الطريق... نفس التهم... نفس السفه...نفس الاستخفاف... نفس الاجرام الذي لازم المجرمين الحقيقين من قديم الزمن والي ابد الآبدين..!! كيف ؟!

    اتهموا نبي كريم بالسفاهة والكذب وهو منها برئ " قال الملأ الذين كفروا من قومه انا لنراك في سفاهة وانا لنظنك من الكاذبين * قال يا قوم ليس بي سفاهة ولكني رسول من رب العالمين * ابلغكم رسالات ربي وانا لكم ناصح امين " الاعراف

    وقال الملعون فرعون (موسي) " ان اخاف ان يبدل دينكم او ان يظهر في الارض الفساد " غافر ، هل يعقل أن مبعوث السماء يفسد في الارض ؟!!

    اتهموا يوسف عليه السلام - وهم اقرب الناس اليه - بالسرقة " ارجعوا إلى أبيكم فقولوا يا أبانا إن ابنك سرق وما شهدنا الا بما علمنا وما كنا للغيب حافظين " يوسف

    بعد ان اتهم في عرضه وشرفه ، فضل السجن عن هذا الكيد اللعين...!! ثم كانت النتيحة ان مكن الله له في الارض واصبح اول رجل في مصر " رب قد اتيتني من الملك وعلمتني من تاويل الاحاديث فاطر السموات والارض انت ولي في الدنيا والاخرة توفني مسلما والحقني بالصالحين " يوسف

    وقالوا عن ابراهيم الخليل عليه السلام " سمعنا فتي يذكرهم يقال له ابراهيم * قالوا فاتوا به علي اعين الناس لعلهم يشهدون " الانبياء

    " يذكرهم " فقط الكلام اصبح تهمة ، وعليك ان تلاحظ " فأتوا به " بلغة العصر " هاتوه "

    وقالوا: حرقوه...!! لكن كان الرد " يانار كوني بردا وسلاما علي ابراهيم " الانبياء

    كل من يكيد للشرفاء خاسر لا محالة...!!

    " وارادوا به كيدا فجعلناهم الاخسرين " الانبياء

    قالوا عن افضل خلق الله واحب الخلق الي الله محمد رسول الله الصادق الامين - صلي الله عليه وسلم - انه ساحر، كاهن، شاعر ، الا ان البراءة جاءت من السماء " وماهو بكاهن "

    هل يعي العقلاء ؟! هل يستوعب الحكماء ؟!!

    احذروا ايذاء الناس بغير الحق " والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتانا وإثما مبينا " الاحزاب

    تاكدوا انكم سترجعون الي الله...

    " واتقوا يوما ترحعون فيه الي الله " البقرة

    و عند الله تجتمع الخصوم...!!

    وسيأخذ كل ذي حق حقه حتي يقتص للعجماء من القرناء " وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون " الشعراء

    بينما الفساد يستشري، والنهب يتلاحق، والغلاء يتسارع، والاتهمات تتوزع، فان الله تعالي للطغاة المفسدين بالمرصاد ...!! " الذين طغوا في البلاد * فاكثروا فيها الفساد * فصب عليهم ربك صوت عذاب * ان ربك لبالمرصاد " الفجر

    عدد المشاهدات: 1376


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 02 محرم, 1439
    Skip Navigation Links
  • أبدلنا ليلا بنهار..
  • عندما تتفوق الزوجة على زوجها..
  • استغاثة من أجل القرآن..
  • الكيان الصهيوني بين الأسلحة الكاسرة والإرادة الصادقة..
  • فلسطين بين الصندوقين القوميين الفلسطيني واليهودي..
  • الأم بين الشهادة والريادة..
  • حب القدس جريمة والصلاة في الأقصى جريرة..
  • موفق ومخذول..
  • قنبلة غزة الموقوتة وحرب إسرائيل الموعودة..
  • تقرير مراقب الكيان اعترافٌ بالعجز أم استعدادٌ للثأر..
  • المخططات الإسرائيلية قدرٌ محتومٌ أم وهمٌ مزعومٌ..
  • يا ليتني قدمت لحياتي..
  • لا تشكو لغير الله همّك..
  • الذوق العام..
  • بيوتنا وسر الفراغ العاطفي..
  • إزعاج المستوطنين جريمة والسكوت عليهم غنيمة..
  • تلومني زوجتي المتوفاة لأنني حرمتها الجنة!!
  • ما لا يعرفه العدو عن الشعب والمقاومة..
  • ومن يهن الله فما له من مكرم..
  • كلاب المقاومة في مواجهة كلاب الاحتلال..
  • تحصين المقاومة وحماية الشعب مسؤولية وطنيةٌ وقومية..
  • أو قال مات فقد كذب..
  • بين الإبداع والإرهاب أصداء وعملاء..
  • ولا تنسوا الفضل بينكم..
  • حاجة العرب إلى عدوٍ خشنٍ ووجهٍ أسودٍ ولسانٍ صريحٍ..
     أضف مشاركتك   المزيد
  • حقوق المرأة في الإسلام.. مجموعة تغريدات الشيخ محمد بن الشيبة الشهري..
  • التنشئة الاجتماعية وصناعة المشاعر..
  • وأدخلناهم في رحمتنا..
  • أيها الناعقون إلى متى؟
  • مما يميز المؤمن من المنافق الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.. د. محمد الهبدان..
  • ما الذي يدفع الآمر بالمعروف والنهي لفعله.. د. محمد الهبدان..
  • مرئي: مسؤول هولندي.. يوضح أن مشكلتهم الإسلام.. (رسالة لكل الأمة وليست لتركيا فقط)..
  • هذا الخبر استوقفني.. متى نشكر النعم؟!
  • نداء لكل من أسرف على نفسه || الشيخ عبد المحسن الأحمد.. (مقطع)
  • هل أنت مستعد لهذا السؤال؟!.. د. محمد الهبدان.. (مقطع)
  • كل ما حولك يتجدد فهل أنت حريص على تجديد إيمانك؟! د. محمد الهبدان..
  • الممانعة المجتمعية و أثرها في النهي عن المنكر | د.محمد السعيدي..
  • فيلم وثائقي بعنوان: قرامطة العصر..
  • توثيق العلاقة بين الواعظ والموعوظ..
  • نصيحة المسلمين..
  • برنامج الملف | الغرب والإسلام.. صراع هوية أم صراع مصالح؟ | مع د.علي حسين القحطاني..
  • ما بعد الغفلة!
  • طريق وحسبة!
  • تقرير CNN يظهر أن من يقف خلف حملة اسقاط الولاية كثير من المرتدات عن الاسلام (مقطع مترجم)
  • الليبرالية والفطرة..
  • عجزت عن التعبير..
  • (مقطع) الدكتور #مهدي_قاضي رجل بأمة - رحمه الله-..
  • خاتمته ستظل قصة تروى دهرا بعده..
  • موت الفجأة تهوين على المؤمن وأسف على الكافر..
  • آية في حمل هموم الأمة..
  • سبحان الله العظيم أنتم شهداء الله في الأرض..
  • سبابته شاهدة له..
  • رحم الله الداعية د. مهدي قاضي..
  • مشاهد من إنتاجات موقع مأساتنا والحل : عودة ودعوة (الإعلام .. ونصر الأمة).
      المزيد
      التصنيف: