متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • أتريد أن يقبل الله توبتك ويغفر الله جميع ذنوبك | للشيخ محمد راتب النابلسي..
  • معركة الأرك (مرج الحديد)..
  • علامات حب الله لك | للشيخ عمر عبدالكافى.. (مقطع)
  • بطاقة : إذا أرادت!!
  • أبشروا إن رحمة الله واسعة | عبدالمحسن الأحمد.. (مقطع)
  • بطاقة : دون أن يبتعدوا..
  • إنفوجرافيك.. معركة الزلاقة..
  • بطاقة: لا يمكن أن يعود!!
  • بطاقة: لنبدأ..
  • بطاقة: أين نحن!
  • وجدتُ قلبي في الصلاة..
  • بطاقة: على خطر!!
  • بطاقة: علامات..
  • معركة موهاكس.. يوم من أيام الله..
  • الارتقاء بالدعوة في المدارس.. أفكار عملية..
  • فن اختيار الوقت في الموعظة..
  • الحرب الإلكترونية لتشويه الإسلام.. من سيتصدى لها؟
  • بطاقة: صفحة بيضاء..
  • بطاقة: وعاد الحجيج..
  • بطاقة: عتاب من القلب..
  • يوسف تيميرخانوف.. بطل شيشاني يترجل..
  • المسلمون في أوكرانيا.. آلام وآمال..
  • بطاقة: تسهيل المعاصي!!
  • بطاقة: استحقوا العقوبة!!
  • المرأة الداعية كيف تنجح في دعوتها..
  • الإعلام الخائن والإرهاب الناعم | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • بطاقة: يخافون منها..
  • بطاقة: مشكلة أمتنا!!
  • بطاقة: من علامات قبول الأعمال..
  • (مقطع) مضت أيام رمضان..
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    متفرقات
    الرئيسية > لا تتبعوا خطوات الشيطان > متفرقات >
    أسئلة.. إجابتها السكوت!
    مصطفى قاسم عباس / الألوكة
    16 شوال, 1433

    متى تقول: غدًا أتوبُ، وبعدَ غدٍ سأُنيب؟!

    لمتى تظل راقدًا في مهاد الغفلة، ومتدثرًا بدثار منسوجٍ من أحلامك وخيالك، وبما تسوِّل لك نفسُك من حُسن الظنِّ بالله؟!

    لمتى تحثُّك نفسك على المُضي في الشر وأنت تمضي معها؟! ولمتى ستَبقى آخذةً بزمامك وأنت تتَّجه معها حيث تريد، وحيثما مالَت بك الريحُ تَميل؟!

    لمتى ستظلُّ غارقًا في أوحال المعاصي؟ وإلى متى تغورُ وتغور في مستنقع الآثام؟ وحتامَ تَغشاك سُحبُ الأسى، ويُحيط بك سورٌ من الهموم والأوهام؟!

    ألم يأْنِ لقلبك أن يخشع، ولجَفن عينك أن يَدمع، ولشمس توبتك أن تَسطَع، ولبدر إنابتك أن يَطلُع، ولبوارق هدايتك أن تَلمَع؟!

    لمتى تظل جِيادُ هِمَّتك في العبادة تَكبو، وسيوفُ عزيمتك في ساحة محاربة الهوى تَنبو؟

    ولمتى تُهَرْول وراء دنياك، وتُسرع فيما فيه إفسادُك، ولكنَّك إلى آخرتك وإلى ما فيه صلاحُك مقعدٌ وقد تَحبو؟!

    أسَتبقى بعيدًا عن الله وهو أقرب إليك من حبل الوريد؟!

    أستبقى غافلاً عن مراقبته وهو الرقيب على حركاتك وسكناتك، بل وعلى سرِّك وعلانيتك، وهو العليم بخواطرك وما يدورُ بفكرك؟!

    أيَليق بك أن تُقابل نِعمه العظمى وعطاياه الجزيلة بالجحود والإنكار؟!

    ألسْت الوضيعَ الذي رفَعه، والذليلَ الذي أعزَّه، والفقيرَ الذي أغناه، والمريضَ الذي عافاه، والضالَّ الذي هداه، والشريدَ الذي آواه، وميِّتَ الجهل الذي بالعلم أحياه؟!

    ألست الخائف الذي أمَّنه، والجاهل الذي علَّمه؟!

    ألست المسيءَ وهو يُحسن إليك، وقاسيَ القلب وهو الذي يَحنو عليك، والجاحدَ لفضْله وهو الذي أسبَغ نِعَمه ظاهرةً وباطنةً عليك؟!

    أليس حريًّا بك أن ترجع إلى رِحابه، وأن تكون كسيرًا مُطرقًا على أعتابه، وأن تُداوم ذِكره، وتَشكرَ فضله؟!

    أمَا ينبغي عليك أن تُقابل الإحسانَ بالإحسان، وأن تكون متفكرًا: ماذا ستقول يوم القيامة بين يدي الدَّيان؟!

    عدد المشاهدات: 6387


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 07 ربيع الثاني, 1440
    Skip Navigation Links
  • صحح رؤيتك | الشيخ محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • أتريد أن يقبل الله توبتك ويغفر الله جميع ذنوبك | للشيخ محمد راتب النابلسي..
  • علامات حب الله لك | للشيخ عمر عبدالكافى.. (مقطع)
  • أبشروا إن رحمة الله واسعة | عبدالمحسن الأحمد.. (مقطع)
  • كيف تقنع ملحدًا بالإسلام في 3 خطوات؟ (مقطع)
  • ارجع إلى الله إن الله غفور رحيم.. (مقطع)
  • هاجر إلى ربك | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • (مقطع) أكبر مشكلة تواجه الإنسان | محمد راتب النابلسي..
  • (مقطع) طريق العودة الى الله..
  • أصلح نفسك وغيرها | محمد راتب النابلسي..(مقطع)
  • وجدتُ قلبي في الصلاة..
  • عشر ذي الحجة.. المستحب والممنوع..
  • استيقظوا يا عباد الله!! | الدكتور محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • ١٢ وصية لاغتنام عشر ذي الحجة..
  • الداعية في ليالٍ عشر..
  • المرجفون الجدد..
  • استغلال الاجازة الصيفية..
  • أعلى ذروة الرجولة!! | الشيخ سعد العتيق (مقطع)
  • (نشيد) كل الخرائط قد تاهت ببوصلتي..
  • لحظات الحياة الحرة..
  • ابدأ بنفسك واحتسب..
  • صيحة نذير لإيقاض الغافلين | أول ما يبدأ به كل غافل وكلنا غافلون "رقدة الغفلة" (مقطع)
  • سأقبل يا خالقي | نشيد..
  • الإعلام الخائن والإرهاب الناعم | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • (مقطع) مضت أيام رمضان..
  • (مقطع) كيف تكون مقبولًا في العشر الأواخر بإذن الله؟
  • ليلة القدر فرصة العمر | الشيخ محمود الحسنات..
  • العشر الأواخر | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • العشر الأواخر | الشيخ محمد المنجد.. (مقطع)
  • أتى رمضان | منصور السالمي.. (نشيد)
  • الصوم الهادف.. والصائم الهداف..
  • (مقطع) ما هدفك في رمضان؟.. أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • شعبان.. تزكية القلوب والأعمال..
  • ماذا قبل رمضان؟
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches