متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • من مجازر الاحتلال الروسي شمال حلب..
  • إنتشال الإرهابيين من تحت الأنقاض الذين استهدفتهم طائرات الاحتلال الروسي في حريتان - حلب..
  • تغريدات هامة للشيخ عوض القرني (سوريا تقاوم وواجب الامة في العودة والوحدة)..
  • صراخ الأم على أولادها و دماؤهم و أشلاؤهم تملأ البيت نتيجة القصف بالقنابل العنقودية على #الغوطة_الشرقية ..
  • الحرب الصليبية المقدسة على أهل الشام.. والأمة الإسلامية وكأن الأمر لا يعنيها..
  • المليشيات الإيرانية تقوم بإبادة طائفية لسنة العراق..
  • مجزرة المقدادية عرب العراق يبادون 13 01 2016..
  • مجزرة بمدينة سرمدا - بريف ادلب الشمالي : ترتكبها طائرات الإحتلال الروسي أودت بحياة العشرات 12 01 2016..
  • مجزرة مروّعة ترتكبها الطائرات الروسية في مدينة معرة النعمان 12 01 2016..
  • صور من مجزرة سرمدا جراء استهداف الطيران الروسي للمدنيين اليوم 12 01 2016..
  • أب فقد ولده بقصف #الاحتلال_الروسي يستنهض مسلمي العالم لإنقاذ ما تبقى #الغوطة_الشرقية ..
  • مقطع مرئي عن الشهيدة بإذن الله بنان علي الطنطاوي
  • دمار وشهداء وجرحى جراء قصف الطيران الرافضي على مدينة الرمادي في العراق..
  • مؤثر جداً من هنا مر ارهاب #الاحتلال_الروسي اليوم #درعا #الحارة 27 12 2015..(اللهم اغفر لنا وأيقظنا لمسؤولياتنا, وانت حسبنا على من ضيعوا أمتنا عن طريق العز والتمكين)
  • قنص الحوثيين : جريمة ترتكتب في حق طفل بتعز واعادت للاذهان الشهيد محمد الدرة..
  • تقرير من هو #زهران_علوش رحمه الله وتقبله
  • شاهد لحظة القاء البراميل المتفجرة على الشيخ مسكين في درعا ونقل الجرحى الى النقاط الطبية 23 12 2015...(اللهم أيقظنا لمسؤولياتنا وأعدنا إليك)
  • شام ريف دمشق - دوما : أطفال جرحى جراء القصف الذي طال المدينة 23 12 2015..
  • مجزرة ادلب الرهيبة بسبب القصف الروسي على المدنيين العزل 20 12 2015..
  • الشيخ صالح الحمودي رحمه الله
  • الله أكبر..كلام بطولي رائع جدا مع اسرائيلي من أسرة شهيد فلسطيني هدم الإحتلال منزلهم
  • مقطع: تفاؤل وأمل .. نماذج مشرقة (كلمات رائعة لأطفال في القمة)
  • مناظر أطفال ديرالزور بعد القصف الروسي 07 12 2015..
  • جهود الغرب في تحجيم.. البذل التّطوّعيّ الإسلاميّ.. لماذا؟
  • فيديو صوره مؤيدون للأسد يوثق لحظة استهداف قرى سهل الغاب الواقعة تحت سيطرة الثوار من راجمة صواريخ روسية بأكثر من 158 صاروخاً.....((شاهدوا يا قنوات تضييع الأمة وتأخير تمكينها باللهو والمجون))
  • فيديو مؤلم:حرق أطفال #الغوطه_الشرقية, 4-6 أطفال استشهدوا حرقا داخل السيارة...(غفر الله لنا وأيقظنا لمسؤولياتنا وأيقظنا لمسؤولياتنا)
  • مقطع: القلوب بين الحياة والموت
  • توضيح عن رسالة موقع عودة ودعوة
  • صرخة فزع من مسلمي إفريقيا الوسطى....(يوم أن غدت أمة الإسلام بلا عزٍ يحمي أبناءها)
  • طفلة سورية تهشم رأسها نتيجة قصف #الاحتلال_الروسي على المناطق الحدودية في بلدة #اعزاز 27 11 2015..
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    متفرقات
    الرئيسية > التوبة هي الدين كله > متفرقات >
    اِعترِف أحسن لك..!
    الشيخ: عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
    05 ربيع الأول, 1433

    الحمد لله غافر الذنب وقابل التوب شديد العقاب ذي الطول لا إله إلا هو إليه المصير.

    كم بين آدم وإبليس؟ لا أقصد كم بينهما من مدّة زمنية. لكني أقصد كم بينهما من فرق أمام الذّنب؟

    آدمُ عصى ربه فتاب وأناب واعترف بالذّنب فقال وزوجه: (ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين).

    فكانت النتيجة: (ثم اجتباه ربّه فتاب عليه وهدى).

    قال ابن القيم – رحمه الله –: فكم بين حالِه (يعني آدم) وقد قيل له: (إن لك ألا تجوع فيها ولا تعرى * وأنك لا تظمؤ فيها ولا تضحى)، وبين قوله: (ثم اجتباه ربّه فتاب عليه وهدى).

    فالحال الأولى حال أكل وشرب وتمتع، والحال الأخرى حال اجتباء واصطفاء وهداية، فيا بعد ما بينهما. انتهى كلامه – رحمه الله –.

    كم بين آدم حال اعترافه بالذّنب وانكسار قلبه وانطراحه بين يدي مولاه، وبين إبليس الذي عصى ربّه واستكبر وأبى.

    هذا حال الناس على مرّ الأيام.

    فريق إذا وقع في المعصية أقرّ بالذّنب واعترف بالخطيئة وسأل ربه العفو والمغفرة.

    وفريق إذا وقع في السيئات وهلك في الموبقات عاند وكابر، أو احتقر الذّنب وجاهر بالمعصية.

    والاعتراف بالذنب من سمات الأنبياء والصالحين.

    فهذا نبيُّ الله نوح يقول بلسان العبد الفقير: (رب إني أعوذ بك أن أسألك ماليس لي به علم وإلا تغفر لي وترحمني أكن من الخاسرين).

    وذاك نبيُّ الله يونس يخرج غاضبا فيجد نفسه في ظلمات بعضها فوق بعض، فيُناجي ربّه بلسان المعترفِ بِذَنبِه المقرّ بخطيئته: (لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين).

    فاستجاب اللهُ له، وجاء الجواب: (فاستجبنا له) وزيادة (ونجيناه من الغم)

    وكانت دعوته نبراسا للمؤمنين، يدعون ربهم مقرِّين بالخطيئة معترفين بالذنب منكسري القلوب بين يدي علام الغيوب.

    ولذا قال عليه الصلاة والسلام: دَعْوَةُ ذِي النّونِ - إذْ دَعَا وَهُوَ في بَطْنِ الحُوتِ -: لا إلَهَ إلاّ أنْتَ سُبْحَانَكَ إنّي كُنْتُ مِنَ الظّالِمِينَ، فَإِنّهُ لَمْ يَدْعُ بها رَجُلٌ مُسْلِمٌ في شَيْءٍ قَطّ إلاّ اسْتَجَابَ الله لَهُ. رواه الإمام أحمد وغيره، وهو حديث صحيح.

    قال الألبيري:

    ونادِ إذا سجدتَّ له اعترافاً *** بما ناداه ذا النونِ بن متّى

    وذاك نبيُّ الله القويُّ الأمين (موسى) يقول بعد أن وقع في الخطيئة:

    (ربّ إني ظلمت نفسي فاغفر لي).

    فكان الجواب: (فغفر له إنه هو الغفور الرحيم).

    وذاك نبي الله داود الذي استغفر (ربه وخرّ راكعا وأناب) قال الله جل جلاله: (فغفرنا له ذلك) وزيادة (وإن له عندنا لزلفى وحسن مآب).

    وذاك ابنه سليمان الذي تاب وأناب (قال رب اغفر لي وهب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي)

    فوهب له ربُّه ملكا عظيما وسخّر له الريح والجن والطير.

    إذا تأملتم هذا، فتأملوا مناجاةَ النبيِّ عليه الصلاة والسلام، وهو يُناجي ربّه في دُجى الليل الساكن.

    فقد كان من دعائه عليه الصلاة والسلام إذا قام يتهجّد من الليل أن يقول – بعد أن يُثني على الله عز وجلّ بما هو أهلُه –:

    اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت وما أسرفت وما أنت أعلم به مني، أنت المقدم وأنت المؤخر لا إله إلا أنت. رواه البخاري ومسلم.

    ثم تأملوا هذا الدعاء من أدعيته عليه الصلاة والسلام، وهو يقول:

    اللهم اغفر لي جدي وهزلي وخطئي وعمدي وكل ذلك عندي. رواه البخاري ومسلم.

    وكان صلى الله عليه وسلم يقول في سجوده:

    اللهم اغفر لي ذنبي كلَّه، دِقَّه وجِلَّه، وأولَه وآخرَه، وعلانيتَه وسرَّه. رواه مسلم.

    ولما سأل أبو بكر الصديق رضي الله عنه رسولَ الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسولَ اللّه علمني دُعاءً أَدعو به في صلاتي قال: قل:

    اللهمّ إني ظلمتُ نفسي ظلماً كثيراً، ولا يَغفرُ الذّنوبَ إلا أنتَ، فاغفِرْ لي مغفرةً من عندَك، وارحمني إنكَ أنتَ الغفور الرّحيم. رواه البخاري ومسلم

    فإذا كان هذا القول يُقال لخير الأمة بعد نبيِّها فماذا يُقال لنا؟؟

    والاعتراف بالذنب من صفات المتقين.

    قال الله عز وجل عن المتّقين: (والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب إلا الله ولم يُصرّوا على ما فعلوا وهم يعلمون).

    وقال سبحانه: (والله بصير بالعباد * الذين يقولون ربنا إننا آمنا فاغفر لنا ذنوبنا وقنا عذاب النار) أولئك هم (الصابرين والصادقين والقانتين والمنفقين والمستغفرين بالأسحار).

    فهذا توسّلٌ بالإيمان، واعتراف بالذنب، وختمه بالدعاء بالنجاة من عذاب النار.

    وإنما كان سيدُ الإستغفار سيداً لتضمُّنه الإقرار بالذنب والاعتراف بالخطيئة مع العلم يقينا بأنه لا يغفر الذّنوب إلا الله.

    قال عليه الصلاة والسلام: سيد الاستغفار أن تقول: اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك عليّ، وأبوء لك بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت قال: من قالها من النهار موقنا بها فمات من يومه قبل أن يمسي فهو من أهل الجنة، ومن قالها من الليل وهو موقن بها فمات قبل أن يصبح فهو من أهل الجنة. رواه البخاري.

    قال ابن القيم: فلا يرى نفسه (يعني العبد) إلا مقصرا مذنبا، ولا يرى ربه إلا محسنا.

    (أي فلا يرى العبد نفسه إلا مُقصِّرا في حق ربّه وسيده ومولاه جل جلاله)

    وكلّما وقعت في الذّنب فتب واستغفر الرحمن غفار الذنوب.

    وإلى متى؟

    حتى يكون الشيطان هو المحسور الذي يُهلكه الاستغفار.

    وقد ثبت في الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبيَّ صلى الله عليه وسلم قال: أذنب عبدٌ ذنبا، فقال: اللهم اغفر لي ذنبي، فقال تبارك وتعالى: أذنب عبدي ذنبا فعلم أن له رَبّاً يغفر الذنب ويأخذ بالذنب، ثم عاد فأذنب، فقال: أي رب اغفر لي ذنبي، فقال تبارك وتعالى: عبدي أذنب ذنبا فعلم أن له رَبّاً يغفر الذنب ويأخذ بالذنب، ثم عاد فأذنب، فقال: أي رب اغفر لي ذنبي، فقال تبارك وتعالى: أذنب عبدي ذنبا فعلم أن له رَبّاً يغفر الذنب ويأخذ بالذنب، اعمل ما شئت فقد غفرت لك.

    فقولُه: اعمل ما شئت فقد غفرت لك.

    يدلّ على أن اللهَ لا يزال يغفر لعبده كلما استغفر مالم يُصرّ على معصيته أو يموت على الشرك طالما أنه موقنٌ أن له ربّاً يأخذ بالذنب ويغفره كما في قوله عليه الصلاة والسلام: إن الشيطان قال: وعزتك يا رب لا أبرح أغوي عبادك ما دامت أرواحهم في أجسادهم، فقال الرب تبارك وتعالى: وعزتي وجلالي لا أزال أغفر لهم ما استغفروني. رواه الحاكم وغيره وهو حديث صحيح.

    ولا يعني هذا أن يتمادى العبد في المعاصي، فإن الله قال في كتابه العزيز: (فليحذر الذين يُخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة) في الدنيا (أو يصيبهم عذاب أليم) في الآخرة.

    قال أبو عبد الله الإمام أحمد بن حنبل: أتدري ما الفتنة؟ الفتنة الشرك، لعله إذا ردّ بعض قوله أن يقع في قلبه شيء من الزيغ فيهلك.

    يعني إذا ردّ بعض قول النبي صلى الله عليه وسلم.

    وقال الله في الحديث القدسي: يا عبادي إنكم تخطئون بالليل والنهار وأنا أغفر الذنوب جميعا فاستغفرونى أغفر لكم. رواه مسلم.

    قال عليه الصلاة والسلام: إن العبد إذا اعترف بذنب ثم تاب تاب الله عليه. متفق عليه.

    والاعتراف بالذّنب إنما يُفيدُ صاحبَه إذا دَفَعَه وحَمَلَه على الاستغفار وطلب عفو ربِّه ومرضاتِه.

    وحذار من التمادي والإصرار على الذنب فيكون الاعتراف بالذّنب ساعة لا ينفع الندم ولا تُجدي الحسرات.

    استمع إلى ما حكاه الله عن أهل النار: (وقالوا لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا في أصحاب السعير)

    واستمع إلى اعترافِهم بعد فوات الأوان: (قالوا ربنا غلبت علينا شقوتنا وكنا قوما ضالين * ربنا أخرجنا منها فإن عُدنا فإنا ظالمون) فيأتيهم الجواب (اخسئوا فيها ولا تُكلّمون).

    واستمع إلى جواب أهل النار وقد سُئلوا: (ما سلككم في سقر)؟

    (قالوا لم نكُ من المصلين * ولم نكُ نُطعم المسكين * وكنا نخوض مع الخائضين * وكنا نُكذّب بيوم الدّين) فما تُجدي الحسرات، ولا تنفع العَبَرات، ولا الشفاعات (فما تنفعهم شفاعة الشافعين)

    وهاهم يقولون بألمٍ وحسرة: (تالله إن كنا لفي ضلال مبين * إذ نسوّيكم بربّ العالمين) ثم يُلقون باللائمة والتّبعة على غيرهم (وما أضلّنا إلا المجرمون) وقد أيقنوا أنه لا نجاة ولا مفرّ، وقد تصرّمت الأواصر، وتقطّعت الأنساب (فمالنا من شافعين * ولا صديق حميم).

    فما يُجدي البكاء ولا العويل، ولا ينفع الاعتراف بالذّنب فقد مضى زمنُ الإمهال، وقبول التوبة.

    لاتنفعهم المعذرة ولا تُقبل المعاذير: (فيومئذ لا ينفع الذين ظلموا معذرتهم ولا هم يُستعتبون)

    يا ويلَهم مالَهم؟

    يأتيهم الجواب: (ذلك بأنكم اتّخذتم آيات الله هزوا) وليس هذا فحسب بل (وغرّتكم الحياة الدنيا)

    فما جزاؤهم؟

    (فاليوم لا يُخرجون منها ولا هم يُستعتبون)

    ----

    فالبدار البدار بالاعتراف والإعتذار.

    فإن كرام الرجال إذا أساء إليهم مسيء ثم اعتذر قبلوا عذره وصفحوا عنه

    كما قال الإمام الشافعي – رحمه الله –:

    قـيل لي قد أسا إليك فـلان       ومقام الفتى على الذل عار

    قلت قد جاءني وأحدث عذرا        دية الذنب عندنـا الاعتذار

    والله عز وجلّ هو أكرم الأكرمين وأجود الأجودين

    فانطرحوا بين يدي مولاكم واعترفوا بذنوبكم واطلبوه المغفرة.

    نادِ مولاك معترفاً:

    يارب إن عظمت ذنوني كثرة           فلـقد علمت بأن عـفوك أعـظم

    إن كان لا يرجوك إلا محسن           فمن ذا الذي يدعو ويرجو المجرم

    مالي إليك وسيلة إلا الرجـا           وجـميل عفـوك ثـم إنـي مسلم

    وناجوه مناجاة المعترف، ونداء المقترف:

    يارب عفوَك لا تأخذ بزلّتنا            واغفر أيا رب ذنبا قد جنيناه

    ولا يأتيك اليائس فيُعظّم لك الذّنب فتيأس من روح الله، فالله القائل عن نفسه: (وإني لغفّار لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى).

    وهو سبحانه الذي ناداك – كما في الحديث القدسي –: يا بن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالي. يا بن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ولا أبالي. رواه الترمذي.

    (رب اغفر وارحم وأنت خير الراحمين)

    اللهم اغفر لنا وارحمنا.

    إن تغفر اللهم تغفر جما ***** وأي عبد لك ما ألما

    عدد المشاهدات: 3587


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 01 جمادى الأولى, 1437
    Skip Navigation Links
  • العدو يختار الضحايا وينتقي الشهداء..
  • إنهاء الانتفاضة بين الاحتواء المرن والحسم الخشن..
  • عميرام بن اورليئال الوالد الإنسان..
  • كاريكاتير : أمجد السكري..
  • إجابة سؤال مهم لشيخ الإسلام رحمه الله..
  • سلاماً وتحية لوحدة الأنفاق وشهدائها..
  • كاريكاتير : الصحفي محمد القيق..
  • الاشتباه بكلمة سامحوني وملاحقة كتبة ادعو لي..
  • البرازيل تساند الانتفاضة وتناصر الفلسطينيين..
  • كاريكاتير : أونروا تقلص خدماتها لمخيمات الفلسطينيين في لبنان!!
  • الانتفاضة بين الخفوت والانتهاء..
  • انتفاضة السايبر وملاحقة نشطاء الفيسبوك..
  • جدوى سياسة كسر الظهر وقطع الحبل..
  • الانتفاضة تفضح شخصية نتنياهو..
  • بيان صادر عن رسامة الكاريكاتير أمية جحا..
  • العقبي وملحم يضربان في العمق ببندقيةٍ ومهند..
  • الانتفاضة الفلسطينية في عيونٍ غربية..
  • الحياة في ظل الشهداء ونسائم الانتفاضة..
  • ألا يا عام بشرنا بخير..
  • للخليل ألف تحيةٍ وتحية..
  • المرافق الإسرائيلية في القدس تنهار وتجارها يشكون..
  • كاريكاتير : الإعلام المصري..
  • العلوج الإسرائيليون وشموخ المرأة الفلسطينية..
  • يطلبون منا..
  • كاريكاتير : سأظل أبث حبي لأرض الكنانة والاشتياق..
     أضف مشاركتك   المزيد
  • متى يعود الى الاسلام مسجده متى يعود الى محرابه عمر..
  • وهن الانقياد..
  • (جيش الإسلام) توثيق قتل أكثر من 50 من قوات الأعداء على جبهات الغوطة الشرقية..
  • أسباب النصر.. الشيخ مبروك الصيعري..
  • قناة العربية.. (الجزء الأول)
  • أهمية الأمانة للفرد والمجتمع..
  • هيئة علماء المسلمين تحذر من العبث بخارطة العراق..
  • الإعلام والتلاعب بالوعي الجماهيري..
  • كنوزُ ما بين الأذانين..
  • شقاء البشرية بالبعد عن هدي الكتاب والسنة..
  • في "جنيف 3" السوخوي عنوان الحقيقة..
  • كاريكاتير : أحلى صوت للأطفال the voice kids..
  • هيا سارع الى صلاة الفجر (فضل صلاة الفجر).. الشيخ نبيل العوضي..
  • مفاتيح الرزق وأسبابه..
  • مواجهة أمريكا أقل كلفةً من مسايرتها..
  • يومئذ يخسر المبطلون..
  • إذ المجرمون ناكسوا رؤوسهم..
  • ولا تك في ضيق مما يمكرون..
  • إذا ضيعت الأمانة..
  • إنها كلمة!!
  • "التدريب" منهج إسلامي بامتياز..
  • إذ كنتم أعداءً فألف بين قلوبكم.. أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • التربية بالحرية..
  • أيها التاجر المسلم : الحذر الحذر..
  • كتائب القسام تكشف عن دبابة صنعتها في غزة..
  • كاريكاتير : هوس أنفاق غزة..
  • فيلم قصير : يهددون أمننا THREATEN OUR SECURITY..
  • إليك أيها المبتلى.. أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • في فنزويلا.. كيف يعيش المسلمون؟
  • نسف فرية ابن عمر أنه كان شديد التعلق بالنساء - ردًا على عدنان إبراهيم!!
  • أبواب الرزق..
  • وحدة ضد الشيطان!
  • نحو رؤية إعلامية نموذجية..
  • متى تتوب وتستغفر علام الغيوب | الشيخ صالح المغامسي
  • كاريكاتير : شهداء القسام في الأنفاق..
      المزيد
      التصنيف: