متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • رسالة هامة من ناشط سوري فقد 7 من عائلته.. بينهم 4 أبناء..
  • حمص : أطفال بعمر عمران تحولوا الى بقايا انسان وأشلاء بقصف الطيران الروسي..
  • العيب فينا....(تعقيب على قصيدة تصحيح في معلقة عمرو بن كلثوم)
  • قصيدة: أدركوني!
  • بطاقة : أخطر عدو للأمة..
  • مقطع مرئي لنشيد / متى يعود إلى الإسلام مسجده
  • مناظر مروعة، لا أجد وصف ولا مشاعر تعبر عن الصور الواردة من #حيان بريف #حلب جراء الأجرام الروسي..
  • بعض الصور من مجزرة حيان بريف حلب جراء قصف الاحتلال الروسي..
  • أحد الإصابات "طفلة سورية" جراء القصف الروسي على مدينة إدلب..
  • بطاقة : على مستوى الفرد والجماعة والأمة يكون التوفيق والنصر..
  • في مدينة الخليل.. جندي من جيش الاحتلال الارهابي يستقوي على طفلة فلسطينية ويصادر دراجتها التي كانت تلعب بها!
  • بطاقة : أن يكون سبباً..
  • حلب : لحظات توثق الجريمة "القصف الجوّي الذي استهدف مشفى عمر بن عبد العزيز منتصف شهر تموز"..
  • قتل معلم مسلم في #أراكان_المحتلة بأيدي الحكومة الميانمارية وسرقة أعضائه الداخلية..
  • لن اعتذر عن قساوة الصورة.........هذا حال اطفال سوريا‎
  • لحظة وداع شهيد
  • مَن منكم يستطيع أن يُكمل مع هذا الطفل ولاتنزل دمعته ألماً… وحسرة ليس على حاله فحسب بل على حال الأمة…؟
  • مقطع انفوجرافيك: الإيمان الحق
  • الحشد الشيعي يقتل بالجملة اطفال عراقين سنه نازحين من الشرقاط..(صور)
  • ماذ قال الصليبي Relph Peters عن #فشل_الإنقلاب في #تركيا؟ .. لم يعد يخفون صليبيتهم "قد بدت البغضاء من أفواههم"
  • انفوجراف: واقع الأمة وفرضية التغيير
  • أب يبكي زوجته وابنه بعد ارتقائهما إثر القصف المدفعي الذي استهدف حي باب النيرب19 07 2016..(وحسبنا الله على من ضيعوا ويضيعون أمتنا عن طريق العز والتمكين)
  • صور من مجزرة منبج بريف حلب..
  • اللهم ردنا اليك ردا جميلا....فواقع امتنا جلل..ونحن مسؤولون (صورة وتعليق)
  • كيف ابتهج الصليبيون الأمريكان بالانقلاب في #تركيا 🇹🇷 هذا ما ستعرفه مع عصام مدير
  • قصيدة: اليوم يومك فافرحي يا أنقرة (نص..ومقطع)
  • بطاقة: ما العيد إلا أن نعودَ لديننا..
  • مجزرة راح ضحيتها 13 شهيد وعدد كبير من الجرحى اثر استهداف الطيران للسوق الشعبي في مدينة اريحا بريف ادلب..
  • مليشات البوذيين الارهابيه تسحل شيخ مسلم من بورما لغايه الموت بالشارع
  • حرق المسلمين في بورما بدعم وتواطؤ من الحكومة..
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    متفرقات
    الرئيسية > التوبة هي الدين كله > متفرقات >
    اِعترِف أحسن لك..!
    الشيخ: عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
    05 ربيع الأول, 1433

    الحمد لله غافر الذنب وقابل التوب شديد العقاب ذي الطول لا إله إلا هو إليه المصير.

    كم بين آدم وإبليس؟ لا أقصد كم بينهما من مدّة زمنية. لكني أقصد كم بينهما من فرق أمام الذّنب؟

    آدمُ عصى ربه فتاب وأناب واعترف بالذّنب فقال وزوجه: (ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين).

    فكانت النتيجة: (ثم اجتباه ربّه فتاب عليه وهدى).

    قال ابن القيم – رحمه الله –: فكم بين حالِه (يعني آدم) وقد قيل له: (إن لك ألا تجوع فيها ولا تعرى * وأنك لا تظمؤ فيها ولا تضحى)، وبين قوله: (ثم اجتباه ربّه فتاب عليه وهدى).

    فالحال الأولى حال أكل وشرب وتمتع، والحال الأخرى حال اجتباء واصطفاء وهداية، فيا بعد ما بينهما. انتهى كلامه – رحمه الله –.

    كم بين آدم حال اعترافه بالذّنب وانكسار قلبه وانطراحه بين يدي مولاه، وبين إبليس الذي عصى ربّه واستكبر وأبى.

    هذا حال الناس على مرّ الأيام.

    فريق إذا وقع في المعصية أقرّ بالذّنب واعترف بالخطيئة وسأل ربه العفو والمغفرة.

    وفريق إذا وقع في السيئات وهلك في الموبقات عاند وكابر، أو احتقر الذّنب وجاهر بالمعصية.

    والاعتراف بالذنب من سمات الأنبياء والصالحين.

    فهذا نبيُّ الله نوح يقول بلسان العبد الفقير: (رب إني أعوذ بك أن أسألك ماليس لي به علم وإلا تغفر لي وترحمني أكن من الخاسرين).

    وذاك نبيُّ الله يونس يخرج غاضبا فيجد نفسه في ظلمات بعضها فوق بعض، فيُناجي ربّه بلسان المعترفِ بِذَنبِه المقرّ بخطيئته: (لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين).

    فاستجاب اللهُ له، وجاء الجواب: (فاستجبنا له) وزيادة (ونجيناه من الغم)

    وكانت دعوته نبراسا للمؤمنين، يدعون ربهم مقرِّين بالخطيئة معترفين بالذنب منكسري القلوب بين يدي علام الغيوب.

    ولذا قال عليه الصلاة والسلام: دَعْوَةُ ذِي النّونِ - إذْ دَعَا وَهُوَ في بَطْنِ الحُوتِ -: لا إلَهَ إلاّ أنْتَ سُبْحَانَكَ إنّي كُنْتُ مِنَ الظّالِمِينَ، فَإِنّهُ لَمْ يَدْعُ بها رَجُلٌ مُسْلِمٌ في شَيْءٍ قَطّ إلاّ اسْتَجَابَ الله لَهُ. رواه الإمام أحمد وغيره، وهو حديث صحيح.

    قال الألبيري:

    ونادِ إذا سجدتَّ له اعترافاً *** بما ناداه ذا النونِ بن متّى

    وذاك نبيُّ الله القويُّ الأمين (موسى) يقول بعد أن وقع في الخطيئة:

    (ربّ إني ظلمت نفسي فاغفر لي).

    فكان الجواب: (فغفر له إنه هو الغفور الرحيم).

    وذاك نبي الله داود الذي استغفر (ربه وخرّ راكعا وأناب) قال الله جل جلاله: (فغفرنا له ذلك) وزيادة (وإن له عندنا لزلفى وحسن مآب).

    وذاك ابنه سليمان الذي تاب وأناب (قال رب اغفر لي وهب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي)

    فوهب له ربُّه ملكا عظيما وسخّر له الريح والجن والطير.

    إذا تأملتم هذا، فتأملوا مناجاةَ النبيِّ عليه الصلاة والسلام، وهو يُناجي ربّه في دُجى الليل الساكن.

    فقد كان من دعائه عليه الصلاة والسلام إذا قام يتهجّد من الليل أن يقول – بعد أن يُثني على الله عز وجلّ بما هو أهلُه –:

    اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت وما أسرفت وما أنت أعلم به مني، أنت المقدم وأنت المؤخر لا إله إلا أنت. رواه البخاري ومسلم.

    ثم تأملوا هذا الدعاء من أدعيته عليه الصلاة والسلام، وهو يقول:

    اللهم اغفر لي جدي وهزلي وخطئي وعمدي وكل ذلك عندي. رواه البخاري ومسلم.

    وكان صلى الله عليه وسلم يقول في سجوده:

    اللهم اغفر لي ذنبي كلَّه، دِقَّه وجِلَّه، وأولَه وآخرَه، وعلانيتَه وسرَّه. رواه مسلم.

    ولما سأل أبو بكر الصديق رضي الله عنه رسولَ الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسولَ اللّه علمني دُعاءً أَدعو به في صلاتي قال: قل:

    اللهمّ إني ظلمتُ نفسي ظلماً كثيراً، ولا يَغفرُ الذّنوبَ إلا أنتَ، فاغفِرْ لي مغفرةً من عندَك، وارحمني إنكَ أنتَ الغفور الرّحيم. رواه البخاري ومسلم

    فإذا كان هذا القول يُقال لخير الأمة بعد نبيِّها فماذا يُقال لنا؟؟

    والاعتراف بالذنب من صفات المتقين.

    قال الله عز وجل عن المتّقين: (والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب إلا الله ولم يُصرّوا على ما فعلوا وهم يعلمون).

    وقال سبحانه: (والله بصير بالعباد * الذين يقولون ربنا إننا آمنا فاغفر لنا ذنوبنا وقنا عذاب النار) أولئك هم (الصابرين والصادقين والقانتين والمنفقين والمستغفرين بالأسحار).

    فهذا توسّلٌ بالإيمان، واعتراف بالذنب، وختمه بالدعاء بالنجاة من عذاب النار.

    وإنما كان سيدُ الإستغفار سيداً لتضمُّنه الإقرار بالذنب والاعتراف بالخطيئة مع العلم يقينا بأنه لا يغفر الذّنوب إلا الله.

    قال عليه الصلاة والسلام: سيد الاستغفار أن تقول: اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك عليّ، وأبوء لك بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت قال: من قالها من النهار موقنا بها فمات من يومه قبل أن يمسي فهو من أهل الجنة، ومن قالها من الليل وهو موقن بها فمات قبل أن يصبح فهو من أهل الجنة. رواه البخاري.

    قال ابن القيم: فلا يرى نفسه (يعني العبد) إلا مقصرا مذنبا، ولا يرى ربه إلا محسنا.

    (أي فلا يرى العبد نفسه إلا مُقصِّرا في حق ربّه وسيده ومولاه جل جلاله)

    وكلّما وقعت في الذّنب فتب واستغفر الرحمن غفار الذنوب.

    وإلى متى؟

    حتى يكون الشيطان هو المحسور الذي يُهلكه الاستغفار.

    وقد ثبت في الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبيَّ صلى الله عليه وسلم قال: أذنب عبدٌ ذنبا، فقال: اللهم اغفر لي ذنبي، فقال تبارك وتعالى: أذنب عبدي ذنبا فعلم أن له رَبّاً يغفر الذنب ويأخذ بالذنب، ثم عاد فأذنب، فقال: أي رب اغفر لي ذنبي، فقال تبارك وتعالى: عبدي أذنب ذنبا فعلم أن له رَبّاً يغفر الذنب ويأخذ بالذنب، ثم عاد فأذنب، فقال: أي رب اغفر لي ذنبي، فقال تبارك وتعالى: أذنب عبدي ذنبا فعلم أن له رَبّاً يغفر الذنب ويأخذ بالذنب، اعمل ما شئت فقد غفرت لك.

    فقولُه: اعمل ما شئت فقد غفرت لك.

    يدلّ على أن اللهَ لا يزال يغفر لعبده كلما استغفر مالم يُصرّ على معصيته أو يموت على الشرك طالما أنه موقنٌ أن له ربّاً يأخذ بالذنب ويغفره كما في قوله عليه الصلاة والسلام: إن الشيطان قال: وعزتك يا رب لا أبرح أغوي عبادك ما دامت أرواحهم في أجسادهم، فقال الرب تبارك وتعالى: وعزتي وجلالي لا أزال أغفر لهم ما استغفروني. رواه الحاكم وغيره وهو حديث صحيح.

    ولا يعني هذا أن يتمادى العبد في المعاصي، فإن الله قال في كتابه العزيز: (فليحذر الذين يُخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة) في الدنيا (أو يصيبهم عذاب أليم) في الآخرة.

    قال أبو عبد الله الإمام أحمد بن حنبل: أتدري ما الفتنة؟ الفتنة الشرك، لعله إذا ردّ بعض قوله أن يقع في قلبه شيء من الزيغ فيهلك.

    يعني إذا ردّ بعض قول النبي صلى الله عليه وسلم.

    وقال الله في الحديث القدسي: يا عبادي إنكم تخطئون بالليل والنهار وأنا أغفر الذنوب جميعا فاستغفرونى أغفر لكم. رواه مسلم.

    قال عليه الصلاة والسلام: إن العبد إذا اعترف بذنب ثم تاب تاب الله عليه. متفق عليه.

    والاعتراف بالذّنب إنما يُفيدُ صاحبَه إذا دَفَعَه وحَمَلَه على الاستغفار وطلب عفو ربِّه ومرضاتِه.

    وحذار من التمادي والإصرار على الذنب فيكون الاعتراف بالذّنب ساعة لا ينفع الندم ولا تُجدي الحسرات.

    استمع إلى ما حكاه الله عن أهل النار: (وقالوا لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا في أصحاب السعير)

    واستمع إلى اعترافِهم بعد فوات الأوان: (قالوا ربنا غلبت علينا شقوتنا وكنا قوما ضالين * ربنا أخرجنا منها فإن عُدنا فإنا ظالمون) فيأتيهم الجواب (اخسئوا فيها ولا تُكلّمون).

    واستمع إلى جواب أهل النار وقد سُئلوا: (ما سلككم في سقر)؟

    (قالوا لم نكُ من المصلين * ولم نكُ نُطعم المسكين * وكنا نخوض مع الخائضين * وكنا نُكذّب بيوم الدّين) فما تُجدي الحسرات، ولا تنفع العَبَرات، ولا الشفاعات (فما تنفعهم شفاعة الشافعين)

    وهاهم يقولون بألمٍ وحسرة: (تالله إن كنا لفي ضلال مبين * إذ نسوّيكم بربّ العالمين) ثم يُلقون باللائمة والتّبعة على غيرهم (وما أضلّنا إلا المجرمون) وقد أيقنوا أنه لا نجاة ولا مفرّ، وقد تصرّمت الأواصر، وتقطّعت الأنساب (فمالنا من شافعين * ولا صديق حميم).

    فما يُجدي البكاء ولا العويل، ولا ينفع الاعتراف بالذّنب فقد مضى زمنُ الإمهال، وقبول التوبة.

    لاتنفعهم المعذرة ولا تُقبل المعاذير: (فيومئذ لا ينفع الذين ظلموا معذرتهم ولا هم يُستعتبون)

    يا ويلَهم مالَهم؟

    يأتيهم الجواب: (ذلك بأنكم اتّخذتم آيات الله هزوا) وليس هذا فحسب بل (وغرّتكم الحياة الدنيا)

    فما جزاؤهم؟

    (فاليوم لا يُخرجون منها ولا هم يُستعتبون)

    ----

    فالبدار البدار بالاعتراف والإعتذار.

    فإن كرام الرجال إذا أساء إليهم مسيء ثم اعتذر قبلوا عذره وصفحوا عنه

    كما قال الإمام الشافعي – رحمه الله –:

    قـيل لي قد أسا إليك فـلان       ومقام الفتى على الذل عار

    قلت قد جاءني وأحدث عذرا        دية الذنب عندنـا الاعتذار

    والله عز وجلّ هو أكرم الأكرمين وأجود الأجودين

    فانطرحوا بين يدي مولاكم واعترفوا بذنوبكم واطلبوه المغفرة.

    نادِ مولاك معترفاً:

    يارب إن عظمت ذنوني كثرة           فلـقد علمت بأن عـفوك أعـظم

    إن كان لا يرجوك إلا محسن           فمن ذا الذي يدعو ويرجو المجرم

    مالي إليك وسيلة إلا الرجـا           وجـميل عفـوك ثـم إنـي مسلم

    وناجوه مناجاة المعترف، ونداء المقترف:

    يارب عفوَك لا تأخذ بزلّتنا            واغفر أيا رب ذنبا قد جنيناه

    ولا يأتيك اليائس فيُعظّم لك الذّنب فتيأس من روح الله، فالله القائل عن نفسه: (وإني لغفّار لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى).

    وهو سبحانه الذي ناداك – كما في الحديث القدسي –: يا بن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالي. يا بن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ولا أبالي. رواه الترمذي.

    (رب اغفر وارحم وأنت خير الراحمين)

    اللهم اغفر لنا وارحمنا.

    إن تغفر اللهم تغفر جما ***** وأي عبد لك ما ألما

    عدد المشاهدات: 4095


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 27 ذو القعدة, 1437
    Skip Navigation Links
  • أسيرٌ يحرك وطناً ويوقظ أمة
  • هؤلاء خصوم سيد قطب
  • غيتو غزة صناعة إسرائيلية برعاية عربية ودولية..
  • يؤاف مردخاي الناخب الأقوى والمنسق الأول..
  • متى يجلس الغرب مع داعش على مائدة المفاوضات..
  • قصص عجيبة مؤثرة لأناس تعرضوا لبعض الكرب والابتلاءات وفرج الله عنهم..
  • كاريكاتير : رابعة..
  • الإضراب سلاح الأسرى المؤلم وسبيلهم الموجع..
  • موتٌ مفجعٌ وفقدٌ محزنٌ..
  • فتاوى تهمك في حياتك - 5
  • وورلد فيجين مسمار العدو الجديد..
  • كاتس يتحدى مقاومة غزة بمينائها..
  • الوصاية اليهودية على حراس الأقصى وموظفي الحرم..
  • الانتخابات البلدية الفلسطينية بين المهنية والسياسية..
  • الإسرائيليون يعطشون الفلسطينيين ويجففون أرضهم..
  • جيشٌ في مواجهة مقاومٍ ومقاومةٌ تصارع دولةً
  • مريم الشراكي.. قصة كفاح وملحمة نجاح
  • أميرة الأمورة بين النفوس المسرورة والكلاب المسعورة..
  • نور الدين زنكي القائد المفترى عليه..
  • الصوم صحة..
  • المتسللون الفلسطينيون من قطاع غزة..
  • كاريكاتير : انقلاب غولن..
  • صوم مريض القلب والصدر بين الحظر والإباحة..
  • كيف نصدّق العلمانيين ؟
  • (انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي)
     أضف مشاركتك   المزيد
  • #خطر_الغثائية (تغريدات للشيخ عوض القرني)
  • بَيانٌ وتِبيان عن حَقيقةِ مُؤتَمرِ الشِّيشان(الشيخ علوي السقاف)
  • 【كما تفعل بالناس يُفعل بك】قصة واقعية بطاقة دعوة زفاف في مجلس عزاء
  • كلمة #مركز_سلف_للبحوث_والدراسات بخصوص بيان مؤتمر جروزني
  • مؤتمر الشيشان محاولة للفهم/ الشيخ عوض القرني
  • عبد الله النفيسي : كيف تآمرت ايران مع الصليبيين لاحتلال مكة
  • بادر بنفسك الى التوبة.. للشيخ نبيل العوضي..
  • قصه الشاب الذي أنقذه ايمانه شرور هذه الدنيا..
  • الهوية..
  • البحث عن السعادة المفقودة || الشيخ سالم العجمي..
  • نشيد تذكرت الوقوف أمام ربي..
  • سبيل المخلصين || الشيخ محمد المختار الشنقيطي..
  • خطوات على طريق التغيير الإيجابي..
  • كتاب : التعامل مع العائدين إلى الله : وسائل وأحكام (WORD)..
  • أغلال الرجال..
  • حرب ممنهجة على الإسلام والمسلمين..
  • لماذا ننكر المنكر؟
  • عيش السعداء..
  • حكاية قلب..
  • قصة كفاح الراحل "الوداعي" أشهر حفظة القرآن في العالم الإسلامي..
  • أثر الأخلاق في بقاء الأمم..
  • كنت شريكته في الإجرام.. (عبرة مبكية ودرسا قاسيا وذكرى للزوجات)
  • الآن: مجانا ومن بيتك تعلم العلم الشرعي بنظام الجامعات وعلى أيدي أساتذة جامعيون متخصصون
  • الصلاح وحده لا يكفي ..(إحسان الفقيه)
  • هاجس السعودة
  • رجل ميت في مغسلة الاموات يخرج منه النور ورائحة غريبة
  • جنة الدنيا..
  • الصبر على الإصلاح..
  • يوشع ايفانز.. الاسلام دين العز و الكرامة.. Yusha Evans Islam give us pride
  • طفل أركاني عمره 5 سنوات يحفظ القرآن كاملاً دون أن يتقن العربية..
  • حتى البوركيني!!
  • أزواج وزوجات | مهلاً.. ارحموا من هم تحت أيديكم!
  • كاريكاتير: رفاهية أطفال بلاد الأسد
  • نشيد يامن الى الله تدعو.. انشاد:هاني مقبل.
      المزيد
      التصنيف: