متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة: من يحمل؟!
  • بطاقة: هل السبب موجود؟!
  • العنف في الدعوة.. لا يأتي بخير..
  • الموعظة.. والطريق إلى القلوب..
  • عشر خطوات لتحبيب ابنتك في الحجاب..
  • مذبحة لشبونة.. أحد فصول محاكم التفتيش الدموية في الأندلس..
  • بطاقة: ما أحوج الأمة..
  • بطاقة: الغفلة في زمن الشدة!
  • بطاقة: التوديع الفعال لرمضان (2)
  • بطاقة: التوديع الفعال لرمضان (1)
  • بطاقة: علامة القبول..
  • بشارة لكل من أقبل على الله تعالى.. (مقطع)
  • نداء لأصحاب الخطايا | سلطان العمري.. (مقطع)
  • أروع ما قيل عن عَظَمَةِ البكاء من خشية الله | د. محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • الدعاة والإجازة الصيفية.. وقفات للتأمل..
  • بطاقة: نقض الغزل!!
  • بطاقة: خسارة..
  • وظيفة الأمة والحاجة العظيمة لها | د. بندر الشويقي.. (مقطع)
  • نشيد جمال الوجود.. (مقطع)
  • بطاقة: الطريق الوحيد..
  • بطاقة: فكيف بنا؟!
  • بطاقة: حينما اصطلحنا..
  • بطاقة: ننتصر..
  • بطاقة: طريق النصر..
  • بطاقة: حتى لا نكون السبب..
  • كيف تستطيع التغلب على ضعف همتك للعبادة في رمضان؟ | الشيخ سعد العتيق..
  • مواقع التواصل وأثرها السلبي على العلاقات الإجتماعية..
  • بطاقة: رمضان.. دفعة قوية..
  • بطاقة: يتوقعون النصر دون ثمن!!
  • بطاقة: هل نحن أهل لنصر الله؟!
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    متفرقات الدعوة والإدارة
    الرئيسية > الدعوة والإدارة > متفرقات الدعوة والإدارة >
    كيف أترجم الفكرة الدعوية إلى واقع؟
    عبد الله بن عبدالرحمن آل محسن / مهارات الدعوة
    17 شعبان, 1440

    عن سهل بن سعد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “إن هذا الخير خزائن، ولتلك الخزائن مفاتيح؛ فطوبى لعبد جعله الله مفتاحا للخير مغلاقاً للشر، وويل لعبد جعله الله مفتاحا للشر مغلاقا للخير”.

    مقصد

    لا شك أن الكثير من الناس ذكوراً وإناثا كثيراً ما يتمنى أن يكون ممن يشرف بخدمة الدين.. بأي سبيل يوصل إلى الهدف النبيل.. إذ إنه استشعر قول الله تعالى: {وَلِكُلٍّ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّيهَا فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ أَيْنَ مَا تَكُونُوا يَأتِ بِكُمُ اللّهُ جَمِيعا إِنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}.

    من تلك السبل المؤدية إلى بحر الدعوة إلى الله باب خدمة الدين بهبة العقل.. وأعني فيه جواباً للتساؤل الذي عنونت له في مقالتي ”كيف أترجم الفكرة الدعوية إلى واقع؟“.

    لكي لا أطيل عليكم سأبدأ بإيجاز والله هو المعين وولي التوفيق..

    لكي تترجم فكرة دعوية إلى واقع مشاهد ملموس.. اتبع الخطوات الآتية:

    1-استعن بالله ولا تقل: مستحيل.. إذ إن الله سبحانه تكفل وتولى إعانة أهل الصلاح.

    2- اجعل هذه الآية أمام ناظريك: قال الله تعالى: {قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ}.

    3-حدد ما مجال المشروع: وأعني به كيف يغذي الهدف الأول وهو الدعوة.. سواء كان اجتماعيا أو تثقيفيا أو وقائيا.

    4-انظر ما مدى انتشار الفكرة؟ أعني بِها النظر إلى: هل سبقني أحد إلى خدمة مجال مشروعي أو فكرتي؟.. وإن وجد فما مدى انتشارها؟ وما إيجابيات التجربة وسلبياتها؟

    5-دراسة تقبل المجتمع لهذه الفكرة بجميع طبقاته (العامي والمتعلم – المثقف والجاهل – صاحب المركز المرموق ومن هو دونه).

    6-البدء في الدراسة الفعلية للفكرة: وأعني بها وضع الخطط الإستراتيجية للفكرة، ومراحل التطور للفكرة واستشارة أهل الخبرة في المجال.

    7-تقسيم المهام بين فريق العمل: فيتخصص شخص في المتابعة الإعلامية، والآخر في جمع المواد، وآخر في التنسيق، وآخر في جمع الموارد المالية، ومجموعة في العصف الذهني لاستخراج الأفكار وسُبل إيصال الفكرة الأم، ويحدد لكل مجموعة وقت زمني دقيق ليلتزم به الجميع.

    مخرج

    وبعد هذه الخطوات السبع نكون قد ترجمنا المأمول إلى واقع، والفكرة إلى عمل. ولا شك أنه من المتطلبات مواكبة التقنية في المجال المقصود، وانتقاء العاملين بدقة، ووضع مسئول إداري حكيم ليدرس القرار قبل اتخاذه، والبعد عن الفوضوية في العمل، والتدخل في مجالات البعض (جبريا)، أما المشورة فمطلوبة، واحرص على إيجاد سياسة لتطوير عملك؛ فمتى رضيت بما قدمت وما توصلت إليه بدأت في الهبوط.

    ثم اعلم يا من رمت الإبحار في محيط الدعوة أن الثمرة قد لا تجنيها أنت أو حتى لا تراها أنت ولا من معك لكن تيقن أن الله لا يضيع أجر من أحسن عملاً.

    واعمل ولا تُعجب بعملك، وتذكر أن الفاروق بذل نصف ماله، والصديق بذل ماله كله، وعمار بذل عمره للدين والدعوة، ومحمد عليه السلام هو من أوصل الدين ولم يمتن بعمله؛ فلا تُعجب بصنعك.

    أسأل الله أن يجعلني وإياك مباركين، وأن يجعلنا مفاتيح للخير جندا من جنود الدعوة، وأن يكفيني وإياك شر أنفسنا من سمعة ورياء.. إنه قريب مجيب.

    عدد المشاهدات: 296


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 17 ذو القعدة, 1440
    Skip Navigation Links
  • عشر خطوات لتحبيب ابنتك في الحجاب..
  • أروع ما قيل عن عَظَمَةِ البكاء من خشية الله | د. محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • وظيفة الأمة والحاجة العظيمة لها | د. بندر الشويقي.. (مقطع)
  • نشيد جمال الوجود.. (مقطع)
  • كيف تستطيع التغلب على ضعف همتك للعبادة في رمضان؟ | الشيخ سعد العتيق..
  • مواقع التواصل وأثرها السلبي على العلاقات الإجتماعية..
  • وقتان شريفان في رمضان لا تفوتهما | د. خالد بن عبدالرحمن الشايع (مقطع)..
  • احذر وإياك الوقوع في هذه الأخطاء في شهر رمضان | الشيخ سعد العتيق (مقطع)..
  • حي على جنات عدن | الشيخ محمد صالح المنجد (مقطع)..
  • السلف وحرصهم على إخفاء العمل (سر النجاة) | الشيخ خالد السبت (مقطع)..
  • كيف نستعد لشهر رمضان.. وصايا قيمة | الشيخ سعد العتيق.. (مقطع)
  • الاستعداد لشهر رمضان | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • عبادات وتصفيات في شعبان | مقطع من خطبة عطرة للشيخ صالح المنجد..
  • مقطع: شهر شعبان.. والخيرات المدخرات | د. عبدالله العسكر..
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (17)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (16)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (15)
  • وقفة محاسبة: مخافة الله وخشيته || حال الصحابة وحالنا المرير..(مقطع)
  • شيء يجب عليك أن تعرفه | مقطع..
  • وقفات مع مجزرة مسجدي نيوزيلندا | د. نايف العجمي.. (مقطع)
  • تأملات في سورة الكهف..
  • فإنك بأعيننا.. لكي تكون في المعية الإلهية || الدكتور محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • أسباب إبتعد عنها هى سبب شعورك بالاكتئاب والحزن والضيق والخوف والمرض | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • كن عزيزا بالله || د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • استيقظ.. ولا تخف شيء إلا الله | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • جنة القرب من الله || د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • دعك من الدنيا فإنها فانية | الشيخ محمد حسين يعقوب.. (مقطع)
  • السر الرباني لاستجابة دعاءك | د. محمد سعود الرشيدي (مقطع)..
  • صحح رؤيتك | الشيخ محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • أتريد أن يقبل الله توبتك ويغفر الله جميع ذنوبك | للشيخ محمد راتب النابلسي..
  • علامات حب الله لك | للشيخ عمر عبدالكافى.. (مقطع)
  • أبشروا إن رحمة الله واسعة | عبدالمحسن الأحمد.. (مقطع)
  • كيف تقنع ملحدًا بالإسلام في 3 خطوات؟ (مقطع)
  • ارجع إلى الله إن الله غفور رحيم.. (مقطع)
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches