متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

لا نؤخر نصر وتمكين أمتنا بذنوبنا

ولنكن من اسباب عزها لا ذلها 

  • كتيب تنبيه لا بد منه!
  • فلبيشاهـــد هذه المناظر الخائنون الذين ضيعوا أمة الإسلام (صراخهم في رقابكم),......وغفر الله لنا فكلنــــا مسؤولون عن هذا الواقع المؤلم والعجز والخذلان الرهيب الذي لا يرضي الله رب العالمين
  • مع ذكرى مجزرة مدرسة بحر البقر بمصر 8 أبريل 1970؛ فيديو عن المجزرة
  • ((في عصر الخذلان الرهيب,... يوم أبعدت أمة الحق عن سبيل العز والتمكين)).....سوريا - بلدة المليحة - الغوطة الشرقية: اللحظات الأولى بعد الغارة الجوية على بلدة المليحة وحالة من الهلع واستخراج طفل رضيع من تحت الأنقاض 08 04 2014..
  • قوات المالكي تحرق سبع شباب من أهل السنة في اليوسفية جنوب بغداد وذلك بعد اعتقالهم بعدة ساعات..
  • قيمٌ جدا: SYRIA3YEARS الثورة السورية - ثلاث سنوات على الظلم
  • أي خذلان تعيشه الأمة! (صور ومقاطع وكلمة مؤثرة جدا لأحد الشيوخ من أمام الشهداء للمسلمين)
  • مقاطع مؤثرة: سوريا - ريف حلب: انتشال الأطفال والنساء أحياءٌ وأموات من تحت الأنقاض..(كيف نامت امة الحق على هذا الخذلان الرهيب لإخواننا والذل المفجع الذي نعيشه)
  • قيود الظلم.. صرخة معتقل | فيلم وثائقي يتكلم عن المعتقلين السوريين..
  • سوريا: صورة مؤثرة لطفلة بريئة أصيبت في عينها أثناء معركة سراقب...(غفر الله لنا وايقظنا لمسؤولياتنا الكبيرة تجاه واقع أمتنا المؤلم)
  • هام اا شبكة حلب نيوز اا امرأة مقنوصة في معبر كراج ...( يا ناس يا عالم يا مسلمون؛ هل متنا هل نحن احياء؟!,...... ولنتق الله ولنسعى لإصلاح حال أنفسنا وأمتنا ليعود عزها, فهذا العجز والخذلان الرهيب يغضب الله رب العالمين,..... ونحن كلنا مسؤولون)
  • الشهيد الطفل بلال الحمراوي نجا هو واخوانه من قذيفة هاون سابقا يستشهد بعد عدة شهور من المقابلة معه بقذيفة ثانية غادرة....(عذرا خذلناكم..يوم أن ضيعنا عن سبيل العز المضيعون)
  • ﺍﻟﺬﻛﺮﻯ 20 ﻟﺤﺮﺏ ﺍﻹﺑﺎﺩﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺷﻨﻬﺎ ﺍﻟﺼﺮﺏ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﻠﻤﻲ ﺍﻟﺒﻮﺳﻨﺔ‎..
  • د.عبدالله المحيسني : زرت اليوم شاطئ ( الأنفال ) وهو أول شاطئ يحرره الله بأيدي المجاهدين ، فقرأت هذه الكلمات وأقول: بمثل هذا ننتصر
  • سوريا: اطفال كفرزيتا اثناء وجود الطيران في سماءهم يلتجؤون الى الحفر الفردية والخنادق 24 03 2014....(لن ينسى التاريخ الخذلان العار الذي عاشته الأمة في عصرنا الحاضر)
  • سوريا: مجزرة نتيجة القصف بالبراميل قضت فيها 5 أشخاص بعضهم حرقاً 24 - 3 - 2014 .....(فلنتق الله ولنستيقظ ونصلح احوالنا يا أمة الإسلام,..فلا يرضي الله هذا العجز والخذلان الذي نعيشه,....ونحن مسؤولون......فمنا يبدأ الإصلاح والتغيير)
  • نشيد أشبال القرآن..
  • سوريا - الرستن: شهداء وجرحى جراء القصف على المدينة 16 03 2014.....(مناظر مؤلمة للجرحى من الأطفال,... ايقظنا الله لمسؤولياتنا وأصلح احوالنا فنحن مسؤولون)
  • تغريدات د. مهدي قاضي: (#لا يكفي إطفاء الحرائق__فسيستمر ذبح أمتنا)..
  • زعيم مسلمي القرم: تدخلوا قبل وقوع المجازر..
  • ودعت الطفلة التي أبكت الملايين, صاحبة المقولة الشهيرة: "عمو أنا لسة عايشه" (اللهم أبرم لأمتنا أمر رشد ينتهي فيه هذا الذل والهوان والخذلان, واغفر لنا تقصيرنا وأعنَّا على مسؤولياتنا وأصلح احوالنا)
  • العثور على احد المدنيين متوفيا نتيجة الجوع +18 الحجر الاسود دمشق...(اللهم اغفر لنا وأيقظنا لمسؤولياتنا واصلح أحوالنا,..وانت حسبنا على من ضيعوا أمة الإسلام)
  • مقطع مؤلم مبكي عن الجوع في مخيم اليرموك .....أي عارٍ تعيشه أمتنا حين رضينا ونمنا على هذا الذل والهوان والإبادة لإخواننا,.....ولنستيقظ فإننا مسؤولون
  • (في عصر الذل والخذلان التاريخي في أمتنا: حتى المستشفيات تقصف فوق رؤوس مرضى المسلمين!! ) سوريا - الرقة: اخراج المرضى من تحت الانقاض جراء قصف المشفى الوطني بالطيران الحربي 11 03 2014 . (عربدوا كما تشاؤون أيها الأعداء, فأمة الإسلام ضيع عزها وألهاها المفسدون المضيعون)
  • (في عصر الخذلان والذل الرهيب الذي تعيشه امتنا) : بلا ساقين: هذا حال الطفولة في سوريا..!
  • الشبكة السورية لحقوق الإنسان توثق مقتل حوالي 13 آلاف امرأة على يد النظام.......(يومَ ان لا معتصم لأمة الإسلام,...يوم أن أُبعدنا عن طريق العز والتمكين)
  • سوريا: امرأة كبيرة بالسن ناجية من مجزرة الزارة تتكلم وهي منهكة ومصدومة مما رأت.. 09 03 2014..// أبداً لم يشهد التاريخ مثل هذا الذل والهوان والخذلان الذي نعيشه.............. (ماذا سنقول لله إذا سئلنا.. ,...فكلنا مسؤولون والحل يبدأ بنا)
  • لقاء مبكي مع الطفلة التي قالت : عمو لا تقصلي بيجامتي جديدة!.....(اللهم يا كريم أعدنا إليك وابعد عنا المفسدين المضيعين,.. ليعود عزنا وتنتهي هي الالام والذل والهوان والعجز والخذلان الذي لا يرضيك)
  • مسلم من أفريقيا الوسطى يقطع نصفين و هو حي و يلقن الشهادة قبل أن يسلم الروح... (اللهم اغفر لنا وأيقظنا فإننا مسؤولون)
  • "مسيحي" بأفريقيا الوسطى: بهذه المدية قتلت أكثر من 30 مسلمًا..(يوم ان ضُيِّعت أمة الإسلام استأسد الحاقدون في كل مكان)
    المزيد
    هل تعتقد أن أحداث سوريا ستكون شعلة لصحوة قوية ولتغييرات جذرية في الأمة تعيد لها أمجادها؟
    منكرات وواجبات
    الرئيسية > منكرات وواجبات >
    الإعجاب بالنفس
    إسلاميات
    28 جمادى الثانية, 1433

    أولاً: معنى الإعجاب بالنفس:

    الإعجاب بالنفس لغة:

    يطلق الإعجاب بالنفس في اللغة ويراد به:

    (أ) السرور والاستحسان تقول: أعجبه الأمر : سره ، وأعجب به: سر به.

    (ب) الزهو أو الإعظام والإكبار تقول: أعجبه الأمر أي زها به، وعظم عنده وكبر لديه، ورجل معجب أي مزهو أو معظم ومكبر لما يكون منه حسنا أو قبيحا.

    الإعجاب بالنفس اصطلاحا:

    أما في اصطلاح الدعاة أو العاملين فإن الإعجاب بالنفس هو: السرور أو الفرح بالنفس وبما يصدر عنها من أقوال أو أعمال من غير تعد أو تجاوز إلى الآخرين من الناس.

    ثانياً: أسباب الإعجاب بالنفس:

    للإعجاب بالنفس أسباب تؤدي إليه وبواعث توقع فيه نذكر منها:

    1- النشأة الأولى:

    فقد يكون السبب في الإعجاب بالنفس إنما هي النشأة الأولى، ذلك أن الإنسان قد ينشأ بين أبوين يلمس منهما أو من أحدهما: حب المحمدة ودوام تزكية النفس، إن بالحق وإن بالباطل.

    2- الإطراء والمدح في الوجه:

    وقد يكون السبب في الإعجاب بالنفس إنما هو الإطراء والمدح في الوجه دون مراعاة للآداب الشرعية المتعلقة بذلك.

    3- صحبة ذوي الإعجاب بأنفسهم:

    وقد يكون السبب في الإعجاب بالنفس إنما هي الصحبة والملازمة لنفر من ذوي الإعجاب بأنفسهم، ذلك أن الإنسان شديد المحاكاة والتأثر بصاحبه.

    4- الوقوف عند النعمة ونسيان المنعم:

    وقد يكون السب في الإعجاب إنما هو الوقوف عند النعمة ونسيان المنعم، ذلك أن هناك صنفا في العاملين إذا حباه الله نعمة من مال أو علم أو قوة أو جاه أو نحوه وقف عند النعمة ونسى المنعم.

    5- الصدارة للعمل قبل النضج وكمال التربية:

    ذلك أن ظروف العمل الإسلامي قد تفرض أن يتصدر بعض العاملين للعمل قبل أن يستوي عودهم وقبل أن تكتمل شخصيتهم.

    6- الغفلة أو الجهل بحقيقة النفس:

    ذلك أن الإنسان إذا غفل أو جهل حقيقة نفسه ربما خطر بباله أنه شيء، ويقوي الشيطان فيه هذا الخاطر حتى يصير معجباً بنفسه.

    7- عراقة النسب أو شرف الأصل:

    ذلك أن بعض العاملين قد يكون سليل بيت عريق النسب أو شريف الأصل وربما حمله ذلك على استحسان نفسه وما يصدر عنها.

    8- الإفراط أو المبالغة في التوقير والاحترام:

    ذلك أن بعض العاملين قد يحظى من الآخرين بتوقير واحترام فيهما مبالغة أو إفراط يتعارض مع هدي الإسلام ويأباها شرع الله الحنيف، كدوام الوقوف طالما أنه قائم أو قاعد، وكتقبيل يده والانحناء له والسير خلفه... إلخ.

    وإزاء هذا السلوك قد تحدثه نفسه أنه ما حظي بهذا التوقير والاحترام إلا لأن لديه من المواهب والخصائص ما ليس لغيره.

    9- الإفراط أو المبالغة في الانقياد والطاعة:

    ذلك أن بعض العاملين قد يلقى من الآخرين انقياداً وطاعة فيهما إفراط أو مبالغة لا تتفق ومنهج الله، كأن يكون هذا الانقياد وهذه الطاعة في كل شيء سواء كان معروفاً أو منكراً، خيراً أو شراً.

    10- الغفلة عن الآثار المترتبة على الإعجاب بالنفس:

    وعليه فإن العامل أو الداعية إذا لم يدرك العواقب المترتبة على الإعجاب بالنفس فإنه قد يصاب به، ولا يراه إلا أمراً بسيطاً هيناً.

    ثالثاً: آثار الإعجاب بالنفس:

    1- الوقوع في شراك الغرور بل والتكبر.

    2- الحرمان من التوفيق الإلهي.

    3- الانهيار في أوقات المحن والشدائد.

    4- النفور بل والكراهية من الآخرين.

    5- العقاب أو الانتقام الإلهي عاجلا أو آجلا.

    رابعاً: مظاهر الإعجاب بالنفس:

    1- تزكية النفس.

    2- الاستعصاء على النصيحة.

    3- الفرح بسماع عيوب الآخرين لا سيما أقرانه.

    خامساً: الطريق لعلاج الإعجاب بالنفس:

    1- التذكير دائما بحقيقة النفس الإنسانية، فقد خلقت من تراب تدوسه الأقدام، ثم من ماء مهين يأنف الناظر إليه من رؤيته، وسترد إلى هذا التراب مرة أخرى فتصير جيفة منتنة.

    2- التذكير دائما بحقيقة الدنيا والآخرة، وذلك بأن يعرف المعجب بنفسه أن الدنيا مزرعة للآخرة، وأنه مهما طال عمرها فإنها إلى زوال، وأن الآخرة إنما هي الباقية وأنها هي دار القرار.

    3- التذكير بنعم الله التي تغمر الإنسان وتحيط به من أعلى إلى أدنى كما قال سبحانه {وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا} [النحل: 18] {وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً} [لقمان: 20] فإن هذا التذكير من شأنه أن يشعر الإنسان بضعفه وفقره وحاجته إلى الله دائماً.

    4- التفكر في الموت وما بعده من منازل وما سيكون في هذه المنازل من شدائد وأهوال، فإن ذلك كفيل باقتلاع الإعجاب من النفس بل وتحصينها ضده.

    5- دوام حضور مجالس العلم، لاسيما تلك التي تدور حول علل النفس وطريق الخلاص منها.

    6- الاطلاع على أحوال المرضى وأصحاب العاهات بل والموتى، لاسيما في وقت غسلهم وتكفينهم ودفنهم، ثم زيارة القبور بين الحين والحين والتفكر في أحوال أهلها ومصيرهم، فإن ذلك يحرك الإنسان من داخله، ويحمله على اقتلاع العجب.

    7- التوصية والتأكيد على ضرورة اتباع الآداب الشرعية في الثناء والمدح والتوقير والاحترام، والانقياد والطاعة.

    8- التأخر عن المواقع الأمامية بعض الوقت، إلى أن تستقيم النفس ويصلب عودها، وتستعصي على الشيطان فإن ذلك يسهل طريق العلاج.

    9- دوام النظر في سير السلف، وكيف كانوا يتعاملون مع أنفسهم حين يرون منها مثل هذا الخلق.

    10- تعريض النفس بين الحين والحين لبعض المواقف التي تقتل كبرياءها وتضعها في موضعها الصحيح.

    11- إدراك العواقب والآثار المترتبة على الإعجاب بالنفس، فإنها ذات أثر فعال في علاج هذه الآفة والتحصن ضدها.

    12- الاستعانة بالله -عز وجل- وذلك بالدعاء والاستغاثة واللجوء إليه، أن يأخذ الله بيده، وأن يطهره من هذه الآفة.

    ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

    * بتصرف نقلا عن كتاب (آفات على الطريق) للدكتور السيد محمد نوح.

    عدد المشاهدات: 2889


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 20 جمادى الثانية, 1435
    Skip Navigation Links
  • عيب يا ”رويترز“!!
  • مقعد "بوتفليقة" المتحرك..!
  • عندما تنهار الأخلاق..!
  • المنجد يعفو عن قاتل ولده.. ويلقي كلمة عن الصبر (فيديو)..
  • الثورة "المستحيلة"؟!
  • رسالة إلى أمة المليار..
  • العلمانيون هم مثيروا الفتن.. فلمصلحة من؟ د. ناصر بن سليمان العمر (مقطع)
  • التعبير عن المحبة - كيف تؤثر في الناس.. د. إياد قنيبي (مقطع)
  • كاريكاتير: المفاوضات مع العدو الصهيوني..
  • طفلة سورية.. بلاد العرب أوطاني!! (مقطع)
  • الإسلام في البرازيل .. أرض التجارة الرابحة..
  • جماهير فلسطينية تترك مباراة كرة قدم.. لتأدية الصلاة..
  • علِّم طفلك الإيمان قبل أن تعلمه القرآن..
  • كيف دخل الإسلام الفلبين..؟
  • المسلمون في اسكتلندا.. ونشر الدعوة دون كل أو ملل..
  • شروط تحقق النصر.. د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • لا ينبغي للمؤمن ان يشمت بصاحب معصية.. الشيخ صالح المغامسي.. (مقطع)
  • وجعلنا بعضكم لبعض فتنة أتصبرون
  • كاريكاتير: الأسرى..
  • المسلم للمسلم.. لفتة جميلة وطيبة من أصحاب العمارة.. (صورة)
  • أعراض الهزيمة.. د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • هل غرست المعالم الإيمانية والأخلاقية في نفوس الأبناء؟
  • يوم بغداد الحزين..
  • فيديو لنشيد: يا أمتي (إنشاد هاني مقبل, كلمات محمد العولة رحمه الله)
  • مسلمو هولندا.. مستقبل واعد رغم الصعوبات والتحديات..
  • في ذكرى 11عاماً على الغزو الأمريكي..كيف سقطت بغداد..؟
  • تقرير: محمد قطب.. معالم وظلال
  • "الحرة" لا تجوع لكنها تأكل بثدييها
  • برنامج 3 أعوام على الثورة - باستضافت أشبال الحرية
  • برنامج ملتقى الأحبة : لقاء قيم مع الشيخ محمد الهبدان
  • مبشرات الثورة السورية.. أ. عمر الزيد.. (فيديو)
  • فيديو: نشيد قوم يا سوري اصرخ بالعالي ...من أروع أناشيد الثوررة السورية
  • الرئيس الزبال..!
  • صراع الدين بانتخابات تركيا.. حينما يلتقي مستقبلها بماضيها..
  • الخيار بين السيء والأسوأ..
      المزيد
      التصنيف: