متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • طفل سوري يصرخ تحت الانقاض ليوم كامل بعد قصف قوات الأسد.. واخوه يحاول اخراجه..
  • فيديو من حلب.. ما أنتم قائلون لربكم يا مسلمون!!!
  • بل اسألي كيف غابت عنك أمتنا؟
  • قصيدة: يا دار يعرب هل ما زلتم عربا
  • من بين الأنقاض بكامل حجابها!
  • الطيران الروسي يقصف مشفى القدس في حي السكري بحلب ويقتل عشرات الشهداء والجرحى 27 04 2016....(نحن مسؤولون...أيقظنا الله لمسؤولياتنا).
  • مشاهد من مستشفى الفلوجة.. الحشد الشيعي يقتل العوائل السنيه العراقية بالجملة........(اللهم اغفر لنا وأيقظنا لمسؤولياتنا, وانت حسبنا على من ضيعوا أمتنا عن طريق العز والتمكين)
  • فيديو: في وصف الجنة .. أبيات من ميمية ابن القيم رحمه الله
  • شام ريف دمشق - الغوطة الشرقية : مجزرة في بلدة بالا جراء قصف مدفعي 19 04 2016..
  • من مستشفى الفلوجة.. مريم مشتاق طفلة عراقية سنيه الحشد الشيعي الارهابي قتل جميع عائلتها..
  • برنامج (العوضي وياكم) الحلقة [١٣] قصة نورة السويسرية المنقبة
  • مفطع قصيدة جرح بغداد .. يا ذبيحةٓ ذُلّنا للشاعر الشهيد -بإذن الله -محمد سعيد الجميلي
  • رؤيا في الشيخ عبدالعزيز الطريفي يرويها الشيخ د. ماهر الفحل
  • "من علامات الساعة : الاستخفاف بالدم"
  • تغريدات قيمة مؤثرة عن مأساة الفلوجة
  • الفلوجةُ (قصيدة)
  • الحشد الشيعي الارهابي خطف قريه سنيه عراقية بالكامل وتعذيبهم..
  • مونتاج رائع للنشيد المؤثر: كفى يا نفس ما كان .. إنشاد : أبو عبد الملك
  • الافذاذ معاذ ومعوذ وممتاز....مواقف في الدفاع عن النبي المعصوم صلي الله علبه وسلم
  • قبل يومين.. مجزرة بحق عائلة كاملة كانت هاربة من قصف الاحتلال الروسي في قبتان الجبل - حلب..
  • هل ذبحوا #الطفل قبل أمه؟ هل قتلوا الشيخ أمام ابنه ؟ هل صرخت طفلة ونادت أنجدوني؟ #سوريا
  • قصيدة : يا عيد عدت على العباد .. من روائع الشيخ عبد الواحد المغربي
  • سلو شباب العصر..
  • مؤثر.. حلب - حي الصاخور : انتشال الأطفال من تحت الأنقاض 16 02 2016..
  • من مجازر الاحتلال الروسي شمال حلب..
  • إنتشال الإرهابيين من تحت الأنقاض الذين استهدفتهم طائرات الاحتلال الروسي في حريتان - حلب..
  • تغريدات هامة للشيخ عوض القرني (سوريا تقاوم وواجب الامة في العودة والوحدة)..
  • صراخ الأم على أولادها و دماؤهم و أشلاؤهم تملأ البيت نتيجة القصف بالقنابل العنقودية على #الغوطة_الشرقية ..
  • الحرب الصليبية المقدسة على أهل الشام.. والأمة الإسلامية وكأن الأمر لا يعنيها..
  • المليشيات الإيرانية تقوم بإبادة طائفية لسنة العراق..
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    منكرات وواجبات
    الرئيسية > منكرات وواجبات >
    الإعجاب بالنفس
    إسلاميات
    28 جمادى الثانية, 1433

    أولاً: معنى الإعجاب بالنفس:

    الإعجاب بالنفس لغة:

    يطلق الإعجاب بالنفس في اللغة ويراد به:

    (أ) السرور والاستحسان تقول: أعجبه الأمر : سره ، وأعجب به: سر به.

    (ب) الزهو أو الإعظام والإكبار تقول: أعجبه الأمر أي زها به، وعظم عنده وكبر لديه، ورجل معجب أي مزهو أو معظم ومكبر لما يكون منه حسنا أو قبيحا.

    الإعجاب بالنفس اصطلاحا:

    أما في اصطلاح الدعاة أو العاملين فإن الإعجاب بالنفس هو: السرور أو الفرح بالنفس وبما يصدر عنها من أقوال أو أعمال من غير تعد أو تجاوز إلى الآخرين من الناس.

    ثانياً: أسباب الإعجاب بالنفس:

    للإعجاب بالنفس أسباب تؤدي إليه وبواعث توقع فيه نذكر منها:

    1- النشأة الأولى:

    فقد يكون السبب في الإعجاب بالنفس إنما هي النشأة الأولى، ذلك أن الإنسان قد ينشأ بين أبوين يلمس منهما أو من أحدهما: حب المحمدة ودوام تزكية النفس، إن بالحق وإن بالباطل.

    2- الإطراء والمدح في الوجه:

    وقد يكون السبب في الإعجاب بالنفس إنما هو الإطراء والمدح في الوجه دون مراعاة للآداب الشرعية المتعلقة بذلك.

    3- صحبة ذوي الإعجاب بأنفسهم:

    وقد يكون السبب في الإعجاب بالنفس إنما هي الصحبة والملازمة لنفر من ذوي الإعجاب بأنفسهم، ذلك أن الإنسان شديد المحاكاة والتأثر بصاحبه.

    4- الوقوف عند النعمة ونسيان المنعم:

    وقد يكون السب في الإعجاب إنما هو الوقوف عند النعمة ونسيان المنعم، ذلك أن هناك صنفا في العاملين إذا حباه الله نعمة من مال أو علم أو قوة أو جاه أو نحوه وقف عند النعمة ونسى المنعم.

    5- الصدارة للعمل قبل النضج وكمال التربية:

    ذلك أن ظروف العمل الإسلامي قد تفرض أن يتصدر بعض العاملين للعمل قبل أن يستوي عودهم وقبل أن تكتمل شخصيتهم.

    6- الغفلة أو الجهل بحقيقة النفس:

    ذلك أن الإنسان إذا غفل أو جهل حقيقة نفسه ربما خطر بباله أنه شيء، ويقوي الشيطان فيه هذا الخاطر حتى يصير معجباً بنفسه.

    7- عراقة النسب أو شرف الأصل:

    ذلك أن بعض العاملين قد يكون سليل بيت عريق النسب أو شريف الأصل وربما حمله ذلك على استحسان نفسه وما يصدر عنها.

    8- الإفراط أو المبالغة في التوقير والاحترام:

    ذلك أن بعض العاملين قد يحظى من الآخرين بتوقير واحترام فيهما مبالغة أو إفراط يتعارض مع هدي الإسلام ويأباها شرع الله الحنيف، كدوام الوقوف طالما أنه قائم أو قاعد، وكتقبيل يده والانحناء له والسير خلفه... إلخ.

    وإزاء هذا السلوك قد تحدثه نفسه أنه ما حظي بهذا التوقير والاحترام إلا لأن لديه من المواهب والخصائص ما ليس لغيره.

    9- الإفراط أو المبالغة في الانقياد والطاعة:

    ذلك أن بعض العاملين قد يلقى من الآخرين انقياداً وطاعة فيهما إفراط أو مبالغة لا تتفق ومنهج الله، كأن يكون هذا الانقياد وهذه الطاعة في كل شيء سواء كان معروفاً أو منكراً، خيراً أو شراً.

    10- الغفلة عن الآثار المترتبة على الإعجاب بالنفس:

    وعليه فإن العامل أو الداعية إذا لم يدرك العواقب المترتبة على الإعجاب بالنفس فإنه قد يصاب به، ولا يراه إلا أمراً بسيطاً هيناً.

    ثالثاً: آثار الإعجاب بالنفس:

    1- الوقوع في شراك الغرور بل والتكبر.

    2- الحرمان من التوفيق الإلهي.

    3- الانهيار في أوقات المحن والشدائد.

    4- النفور بل والكراهية من الآخرين.

    5- العقاب أو الانتقام الإلهي عاجلا أو آجلا.

    رابعاً: مظاهر الإعجاب بالنفس:

    1- تزكية النفس.

    2- الاستعصاء على النصيحة.

    3- الفرح بسماع عيوب الآخرين لا سيما أقرانه.

    خامساً: الطريق لعلاج الإعجاب بالنفس:

    1- التذكير دائما بحقيقة النفس الإنسانية، فقد خلقت من تراب تدوسه الأقدام، ثم من ماء مهين يأنف الناظر إليه من رؤيته، وسترد إلى هذا التراب مرة أخرى فتصير جيفة منتنة.

    2- التذكير دائما بحقيقة الدنيا والآخرة، وذلك بأن يعرف المعجب بنفسه أن الدنيا مزرعة للآخرة، وأنه مهما طال عمرها فإنها إلى زوال، وأن الآخرة إنما هي الباقية وأنها هي دار القرار.

    3- التذكير بنعم الله التي تغمر الإنسان وتحيط به من أعلى إلى أدنى كما قال سبحانه {وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا} [النحل: 18] {وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً} [لقمان: 20] فإن هذا التذكير من شأنه أن يشعر الإنسان بضعفه وفقره وحاجته إلى الله دائماً.

    4- التفكر في الموت وما بعده من منازل وما سيكون في هذه المنازل من شدائد وأهوال، فإن ذلك كفيل باقتلاع الإعجاب من النفس بل وتحصينها ضده.

    5- دوام حضور مجالس العلم، لاسيما تلك التي تدور حول علل النفس وطريق الخلاص منها.

    6- الاطلاع على أحوال المرضى وأصحاب العاهات بل والموتى، لاسيما في وقت غسلهم وتكفينهم ودفنهم، ثم زيارة القبور بين الحين والحين والتفكر في أحوال أهلها ومصيرهم، فإن ذلك يحرك الإنسان من داخله، ويحمله على اقتلاع العجب.

    7- التوصية والتأكيد على ضرورة اتباع الآداب الشرعية في الثناء والمدح والتوقير والاحترام، والانقياد والطاعة.

    8- التأخر عن المواقع الأمامية بعض الوقت، إلى أن تستقيم النفس ويصلب عودها، وتستعصي على الشيطان فإن ذلك يسهل طريق العلاج.

    9- دوام النظر في سير السلف، وكيف كانوا يتعاملون مع أنفسهم حين يرون منها مثل هذا الخلق.

    10- تعريض النفس بين الحين والحين لبعض المواقف التي تقتل كبرياءها وتضعها في موضعها الصحيح.

    11- إدراك العواقب والآثار المترتبة على الإعجاب بالنفس، فإنها ذات أثر فعال في علاج هذه الآفة والتحصن ضدها.

    12- الاستعانة بالله -عز وجل- وذلك بالدعاء والاستغاثة واللجوء إليه، أن يأخذ الله بيده، وأن يطهره من هذه الآفة.

    ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

    * بتصرف نقلا عن كتاب (آفات على الطريق) للدكتور السيد محمد نوح.

    عدد المشاهدات: 5981


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 29 رجب, 1437
    Skip Navigation Links
  • حصري ومجاني..
  • جيلعاد شاليط في دائرة الضوء أبداً..
  • لا يزيد المؤمن عمره إلا خيراً..
  • تلوث البيئة ومسئوليتنا الغائبة..
  • شهداء غزة تعددت الأسبابُ والموتُ واحدٌ..
  • كاريكاتير: الجامعة العربية
  • كاريكاتير : الموقف العربي الرسمي وجرائم الاحتلال..
  • كهنة العلم وسدنة الجامعة..
  • أحرار العالم ينشدون من تونس العدالة لفلسطين..
  • مفاسد الاستبداد..
  • دلائل إدانة الأطفال ومبررات محاكمتهم..
  • طبول حربٍ إسرائيلية جديدة أم رسائلٌ خاصة وتلميحاتٌ ذكية..
  • لا تلوموا باب الفاتيكان..
  • سياسة الأجهزة الأمنية الفلسطينية حكيمةٌ أم عميلةٌ..
  • الواتس آب والدعوة الى الله..
  • نصرةً للجبهة الشعبية في وجه سلطانٍ جائر..
  • طوبى لآل مهند الحلبي في الدنيا والآخرة..
  • تفانين إسرائيلية مجنونة لوأد الانتفاضة..
  • القدس لوحدها في مواجهة مخططات تهويد المعالم والأسماء..
  • المنافقون الجدد..
  • عبد الفتاح الشريف الشهيد الشاهد..
  • عرب يهاجرون ويهودٌ يفدون..
  • إرهاب بروكسل والمقاومة الفلسطينية..
  • المساخر اليهودية معاناة فلسطينية..
  • كاريكاتير : انتخابات أمريكية..
     أضف مشاركتك   المزيد
  • ماذا أعددت للقاء الله تعالى؟
  • نصرة المستضعفين..
  • بشارة رب العالمين لعباده المؤمنين..
  • رغم المعاناة.. أطفال الروهنغيا يتمسكون بحفظ القرآن..
  • حلب تباد فما هو دور علماء الأمة|| الشيخ أحمد فريد والشيخ محمد الزغبي..
  • ليتهم يسمعوك!!! كلمة حق..
  • أهؤلاء أبناؤنا؟!!
  • سدوا الخلل..
  • كلمة للشيخ أحمد بن محمد الغامدي مع مجازر حلب
  • أعمال تنجي من النار.. الشيخ محمد صالح المنجد..
  • أين تفنى أعمارنا؟!
  • الذنوب والفشل..
  • نشيد نبينا محمد | بصوت طالب الموهبة في مدارس دار الذكر #يوم_جديد_المجد
  • أوسعتهم #وسما وساروا بالإبل..
  • العلاج النبوي للهموم..
  • تورط قناة العربية بعد الاتصال بالشيخ عبدالعزيز الطريفي حول قضيتي الاختلاط والموسيقى
  • الإسراء بين المحنة والمنحة..
  • كاريكاتير: حلب والشجب العربي
  • خطبة الجمعة للدكتور أحمد بن سالم الشهري الداء والدواءوالشفاء ( أسباب عزة وهوان الأمة)
  • #التقنية في بيوتنا | م.محمد المحوري | #يوم_جديد_المجد(حلقة رائعة)
  • موعظة . فضيلة الشيخ د محمد عبدالله السحيم
  • تذكرة الآخرة..
  • تذكير مهم ومواضيع عن مآسي أمتنا والدعاء ( لا يكفي الدعاء لإخواننا؟!)
  • ((كتاب "المجتمع السعودي والتغيير" للباحث د. محمد السلومي))
  • حول الصحوة..(تغريدات رائعة للشيخ علي الفيفي)
  • اركب معنا..
  • فمن عفى وأصلح فأجره على الله..
  • أسباب النصر و الهزيمة.. (مقطع)
  • خطبة الجمعة للدكتور احمد بن سالم الشهري حرب الإعلام على الإسلام
  • برنامج بصمتك مع د.محمد العريفي | بصمتك في التوحد..
  • دمعة تائبة.. مشعل العتيبي..
  • انتشار الخبث سبب كل فساد..
  • متطلبات نجاح أسلوب التربية والتعليم..
  • لقنت النظام والمليشيات الشيعية درسا قاسيا.. كتائب الثوار تسطر البطولات في ريف اللاذقية..
  • فرحة صلاة الفجر..
      المزيد
      التصنيف: