متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • من مجازر الاحتلال الروسي شمال حلب..
  • إنتشال الإرهابيين من تحت الأنقاض الذين استهدفتهم طائرات الاحتلال الروسي في حريتان - حلب..
  • تغريدات هامة للشيخ عوض القرني (سوريا تقاوم وواجب الامة في العودة والوحدة)..
  • صراخ الأم على أولادها و دماؤهم و أشلاؤهم تملأ البيت نتيجة القصف بالقنابل العنقودية على #الغوطة_الشرقية ..
  • الحرب الصليبية المقدسة على أهل الشام.. والأمة الإسلامية وكأن الأمر لا يعنيها..
  • المليشيات الإيرانية تقوم بإبادة طائفية لسنة العراق..
  • مجزرة المقدادية عرب العراق يبادون 13 01 2016..
  • مجزرة بمدينة سرمدا - بريف ادلب الشمالي : ترتكبها طائرات الإحتلال الروسي أودت بحياة العشرات 12 01 2016..
  • مجزرة مروّعة ترتكبها الطائرات الروسية في مدينة معرة النعمان 12 01 2016..
  • صور من مجزرة سرمدا جراء استهداف الطيران الروسي للمدنيين اليوم 12 01 2016..
  • أب فقد ولده بقصف #الاحتلال_الروسي يستنهض مسلمي العالم لإنقاذ ما تبقى #الغوطة_الشرقية ..
  • مقطع مرئي عن الشهيدة بإذن الله بنان علي الطنطاوي
  • دمار وشهداء وجرحى جراء قصف الطيران الرافضي على مدينة الرمادي في العراق..
  • مؤثر جداً من هنا مر ارهاب #الاحتلال_الروسي اليوم #درعا #الحارة 27 12 2015..(اللهم اغفر لنا وأيقظنا لمسؤولياتنا, وانت حسبنا على من ضيعوا أمتنا عن طريق العز والتمكين)
  • قنص الحوثيين : جريمة ترتكتب في حق طفل بتعز واعادت للاذهان الشهيد محمد الدرة..
  • تقرير من هو #زهران_علوش رحمه الله وتقبله
  • شاهد لحظة القاء البراميل المتفجرة على الشيخ مسكين في درعا ونقل الجرحى الى النقاط الطبية 23 12 2015...(اللهم أيقظنا لمسؤولياتنا وأعدنا إليك)
  • شام ريف دمشق - دوما : أطفال جرحى جراء القصف الذي طال المدينة 23 12 2015..
  • مجزرة ادلب الرهيبة بسبب القصف الروسي على المدنيين العزل 20 12 2015..
  • الشيخ صالح الحمودي رحمه الله
  • الله أكبر..كلام بطولي رائع جدا مع اسرائيلي من أسرة شهيد فلسطيني هدم الإحتلال منزلهم
  • مقطع: تفاؤل وأمل .. نماذج مشرقة (كلمات رائعة لأطفال في القمة)
  • مناظر أطفال ديرالزور بعد القصف الروسي 07 12 2015..
  • جهود الغرب في تحجيم.. البذل التّطوّعيّ الإسلاميّ.. لماذا؟
  • فيديو صوره مؤيدون للأسد يوثق لحظة استهداف قرى سهل الغاب الواقعة تحت سيطرة الثوار من راجمة صواريخ روسية بأكثر من 158 صاروخاً.....((شاهدوا يا قنوات تضييع الأمة وتأخير تمكينها باللهو والمجون))
  • فيديو مؤلم:حرق أطفال #الغوطه_الشرقية, 4-6 أطفال استشهدوا حرقا داخل السيارة...(غفر الله لنا وأيقظنا لمسؤولياتنا وأيقظنا لمسؤولياتنا)
  • مقطع: القلوب بين الحياة والموت
  • توضيح عن رسالة موقع عودة ودعوة
  • صرخة فزع من مسلمي إفريقيا الوسطى....(يوم أن غدت أمة الإسلام بلا عزٍ يحمي أبناءها)
  • طفلة سورية تهشم رأسها نتيجة قصف #الاحتلال_الروسي على المناطق الحدودية في بلدة #اعزاز 27 11 2015..
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    منكرات وواجبات
    الرئيسية > منكرات وواجبات >
    الإعجاب بالنفس
    إسلاميات
    28 جمادى الثانية, 1433

    أولاً: معنى الإعجاب بالنفس:

    الإعجاب بالنفس لغة:

    يطلق الإعجاب بالنفس في اللغة ويراد به:

    (أ) السرور والاستحسان تقول: أعجبه الأمر : سره ، وأعجب به: سر به.

    (ب) الزهو أو الإعظام والإكبار تقول: أعجبه الأمر أي زها به، وعظم عنده وكبر لديه، ورجل معجب أي مزهو أو معظم ومكبر لما يكون منه حسنا أو قبيحا.

    الإعجاب بالنفس اصطلاحا:

    أما في اصطلاح الدعاة أو العاملين فإن الإعجاب بالنفس هو: السرور أو الفرح بالنفس وبما يصدر عنها من أقوال أو أعمال من غير تعد أو تجاوز إلى الآخرين من الناس.

    ثانياً: أسباب الإعجاب بالنفس:

    للإعجاب بالنفس أسباب تؤدي إليه وبواعث توقع فيه نذكر منها:

    1- النشأة الأولى:

    فقد يكون السبب في الإعجاب بالنفس إنما هي النشأة الأولى، ذلك أن الإنسان قد ينشأ بين أبوين يلمس منهما أو من أحدهما: حب المحمدة ودوام تزكية النفس، إن بالحق وإن بالباطل.

    2- الإطراء والمدح في الوجه:

    وقد يكون السبب في الإعجاب بالنفس إنما هو الإطراء والمدح في الوجه دون مراعاة للآداب الشرعية المتعلقة بذلك.

    3- صحبة ذوي الإعجاب بأنفسهم:

    وقد يكون السبب في الإعجاب بالنفس إنما هي الصحبة والملازمة لنفر من ذوي الإعجاب بأنفسهم، ذلك أن الإنسان شديد المحاكاة والتأثر بصاحبه.

    4- الوقوف عند النعمة ونسيان المنعم:

    وقد يكون السب في الإعجاب إنما هو الوقوف عند النعمة ونسيان المنعم، ذلك أن هناك صنفا في العاملين إذا حباه الله نعمة من مال أو علم أو قوة أو جاه أو نحوه وقف عند النعمة ونسى المنعم.

    5- الصدارة للعمل قبل النضج وكمال التربية:

    ذلك أن ظروف العمل الإسلامي قد تفرض أن يتصدر بعض العاملين للعمل قبل أن يستوي عودهم وقبل أن تكتمل شخصيتهم.

    6- الغفلة أو الجهل بحقيقة النفس:

    ذلك أن الإنسان إذا غفل أو جهل حقيقة نفسه ربما خطر بباله أنه شيء، ويقوي الشيطان فيه هذا الخاطر حتى يصير معجباً بنفسه.

    7- عراقة النسب أو شرف الأصل:

    ذلك أن بعض العاملين قد يكون سليل بيت عريق النسب أو شريف الأصل وربما حمله ذلك على استحسان نفسه وما يصدر عنها.

    8- الإفراط أو المبالغة في التوقير والاحترام:

    ذلك أن بعض العاملين قد يحظى من الآخرين بتوقير واحترام فيهما مبالغة أو إفراط يتعارض مع هدي الإسلام ويأباها شرع الله الحنيف، كدوام الوقوف طالما أنه قائم أو قاعد، وكتقبيل يده والانحناء له والسير خلفه... إلخ.

    وإزاء هذا السلوك قد تحدثه نفسه أنه ما حظي بهذا التوقير والاحترام إلا لأن لديه من المواهب والخصائص ما ليس لغيره.

    9- الإفراط أو المبالغة في الانقياد والطاعة:

    ذلك أن بعض العاملين قد يلقى من الآخرين انقياداً وطاعة فيهما إفراط أو مبالغة لا تتفق ومنهج الله، كأن يكون هذا الانقياد وهذه الطاعة في كل شيء سواء كان معروفاً أو منكراً، خيراً أو شراً.

    10- الغفلة عن الآثار المترتبة على الإعجاب بالنفس:

    وعليه فإن العامل أو الداعية إذا لم يدرك العواقب المترتبة على الإعجاب بالنفس فإنه قد يصاب به، ولا يراه إلا أمراً بسيطاً هيناً.

    ثالثاً: آثار الإعجاب بالنفس:

    1- الوقوع في شراك الغرور بل والتكبر.

    2- الحرمان من التوفيق الإلهي.

    3- الانهيار في أوقات المحن والشدائد.

    4- النفور بل والكراهية من الآخرين.

    5- العقاب أو الانتقام الإلهي عاجلا أو آجلا.

    رابعاً: مظاهر الإعجاب بالنفس:

    1- تزكية النفس.

    2- الاستعصاء على النصيحة.

    3- الفرح بسماع عيوب الآخرين لا سيما أقرانه.

    خامساً: الطريق لعلاج الإعجاب بالنفس:

    1- التذكير دائما بحقيقة النفس الإنسانية، فقد خلقت من تراب تدوسه الأقدام، ثم من ماء مهين يأنف الناظر إليه من رؤيته، وسترد إلى هذا التراب مرة أخرى فتصير جيفة منتنة.

    2- التذكير دائما بحقيقة الدنيا والآخرة، وذلك بأن يعرف المعجب بنفسه أن الدنيا مزرعة للآخرة، وأنه مهما طال عمرها فإنها إلى زوال، وأن الآخرة إنما هي الباقية وأنها هي دار القرار.

    3- التذكير بنعم الله التي تغمر الإنسان وتحيط به من أعلى إلى أدنى كما قال سبحانه {وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا} [النحل: 18] {وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً} [لقمان: 20] فإن هذا التذكير من شأنه أن يشعر الإنسان بضعفه وفقره وحاجته إلى الله دائماً.

    4- التفكر في الموت وما بعده من منازل وما سيكون في هذه المنازل من شدائد وأهوال، فإن ذلك كفيل باقتلاع الإعجاب من النفس بل وتحصينها ضده.

    5- دوام حضور مجالس العلم، لاسيما تلك التي تدور حول علل النفس وطريق الخلاص منها.

    6- الاطلاع على أحوال المرضى وأصحاب العاهات بل والموتى، لاسيما في وقت غسلهم وتكفينهم ودفنهم، ثم زيارة القبور بين الحين والحين والتفكر في أحوال أهلها ومصيرهم، فإن ذلك يحرك الإنسان من داخله، ويحمله على اقتلاع العجب.

    7- التوصية والتأكيد على ضرورة اتباع الآداب الشرعية في الثناء والمدح والتوقير والاحترام، والانقياد والطاعة.

    8- التأخر عن المواقع الأمامية بعض الوقت، إلى أن تستقيم النفس ويصلب عودها، وتستعصي على الشيطان فإن ذلك يسهل طريق العلاج.

    9- دوام النظر في سير السلف، وكيف كانوا يتعاملون مع أنفسهم حين يرون منها مثل هذا الخلق.

    10- تعريض النفس بين الحين والحين لبعض المواقف التي تقتل كبرياءها وتضعها في موضعها الصحيح.

    11- إدراك العواقب والآثار المترتبة على الإعجاب بالنفس، فإنها ذات أثر فعال في علاج هذه الآفة والتحصن ضدها.

    12- الاستعانة بالله -عز وجل- وذلك بالدعاء والاستغاثة واللجوء إليه، أن يأخذ الله بيده، وأن يطهره من هذه الآفة.

    ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

    * بتصرف نقلا عن كتاب (آفات على الطريق) للدكتور السيد محمد نوح.

    عدد المشاهدات: 5682


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 01 جمادى الأولى, 1437
    Skip Navigation Links
  • العدو يختار الضحايا وينتقي الشهداء..
  • إنهاء الانتفاضة بين الاحتواء المرن والحسم الخشن..
  • عميرام بن اورليئال الوالد الإنسان..
  • كاريكاتير : أمجد السكري..
  • إجابة سؤال مهم لشيخ الإسلام رحمه الله..
  • سلاماً وتحية لوحدة الأنفاق وشهدائها..
  • كاريكاتير : الصحفي محمد القيق..
  • الاشتباه بكلمة سامحوني وملاحقة كتبة ادعو لي..
  • البرازيل تساند الانتفاضة وتناصر الفلسطينيين..
  • كاريكاتير : أونروا تقلص خدماتها لمخيمات الفلسطينيين في لبنان!!
  • الانتفاضة بين الخفوت والانتهاء..
  • انتفاضة السايبر وملاحقة نشطاء الفيسبوك..
  • جدوى سياسة كسر الظهر وقطع الحبل..
  • الانتفاضة تفضح شخصية نتنياهو..
  • بيان صادر عن رسامة الكاريكاتير أمية جحا..
  • العقبي وملحم يضربان في العمق ببندقيةٍ ومهند..
  • الانتفاضة الفلسطينية في عيونٍ غربية..
  • الحياة في ظل الشهداء ونسائم الانتفاضة..
  • ألا يا عام بشرنا بخير..
  • للخليل ألف تحيةٍ وتحية..
  • المرافق الإسرائيلية في القدس تنهار وتجارها يشكون..
  • كاريكاتير : الإعلام المصري..
  • العلوج الإسرائيليون وشموخ المرأة الفلسطينية..
  • يطلبون منا..
  • كاريكاتير : سأظل أبث حبي لأرض الكنانة والاشتياق..
     أضف مشاركتك   المزيد
  • متى يعود الى الاسلام مسجده متى يعود الى محرابه عمر..
  • وهن الانقياد..
  • (جيش الإسلام) توثيق قتل أكثر من 50 من قوات الأعداء على جبهات الغوطة الشرقية..
  • أسباب النصر.. الشيخ مبروك الصيعري..
  • قناة العربية.. (الجزء الأول)
  • أهمية الأمانة للفرد والمجتمع..
  • هيئة علماء المسلمين تحذر من العبث بخارطة العراق..
  • الإعلام والتلاعب بالوعي الجماهيري..
  • كنوزُ ما بين الأذانين..
  • شقاء البشرية بالبعد عن هدي الكتاب والسنة..
  • في "جنيف 3" السوخوي عنوان الحقيقة..
  • كاريكاتير : أحلى صوت للأطفال the voice kids..
  • هيا سارع الى صلاة الفجر (فضل صلاة الفجر).. الشيخ نبيل العوضي..
  • مفاتيح الرزق وأسبابه..
  • مواجهة أمريكا أقل كلفةً من مسايرتها..
  • يومئذ يخسر المبطلون..
  • إذ المجرمون ناكسوا رؤوسهم..
  • ولا تك في ضيق مما يمكرون..
  • إذا ضيعت الأمانة..
  • إنها كلمة!!
  • "التدريب" منهج إسلامي بامتياز..
  • إذ كنتم أعداءً فألف بين قلوبكم.. أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • التربية بالحرية..
  • أيها التاجر المسلم : الحذر الحذر..
  • كتائب القسام تكشف عن دبابة صنعتها في غزة..
  • كاريكاتير : هوس أنفاق غزة..
  • فيلم قصير : يهددون أمننا THREATEN OUR SECURITY..
  • إليك أيها المبتلى.. أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • في فنزويلا.. كيف يعيش المسلمون؟
  • نسف فرية ابن عمر أنه كان شديد التعلق بالنساء - ردًا على عدنان إبراهيم!!
  • أبواب الرزق..
  • وحدة ضد الشيطان!
  • نحو رؤية إعلامية نموذجية..
  • متى تتوب وتستغفر علام الغيوب | الشيخ صالح المغامسي
  • كاريكاتير : شهداء القسام في الأنفاق..
      المزيد
      التصنيف: