متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة: من يحمل؟!
  • بطاقة: هل السبب موجود؟!
  • العنف في الدعوة.. لا يأتي بخير..
  • الموعظة.. والطريق إلى القلوب..
  • عشر خطوات لتحبيب ابنتك في الحجاب..
  • مذبحة لشبونة.. أحد فصول محاكم التفتيش الدموية في الأندلس..
  • بطاقة: ما أحوج الأمة..
  • بطاقة: الغفلة في زمن الشدة!
  • بطاقة: التوديع الفعال لرمضان (2)
  • بطاقة: التوديع الفعال لرمضان (1)
  • بطاقة: علامة القبول..
  • بشارة لكل من أقبل على الله تعالى.. (مقطع)
  • نداء لأصحاب الخطايا | سلطان العمري.. (مقطع)
  • أروع ما قيل عن عَظَمَةِ البكاء من خشية الله | د. محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • الدعاة والإجازة الصيفية.. وقفات للتأمل..
  • بطاقة: نقض الغزل!!
  • بطاقة: خسارة..
  • وظيفة الأمة والحاجة العظيمة لها | د. بندر الشويقي.. (مقطع)
  • نشيد جمال الوجود.. (مقطع)
  • بطاقة: الطريق الوحيد..
  • بطاقة: فكيف بنا؟!
  • بطاقة: حينما اصطلحنا..
  • بطاقة: ننتصر..
  • بطاقة: طريق النصر..
  • بطاقة: حتى لا نكون السبب..
  • كيف تستطيع التغلب على ضعف همتك للعبادة في رمضان؟ | الشيخ سعد العتيق..
  • مواقع التواصل وأثرها السلبي على العلاقات الإجتماعية..
  • بطاقة: رمضان.. دفعة قوية..
  • بطاقة: يتوقعون النصر دون ثمن!!
  • بطاقة: هل نحن أهل لنصر الله؟!
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    منكرات وواجبات
    الرئيسية > منكرات وواجبات >
    أيها لأفاضل ..كيف أبحنا لأنفسنا التنقــــل بين الفضائيات؟!!
    د. مهدي قاضي
    05 ذو الحجة, 1431

    (  هذا الموضوع لا يعني إغفال أهمية وضرورة وجود من ينبهنا على منكرات وخطورة  وتجاوز هذه الفضائيات,....ولكن نحتاج مراعاة هذا الجانب ) 

    ***يصيبني ألم في كثير من الأحيان من ظاهرة متعلقة بما نراه من نقد لمحتويات الفضائيات من المواد الهابطة والمحرمة!!! والذي أصبحنا نراه بشكل يومي تقريباً في الصحف وفي صفحات الإنترنت, ونسمعها أيضاً في المجالس وأحاديث الناس العامة.

     وسبــب هذا الألم هو أن هذه الظاهرة وخاصة بطريقة عرضها وكثرتها تشير إلى تساهـل الغيورين ً في الإشتراك في هذه القنوات ورؤيــة ما فيها من الباطل والمحرمات.

     *** وهذه الظاهرة تذكرني بالواقع المؤسف الذي أصبح يمارسه أغلب المسلمين من التساهل في أمر الدين وأحكامه وفتاوى العلماء فيما يتعلق بالفضائيات والرمي بها عرض الحائط وإتباع هوى النفس في الإطلاع ورؤية العديد والكثير من القنوات بـدون ضرورة شرعية حقيقيـة معتبــرة وبدون خوف من الجبار الذي يرانا وهو مستوي على عرشه ويعلـم سبحانه خائنـة الأعين!! وما تخفي الصدور .

     *** وقد ازداد شر وتغلغل الفضائيات في مجتمعاتنا حتى أصبح الجل الأعظم من المسلمين بما فيهم الغيوريــــن ذوي الأفكار الحسنة الطيبة يبيحــــــون لأنفسهم التنقل بين الفضائيات ورؤية ما فيها في أوقات كثيرة وكأنـه يكفينا  لننجو من إثم هذا الإطلاع المتكرر  (بـدون ضرورة صحيحة حقة) أن نقوم بانتقاده في قرارة نفسه أو في المجالس أو في كلمات تكتب في الصحف ,...... وهذا المسلك من الغيورين خطير لأنه :

    أولاً : فيه إثم كبير لأن الإطلاع على ما يحرم أو فيه الحرام لا يجوز إلا في الضـرورة وعند الحاجة إلى ذلك في وقت معيــن محدد وظــرف معين ومن أشخاص معينون يؤدون هذا الشيء وهم يتقـون الله في أن لا يروا إلا المقدار الضـــروري فـقــط ولوقت محدود لكــي يقوموا من ثم بإنكاره .

    ثانياُ : أن هذا المسلك – أي الإكثار من رؤية الفضائيات ثم نقدها – بهذا الشكل وبهذه الكثرة يؤدي إلى تساهل كل مجتمعنا في رؤية منكرات القنوات مقتدين بمن رأوهم يشاهدون باستمــرار هذه القنوات من أصحــاب الغيرة والأقلام الطيبة ، وأيضاُ ستنطبــع في نفوسهم نفس الفكرة من أن لنا أن نرى ونستطلع في أي وقت وبــــــــدون ضوابط شرعية ويكفــــــي لننجو من الإثم أن ننتقد ما نراه . ومعروف أن مجرد التنقل بين هذه القنوات يؤدي إلى رؤية الكثيــــر من المناظـــــــر المحرمة بل الشديدة في حرميتها ، وللأسف أن معظم المسلميـــن الآن استحلوا النظر في المحرمات في وقتنا الحاضر وتعودوا عليه حتى أنهم أصبحوا لا يلقون له بالاً فمن الأصـل شرعاُ لا يجوز النظر إلى المرأة المتبرجة ولو كانت مذيعــــــة فقط!!! فما بالنا إلى من يسمح لنفسه بالتنقل بين القنوات بدون ضرورة حقيقية مؤكدة فيرى في لحظات هذه التنقلات الكثير الكثير من الطامات التي والـلــــــه إن ربنا رحيم وحليم بنا إذ لم يؤاخذنا بتساهلنا في رؤية مثل هذه المنكرات التي تغضبه, وسماحنا لها بأن تعرض في بيوتنا واستراحــــــاتنا ووو . . . الخ . ومعروف أيضا الخطر الكبير لأكثر القنوات على ديننا وقيمنا وأخلاقنا.فالله الله يا أهل الغيرة في أن نكون-من غير أن نشعر- سبباً في تشجيـــع!!!! مجتمعاتنا على هذه السموم الفاسدة المضيعة لأمتنا .

     *** ولقد كثرت هذه الظاهرة من الغيورين فمن منتقد لأغاني الفيديو كليب !!! ومن منتقد للأفلام المكسيكية ويذكر هذا الانتقاد بطريقة تؤكــــد هذه الظاهره الخطيرة بأنه لا بأس من رؤية كل هذه المناظر ( وإمتاع !! ) العيون بما لا يرضي الله وفقط يكفي أننا ننتقدها في الأخير . - بل إنني أشعر أن هذه الظاهرة كان لها أثر أيضاً في تشجيـع الغير على الكلام والكتابة عن منكرات وطامات القنوات حتى بدون إنتقادها وكأن هذه المنكرات أمور جائزة لا تغضب الجبار سبحانه...فمن واصف لجمال ممثلة ورشاقة جسدها !!ومن مادحٍ لمذيعة عصت الخالق بتبرجها وجرءتها على مالا يرضيه !! ومن ناقل لأخبار الأفلام المفسدة والأغاني الماجنة!! بدون أي نقدٍ لها.... .أي بمعنى آخر أصبح الحديث عن الحــرام وكأنه حـلال !!! وما أحلمـك يا عظيم سبحانك على هذه المجاهرة والإصرار على ما يغضبك. وكيـف تنتصر أمتنا وهي تجاهر خالقها العظيم بما لا يرضاه.بل إن مثل هذه المجاهرة تخيفنا من قـرب تحقق العذاب علينا نسأل الله السلامة والعافية والغفران.

     ***وخطابي هنا موجه بالذات لهؤلاء الغيورين الذين ينتقدون هذه المنكرات بأن عليهم الانتباه إلى هذا المزلق الخطير الذي يوقعهم فيه الشيطان من حيث لا يشعرون وعليهـــــــــــم إذا أرادوا انتقاد شيء ما في الفضائيات أن يوضحــوا للمسلمين أنهم رأوا ذلك فقط في وقت معيــن ولهدف محــدود وأنهم أصلاُ لا يرضـون أن يتساهل ويتمادى المسلمون في الإشتراك والنظر إلى هذه القنوات التي تغضب رب الأرض والسماوات بدون مراعاة لما يحرم وما لا يحرم وبدون مراعاة صادقــة حقيقية للضــرورة وأحكامها....... والتي الأصل أن يحددها المسلم بتجـرد من هوى النفس وبتقوى وخوف من الله ,ومن الأولى أن يستشير في ذلك من يوثق في تقواه وصلاحه .

     

    *** وللتنبيه أقول أننا نعـرف أنه لابد من وجود أفراد من مجتمعنا يطلعون على بعض القنوات وبعض البرامج فيها لنعرف واقع الأمة والعالم من حولنا ولننتبه بشكل أدق لما يحاك لنا, ولكن الأصل أن يقوم بهذا أفـــراد محددون من مجتمعنا يكون بالفعـــل عملهم أو مسؤولياتهم وأدوارهم تستلزم عليهم عمل ذلك,وعليهم أن يتقــوا الله العظيم تماماُ في هذا الأمر ويقتصروا أيضا علــى رؤية ما هناك حاجة وضرورة لرؤيته, حتى يكونوا حقـاً من عوامل النصر لأمتنا وحفظها من الشرور لا من عوامل تأخيــر نصر الأمة لتساهلهم وتشجيعهم مجتمعاتنا على أمور لا يرضاها العليم البصير .

     

    ***ومسألة يجدر ذكرها فيما يتعلق بهذا الموضوع وهي أن الدافع لهذه الرؤية لهذه البرامج والمحطات لنقدها كثيراً ما يكون مصاحبـــاً أو أساســـه شهوة خفية قد لا ينتبه لها الإنسان تكون هــي السبب الذي يجعله يتنقل بين المحطات والبرامج فتختلـــس العين مناظر معينة كانت هي السبب في تشجيعه على ذلك العمل وإن لم يشعر . وهذا الشيء يحصل لأي إنسان ولطالما عاتبنا أنفسنا على نظرات كان دافعنا لها كما توهمنا هو الغيرة على الدين لإنكار ما فيها وتبين لنا عندما وقفنا مع أنفسنا بصدق أن الدافع لم يكن سليماً وكانت الثانية هي الدافع الأكبر فاستغفرنا الله سائلين منه الصفح والغفران .

     

    ***وختامـــاً أرجو أن يتقبل هؤلاء الغيورين هذه الكلمة التي نريد بها النصيحة والخير لنا ولهم ولأمتنا خاصة في هذه الفترة العصيبــة التي تعيشها الأمة والتي تستلزم منها أن تسارع في البعد عن كل ما لا يرضي خالقها ويبعدها عن أوامر وقيم دينها حتى ينصرها سبحانه ويكتب لها النصر على الأعداء المتربصين ولكي تنقذ أبناءها المذبحين المنكوبين في شتى بقاع الأرض

    -----------------------

    مواضيع متعلقة:

    الـفـضائيات وتأثيـرها ( بحث كامل وتقارير )

    http://www.saaid.net/bahoth/19.htm

    إرهـــــــاب الرذيلة

    http://www.awda-dawa.com/pages.php?ID=524

    الإرهاب الإعلامي

    http://www.thekra.org/index.php?id=150

     

    عدد المشاهدات: 3184


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 16 ذو القعدة, 1440
    Skip Navigation Links
  • عشر خطوات لتحبيب ابنتك في الحجاب..
  • أروع ما قيل عن عَظَمَةِ البكاء من خشية الله | د. محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • وظيفة الأمة والحاجة العظيمة لها | د. بندر الشويقي.. (مقطع)
  • نشيد جمال الوجود.. (مقطع)
  • كيف تستطيع التغلب على ضعف همتك للعبادة في رمضان؟ | الشيخ سعد العتيق..
  • مواقع التواصل وأثرها السلبي على العلاقات الإجتماعية..
  • وقتان شريفان في رمضان لا تفوتهما | د. خالد بن عبدالرحمن الشايع (مقطع)..
  • احذر وإياك الوقوع في هذه الأخطاء في شهر رمضان | الشيخ سعد العتيق (مقطع)..
  • حي على جنات عدن | الشيخ محمد صالح المنجد (مقطع)..
  • السلف وحرصهم على إخفاء العمل (سر النجاة) | الشيخ خالد السبت (مقطع)..
  • كيف نستعد لشهر رمضان.. وصايا قيمة | الشيخ سعد العتيق.. (مقطع)
  • الاستعداد لشهر رمضان | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • عبادات وتصفيات في شعبان | مقطع من خطبة عطرة للشيخ صالح المنجد..
  • مقطع: شهر شعبان.. والخيرات المدخرات | د. عبدالله العسكر..
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (17)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (16)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (15)
  • وقفة محاسبة: مخافة الله وخشيته || حال الصحابة وحالنا المرير..(مقطع)
  • شيء يجب عليك أن تعرفه | مقطع..
  • وقفات مع مجزرة مسجدي نيوزيلندا | د. نايف العجمي.. (مقطع)
  • تأملات في سورة الكهف..
  • فإنك بأعيننا.. لكي تكون في المعية الإلهية || الدكتور محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • أسباب إبتعد عنها هى سبب شعورك بالاكتئاب والحزن والضيق والخوف والمرض | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • كن عزيزا بالله || د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • استيقظ.. ولا تخف شيء إلا الله | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • جنة القرب من الله || د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • دعك من الدنيا فإنها فانية | الشيخ محمد حسين يعقوب.. (مقطع)
  • السر الرباني لاستجابة دعاءك | د. محمد سعود الرشيدي (مقطع)..
  • صحح رؤيتك | الشيخ محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • أتريد أن يقبل الله توبتك ويغفر الله جميع ذنوبك | للشيخ محمد راتب النابلسي..
  • علامات حب الله لك | للشيخ عمر عبدالكافى.. (مقطع)
  • أبشروا إن رحمة الله واسعة | عبدالمحسن الأحمد.. (مقطع)
  • كيف تقنع ملحدًا بالإسلام في 3 خطوات؟ (مقطع)
  • ارجع إلى الله إن الله غفور رحيم.. (مقطع)
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches