متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة: من يحمل؟!
  • بطاقة: هل السبب موجود؟!
  • العنف في الدعوة.. لا يأتي بخير..
  • الموعظة.. والطريق إلى القلوب..
  • عشر خطوات لتحبيب ابنتك في الحجاب..
  • مذبحة لشبونة.. أحد فصول محاكم التفتيش الدموية في الأندلس..
  • بطاقة: ما أحوج الأمة..
  • بطاقة: الغفلة في زمن الشدة!
  • بطاقة: التوديع الفعال لرمضان (2)
  • بطاقة: التوديع الفعال لرمضان (1)
  • بطاقة: علامة القبول..
  • بشارة لكل من أقبل على الله تعالى.. (مقطع)
  • نداء لأصحاب الخطايا | سلطان العمري.. (مقطع)
  • أروع ما قيل عن عَظَمَةِ البكاء من خشية الله | د. محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • الدعاة والإجازة الصيفية.. وقفات للتأمل..
  • بطاقة: نقض الغزل!!
  • بطاقة: خسارة..
  • وظيفة الأمة والحاجة العظيمة لها | د. بندر الشويقي.. (مقطع)
  • نشيد جمال الوجود.. (مقطع)
  • بطاقة: الطريق الوحيد..
  • بطاقة: فكيف بنا؟!
  • بطاقة: حينما اصطلحنا..
  • بطاقة: ننتصر..
  • بطاقة: طريق النصر..
  • بطاقة: حتى لا نكون السبب..
  • كيف تستطيع التغلب على ضعف همتك للعبادة في رمضان؟ | الشيخ سعد العتيق..
  • مواقع التواصل وأثرها السلبي على العلاقات الإجتماعية..
  • بطاقة: رمضان.. دفعة قوية..
  • بطاقة: يتوقعون النصر دون ثمن!!
  • بطاقة: هل نحن أهل لنصر الله؟!
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    مقالات
    الرئيسية > مقالات >
    يا دعاتنا الأحبة.. لا تخـــــدروا الأمة بالنصر والتفاؤل
    د. مهدي قاضي
    12 ربيع الثاني, 1431

     لست ضد بعث روح الأمل بالنصر والتفاؤل في الأمة بل أقول شكرا وجزى الله خيرا كل من يساهم في بث ذلك في الأمة ويبذل جهدا في تحقيقة,ولكـن لا حظت بل وآلمتني ملاحظة على خطاب بعض الدعاة الذين يبشرون الأمة بالنصر ويدعونها إلى التفاؤل, وهـــــــــي تذكيرهم الأمة بالنصر والتفاؤل بــدون أن يذكروها بأن تحقق الأسباب التي ستؤدي إلى حدوث النصر أو حدوث ما يحقق الواقع الذي نتفائل بقدومه .وأهم هذه الأسباب هي عودة الأمة إلى حقيقة دينها وتطبيقه التطبيق الكامل والإلتزام بأوامره في كل الأمور.

    وحقيقة أن مثل هذه الخطابات التي لا تكون شمولية وتنسى التذكير بواجب الصلاح والإصلاح في تذكيرها قــــد يكون فيها تخدير للأمة وكأننا نقول لها وهي لا تزال لم تتجه بصدق للإصلاح أن لا تخافي ولا بأس ولا مشكلة في ان تستمري على ما انت عليه وتفائلي وسيأتيك النصر والغلبة.
    وهذا يشابه طمأنتنا للطالب الكســول المحبط بأن عليه ألا ييأس وأنه سينجح بـدو ن أن نذكره بان عليه ان يثابر ويجتهد. نعم مهم أن نزيل إحباطه بأن نرفع معنويته, ولكن مــــــع تذكيرنا له ببذل الجهد والمثابرة.

    ولا شك اننا لا نريد أن تعيش الأمة في هزيمة نفسية وأن تنسى ماضيها المجيد وإعتزازها به ولكن علينا ألا يساورنـا أي لبس في أن أســــــاس نصرنا هو تمسكنا بديننا, فلا وجود العزة بأنفسنا ونهجنا وذهاب الهزيمة النفسية(على الرغم من أهمية كل ذلك) يحقق النصر لنا إذا كنا لم نحقق صدق الإلتزام بديننا والتمسك به.
    ولم يكن أحد أكثر إعتزازا بدينه من كبار الصحابة رضوان الله عليهم الذين شاركوا في غزوة أحد ومع ذلك أتت الهزيمة عندما تركت فئة منهم أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم(أولما أصابتكم مصيبة قد أصبتم مثليها قلتم أنى هذا قل هو من عند أنفسكم).

    عموما ليس القصد ألا نبشر الأمة ونبعث فيها التفاؤل ولكــن ليكن طرحنا شمولياً ومتكاملا بذكــــر واجب التوبة والعودة وإصلاح المسار عند الحديث عن التفاؤل والنتبشير بالنصر, حتـى يكون توجيهنا حافزا للإصلاح لا مخدرا للرضى بالواقع البعيد عن حقيقة الدين والتمسك به الذي تعيشه الأمة والذي أدى إلى كــل هذه الأعراض والإشكالات والذل والهوان والضعف الذي تعيشه الأمة,بـل هو من اهم عوامل حدوث الهزيمة النفسية التي نعيشها.

    **** وأتمنى أن نتأمــــــــل هذه الكلمة الهامة للشيخ العلامة إبن عثيمين رحمه الله..التي قالها في كلمة مسجلة له * تعتبر بالغة الأهمية,فقد قالها وسط غمرة أحداث الإنتفاضة الفلسطينية المباركة الأخيرة وبالضبط يوم الاثنين 19رجب 1421هـ, فقال رحمه الله معلقا على الأحداث :
    (كيف نؤمل النصر ونحن هذه أفعالنا ونياتنا.إذن لنرجع لأنفسنا لا تأخذنا العاطفة!...المسجد الأقصى لا يمكن أن يرجع إلا الى أصحابه ومــــــــن هم أصحابه...
    اسمع قول الله عز وجل(ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون)..(إن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتقين)......
    .لن يرجع المسجد الأقصى إلا إذا قاتل المسلمون لله عز وجل,لكي تكون كلمة الله هي العليا مهما عمل الناس...
    أرجو ألا تأخذنا العاطفة ألا تأخذنا العاطفة! وأن نغفـل عن الأشياء الأساسية!....
    نحن لا نرضى أن يقوم طاغية من طغاة اليهود كشارون يطوف ببيت المقدس لإهانة المسلمين ولكي يرتفع عند قومه من وجه آخر...لا نرضى بهذا أبدا ولن يرضى بذلك أي مسلم...ولكــــــــن علينا أولا أن نصلـــــــح أنفسنا...أنفسنا ما صلحــت إلا ما شاء الله...فكـــــــروا بهذه الأمور ..لا تأخذكم العاطفــة.)*

    ـــــــــــــــ

    * هذه الكلمة ملحقة في نهاية شريط قيم للشيخ عبد المحسن القاضي عن الأقصى وقد قامت تسجيلات الاستقامة في القصيم بإضافتها نظرا لأهميتها ,جزاهم الله خيرا.............).


    **** حبذا أيضا الإطلاع على هذا الموضوع:( الخطـاب الدعوي و مذابــح المسلمين).

    http://www.awda-dawa.com/Pages/Articles/Default.aspx?id=311

     

    عدد المشاهدات: 3403


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 16 ذو القعدة, 1440
    Skip Navigation Links
  • عشر خطوات لتحبيب ابنتك في الحجاب..
  • أروع ما قيل عن عَظَمَةِ البكاء من خشية الله | د. محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • وظيفة الأمة والحاجة العظيمة لها | د. بندر الشويقي.. (مقطع)
  • نشيد جمال الوجود.. (مقطع)
  • كيف تستطيع التغلب على ضعف همتك للعبادة في رمضان؟ | الشيخ سعد العتيق..
  • مواقع التواصل وأثرها السلبي على العلاقات الإجتماعية..
  • وقتان شريفان في رمضان لا تفوتهما | د. خالد بن عبدالرحمن الشايع (مقطع)..
  • احذر وإياك الوقوع في هذه الأخطاء في شهر رمضان | الشيخ سعد العتيق (مقطع)..
  • حي على جنات عدن | الشيخ محمد صالح المنجد (مقطع)..
  • السلف وحرصهم على إخفاء العمل (سر النجاة) | الشيخ خالد السبت (مقطع)..
  • كيف نستعد لشهر رمضان.. وصايا قيمة | الشيخ سعد العتيق.. (مقطع)
  • الاستعداد لشهر رمضان | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • عبادات وتصفيات في شعبان | مقطع من خطبة عطرة للشيخ صالح المنجد..
  • مقطع: شهر شعبان.. والخيرات المدخرات | د. عبدالله العسكر..
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (17)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (16)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (15)
  • وقفة محاسبة: مخافة الله وخشيته || حال الصحابة وحالنا المرير..(مقطع)
  • شيء يجب عليك أن تعرفه | مقطع..
  • وقفات مع مجزرة مسجدي نيوزيلندا | د. نايف العجمي.. (مقطع)
  • تأملات في سورة الكهف..
  • فإنك بأعيننا.. لكي تكون في المعية الإلهية || الدكتور محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • أسباب إبتعد عنها هى سبب شعورك بالاكتئاب والحزن والضيق والخوف والمرض | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • كن عزيزا بالله || د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • استيقظ.. ولا تخف شيء إلا الله | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • جنة القرب من الله || د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • دعك من الدنيا فإنها فانية | الشيخ محمد حسين يعقوب.. (مقطع)
  • السر الرباني لاستجابة دعاءك | د. محمد سعود الرشيدي (مقطع)..
  • صحح رؤيتك | الشيخ محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • أتريد أن يقبل الله توبتك ويغفر الله جميع ذنوبك | للشيخ محمد راتب النابلسي..
  • علامات حب الله لك | للشيخ عمر عبدالكافى.. (مقطع)
  • أبشروا إن رحمة الله واسعة | عبدالمحسن الأحمد.. (مقطع)
  • كيف تقنع ملحدًا بالإسلام في 3 خطوات؟ (مقطع)
  • ارجع إلى الله إن الله غفور رحيم.. (مقطع)
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches