متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة: من يحمل؟!
  • بطاقة: هل السبب موجود؟!
  • العنف في الدعوة.. لا يأتي بخير..
  • الموعظة.. والطريق إلى القلوب..
  • عشر خطوات لتحبيب ابنتك في الحجاب..
  • مذبحة لشبونة.. أحد فصول محاكم التفتيش الدموية في الأندلس..
  • بطاقة: ما أحوج الأمة..
  • بطاقة: الغفلة في زمن الشدة!
  • بطاقة: التوديع الفعال لرمضان (2)
  • بطاقة: التوديع الفعال لرمضان (1)
  • بطاقة: علامة القبول..
  • بشارة لكل من أقبل على الله تعالى.. (مقطع)
  • نداء لأصحاب الخطايا | سلطان العمري.. (مقطع)
  • أروع ما قيل عن عَظَمَةِ البكاء من خشية الله | د. محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • الدعاة والإجازة الصيفية.. وقفات للتأمل..
  • بطاقة: نقض الغزل!!
  • بطاقة: خسارة..
  • وظيفة الأمة والحاجة العظيمة لها | د. بندر الشويقي.. (مقطع)
  • نشيد جمال الوجود.. (مقطع)
  • بطاقة: الطريق الوحيد..
  • بطاقة: فكيف بنا؟!
  • بطاقة: حينما اصطلحنا..
  • بطاقة: ننتصر..
  • بطاقة: طريق النصر..
  • بطاقة: حتى لا نكون السبب..
  • كيف تستطيع التغلب على ضعف همتك للعبادة في رمضان؟ | الشيخ سعد العتيق..
  • مواقع التواصل وأثرها السلبي على العلاقات الإجتماعية..
  • بطاقة: رمضان.. دفعة قوية..
  • بطاقة: يتوقعون النصر دون ثمن!!
  • بطاقة: هل نحن أهل لنصر الله؟!
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    من الشعر
    الرئيسية > من الشعر >
    رثاء لقائل هذه الأبيات الرائعة الهامة رحمه الله
    د. مهدي قاضي
    28 ذو القعدة, 1433

    الرثاء من ابنه أ. عادل

    تشرفت بأن كنت في المرحلة الثانوية من طلبة استاذنا الشاعر البليغ والمربي الفاضل أ محمد ضيف الله الوقداني رحمه الله, والذي توفي في اول ايام عيد الفطر المبارك عام 1432هـ , ,ونحسب وندعو أنه قد أكمل عيده في روضة من روضات النعيم بإذن الكريم, نساله تعالى ان يجمعنا به بفضله وكرمه في فردوسه الأعلى. وقد كان رحمه الله من اهل الغيرة على الدين والحرص على الخير والتوجيه.

    والأبيات الرائعة التتي أقصدها والتي اخذتها منه رحمه الله مباشرة عندما أكرمني بزيارته لي في منزلي, وكتبتها في كتيب"مأساتنا والحل: عودة ودعوة", والتي كثيرا ما استشهد بها لبلاغتها في توضيح جانب هام متعلق بمآسينا التي نعيشها؛..هي:

    نحـنُ ساعدنا الأعــادي   ***   بالتوانـــي والرقــــادِ

    لو رأوا صفا قويـــــاً   ***   مستعـــداً للجهــاد(17)

    لأنابُـــوا واستجابــــوا   ***   ثمَّ ثابــوا للرشـــادِ

    غيرَ أن الضـعف يُغــري   ***  كلَّ عــادٍ بالتمــادي(18)

    ------

     

    لتسقي قبر من أهوى السواقي

    على سوء فقد تبكـي المـآقِ

    ولن تبكيـك عينـي ياحبيبـي

    سوى دمع ومن أثر  اشتيـاق

    بكى العيد بيوم العيـد  عيـدي

    وعند الموت لن يجديـك  واق

    محمد يابـن ضيـف الله إنـي

    فلا أقوى علـى ألـم الفـراقِ

    وخفف من هموم البعـد  أنـا

    على رغم الفراق لنـا  تـلاقِ

    وإنـي ذاكـر يـوم الـوفـاة

    أتيت إلـي مـن ذاك الـرواقِ

    تمازحنـا وتقسـو فـي  وداد

    ملكـت قلوبنـا نعـم  اتفـاق

    صدوق سريـرة وصفـاء  ود

    هي الأخلاق أكـرم  بالخـلاق

    أرى الدنيـا مسجـاة أمامـي

    وقد لفت على سـاق  بسـاق

    أقبل خد مـن أهـوى  وأدري

    بأن حبيبـي لا يقـوى عنـاق

    وما ختمت حياة الروح نقصـا

    وإن النقص في روحي لباقـي

    ثوت روحي بقير الروح  حبـا

    ومن يدري لقد كـاد احتـراق

    لقـد أُبدلـت دارا شــر  دار

    بخيـر الـدار لادار النـفـاق

    مع الصحب الكرام وخير صحب

    الى الفردوس مع خير  الرفاق

    بدار لابهـا سمعـت وتـدري

    بها نفـس مقابلـة  وساقـي

    لقد علمتنـي علمـا  وترقـي

    فمن لي بعدكم علمـا وراقـي

    وما الدنيا سوى يـوم  وليـل

    مُجراة علـى هـذا  السيـاق

    فهل مرؤ لـه طمـع  بفانـي

    فإنـي طامـع بـالله بـاقـي

    وإنـي مفاخـر بكـم حياتـي

    وقد أعرقت في فخر  العـراق

    وأذكر أسوتـي خيـر  الأنـام

    وقد أُسقيتما من نفس  ساقـي

    صلاة الله مـن قلبـي  ودينـا

    لمن يرقى الى خيـر المـراق

     

    1/10/1432هـ

    أبو دلامه الثالث

    الشاعر /عادل محمد ضيف الله الوقداني

    عدد المشاهدات: 6209


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    عدد التعليقات (1)
    1
      تعليق: سعد محمد الوقداني
    07 ربيع الأول, 1434 23:26

    الرحمة
    انا ولدك الي تحبه بس الله يرحمك




    اليوم: 16 ذو القعدة, 1440
    Skip Navigation Links
  • عشر خطوات لتحبيب ابنتك في الحجاب..
  • أروع ما قيل عن عَظَمَةِ البكاء من خشية الله | د. محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • وظيفة الأمة والحاجة العظيمة لها | د. بندر الشويقي.. (مقطع)
  • نشيد جمال الوجود.. (مقطع)
  • كيف تستطيع التغلب على ضعف همتك للعبادة في رمضان؟ | الشيخ سعد العتيق..
  • مواقع التواصل وأثرها السلبي على العلاقات الإجتماعية..
  • وقتان شريفان في رمضان لا تفوتهما | د. خالد بن عبدالرحمن الشايع (مقطع)..
  • احذر وإياك الوقوع في هذه الأخطاء في شهر رمضان | الشيخ سعد العتيق (مقطع)..
  • حي على جنات عدن | الشيخ محمد صالح المنجد (مقطع)..
  • السلف وحرصهم على إخفاء العمل (سر النجاة) | الشيخ خالد السبت (مقطع)..
  • كيف نستعد لشهر رمضان.. وصايا قيمة | الشيخ سعد العتيق.. (مقطع)
  • الاستعداد لشهر رمضان | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • عبادات وتصفيات في شعبان | مقطع من خطبة عطرة للشيخ صالح المنجد..
  • مقطع: شهر شعبان.. والخيرات المدخرات | د. عبدالله العسكر..
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (17)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (16)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (15)
  • وقفة محاسبة: مخافة الله وخشيته || حال الصحابة وحالنا المرير..(مقطع)
  • شيء يجب عليك أن تعرفه | مقطع..
  • وقفات مع مجزرة مسجدي نيوزيلندا | د. نايف العجمي.. (مقطع)
  • تأملات في سورة الكهف..
  • فإنك بأعيننا.. لكي تكون في المعية الإلهية || الدكتور محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • أسباب إبتعد عنها هى سبب شعورك بالاكتئاب والحزن والضيق والخوف والمرض | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • كن عزيزا بالله || د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • استيقظ.. ولا تخف شيء إلا الله | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • جنة القرب من الله || د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • دعك من الدنيا فإنها فانية | الشيخ محمد حسين يعقوب.. (مقطع)
  • السر الرباني لاستجابة دعاءك | د. محمد سعود الرشيدي (مقطع)..
  • صحح رؤيتك | الشيخ محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • أتريد أن يقبل الله توبتك ويغفر الله جميع ذنوبك | للشيخ محمد راتب النابلسي..
  • علامات حب الله لك | للشيخ عمر عبدالكافى.. (مقطع)
  • أبشروا إن رحمة الله واسعة | عبدالمحسن الأحمد.. (مقطع)
  • كيف تقنع ملحدًا بالإسلام في 3 خطوات؟ (مقطع)
  • ارجع إلى الله إن الله غفور رحيم.. (مقطع)
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches