متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • فيديو: حشد السيستاني يقوم بإبادة جماعية بحق أهل السنة
  • فيديو مؤثر: تحرير مدنيين (من الحرائر و الأطفال) الذين اتخذهم النظام دروع بشرية على أحد الحواجز في درعا..........(عذرا عذرا خذلناكم يا نساء واطفال الأمة الأبرياء يوم أن قصرنا وضيعنا عن سبيل التمكين المضيعون)
  • نقاط عن المكر العالمي في قضية داعش
  • تفسير ما حدث في القطيف والدمام والكويت.. فانتبهوا يا أهل الخليج !! (مقال هام)
  • ماهر.. بعد أن أفقده الأسد (والتخاذل الإسلامي) نظره يقول "يارب ارجع شوف"
  • #صورة السيدة الفلسطينية التي قام مستوطن صهيوني بدهسها بالقرب من باب العمود في #القدس المحتلة......(البطلات يرابطن لحماية الأقصى..وأين غيرة أمة الخير التي ألهاها المضيعون بالغناء وأفلام ومسلسلات المجون)
  • تقرير فيديو مؤثر - قوات سوات تعذب شاب من اهالي الاعظمية حتى الموت
  • من المقاطع المؤلمة: الرهبان والبوذيين يقتلون المسلمين في بورما (أبرم الله لأمتنا أمر رشد يحمى فيه المسلمون في كل مكان)
  • حتى ننتفع بالتراويح
  • مسرب تعذيب وحشي لمسلمين سنة داخل سجن رومية في لبنان
  • حلقة خاصة مع ناصر في عيد الأم مع الحاجة أم محمد أم لـ5 محكوم عليهم بالإعدام |#من_مصر
  • صور مؤلمة جدا من مأساة السوريين الفارين من هجوم المليشيات الكردية العميلة.....(اللهم اغفر لنا تقصيرنا وأيقظنا لمسؤولياتنا)
  • قصيدة: إعدامات مصر
  • النذير عن(MBC)..... الخبير الإعلامي د.مالك الأحمد من خلال أسلوب علمي عميق يرصد ويحلل محتوى قنوات MBC ويبين خطورتها العظيمة على بيوتنا وأبنائا..(12 مجموعة من التغريدات الهامة)
  • ماتت ‏جوعاً ! و أموال المسلمين تصرف في الملذات و في التصويت على برامج الخلاعة و عرب أيدول--الطفلة الشهيدة ريما حجازي استشهدت بسبب نقص الغذاء والدواء في دوما المحاصرة
  • مجزرة مروعة بقصف لطيران عصابات الأسد....( اللهم أيقظنا لمسؤولياتنا, وانت حسبنا على من ضيعوا أمة الإسلام)
  • مسابقة فريدة بجوائز قيمة عن كاريكاتير ردا على الغرب
  • مقطع خطير ﻹحراق المسلمين ببورما وهم أحياء
  • صورة.. برميل للأسد لم ينفجر فاكتفى باغتيال براءة طفل سوري....(اللهم اغفر لنا تقصيرنا وأيقظنا لمسؤولياتنا)
  • مقطع رائع : فكيف هي الجنة ؟! ........ الشيخ : إبراهيم الدويش وإنشاد: أبو عبد الملك
  • مشاهد مؤثرة جدا من مجزرة حي الفردوس بحلب.....(أيــن أمة الإسلام؟!)
  • مليشيات الحشد الشعبي تحرق شابا سنيا في العراق
  • نصر جديد للإسلام في أوربا؛ عبدالباسط الخليدي محافظا لمدينة ليفربول(صورة)
  • إن أشد العقوبات الإلهية عدم التوفيق للطاعات !
  • مسؤول أمريكي يكشف تفاصيل مرعبة عن أبعاد المؤامرة
  • من المقاطع السابقة المؤلمة جدا....غفر الله لنا وأيقظنا لمسؤولياتنا وهو حسبنا على ضيعوا ويضيعون أمة الإسلام: ذبح عائلة بالكامل مع أطفالها حمص كرم الزيتون 25-1-2012
  • ام قتلت فورا تحت الانقاض والايتام طفل عمره لا تجاوز 4 شهور وطفلان في الرابعه والخامسه تقريبا/ صور...(ومن المسؤول؟)
  • قُضاة الإعدام .. وباسم الله رب الغلام
  • قصيدة: تهنئة شيطانية
  • أعدم اليوم شنقا في مصر عبدالرحمن سيد ١٩ سنة ثانوي السادس على مصر حافظ للقرآن---(ومقطع عن ردة فعل والدته)
    المزيد
    هل تعتقد أن أحداث اليمــــــن وسقوط صنعــــــاء ستكون شعلة لصحوة قوية ولتغييرات جذرية في الأمة تعيد لها أمجادها؟
    من ثلة الشرف والفخار
    الرئيسية > من ثلة الشرف والفخار >
    الداعية الذي لايرى ولايسمع ولايتكلم ولكنه يحمل قلبا أعظم من كل الحواس (مقطع)
    ساكتون/ الساحة العربية نت
    08 ربيع الأول, 1433

    الداعية الأبكم الأصم الأعمى فايز الثبيتي

    تابع هذا المقطع المؤثر

    http://www.safeshare.tv/w/zmfxTWEVaJ

    فايز الثبيتي شاب من طراز خاص .. فهو حالة نادرة .. فهو أصم .. وأبكم .. وأعمى .. لكنه مع هذا مليئ بالثقة في الله والقدرة على تحمل المشاق والصعاب وتجاوزها

    حمل هم الدعوة إلى الله .. وأصبح داعية يدعو إلى الله بأسلوب دعوي وخطابي رائع جداً .. ويحفظ الأذكار ويتقن حفظ القرآن وذلك عن طريق كتابتها على يده ومن ثم بورقة وإعادة كتابتها عدة مرات حتى أتقن الحفظ !!

    لا يتخلف أبدا عن الصلاة في المسجد على الرغم من المصاعب والمخاطر التي يواجهها من هم بمثل حالته .. ولو تشاهده تجد فيه عدة كدمات وضربات ومعظمها وهو في طريقه إلى المسجد أو العودة منه .. وعندما يؤمر بالصلاة في المنزل يقول : ــ أأضيع أجر سبع وعشرين درجة !!!

    إليكم هذا الموقف المؤثر يحكيه أحد المقربين منه حيث يقول : ذات مره عندما كان فايز أصغر سنا كان في طريقه إلى المسجد وعند نزوله من رصيف الشارع إذ بسيارة غير مسرعة نهائياً وكان قائدها يظن كما يظن كل من لانه قطع الشارع من امام سيارته .. حيث كانت إصابة اليد هي المؤلمة فبدا يُحس بالألم .. يرى فايز بأنه يستطيع النظر فصفعه صفعة قوية على وجهه ويده وعندما ركبنا إلى السيارة راح يبكى من شدة الضربة وقال : يـــــارب الــــجــــنــــة !! ولم يقل يا رب خفف مصابي أو نحو ذلك .. فأنا من شدة المنظر دمعت عيني .. فيا من تركت الصلاة أنظر إلى حال هذا وأمثاله في حرصهم على الصلاة..

    وقال ايضاً أحد أقاربه : رأيته خمس مرات تصتدم به سياره , ورأيته أكثر من مره يقع في حفر في الطريق ورايت في وجهه أثار الجروح من كثر الأستصدام بالحائط وكل هذه الامور تجري وهو متجه نحو المسجد , لم يكن ذاهباً الى ملعب , ولم يكن ذاهبا الى طلب الدنيا ولكنه متجه الى بيت الله ( المسجد) .

    فايز الثبيتي يتصل مع الناس عن طريق اللمس وإليكم بعض الامور المتعلقه به : لكي تقول له كلمة ما ( أمسك يده واكتب باصبعك على راحتها إسمك و يعرف ماذا تقول ) وعندما يلمس وجهك لمرة واحده فانه يعرفك في كل مره , ويغضب ويحزن كثيرا عندما يتلمس وجه شخص يحلق لحيته وقد بكى يوم كامل ولم يذق الفطور ولا الغداء ولا العشاء وهو يبكي بسبب أنه أخر صلاة الفجر عن وقتها وهوايته المكوث في المسجد وحفظ القرآن ويقول بأن الإيمان بالله عز وجل أهم من كل الحواس .. لذلك فهو صابر محتسب يعلم أن ما أعده الله لعباده الصالحين في الجنة خير من الدنيا الفانية

    يقول الشيخ سعيد القحطاني وهو إمام المسجد الذي يصلي فيه فايز الثبيتي .. ألقى فايز الثبيتي كلمة بالاشاره في المسجد في رمضان 1423 هـ .. هذه الكلمة لا تتعدى الخمسة عشر دقيقة تقريباً وقد أثرت في الحضور تأثيراً كبيراً .. ويُضيف قائلاً : إني لأحسب الأخ فايزاً ممن يحملون هم الدعوة إلى الله .. ربما يلقى البعض محاضرةً كاملة تستغرق ساعة أو ربما أكثر ولكنه لا يؤثر ولا يُتأثر بها .. وفايز الأصم والأبكم والأعمى يُلقي كلمة بالاشاره لا تتعدى الخمسة عشر دقيقة ويُثر في كم كبير من الحضور !! ..

    فيا تُرى من المعاق .. ؟!! هو.. ؟!! أم ... من أُعطِيَ هذه النعم وأعاق نفسه عن ذكر الله والوصول إليــــه !! ..

    هذا الرجل الذي نستحي من أنفسنا أن نقارن به أنه معاق ولكنه أفضل من كل شخص صحيح , فقد حج ثلاث مرات بعمره وحج بوالده وسوف يحج بوالدته وهو في هذه الحال ولم يفارق المسجد الحرام في كل رمضان بالعشر الأواخر منه.

    وهذا تقرير مصور عن الشيخ الداعية فايز الثبيتي

    http://www.safeshare.tv/w/lnuQvPEhOI

    فهل بقي لنا من عذر لترك الدعوة إلى الله .....؟

    عدد المشاهدات: 2739


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 15 رمضان, 1436
    Skip Navigation Links
  • زفة الشيخ محمد العريفي "الاستقبالية "من قناة المجد
  • انتبه .. أنت في رمضان!
  • مهم ومفيد جداً: مشاهدة "تعريف بمنصة زادي" على اليوتيوب
  • حدث في جدة.. لَفَظَ أنفاسة الأخيرة فور انتهائه من أذان الفجر
  • "العهدة العمرية" أول وثيقة لحرية الأديان في التاريخ !
  • (((وقفات من مخاوف الشيخ صالح الحصين -رحمه الله- على الأوقاف)))
  • كاريكاتير: إيقاف سفينة الحرية3
  • التويجري يطلق نداءً للوحدة الإسلامية
  • فيديو: المنشد ابو علي وأبو مهند مانسينا خبروها
  • كاركاتير: رمضان في سوريا (في عصر الخذلان وذل الأمة أعادنا الله لسبيل العز والتمكين)
  • وقفات مع صلاة التراويح(1-3)
  • شاهد.. بكاء المصلين في قطر من دعاء "العريفي" في التراويح (جميل تأثر الأطفال أيضا)
  • كاريكاتير: ذكرى النكسة
  • رمضان شهر تطوّر أم تدهور ؟
  • من أفضل الصدقة.. صدقة في رمضان
  • عن الفساد وعلاجه
  • شهر رمضان ومصادر شحن الايمان
  • ما أحلى الدعاء في رمضان
  • صلاة التراويح بين دعاة التخفيف ودعاة الإطالة
  • صوروا اللحية كأنها جريمة واستهزأوا من عدم الإسبال -- المفتي العام: فضائيات خصصت برامج لتشويه الإسلام والسخرية من السنة
  • من القصص المؤثرة عن العلامة إبن عثيمين رحمه الله (يودوننا ولا خذ لنا تكسي!)
  • نقطة تحول
  • رمضان .. غرة مواسم الطاعات
  • رمضان يبني القيم/ الحلقات 1-8 (الشيخ مشعل الفلاحي)
  • #صور من انتظار أهالي الضفة الغربية الأبطال نساءً ورجالاً بأطفالهم على حاجز قلنديا العسكري للدخول إلى #القدس والتوجه إلى #المسجد_الأقصى .
  • مصر إسلامية ... مع " عاصم عبد الماجد .. 8 رمضان 1436
  • برنامج:(ماذا قدمت الدراما) د.مالك الاحمدالباحث بالشأن الاعلامي وأ.دربي الغامدي اعلامي
  • رمضان في البرازيل.. طريق العودة إلى الله
  • لا فرصة لـ«تجفيف ينابيع» التدين ... لماذا؟
  • الصوم وأسس التربية الغذائية والصحية
  • أطول مائدة إفطار في العالم طولها ٦كلم ليست لدخول موسوعة غينس إنما هي مائدة أعدها الأتراك لإخوانهم اللاجئين السوريين
  • مقال قيم: إم بي سي هي السبب!
  • حتى لا تكون براءة السعودية إدانة لها!
  • كاريكاتير: ويبقى الأمل رغم القهر والحصار
  • أطفالنا بعيون رمضانية
      المزيد
      التصنيف: