متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • شارع كامل كل الناس استشهدت به بقصف الاحتلال الروسي.. هنا حلب..
  • بعض صور شهداء مجزرة أهالي الليرمون النازحين إلى بشقاتين من قصف طيران الاحتلال الروسي 24 09 2016..
  • فقد ترقص نفسه زهوا بين رفوف الكتب
  • قصيدة: قهرُ القلوبِ
  • من المجاز السابقة المؤلمة: حرق و قتل الاطفال و النساء مجزرة وحشية 29 7 2012 ديرالزور
  • *مقطع خطير جدا لباحثين اسرائيليين*
  • مؤثر جداً.. أنين طفل سوري عالق تحت الأنقاض(غفر الله لنا وأيقظنا لمسؤولياتنا)
  • مقطع: من وحي الطفل السوري الغريق .. إيلان الكردي
  • سلطات ميانمار تواصل منع الروهنغيا من السفر لأداء فريضة الحج
  • مقطع: سطوة الإعلام
  • رسالة هامة من ناشط سوري فقد 7 من عائلته.. بينهم 4 أبناء..
  • حمص : أطفال بعمر عمران تحولوا الى بقايا انسان وأشلاء بقصف الطيران الروسي..
  • العيب فينا....(تعقيب على قصيدة تصحيح في معلقة عمرو بن كلثوم)
  • قصيدة: أدركوني!
  • بطاقة : أخطر عدو للأمة..
  • مقطع مرئي لنشيد / متى يعود إلى الإسلام مسجده
  • مناظر مروعة، لا أجد وصف ولا مشاعر تعبر عن الصور الواردة من #حيان بريف #حلب جراء الأجرام الروسي..
  • بعض الصور من مجزرة حيان بريف حلب جراء قصف الاحتلال الروسي..
  • أحد الإصابات "طفلة سورية" جراء القصف الروسي على مدينة إدلب..
  • بطاقة : على مستوى الفرد والجماعة والأمة يكون التوفيق والنصر..
  • في مدينة الخليل.. جندي من جيش الاحتلال الارهابي يستقوي على طفلة فلسطينية ويصادر دراجتها التي كانت تلعب بها!
  • بطاقة : أن يكون سبباً..
  • حلب : لحظات توثق الجريمة "القصف الجوّي الذي استهدف مشفى عمر بن عبد العزيز منتصف شهر تموز"..
  • قتل معلم مسلم في #أراكان_المحتلة بأيدي الحكومة الميانمارية وسرقة أعضائه الداخلية..
  • لن اعتذر عن قساوة الصورة.........هذا حال اطفال سوريا‎
  • لحظة وداع شهيد
  • مَن منكم يستطيع أن يُكمل مع هذا الطفل ولاتنزل دمعته ألماً… وحسرة ليس على حاله فحسب بل على حال الأمة…؟
  • مقطع انفوجرافيك: الإيمان الحق
  • الحشد الشيعي يقتل بالجملة اطفال عراقين سنه نازحين من الشرقاط..(صور)
  • ماذ قال الصليبي Relph Peters عن #فشل_الإنقلاب في #تركيا؟ .. لم يعد يخفون صليبيتهم "قد بدت البغضاء من أفواههم"
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    من ثلة الشرف والفخار
    الرئيسية > من ثلة الشرف والفخار >
    الداعية الذي لايرى ولايسمع ولايتكلم ولكنه يحمل قلبا أعظم من كل الحواس (مقطع)
    ساكتون/ الساحة العربية نت
    09 ربيع الأول, 1433

    الداعية الأبكم الأصم الأعمى فايز الثبيتي

    تابع هذا المقطع المؤثر

    http://www.safeshare.tv/w/zmfxTWEVaJ

    فايز الثبيتي شاب من طراز خاص .. فهو حالة نادرة .. فهو أصم .. وأبكم .. وأعمى .. لكنه مع هذا مليئ بالثقة في الله والقدرة على تحمل المشاق والصعاب وتجاوزها

    حمل هم الدعوة إلى الله .. وأصبح داعية يدعو إلى الله بأسلوب دعوي وخطابي رائع جداً .. ويحفظ الأذكار ويتقن حفظ القرآن وذلك عن طريق كتابتها على يده ومن ثم بورقة وإعادة كتابتها عدة مرات حتى أتقن الحفظ !!

    لا يتخلف أبدا عن الصلاة في المسجد على الرغم من المصاعب والمخاطر التي يواجهها من هم بمثل حالته .. ولو تشاهده تجد فيه عدة كدمات وضربات ومعظمها وهو في طريقه إلى المسجد أو العودة منه .. وعندما يؤمر بالصلاة في المنزل يقول : ــ أأضيع أجر سبع وعشرين درجة !!!

    إليكم هذا الموقف المؤثر يحكيه أحد المقربين منه حيث يقول : ذات مره عندما كان فايز أصغر سنا كان في طريقه إلى المسجد وعند نزوله من رصيف الشارع إذ بسيارة غير مسرعة نهائياً وكان قائدها يظن كما يظن كل من لانه قطع الشارع من امام سيارته .. حيث كانت إصابة اليد هي المؤلمة فبدا يُحس بالألم .. يرى فايز بأنه يستطيع النظر فصفعه صفعة قوية على وجهه ويده وعندما ركبنا إلى السيارة راح يبكى من شدة الضربة وقال : يـــــارب الــــجــــنــــة !! ولم يقل يا رب خفف مصابي أو نحو ذلك .. فأنا من شدة المنظر دمعت عيني .. فيا من تركت الصلاة أنظر إلى حال هذا وأمثاله في حرصهم على الصلاة..

    وقال ايضاً أحد أقاربه : رأيته خمس مرات تصتدم به سياره , ورأيته أكثر من مره يقع في حفر في الطريق ورايت في وجهه أثار الجروح من كثر الأستصدام بالحائط وكل هذه الامور تجري وهو متجه نحو المسجد , لم يكن ذاهباً الى ملعب , ولم يكن ذاهبا الى طلب الدنيا ولكنه متجه الى بيت الله ( المسجد) .

    فايز الثبيتي يتصل مع الناس عن طريق اللمس وإليكم بعض الامور المتعلقه به : لكي تقول له كلمة ما ( أمسك يده واكتب باصبعك على راحتها إسمك و يعرف ماذا تقول ) وعندما يلمس وجهك لمرة واحده فانه يعرفك في كل مره , ويغضب ويحزن كثيرا عندما يتلمس وجه شخص يحلق لحيته وقد بكى يوم كامل ولم يذق الفطور ولا الغداء ولا العشاء وهو يبكي بسبب أنه أخر صلاة الفجر عن وقتها وهوايته المكوث في المسجد وحفظ القرآن ويقول بأن الإيمان بالله عز وجل أهم من كل الحواس .. لذلك فهو صابر محتسب يعلم أن ما أعده الله لعباده الصالحين في الجنة خير من الدنيا الفانية

    يقول الشيخ سعيد القحطاني وهو إمام المسجد الذي يصلي فيه فايز الثبيتي .. ألقى فايز الثبيتي كلمة بالاشاره في المسجد في رمضان 1423 هـ .. هذه الكلمة لا تتعدى الخمسة عشر دقيقة تقريباً وقد أثرت في الحضور تأثيراً كبيراً .. ويُضيف قائلاً : إني لأحسب الأخ فايزاً ممن يحملون هم الدعوة إلى الله .. ربما يلقى البعض محاضرةً كاملة تستغرق ساعة أو ربما أكثر ولكنه لا يؤثر ولا يُتأثر بها .. وفايز الأصم والأبكم والأعمى يُلقي كلمة بالاشاره لا تتعدى الخمسة عشر دقيقة ويُثر في كم كبير من الحضور !! ..

    فيا تُرى من المعاق .. ؟!! هو.. ؟!! أم ... من أُعطِيَ هذه النعم وأعاق نفسه عن ذكر الله والوصول إليــــه !! ..

    هذا الرجل الذي نستحي من أنفسنا أن نقارن به أنه معاق ولكنه أفضل من كل شخص صحيح , فقد حج ثلاث مرات بعمره وحج بوالده وسوف يحج بوالدته وهو في هذه الحال ولم يفارق المسجد الحرام في كل رمضان بالعشر الأواخر منه.

    وهذا تقرير مصور عن الشيخ الداعية فايز الثبيتي

    http://www.safeshare.tv/w/lnuQvPEhOI

    فهل بقي لنا من عذر لترك الدعوة إلى الله .....؟

    عدد المشاهدات: 3000


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 25 ذو الحجة, 1437
    Skip Navigation Links
  • '50131' الظلال القرآن تدبر وعمل/ الدرس 136 صفحة رقم 136
  • لكي لا تفقدي زوجك..
  • الدلال.. إكسير الحياة الزوجية..
  • أخونة أم عسكرة؟!
  • قانون العدالة أم تشريع العدوان؟
  • أعيادٌ مرةٌ حزينةٌ وأفراحٌ باهتةٌ أليمةٌ
  • قصيدة: دعيني
  • كاريكاتير: يا شماتة الفلسطينية فيك!
  • شرق غزة وبحرها معاناةٌ دائمةٌ واعتداءاتٌ متكررةٌ
  • كاريكاتير: بلا ضمير
  • جفاف المشاعر بين الزوجين
  • أسيرٌ يحرك وطناً ويوقظ أمة
  • هؤلاء خصوم سيد قطب
  • غيتو غزة صناعة إسرائيلية برعاية عربية ودولية..
  • يؤاف مردخاي الناخب الأقوى والمنسق الأول..
  • متى يجلس الغرب مع داعش على مائدة المفاوضات..
  • قصص عجيبة مؤثرة لأناس تعرضوا لبعض الكرب والابتلاءات وفرج الله عنهم..
  • كاريكاتير : رابعة..
  • الإضراب سلاح الأسرى المؤلم وسبيلهم الموجع..
  • موتٌ مفجعٌ وفقدٌ محزنٌ..
  • فتاوى تهمك في حياتك - 5
  • وورلد فيجين مسمار العدو الجديد..
  • كاتس يتحدى مقاومة غزة بمينائها..
  • الوصاية اليهودية على حراس الأقصى وموظفي الحرم..
  • الانتخابات البلدية الفلسطينية بين المهنية والسياسية..
     أضف مشاركتك   المزيد
  • وافعلوا الخير لعلكم تفلحون..
  • حقيقة الوطنية..
  • سلبيات أفرزها انفلات حرية الإعلام..
  • العلويون في تركيا..
  • كتاب الليبرالية في السعودية‎
  • محاضرة :الحرب مع اليهود الشيخ محمد الغزالي
  • كيف تدعو شخصا للهداية والصلاح..
  • يأتي على الناس زمان يغربلون فيه غربلة.. الشيخ عمر عبد الكافي..
  • نداء رفق عاجل للمذنبين..
  • هلا نحرت هواك لمولاك! (دروس من يوم النحر)..
  • نشيد : إلهي أتوب
  • بيان الهيئات العلمية حول مؤتمر الفتنة بالشيشان..
  • هولوكوست سني..
  • هل أنا هو النموذج؟
  • #مصطلح_الإسلام_السياسي_كيد_علماني.. تغريدات د. عوض القرني..
  • كلام افهمه جيدا.. سوف تكون بحاجته..
  • على الرغم من الإسلاموفوبيا..
  • عودة الأتراك إلى الصدارة بجدارة..
  • مقطع: المعلم
  • *في الجنة*
  • 30 تغريدة متنوعة..
  • بيئات..
  • هل بدأ حج رافضة إيران إلى "كربلاء"؟!
  • كلمة قسمة للمدرب العالمي إبراهيم الفقي رحمه الله
  • الفتوى بين استهتار العامة وظلم الدجاجلة..
  • ذكر الله وتقواه بعد حج بيت الله..
  • لا تظنوا ان الدعاء وحده يرد الإعتداء (الشيخ محمد البشير الإبراهيمي)
  • ما حكم الرجوع إلى المعاصي بعد الحج؟ .. الشيخ ابن عثيمين رحمه الله
  • السلومي لـ«تواصل»: اتهام العمل الخيري السعودي بأنه مُؤدلَج ليس تهمة بل شرف لبلاد الحرمين
  • اليأس من نصر الله جل جلاله..
  • ألم يعلم بأن الله يرى؟
  • الحج.. بين وجود وغياب إيران..
  • المسلمون في "أورجواي" بُشريات.. وتحديات..
  • التبذير .. العدو اللدود للحياة الزوجية
      المزيد
      التصنيف: