متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة: تسهيل المعاصي!!
  • بطاقة: استحقوا العقوبة!!
  • المرأة الداعية كيف تنجح في دعوتها..
  • الإعلام الخائن والإرهاب الناعم | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • بطاقة: يخافون منها..
  • بطاقة: مشكلة أمتنا!!
  • بطاقة: من علامات قبول الأعمال..
  • (مقطع) مضت أيام رمضان..
  • (مرئي) خطورة اتباع الهوى | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • بطاقة: أهلاً لنصر الله!!
  • بطاقة: حتى يرجع رمضان!!
  • خطايا القلوب..
  • بطاقة: الشرف المفقود..
  • بطاقة: غافلين عن السبب!!
  • بطاقة: أخرج من القصعة..
  • بطاقة: هزائم مباشرة..
  • كفارات الذنوب | الشيخ سعد العتيق (مرئي)
  • الحبس النافع..
  • بطاقة: لا نملك إلا الدعاء!!!
  • سوريا - الغوطة: طفل عالق تحت أنقاض منزله جراء غارة على عربين 06 03 2018..
  • متى آخر مرة بكيت حزنا على معصيتك؟ (مقطع)
  • شهداء بقصف جوي على قرية كفرسجنة بإدلب 10 03 2018..
  • بطاقة: أمر مهم..
  • قيل وقال..
  • بطاقة: أنُنْصر؟!!
  • بطاقة: الحل الجذري..
  • شهداء وجرحى مدنيين نتيجة الغارات التي استهدفت مدينة عربين في الغوطة الشرقية 09 02 2018..
  • مجزرة في بلدة حاس بريف إدلب الجنوبي نتيجة الغارات الروسيّة التي استهدفت البلدة 09 02 2018..
  • بطاقة: أمة تريد النصر..
  • بطاقة: إصرار واستمرار!!
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    مآسينا مواضيع وصور
    الرئيسية > مآسينا مواضيع وصور >
    وما الذي سيمنعهم من هدم الأقصى?!!
    الأستاذ محمد احمد الحساني
    01 ذو الحجة, 1431

     

    نعم.. ما الذي سيمنع الصهاينة المتطرفين -ومعظم من في الكيان الصهيوني متطرفون- من أن يهدموا المسجد الأقصى لتحقيق حلمهم ومزاعمهم في إقامة ما يسمى بهيكل سليمان ونبي الله سليمان عليه السلام منهم براء, مكان المسجد الأقصى, ما الذي سيمنعهم من القيام بمثل هذا العمل الإجرامي الذي سربوه كبالون اختبار ليس للعرب أو المسلمين, ولكنه لاختبار العالم وما إذا كان سيقبل أو يرفض أو يظهر الممانعة والرفض أو يكتفي بالتعبير عن قلقه العادي أو الشديد ولا نعلم في أي مكان سوف (نَصرف) ذلك القلق العالمي العادي أو الشديد, وهو في واقع الأمر لا يساوي شروى نقير?!نقول: لا شيء يمنع المتطرفين الصهاينة من قيامهم بالجريمة التي يخططون للقيام بها, فقد سبق لهم أن أحرقوا المسجد الأقصى عام 1969م فماذا فعلت الأمة العربية والإسلامية للمسجد الأقصى وهي تراه محترقاً تأكله النار?!

     

     لقد تنادت إلى إنشاء منظمة إسلامية دولية.. أحوالها اليوم كما تعلمون!? ثم بدأت دول عربية وإسلامية تزحف على أربع للصلح مع الصهاينة وزيارة القدس واعتبار ذلك جنوحاً للسلم وكأن الصهاينة قد جنحوا للسلم فعلاً!, مع أن كل الوقائع تؤكد أنهم قد جنحوا للقتل والحرق والدمار ولم تزل أحذية جنودهم تطأ رقاب المصلين في المسجد الأقصى, ولم تزل حرائر المسلمين يذبحن برصاص الصهاينة وتنتهك أعراضهن ويقتلن وأولادهن وبعولتهن بالآلاف سنوياً.

    إن من حق أي مسلم أن يسأل ويتساءل عن الذي يمكن أن يحصل من العرب العاربة والمستعربة ومن ورائهم الغثاء الآخر من المسلمين, لو أن الصهاينة دمروا فعلاً بتصرف إجرامي أحمق المسجد الأقصى بطائرة أو صاروخ أو ديناميت عارم, هل ستعلن الأمة الجهاد. أم أنهم سوف يدكون أسماعنا بالبيانات النارية والخطب العصماء والقصائد الفيحاء ويدخلون في نوبة شديدة من البكاء?!

    إن دم إنسان مسلم واحد يقتل ظلماً أغلــــــى عند خالقه من جميع المقدسات, على الرغم من قداستها, وها هي دماء مئات الآلاف من الفلسطينيين وغيرهم من المسلمين قد أهدرت واستبيحت ولم تزل مهدرة فما الذي يمنع الصهاينة وهم المفسدون في الأرض من إكمال جرائمهم وظلمهم وقد قتلوا الأنبياء والرسل من قبل ما الذي يمنعهم أن يفتكوا بالمسجد الأقصى وبغيره من المقدسات فيما بعد?!
    ------------------------------------------

     

    -----------------------

    يا أمة الإسلام في كل مكان ويا إخوتنا في كل مكان......نعم ماالذي سيمنعهم..

    نعـم إن لم نعد حكاماً ومحكومين إلى التمسك الكامل بأوامر الشرع وصدق الإلتزام به فما الذي سيمنعهم.

    -

    ( إذا تبايعتم بالعينة, وأخذتم أذناب البقر, ورضيتم بالزرع, وتركتم الجهاد, سلط الله عليكم ذلاً لا يرفعه عنكم حتى ترجعـــــــــــــوا إلى دينكم) (سلسلة الأحاديث الصحيحة للألباني)

    (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم)..الآية(الرعد:11)

    -

    وكلنا مسؤولـــــون

    (( وَقِفُوهُم إنهم مسؤولون(د وليد فتيحي)

    http://www.awda-dawa.com/pages.php?ID=1142 ))

     

    فإلى العمـــــــــــــل يا أمة الإسلام ويا كل الكرام الغيورين على واقعنا الأليم

    -

     

    الأمـة تعيــــــــق نصر الإنتفاضة!!(أ منير سعيد)

     

    ولنتذكر مثل هذه الكلمة الهامة: http://www.awda-dawa.com/pages.php?ID=61

     

    ** جريدة عكاظ 19/6/1425ه

    عدد المشاهدات: 1490


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 09 ذو القعدة, 1439
    Skip Navigation Links
  • أعلى ذروة الرجولة!! | الشيخ سعد العتيق (مقطع)
  • (نشيد) كل الخرائط قد تاهت ببوصلتي..
  • لحظات الحياة الحرة..
  • ابدأ بنفسك واحتسب..
  • صيحة نذير لإيقاض الغافلين | أول ما يبدأ به كل غافل وكلنا غافلون "رقدة الغفلة" (مقطع)
  • سأقبل يا خالقي | نشيد..
  • الإعلام الخائن والإرهاب الناعم | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • (مقطع) مضت أيام رمضان..
  • (مقطع) كيف تكون مقبولًا في العشر الأواخر بإذن الله؟
  • ليلة القدر فرصة العمر | الشيخ محمود الحسنات..
  • العشر الأواخر | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • العشر الأواخر | الشيخ محمد المنجد.. (مقطع)
  • أتى رمضان | منصور السالمي.. (نشيد)
  • الصوم الهادف.. والصائم الهداف..
  • (مقطع) ما هدفك في رمضان؟.. أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • شعبان.. تزكية القلوب والأعمال..
  • ماذا قبل رمضان؟
  • الاستعداد لرمضان..
  • شعبان ورفع الأعمال..
  • صفة الحجاب وفضله..
  • سبيل المخلصين.. (مقطع)
  • إلى كل من أسرف على نفسه (مقطع)
  • بين الصدِّيق والفاروق..
  • (مقطع) فوائد الصحبة الصالحة | الشيخ محمد المختار الشنقيطي..
  • (مقطع) حذارِ من احتقار الناس | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • كفارات الذنوب | الشيخ سعد العتيق (مرئي)
  • الحبس النافع..
  • من لي بقائد..
  • أثر الإيمان على السلوك..
  • لنكن واقعيين..
  • من أعظم ما ينجي من الفتن | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • متى آخر مرة بكيت حزنا على معصيتك؟ (مقطع)
  • إحذر من إيذاء المؤمنين بغير ما اكتسبوا! | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • (مقطع) جهاد النفس والهوى الشيخ محمد راتب النابلسي..
  • الثبات في الدين في عصر الفتن والمتفرقين إلى أن يأتينا اليقين..
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches