متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة: أنُنْصر؟!!
  • بطاقة: الحل الجذري..
  • شهداء وجرحى مدنيين نتيجة الغارات التي استهدفت مدينة عربين في الغوطة الشرقية 09 02 2018..
  • مجزرة في بلدة حاس بريف إدلب الجنوبي نتيجة الغارات الروسيّة التي استهدفت البلدة 09 02 2018..
  • بطاقة: أمة تريد النصر..
  • بطاقة: إصرار واستمرار!!
  • الشخصية المتميزة والواعية للمسلم الداعية..
  • 7 أسباب لتكون خطبة الجمعة منفرة!!
  • بطاقة: الإعدام العربي!
  • الخطباءُ وأفكارُ المنبر..
  • بطاقة: قنوات خيانة..
  • التصوير الحسي في الدعوة..
  • خمس وصايا للدعاة..
  • بطاقة: إلى متى؟
  • بطاقة: من يطبق؟!
  • بطاقة: البطل المفقود!!
  • بطاقة: تقع عليهن..
  • بطاقة: كلما تمسكت.. وكلما تخلت!!
  • بطاقة: لما تركنا!!
  • السبيل الأمثل في الدعوة إلى الله..
  • بعد الاحتلال العسكري: طهران تغزو حلفاءها إعلامياً..
  • بطاقة: تسلط عليهم ببعض ذنوبهم..
  • بطاقة: أساس حدوث الابتلاءات..
  • (مؤثر) سوريا: مجزرة مروعة في مدينة الأتارب راح ضحيتها ما يقارب 53 شهيد مدني..
  • بطاقة: الجانب الأس الأساس..
  • بطاقة : هناك خوف من تأخر النصر..
  • كاريكاتير: الذنوب والمعاصي تقيدنا..
  • الحلقة (84) من برنامج "مسلمو الروهنجيا" حول فلم الروهنغيا اﻻضطهاد اﻷحمر..
  • يا أحرفي..
  • 10 عوامل تعينك على ترك المعاصي..
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    مقالات
    الرئيسية > مقالات >
    من الحرم إلى الثورة يا أمة الإسلام*
    د. مهدي قاضي
    30 رمضان, 1432

    "ثورة على الذنوب"

     

    أيتها القلوب المؤمنة

    أيتها القلوب المحبة لربها

    أيتها الأنفس المقبلة

    يا من أتيتم للحرم مقبلين وخاشعين

    يا من تحبون أمتكم ودينكم ورضا ربكم

    يا من منظركم المهيب يُبشِّر ويُفرح بالقوة العظيمة الكامنة في أبناء هذا الدين:

     

    إنها دعوة لنخرج من الحرم لننشر ثورة في شتى بقاع الأرض,

    ثورة للمناداة بتحقيق التطبيق الكامل للشرع في أرجاء بلاد المسلمين,

    ثورة على المعاصي وكل ما يغضب الله رب العالمين,

    ثورة على ما لا يحبه ولا يرضاه خالقنا العظيم,

    ثورة على حياة الكسل والنوم وتقصيرنا في أعمالنا ومسؤولياتنا وأماناتنا,

    ثورة على الإفساد والبغي والظلم والغش وتضييع الحقوق,

    ثورة بالحكمة والتوبة والعودة والإصلاح والدعوة والتذكير .

     

    ثورة تحتاجها –جداً- أمتنا التي تعاني ما تعاني في عصرنا الحاضر في شتى بقاع الأرض, حتى يعود لنا التمكين ونحمي أمتنا وإخواننا المذبحين في كل مكان,

    ثورة نحتاجها كي يعود لنا العز والرخاء والريادة والسيادة,

    ثورة نحتاجها لتعود البركة إلى كل أمور وجوانب حياتنا,

    ثورة نحتاجها لنكون حقا خلفاء الله في أرضه نطبق شرعه في كل الأمور صغيرها وكبيرها, ونحرص فيها على كل هداه.

     

    ثورة نحتاجها لنحمي أنفسنا وأمتنا من مخاطر جسيمة يستهدفنا بها أعداء الدين الذين (لا يرقبون في مؤمن إلاً ولا ذمة) فهم تحلو لهم إبادتنا وقتل أطفالنا في سبيل تحقيق شرهم وحقدهم العظيم, وهم يتبادلون الأدوار في ذلك بمكر ودهاء, وحتى من يتظاهر منهم بحماية المسلمين تجده هو من شجع الغير في الخفاء وسهل لهم قتلنا والنيل منا, بل ساعدوا في تمكينهم على الأمة من قبل, فهم يلعبون بمكر على كل الحبال, وهدفهم أن يستعر القتل والدمار في المسلمين.

     

    ثورة نحتاجها  لنمنع قتلنا الأعظم بتضييعنا عن الالتزام الحق الكامل بالدين وإلهاء وإفساد شبابنا وأمتنا ونشر وتحبيب ما لا يرضي الله وما لا يرضاه الشرع للمسلمين, فقتلونا بذلك أعظم قتلة, إذ نزعوا عنا سلاحنا الأساس وركيزة نصرنا الأهم ألا وهو تمسكنا الحق بالدين, ونصرنا لله بالالتزام الكامل بأوامره لينصرنا سبحانه, فنحمي أمتنا وننهي عجزنا ونحفظ أنفسنا من كيد وعدوان المجرمين.

    ثورة على الإلهاء المقيت واللهو المميت, فعيب وعار أن تُشغل به الأمة بينما دماؤها أنهار في كل مكان,

    ثورة نرفض فيها أن يجاهر الجبار العظيم بما لا يرضاه في أنفسنا وبيوتنا وشوارعنا ومجتمعاتنا,

    ثورة نجتهد فيها للعمل بجد في كل أمر يعلي شان أمتنا,

    ثورة نحتاجها فنحن في حالة طوارئ ومحن ومخاطر وهناك من يُنَوِمُنَا لنصبح فريسة سهلة لأعداء الدين.

     

    فيا كل محب لله

    يا كل معتمر

    يا كل من صلى في الحرم في هذه الأيام والليالي الفضيلة من شهر رمضان العظيم وغيره:

     

    أقبل وغَيِّر وأصلح فإن أهم حِكَم هذه العبادات وهذا الشهر الكريم هي تحقيقنا تقوى الله والتزامنا أوامره وإنابتنا إليه وتغيرنا وتغييرنا ما لا يرضاه, وهي من علامات قبول أعمالنا بإذن الله.

    لِيعُد كل واحد منا إلى بلده ومسكنه رافعا شعار الصلاح والإصلاح والتغيير, وباذلا جهده في ذلك ليقرب منا النصر الشامل والتمكين, الذي بدأت تجليات فجره تظهر في الآفاق.

    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم:

     ((وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ)) "104 آل عمران".

    ((وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ)) "105 الأنبياء".

     

    * بعد رويتي لمنظر الحرم  المكي في ليلة 27 رمضان 1432هـ

    عدد المشاهدات: 17635


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 02 جمادى الثانية, 1439
    Skip Navigation Links
  • وثائقي | فيلم دولة الدم.. الإرهاب المقدس..
  • الدكتور مهدي قاضي وفكرة عودة ودعوة..
  • الناشئة.. والتربية الإنترنتية..
  • الأمل وإرادة التغيير إكسير الحياة..
  • فوائد للدعاة من قصة مؤمن آل ياسين..
  • كم كتاباً قرأت؟!
  • أفق من غفلتك | كلمات مؤثرة | د.محمد راتب النابلسي..
  • (مقطع) الشاب التائب | د. محمد راتب النابلسي..
  • الإصلاح بين الناس..
  • قصص واقعية في علو الهمة..
  • رسالة إلى من يعرفك جيدا..
  • لعبة توعد داعش بكريسماس أوروبي دموي..
  • الرد على شبهات المشاركة في أعياد الكفار..
  • الأذان "المزعج" ورأس السنة الصليبية المعشوق!!
  • هل هي نواة ثورة ضد حكم الملالي؟!
  • "جهاد الكوكايين".. حماية أمريكية لتمويل الإرهاب الشيعي بالمال الحرام!!
  • القول المصقول في مصادرة العقول..
  • تربية الأولاد (وكان يأمر أهله بالصلاة) | أ. د. عبدالله بن عمر السحيباني..
  • كاريكاتير: اعتقال الطفل الجنيدي..
  • ليكن خُلُقك القرآن | د. عبدالرحمن الشهري..
  • وماذا بعد الغضب الإسلامي بشأن القدس؟
  • متى الساعة؟ | د. محمد الدويش..
  • إن تسخروا منا فإنا نسخر منكم كما تسخرون..
  • الناجحون في الحياة..
  • خطوات نحو النور..
  • وصفة لذوي القلوب الحيّة..
  • عاجزون أمام الزلازل!!
  • (مقاطع) بين الحسنات والسيئات..
  • مخالفات النساء..
  • (مرئي) في مؤتمر (كيف نهزم الإسلام) حضره ضباط استخبارات ويهود ونصارى كان من خططهم: وضع أشخاص ودعمهم لتغيير تفسير القرآن والأحاديث وإسقاط أقوال العلماء..
  • اعتزاز المسلم بدينه وإيمانه | د. عبدالرحمن المحمود..
  • عباد الرحمن.. أوصاف لازمة | أ.د. ناصر بن سليمان العمر.. (مقطع)
  • أخطاء في حياة النبلاء..
  • مائة عام على وعد بلفور والقادم أخطر..
  • هل تريد أن يختم لك بخير؟ | أ.د.عمر المقبل |مقطع قصير|..
      المزيد
      التصنيف: