متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • أين أمة الإسلام؟!.....اللهم اغفر لنا وأيقظنا فإننا مسؤولون
  • صور مؤثرة من مأساة حرق الطفل الرضيع على أيدي مستوطنين يهود
  • تغريدات ل د مالك الأحمد عن خطر قناة روتانا
  • قصيدة: من تحت الأنقاض
  • صور مؤثرة من اقتحام القوات الصهيونية للأقصى والإعتداء بوحشية على الحراس والمصلين واعتقال النساء
  • كلمة لإبن القيم وتعليق عليها عن واقعنا
  • متى نستيقظ الاستيقاظ اللازم يا أمة الإسلام,... ألا نخاف من ان نسأل يوم القيامة عن جراح وبكاء هؤلاء الأطفال الأبرياء في يوم عيدهم
  • ارتدت ثوب ‏العيد ..و ذهبت لتحلق به في الجنة الشهيدة الطفلة سلام كرنبة استشهدت اليوم في عربين بعد قصف عصابة ‏الإرهابي_بشار_الأسد
  • "الكلباني" مستنكراً: إذا عطست قل "Excuse me" ولا تقل "الحمد لله" كي لا يقولوا عنك "داعشي"!
  • فلم: " حجيّرة.. مجزرة التشييع"
  • عيدية شارون (فهل سيرجعها من أمتي بطل)
  • مات ساجدا في رمضان في أحد مساجد مدينة الفلوجة الجريحة
  • مقطع مؤثر: My Name is Srebrenica.. || ..إسمى سربرنيتشا
  • مقطع عن عودة ودعوة : الفكرة، الرسالة ، بعض الإصدارات
  • كــــم انت رخيص ايها الدم المسلم
  • قصيدة: صرخة في طريق المجد
  • وأنتم تعدون طعامكم وتضعون أصناف الطعام، تذكروا أطفالا يبتسمون في غياب أبسط أنواعه رمضان يمضي فاغتنموا وافعلوا لأجلهم ما تستطيعون .. فلسوف نسأل جميعا عنهم...(صورة)
  • مقتل 9 أشخاص أغلبهم أطفال ونساء في غارة جوية شنها طيران الحشد الشعبي والجيش العراقي على منطقة زوبع جنوب #‏الفلوجة
  • قصيدة: قنواتُ الفسَادِ
  • طفل في التاسعة!
  • صورة مؤثرة من الإبادة لأهل السنة في العراق على يد الحشد الشيعي
  • فيديو مؤثر: تحرير مدنيين (من الحرائر و الأطفال) الذين اتخذهم النظام دروع بشرية على أحد الحواجز في درعا..........(عذرا عذرا خذلناكم يا نساء واطفال الأمة الأبرياء يوم أن قصرنا وضيعنا عن سبيل التمكين المضيعون)
  • نقاط عن المكر العالمي في قضية داعش
  • تفسير ما حدث في القطيف والدمام والكويت.. فانتبهوا يا أهل الخليج !! (مقال هام)
  • ماهر.. بعد أن أفقده الأسد (والتخاذل الإسلامي) نظره يقول "يارب ارجع شوف"
  • #صورة السيدة الفلسطينية التي قام مستوطن صهيوني بدهسها بالقرب من باب العمود في #القدس المحتلة......(البطلات يرابطن لحماية الأقصى..وأين غيرة أمة الخير التي ألهاها المضيعون بالغناء وأفلام ومسلسلات المجون)
  • تقرير فيديو مؤثر - قوات سوات تعذب شاب من اهالي الاعظمية حتى الموت
  • من المقاطع المؤلمة: الرهبان والبوذيين يقتلون المسلمين في بورما (أبرم الله لأمتنا أمر رشد يحمى فيه المسلمون في كل مكان)
  • حتى ننتفع بالتراويح
  • رمضان وتجديد الذات
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    متفرقات
    الرئيسية > متفرقات >
    الرؤساء العرب: اللهم لا شماتة
    د. عائض القرني / مجموعة د. عبد العزيز قاسم البريدية
    26 شعبان, 1432

    لو تمنيت لأعدائك عذاباً وبيلاً أو منقلبا بئيساً هل تتمنى لهم أكثر مما وصل إليه حال الرؤساء العرب؟

    وسبحان المعز المذل المتفرد بالكمال والعظمة والجبروت «مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَن تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَن تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ»، انظر كيف انقلب الحال لكثير من الرؤساء العرب الذين عطلوا شريعة الله وظلموا واستبدوا وتجبروا واضطهدوا!!

    فابن علي طريد، وحسني سجين، والقذافي خنيق، وبشار غريق، وعلي صالح حريق، قال تعالى: «فَكُلا أَخَذْنَا بِذَنبِهِ فَمِنْهُم مَّنْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِ حَاصِبا وَمِنْهُم مَّنْ أَخَذَتْهُ الصَّيْحَةُ وَمِنْهُم مَّنْ خَسَفْنَا بِهِ الأَرْضَ وَمِنْهُم مَّنْ أَغْرَقْنَا وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِن كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ».

    ورب ضارة نافعة؛ فقد ظهر في الثورات العربية مشاهد تستحق أن يكتب فيها روايات عالمية مضحكة ومبكية، وأنا أسوق بعض هذه المشاهد.

    ففي ليبيا، يلتفت العقيد القذافي خائفاً وجلاً مذهولاً مندهشاً، يلتفت يميناً إلى الغرب، ويشير إلى شعبه الثوار ويقول: إنهم من «القاعدة» ومن أتباع بن لادن، ثم يلتفت شمالاً إلى الشعب الليبي ويقول لهم: جاءكم الصليبيون - يقصد الغرب - وهي لقطة تضحك منها الثكالى، وقد وصل الثوار إلى مشارف طرابلس وهو يتصل من قبو تحت الأرض بإذاعته ويقول: سنزحف عليهم بالملايين.

    وأقول له: عليك الصبر والانتظار لا تستعجل فالعجلة من الشيطان.

    وفي مصر خطب الرئيس المصري فقال: ويعلم الله أني ما حرصت يوماً من الأيام على منصب أو شهرة أو دنيا زائلة.

    ونقول: فلماذا يا أخي اعتقلت مصر ثلاثين سنة وأغلقت عليها في صندوق وضيعت مفتاحه، أفلا رحمت الإنسان والحيوان والطيور والزواحف، وأطلقت قيدهم وأخرجتهم من الزنزانة قبل أن يثوروا كالبركان؟

    ويقول: أفنيت عمري وشبابي في خدمة مصر، فيعلق أحدهم في ميدان التحرير قائلا: شكر الله سعيك، أجرك على الله، يكفي ما حصل.

    وفي اليمن، يخرج اليمنيون بلوحة كبيرة مكتوب عليها: حكمَنا الإمام يحيى حميد الدين 14 سنة، وحكمنا الإمام أحمد حميد الدين 13 سنة، وحكمنا الإمام علي عبد الله صالح 32 سنة.

    ثم خرج الرئيس علي صالح فقال: أنا لا أريد الرئاسة، الرئاسة مغرم لا مغنم.

    قلنا: فلماذا يا أبا أحمد، شفاك الله وعافاك، قبضت على اليمن ثنتين وثلاثين سنة، وأنت في غرفة العناية المركزة وبعد ثماني عمليات تبشر الشعب اليمني بأنك سوف تعود حاكماً حتى تسلم الأمانة والتركة المباركة لابنك الإمام أحمد بن علي بن عبد الله بن صالح الأحمر رضي الله عنه وعن والديه وأهل بيته أجمعين؟

    ولماذا ثار اليمنيون على إمامة آل حميد الدين ليعودوا إلى حكم الإمامة في قالب رئاسي؟

    وفي سوريا، يقول أحد المذيعين الأدباء لإحدى القنوات: أظن بشار الأسد إذا خلا بنفسه بعد ثورة الشعب السوري يقول وهو يندب حظه مخاطبا والده حافظ الأسد بقول أبي العلاء المعري الذي أمر أن يُكتب على قبره: «هذا جناه أبي علي وما جنيت على أحد».

    ومن المضحك أن النظام السوري اتهم العالم بأنه مندس في المظاهرات السورية ومتآمر على سوريا، فاتهم إسرائيل المسكينة اليتيمة المظلومة، واتهم أميركا الدولة الضعيفة المؤدبة المحترمة، واتهم أوروبا، واتهم الإخوان المسلمين، والسلفيين، والفلسطينيين، حتى قام أحد المتظاهرين خطيباً في درعا وأمامه مئات الألوف من المتظاهرين فقال: نحن مندسون جميعاً، ثم التفت إلى آلاف النساء المتظاهرات فقال وهؤلاء كلهن مندسات. وكتب أحد المتظاهرين في سوريا يسخر من النظام: الشعب السوري كله مندس. وكتب آخر لوحة عليها: خبر عاجل خبر عاجل: الشعب السوري كله معتقل.

    والعجيب أنه إذا خرجت مظاهرة تؤيد النظام، فلا مندسون ولا قتلى، وهذه من كرامات الأولياء، وإذا خرج متظاهرون ضد النظام حضر المندسون ووقع القتل. وخطب بشار الأسد كثيرا، وكل خطبه قصيرة موجزة بليغة لا تتجاوز الخطبة الواحدة أربع ساعات حتى ينام الناس ويصحون ويخفقون ويتثاءبون ويفكرون ثم يرقدون، ووعد بالإصلاح السريع لا المتسرع؛ لأنه لم يمض عليه هو ووالده في الحكم إلا خمسون سنة، والإصلاح لا يأتي بين عشية وضحاها « ولكنكم قوم تستعجلون ».

    وكتب المتظاهرون المؤيدون للنظام السوري لوحة عليها: سوريا لا تركع لأحد، والصحيح: النظام السوري لا يركع إلا لإسرائيل، والدليل كما في الشكل رقم واحد: الجولان.

    وابن علي في تونس خطب فقال: أنا فهمت عليكم، والجواب: «آلآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ»، ولكن للأسف يا فخامة الرئيس الشعب التونسي ما فهم عليك فهاج كالبحر الثائر.

    وكلما رأيت الثورة تشتعل في بلد عربي وتنتقل للآخر تذكرت قول أبي تمام لما أحرق المعتصم مدن الروم؛ فكل مدينة كانت تحترق بعد الأخرى قال:

    لما رأت أختها بالأمس قد خَرِبت       كان الخراب لها أعدى من الجربِ

    قال تعالى:« فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ. إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ »

    عدد المشاهدات: 1351


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 17 شوال, 1436
    Skip Navigation Links
  • كاريكاتير: إسرائيل والعالم العربي
  • الرسوم الخمسة الفائزة في مسابقة أحسن رسم كاريكاتير ينتصر للرسول - صلى الله عليه وسلم -
  • رسالة إلى صديقي الغالي‎
  • كاريكاتير: أجندة الأنظمة العربية
  • الفائزون في مسابقة أحسن رسم كاريكاتير ينتصر للرسول - صلى الله عليه وسلم -
  • أضواء كاشفة على التطرف
  • جوالك جزء من شخصيتك
  • وصية على أعتاب العيد
  • كاريكاتير: العلماء الربانيون وعلماء السلاطين
  • إنجاز الجيش المصري
  • مناسبة سعيدة‎
  • بُغض فرنسا من الإيمان
  • سكر معرفي
  • نصيحة لكل مسلم غافل عن طاعة الله
  • الصيام
  • كاريكاتير: موظفو غزة في انتظار هلال الرانب!
  • جمعية ابن باز الخيرية غزة-- دينمو العمل الخيري
  • هل تجدي مناقشة الملحدين؟
  • سياسة الحزم إلى أين؟
  • جيش القبائل-- ‎ بيان من مجلس قبيلة النعيم في سورية وبلاد الشام
  • كاريكاتير: شعار الجيش اللبناني حالياَ!
  • انهم يصنعون داعش
  • كاريكاتير: دفن العدالة!
  • الطاغية : يذل أبناء أمته ويعز أعداءها‎
  • مسابقة فريدة بجوائز قيمة عن كاريكاتير ردا على الغرب
     أضف مشاركتك   المزيد
  • كاريكاتير: هدم الأقصى وهدم الكعبة! (والغريب من يضيعون الأمة والأعداء مجتهدون لباطلهم)
  • تصميم: التعري والسفور للشيخ عبدالعزيز الطريفي
  • وصية د أميرة الصاعدي لإبنها بمناسبة زفافه هدية لكل المقبلين على الزواج وليتهاتطبع وتوزع مع هداياالزفاف للعروسين
  • شاهدوا ماذا فعلوا عندما منعوهم من الصلاة في الأقصى
  • كاريكاتير: دمي أمانة في رقبتكم
  • كارثة التناقض
  • نعم تستحق!
  • فيديو: ماذا تعرف عن .. بلوشستان ؟!
  • ســنــاب شــات (قائمة بحسابات مفيدة وهادفة- للنشر)
  • الصوم المقبول والاجر الموصول
  • ريف ‏إدلب | من آساد الفتوحات إلى أتباع الأسد .. قادمون
  • المرجعية الإسلامية والإرث الإنساني
  • هل تديننا حقيقي او صناعي
  • مقطع: من القلب- الحلقة الأولى (الشباب والتحرش)
  • الجانب المشرق في حياتنا
  • السلبية في حياتنا
  • مقطع لنشيد ما رفرفت فوق هام العرب رايات
  • الامير سعود بن خالد بن سعود الكبير ورده على اللبراليه والعلمانيه
  • كاريكاتير معبر عن المكر في الوضع السوري
  • مقال تربوي قيم عن الأطفال
  • على الرغم من كل الإبادة يستمر الصمود (صورة)
  • ما هو العلم الذي يجب على كل مسلم تعلمه ؟ للشيخ عبدالعزيز الطريفي ( 3 دقائـق )
  • خمسون تغريدة كتبهاد.عوض القرني في يوم ١٤٣٦/١٠/٨هـ في هاشتاق أطلقه بعنوان #الخليج_وتقسيم_اليمن
  • كاريكاتير: مين اللي قتله يا بابا؟!
  • محاضرة: واجب المسلم تجاه مجتمعه (الشيخ سفر الحوالي)
  • مسؤول تركي يزور الطفل السوري الذي تعرض للضرب في أزمير ( صور )
  • محاضرات الشيخ علي عبدالخالق القرني بجودة عالية MP3
  • باللطم والعويل .. إيران تشيع نائب قائد الفيلق الأول للحرس الثوري بعد مقتله في الزبداني
  • عندما يصفو القلب
  • تركيا تصنع أول طائرة ركاب
  • حمل كتاب شبهات تنظيم الدولة للدكتور عماد الدين خيتي وهو أفضل كتاب ناقش شبهاتهم بعلم وعدل
  • تصميم كاريكاتيري: الإتفاق النووي يبارك المشروع الصفوي!
  • كاريكاتير: عزيزي محور الشر!!
  • مقال رائع ...لماذا أسقط الغرب مرسي(كتبه كاتب غير إسلامي)
  • بالصور.. "هيئة الرس" توزع الورود والحلوى على المواطنين
      المزيد
      التصنيف: