متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

لا نؤخر نصر وتمكين أمتنا بذنوبنا

ولنكن من اسباب عزها لا ذلها 

  • كتيب تنبيه لا بد منه!
  • فلبيشاهـــد هذه المناظر الخائنون الذين ضيعوا أمة الإسلام (صراخهم في رقابكم),......وغفر الله لنا فكلنــــا مسؤولون عن هذا الواقع المؤلم والعجز والخذلان الرهيب الذي لا يرضي الله رب العالمين
  • مع ذكرى مجزرة مدرسة بحر البقر بمصر 8 أبريل 1970؛ فيديو عن المجزرة
  • ((في عصر الخذلان الرهيب,... يوم أبعدت أمة الحق عن سبيل العز والتمكين)).....سوريا - بلدة المليحة - الغوطة الشرقية: اللحظات الأولى بعد الغارة الجوية على بلدة المليحة وحالة من الهلع واستخراج طفل رضيع من تحت الأنقاض 08 04 2014..
  • قوات المالكي تحرق سبع شباب من أهل السنة في اليوسفية جنوب بغداد وذلك بعد اعتقالهم بعدة ساعات..
  • قيمٌ جدا: SYRIA3YEARS الثورة السورية - ثلاث سنوات على الظلم
  • أي خذلان تعيشه الأمة! (صور ومقاطع وكلمة مؤثرة جدا لأحد الشيوخ من أمام الشهداء للمسلمين)
  • مقاطع مؤثرة: سوريا - ريف حلب: انتشال الأطفال والنساء أحياءٌ وأموات من تحت الأنقاض..(كيف نامت امة الحق على هذا الخذلان الرهيب لإخواننا والذل المفجع الذي نعيشه)
  • قيود الظلم.. صرخة معتقل | فيلم وثائقي يتكلم عن المعتقلين السوريين..
  • سوريا: صورة مؤثرة لطفلة بريئة أصيبت في عينها أثناء معركة سراقب...(غفر الله لنا وايقظنا لمسؤولياتنا الكبيرة تجاه واقع أمتنا المؤلم)
  • هام اا شبكة حلب نيوز اا امرأة مقنوصة في معبر كراج ...( يا ناس يا عالم يا مسلمون؛ هل متنا هل نحن احياء؟!,...... ولنتق الله ولنسعى لإصلاح حال أنفسنا وأمتنا ليعود عزها, فهذا العجز والخذلان الرهيب يغضب الله رب العالمين,..... ونحن كلنا مسؤولون)
  • الشهيد الطفل بلال الحمراوي نجا هو واخوانه من قذيفة هاون سابقا يستشهد بعد عدة شهور من المقابلة معه بقذيفة ثانية غادرة....(عذرا خذلناكم..يوم أن ضيعنا عن سبيل العز المضيعون)
  • ﺍﻟﺬﻛﺮﻯ 20 ﻟﺤﺮﺏ ﺍﻹﺑﺎﺩﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺷﻨﻬﺎ ﺍﻟﺼﺮﺏ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﻠﻤﻲ ﺍﻟﺒﻮﺳﻨﺔ‎..
  • د.عبدالله المحيسني : زرت اليوم شاطئ ( الأنفال ) وهو أول شاطئ يحرره الله بأيدي المجاهدين ، فقرأت هذه الكلمات وأقول: بمثل هذا ننتصر
  • سوريا: اطفال كفرزيتا اثناء وجود الطيران في سماءهم يلتجؤون الى الحفر الفردية والخنادق 24 03 2014....(لن ينسى التاريخ الخذلان العار الذي عاشته الأمة في عصرنا الحاضر)
  • سوريا: مجزرة نتيجة القصف بالبراميل قضت فيها 5 أشخاص بعضهم حرقاً 24 - 3 - 2014 .....(فلنتق الله ولنستيقظ ونصلح احوالنا يا أمة الإسلام,..فلا يرضي الله هذا العجز والخذلان الذي نعيشه,....ونحن مسؤولون......فمنا يبدأ الإصلاح والتغيير)
  • نشيد أشبال القرآن..
  • سوريا - الرستن: شهداء وجرحى جراء القصف على المدينة 16 03 2014.....(مناظر مؤلمة للجرحى من الأطفال,... ايقظنا الله لمسؤولياتنا وأصلح احوالنا فنحن مسؤولون)
  • تغريدات د. مهدي قاضي: (#لا يكفي إطفاء الحرائق__فسيستمر ذبح أمتنا)..
  • زعيم مسلمي القرم: تدخلوا قبل وقوع المجازر..
  • ودعت الطفلة التي أبكت الملايين, صاحبة المقولة الشهيرة: "عمو أنا لسة عايشه" (اللهم أبرم لأمتنا أمر رشد ينتهي فيه هذا الذل والهوان والخذلان, واغفر لنا تقصيرنا وأعنَّا على مسؤولياتنا وأصلح احوالنا)
  • العثور على احد المدنيين متوفيا نتيجة الجوع +18 الحجر الاسود دمشق...(اللهم اغفر لنا وأيقظنا لمسؤولياتنا واصلح أحوالنا,..وانت حسبنا على من ضيعوا أمة الإسلام)
  • مقطع مؤلم مبكي عن الجوع في مخيم اليرموك .....أي عارٍ تعيشه أمتنا حين رضينا ونمنا على هذا الذل والهوان والإبادة لإخواننا,.....ولنستيقظ فإننا مسؤولون
  • (في عصر الذل والخذلان التاريخي في أمتنا: حتى المستشفيات تقصف فوق رؤوس مرضى المسلمين!! ) سوريا - الرقة: اخراج المرضى من تحت الانقاض جراء قصف المشفى الوطني بالطيران الحربي 11 03 2014 . (عربدوا كما تشاؤون أيها الأعداء, فأمة الإسلام ضيع عزها وألهاها المفسدون المضيعون)
  • (في عصر الخذلان والذل الرهيب الذي تعيشه امتنا) : بلا ساقين: هذا حال الطفولة في سوريا..!
  • الشبكة السورية لحقوق الإنسان توثق مقتل حوالي 13 آلاف امرأة على يد النظام.......(يومَ ان لا معتصم لأمة الإسلام,...يوم أن أُبعدنا عن طريق العز والتمكين)
  • سوريا: امرأة كبيرة بالسن ناجية من مجزرة الزارة تتكلم وهي منهكة ومصدومة مما رأت.. 09 03 2014..// أبداً لم يشهد التاريخ مثل هذا الذل والهوان والخذلان الذي نعيشه.............. (ماذا سنقول لله إذا سئلنا.. ,...فكلنا مسؤولون والحل يبدأ بنا)
  • لقاء مبكي مع الطفلة التي قالت : عمو لا تقصلي بيجامتي جديدة!.....(اللهم يا كريم أعدنا إليك وابعد عنا المفسدين المضيعين,.. ليعود عزنا وتنتهي هي الالام والذل والهوان والعجز والخذلان الذي لا يرضيك)
  • مسلم من أفريقيا الوسطى يقطع نصفين و هو حي و يلقن الشهادة قبل أن يسلم الروح... (اللهم اغفر لنا وأيقظنا فإننا مسؤولون)
  • "مسيحي" بأفريقيا الوسطى: بهذه المدية قتلت أكثر من 30 مسلمًا..(يوم ان ضُيِّعت أمة الإسلام استأسد الحاقدون في كل مكان)
    المزيد
    هل تعتقد أن أحداث سوريا ستكون شعلة لصحوة قوية ولتغييرات جذرية في الأمة تعيد لها أمجادها؟
    متفرقات
    الرئيسية > متفرقات >
    الرؤساء العرب: اللهم لا شماتة
    د. عائض القرني / مجموعة د. عبد العزيز قاسم البريدية
    26 شعبان, 1432

    لو تمنيت لأعدائك عذاباً وبيلاً أو منقلبا بئيساً هل تتمنى لهم أكثر مما وصل إليه حال الرؤساء العرب؟

    وسبحان المعز المذل المتفرد بالكمال والعظمة والجبروت «مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَن تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَن تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ»، انظر كيف انقلب الحال لكثير من الرؤساء العرب الذين عطلوا شريعة الله وظلموا واستبدوا وتجبروا واضطهدوا!!

    فابن علي طريد، وحسني سجين، والقذافي خنيق، وبشار غريق، وعلي صالح حريق، قال تعالى: «فَكُلا أَخَذْنَا بِذَنبِهِ فَمِنْهُم مَّنْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِ حَاصِبا وَمِنْهُم مَّنْ أَخَذَتْهُ الصَّيْحَةُ وَمِنْهُم مَّنْ خَسَفْنَا بِهِ الأَرْضَ وَمِنْهُم مَّنْ أَغْرَقْنَا وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِن كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ».

    ورب ضارة نافعة؛ فقد ظهر في الثورات العربية مشاهد تستحق أن يكتب فيها روايات عالمية مضحكة ومبكية، وأنا أسوق بعض هذه المشاهد.

    ففي ليبيا، يلتفت العقيد القذافي خائفاً وجلاً مذهولاً مندهشاً، يلتفت يميناً إلى الغرب، ويشير إلى شعبه الثوار ويقول: إنهم من «القاعدة» ومن أتباع بن لادن، ثم يلتفت شمالاً إلى الشعب الليبي ويقول لهم: جاءكم الصليبيون - يقصد الغرب - وهي لقطة تضحك منها الثكالى، وقد وصل الثوار إلى مشارف طرابلس وهو يتصل من قبو تحت الأرض بإذاعته ويقول: سنزحف عليهم بالملايين.

    وأقول له: عليك الصبر والانتظار لا تستعجل فالعجلة من الشيطان.

    وفي مصر خطب الرئيس المصري فقال: ويعلم الله أني ما حرصت يوماً من الأيام على منصب أو شهرة أو دنيا زائلة.

    ونقول: فلماذا يا أخي اعتقلت مصر ثلاثين سنة وأغلقت عليها في صندوق وضيعت مفتاحه، أفلا رحمت الإنسان والحيوان والطيور والزواحف، وأطلقت قيدهم وأخرجتهم من الزنزانة قبل أن يثوروا كالبركان؟

    ويقول: أفنيت عمري وشبابي في خدمة مصر، فيعلق أحدهم في ميدان التحرير قائلا: شكر الله سعيك، أجرك على الله، يكفي ما حصل.

    وفي اليمن، يخرج اليمنيون بلوحة كبيرة مكتوب عليها: حكمَنا الإمام يحيى حميد الدين 14 سنة، وحكمنا الإمام أحمد حميد الدين 13 سنة، وحكمنا الإمام علي عبد الله صالح 32 سنة.

    ثم خرج الرئيس علي صالح فقال: أنا لا أريد الرئاسة، الرئاسة مغرم لا مغنم.

    قلنا: فلماذا يا أبا أحمد، شفاك الله وعافاك، قبضت على اليمن ثنتين وثلاثين سنة، وأنت في غرفة العناية المركزة وبعد ثماني عمليات تبشر الشعب اليمني بأنك سوف تعود حاكماً حتى تسلم الأمانة والتركة المباركة لابنك الإمام أحمد بن علي بن عبد الله بن صالح الأحمر رضي الله عنه وعن والديه وأهل بيته أجمعين؟

    ولماذا ثار اليمنيون على إمامة آل حميد الدين ليعودوا إلى حكم الإمامة في قالب رئاسي؟

    وفي سوريا، يقول أحد المذيعين الأدباء لإحدى القنوات: أظن بشار الأسد إذا خلا بنفسه بعد ثورة الشعب السوري يقول وهو يندب حظه مخاطبا والده حافظ الأسد بقول أبي العلاء المعري الذي أمر أن يُكتب على قبره: «هذا جناه أبي علي وما جنيت على أحد».

    ومن المضحك أن النظام السوري اتهم العالم بأنه مندس في المظاهرات السورية ومتآمر على سوريا، فاتهم إسرائيل المسكينة اليتيمة المظلومة، واتهم أميركا الدولة الضعيفة المؤدبة المحترمة، واتهم أوروبا، واتهم الإخوان المسلمين، والسلفيين، والفلسطينيين، حتى قام أحد المتظاهرين خطيباً في درعا وأمامه مئات الألوف من المتظاهرين فقال: نحن مندسون جميعاً، ثم التفت إلى آلاف النساء المتظاهرات فقال وهؤلاء كلهن مندسات. وكتب أحد المتظاهرين في سوريا يسخر من النظام: الشعب السوري كله مندس. وكتب آخر لوحة عليها: خبر عاجل خبر عاجل: الشعب السوري كله معتقل.

    والعجيب أنه إذا خرجت مظاهرة تؤيد النظام، فلا مندسون ولا قتلى، وهذه من كرامات الأولياء، وإذا خرج متظاهرون ضد النظام حضر المندسون ووقع القتل. وخطب بشار الأسد كثيرا، وكل خطبه قصيرة موجزة بليغة لا تتجاوز الخطبة الواحدة أربع ساعات حتى ينام الناس ويصحون ويخفقون ويتثاءبون ويفكرون ثم يرقدون، ووعد بالإصلاح السريع لا المتسرع؛ لأنه لم يمض عليه هو ووالده في الحكم إلا خمسون سنة، والإصلاح لا يأتي بين عشية وضحاها « ولكنكم قوم تستعجلون ».

    وكتب المتظاهرون المؤيدون للنظام السوري لوحة عليها: سوريا لا تركع لأحد، والصحيح: النظام السوري لا يركع إلا لإسرائيل، والدليل كما في الشكل رقم واحد: الجولان.

    وابن علي في تونس خطب فقال: أنا فهمت عليكم، والجواب: «آلآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ»، ولكن للأسف يا فخامة الرئيس الشعب التونسي ما فهم عليك فهاج كالبحر الثائر.

    وكلما رأيت الثورة تشتعل في بلد عربي وتنتقل للآخر تذكرت قول أبي تمام لما أحرق المعتصم مدن الروم؛ فكل مدينة كانت تحترق بعد الأخرى قال:

    لما رأت أختها بالأمس قد خَرِبت       كان الخراب لها أعدى من الجربِ

    قال تعالى:« فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ. إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ »

    عدد المشاهدات: 1223


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 20 جمادى الثانية, 1435
    Skip Navigation Links
  • عيب يا ”رويترز“!!
  • مقعد "بوتفليقة" المتحرك..!
  • عندما تنهار الأخلاق..!
  • المنجد يعفو عن قاتل ولده.. ويلقي كلمة عن الصبر (فيديو)..
  • الثورة "المستحيلة"؟!
  • رسالة إلى أمة المليار..
  • العلمانيون هم مثيروا الفتن.. فلمصلحة من؟ د. ناصر بن سليمان العمر (مقطع)
  • التعبير عن المحبة - كيف تؤثر في الناس.. د. إياد قنيبي (مقطع)
  • كاريكاتير: المفاوضات مع العدو الصهيوني..
  • طفلة سورية.. بلاد العرب أوطاني!! (مقطع)
  • الإسلام في البرازيل .. أرض التجارة الرابحة..
  • جماهير فلسطينية تترك مباراة كرة قدم.. لتأدية الصلاة..
  • علِّم طفلك الإيمان قبل أن تعلمه القرآن..
  • كيف دخل الإسلام الفلبين..؟
  • المسلمون في اسكتلندا.. ونشر الدعوة دون كل أو ملل..
  • شروط تحقق النصر.. د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • لا ينبغي للمؤمن ان يشمت بصاحب معصية.. الشيخ صالح المغامسي.. (مقطع)
  • وجعلنا بعضكم لبعض فتنة أتصبرون
  • كاريكاتير: الأسرى..
  • المسلم للمسلم.. لفتة جميلة وطيبة من أصحاب العمارة.. (صورة)
  • أعراض الهزيمة.. د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • هل غرست المعالم الإيمانية والأخلاقية في نفوس الأبناء؟
  • يوم بغداد الحزين..
  • فيديو لنشيد: يا أمتي (إنشاد هاني مقبل, كلمات محمد العولة رحمه الله)
  • مسلمو هولندا.. مستقبل واعد رغم الصعوبات والتحديات..
  • في ذكرى 11عاماً على الغزو الأمريكي..كيف سقطت بغداد..؟
  • تقرير: محمد قطب.. معالم وظلال
  • "الحرة" لا تجوع لكنها تأكل بثدييها
  • برنامج 3 أعوام على الثورة - باستضافت أشبال الحرية
  • برنامج ملتقى الأحبة : لقاء قيم مع الشيخ محمد الهبدان
  • مبشرات الثورة السورية.. أ. عمر الزيد.. (فيديو)
  • فيديو: نشيد قوم يا سوري اصرخ بالعالي ...من أروع أناشيد الثوررة السورية
  • الرئيس الزبال..!
  • صراع الدين بانتخابات تركيا.. حينما يلتقي مستقبلها بماضيها..
  • الخيار بين السيء والأسوأ..
      المزيد
      التصنيف: