متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

لا نؤخر نصر وتمكين أمتنا بذنوبنا

ولنكن من اسباب عزها لا ذلها 

  • مقطع مشاهد مؤلمة جدا لمجزرة عائلة جودة في تل الزعتر شمال قطاع غزة..
  • مقطعين من مجزرة ديالي يظهر فيه فزع وصراخ النساء في المسجد...(أي خذلان وذل نعيشه يا امة الحق,.. اللهم ردنا إليك وايقظنا لمسؤولياتنا)
  • مع #مجزرة_ديالى في العراق في جامع مصعب بن عمير #فيديو لمجزرة سابقة في جامع في ديالي... غفر الله لنا غفر الله لنا وايقظنا لمسؤولياتنا واصلح احوالنا , فكلنــــا مسؤولون!
  • فها قدْ عادَ بالتاريخ عهدٌ ---وعدنا كالجبال على الجبالِ ( الشيخ حامد بن عبدالله العلي- قصيدة مواساة وتعزية لسيد المقاومة المجاهد محمد الضيف على مصابه باستشهاد زوجته وابنه في قصف صهيوني جبان على غزة)
  • فيلم قصير: حمص شهادات على مجزرة الحصوية (مشاهد وكلمات مؤثرة جدا,..وعتــابٌ منهم لأمة الإسلام)...(اللهم اغفر لنا وأيقظنا لمسؤولياتنا, وأنت حسبنا على من يضيعون أمتنا)
  • وقفت لقيت قدم الطفلة وهي عم تصرخ وعم تقول: جيب رجلي جيب رجلي والله موقف مارح انساه بحياتي!...(اللهم أيقظنا لمسؤولياتنا)
  • مقطع مؤثر جدا..لن تنظر إلى الحرام بعد اليوم إن شاء الله
  • "ذبح بلا دم" وثائقي قناة الجزيرة مؤثر جدا عن مجزرة الغوطتين الكيماوية بريف دمشق 31-08-2013..( نحن مسؤولون...نحن مسؤولون يا كل مسلم ...فهل غيرنا ليتغير هذا الواقع والذل والخذلان المشين)
  • مقطع: عدد من المشايخ باختلاف توجهاتهم يجمعون على جرم وظلم ما يسمى ب #داعش يستحق المتابعة ::
  • #سوريا-حمص: مجزرة للأطفال وبكاء النساء ......(والخائنـــــون يضيعون الأمة وحال إخواننا هكذا,.....اللهم اغفر لنا وأيقظنـا لمسؤولياتنا)
  • صورة: القصيدة الرائعة يا أمة الإسلام كاملة (اللواء علي زين العابدين رحمه الله)
  • مونتاج جديد لقصيدة: إني أخاف الله رب العالمين .. بصوت الشيخ عبد الواحد المغربي
  • اللحظات الأولى لمجزرة سوق الخضرة بحي المعادي 9-8-2014
  • هل يكفي الدعاء للنصر على الأعداء ؟ قال أمير البيان شكيب أرسلان:
  • الرستن قرية غرناطة ماتت الانسانية اطفال تتقلب بدمائها 7 8 2014
  • الفلم الذي يبكي الحجارة ويذيب فولاذ الحديد كمدا / خزاعة .. الكارثة والبطولة
  • يبدو أن حزب الشيطان لايريد أن يفقد اللاجئون السوريون شيئا من جحيم سورية فأوقدوه لهم في مخيماتهم في عرسال
  • والله مبكي لكل ذي قلب .. أم تكلم ولدها الشهيد لم تقتنع بموته
  • حينما تُقدِّم الأمُّ أولادها الخمسة لساحة الجهاد وهي تتقدَّمُهم فاعلمْ أن عصر الذلة قد ولَّى
  • الشهيد بإذن الله مصور قناة الأقصى لم يكن يعلم أنه يوثق آخر لحظات من حياته .. جهزوا حججكم لله يوم القيامة ياعرب
  • وقالت غزة اﻻحرار
  • أطباء الهلال الأحمر السوداني اللذين نجحوا بحمد الله في الدخول لغزة أمس بقيادة بروفيسو محمد سعيد
  • مجزرة سوق الشجاعية....(في ظل تضييع وإلهاء الأمة وإبعادها عن سبيل التمكين؛ بلا نزاع الدم المسلم الغالي أصبح للأسف الأرخص على الإطلاق)
  • سوريا - دوما : مذبحة ترتكبها قوات الاسد..مناظر مؤلمة.. 30 07 2014.. أغلب الضحايا والجرحى من الأطفال ....(أنسيتم يوم الحساب يا من تضيعون الأمة وحال إخواننا هذا)
  • دعوة لسماع هذا النشيد مع العيد.. أعاده الله والأمة عزيزة ممكنة..
  • الشجاعية مجزرة الفجر | فيلم وثائقي لقناة الجزيرة كامل
  • ماذا سيكتب التاريخ؟! ....ماذا سيكتب التاريخ؟!....وبماذا نجيب يوم السؤال؟!......(الصورة حقاً اكبر من أي تعليق)
  • نـــــــــداء للمشايخ والدعاة والغيورين وكل مسلم (دعوة للتعاون في نشرها)
  • مجاهدو القسام على الثغور وقت الافطار في رمضان
  • عائلة الكيلاني" في غزة...هربت من الموت إلى الموت
    المزيد
    هل تعتقد أن أحداث غــــــزة ستكون شعلة لصحوة قوية ولتغييرات جذرية في الأمة تعيد لها أمجادها؟
    متفرقات
    الرئيسية > متفرقات >
    الرؤساء العرب: اللهم لا شماتة
    د. عائض القرني / مجموعة د. عبد العزيز قاسم البريدية
    25 شعبان, 1432

    لو تمنيت لأعدائك عذاباً وبيلاً أو منقلبا بئيساً هل تتمنى لهم أكثر مما وصل إليه حال الرؤساء العرب؟

    وسبحان المعز المذل المتفرد بالكمال والعظمة والجبروت «مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَن تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَن تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ»، انظر كيف انقلب الحال لكثير من الرؤساء العرب الذين عطلوا شريعة الله وظلموا واستبدوا وتجبروا واضطهدوا!!

    فابن علي طريد، وحسني سجين، والقذافي خنيق، وبشار غريق، وعلي صالح حريق، قال تعالى: «فَكُلا أَخَذْنَا بِذَنبِهِ فَمِنْهُم مَّنْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِ حَاصِبا وَمِنْهُم مَّنْ أَخَذَتْهُ الصَّيْحَةُ وَمِنْهُم مَّنْ خَسَفْنَا بِهِ الأَرْضَ وَمِنْهُم مَّنْ أَغْرَقْنَا وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِن كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ».

    ورب ضارة نافعة؛ فقد ظهر في الثورات العربية مشاهد تستحق أن يكتب فيها روايات عالمية مضحكة ومبكية، وأنا أسوق بعض هذه المشاهد.

    ففي ليبيا، يلتفت العقيد القذافي خائفاً وجلاً مذهولاً مندهشاً، يلتفت يميناً إلى الغرب، ويشير إلى شعبه الثوار ويقول: إنهم من «القاعدة» ومن أتباع بن لادن، ثم يلتفت شمالاً إلى الشعب الليبي ويقول لهم: جاءكم الصليبيون - يقصد الغرب - وهي لقطة تضحك منها الثكالى، وقد وصل الثوار إلى مشارف طرابلس وهو يتصل من قبو تحت الأرض بإذاعته ويقول: سنزحف عليهم بالملايين.

    وأقول له: عليك الصبر والانتظار لا تستعجل فالعجلة من الشيطان.

    وفي مصر خطب الرئيس المصري فقال: ويعلم الله أني ما حرصت يوماً من الأيام على منصب أو شهرة أو دنيا زائلة.

    ونقول: فلماذا يا أخي اعتقلت مصر ثلاثين سنة وأغلقت عليها في صندوق وضيعت مفتاحه، أفلا رحمت الإنسان والحيوان والطيور والزواحف، وأطلقت قيدهم وأخرجتهم من الزنزانة قبل أن يثوروا كالبركان؟

    ويقول: أفنيت عمري وشبابي في خدمة مصر، فيعلق أحدهم في ميدان التحرير قائلا: شكر الله سعيك، أجرك على الله، يكفي ما حصل.

    وفي اليمن، يخرج اليمنيون بلوحة كبيرة مكتوب عليها: حكمَنا الإمام يحيى حميد الدين 14 سنة، وحكمنا الإمام أحمد حميد الدين 13 سنة، وحكمنا الإمام علي عبد الله صالح 32 سنة.

    ثم خرج الرئيس علي صالح فقال: أنا لا أريد الرئاسة، الرئاسة مغرم لا مغنم.

    قلنا: فلماذا يا أبا أحمد، شفاك الله وعافاك، قبضت على اليمن ثنتين وثلاثين سنة، وأنت في غرفة العناية المركزة وبعد ثماني عمليات تبشر الشعب اليمني بأنك سوف تعود حاكماً حتى تسلم الأمانة والتركة المباركة لابنك الإمام أحمد بن علي بن عبد الله بن صالح الأحمر رضي الله عنه وعن والديه وأهل بيته أجمعين؟

    ولماذا ثار اليمنيون على إمامة آل حميد الدين ليعودوا إلى حكم الإمامة في قالب رئاسي؟

    وفي سوريا، يقول أحد المذيعين الأدباء لإحدى القنوات: أظن بشار الأسد إذا خلا بنفسه بعد ثورة الشعب السوري يقول وهو يندب حظه مخاطبا والده حافظ الأسد بقول أبي العلاء المعري الذي أمر أن يُكتب على قبره: «هذا جناه أبي علي وما جنيت على أحد».

    ومن المضحك أن النظام السوري اتهم العالم بأنه مندس في المظاهرات السورية ومتآمر على سوريا، فاتهم إسرائيل المسكينة اليتيمة المظلومة، واتهم أميركا الدولة الضعيفة المؤدبة المحترمة، واتهم أوروبا، واتهم الإخوان المسلمين، والسلفيين، والفلسطينيين، حتى قام أحد المتظاهرين خطيباً في درعا وأمامه مئات الألوف من المتظاهرين فقال: نحن مندسون جميعاً، ثم التفت إلى آلاف النساء المتظاهرات فقال وهؤلاء كلهن مندسات. وكتب أحد المتظاهرين في سوريا يسخر من النظام: الشعب السوري كله مندس. وكتب آخر لوحة عليها: خبر عاجل خبر عاجل: الشعب السوري كله معتقل.

    والعجيب أنه إذا خرجت مظاهرة تؤيد النظام، فلا مندسون ولا قتلى، وهذه من كرامات الأولياء، وإذا خرج متظاهرون ضد النظام حضر المندسون ووقع القتل. وخطب بشار الأسد كثيرا، وكل خطبه قصيرة موجزة بليغة لا تتجاوز الخطبة الواحدة أربع ساعات حتى ينام الناس ويصحون ويخفقون ويتثاءبون ويفكرون ثم يرقدون، ووعد بالإصلاح السريع لا المتسرع؛ لأنه لم يمض عليه هو ووالده في الحكم إلا خمسون سنة، والإصلاح لا يأتي بين عشية وضحاها « ولكنكم قوم تستعجلون ».

    وكتب المتظاهرون المؤيدون للنظام السوري لوحة عليها: سوريا لا تركع لأحد، والصحيح: النظام السوري لا يركع إلا لإسرائيل، والدليل كما في الشكل رقم واحد: الجولان.

    وابن علي في تونس خطب فقال: أنا فهمت عليكم، والجواب: «آلآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ»، ولكن للأسف يا فخامة الرئيس الشعب التونسي ما فهم عليك فهاج كالبحر الثائر.

    وكلما رأيت الثورة تشتعل في بلد عربي وتنتقل للآخر تذكرت قول أبي تمام لما أحرق المعتصم مدن الروم؛ فكل مدينة كانت تحترق بعد الأخرى قال:

    لما رأت أختها بالأمس قد خَرِبت       كان الخراب لها أعدى من الجربِ

    قال تعالى:« فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ. إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ »

    عدد المشاهدات: 1258


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 02 ذو القعدة, 1435
    Skip Navigation Links
  • اليوم في احتفالات النصر رجل يقبل يد مجاهد بحرارة دموعه
  • كاريكاتير : القسام وفلسطين..
  • #غزة_انتصرت/ تغريدات للشيخ د. عوض القرني
  • ‏شاهد: احتفالات في غزة بعد إعلان اتفاق وقف النار (وكلمات بطولية رائعة)
  • #كاريكاتير انتصار المقاومة الفلسطينية .. pic
  • كاريكاتير: وانتصر الصاروخ والبندقية.. رغم الألم والدماء والدمار !
  • عائلة فلسطينية رغم ما أصابها تحتفل بالنصر
  • مسلمو أمريكا.. وتحدي إثبات الوجود والهوية الإسلامية..
  • أحد مجاهدي القسام يروي للجزيرة مواجهته لـ 10 جنود صهاينة لوحده على بعد 10 أمتار.. (مقطع)
  • لماذا نقمع أبناءنا ونسحق شخصياتهم؟!
  • كاريكاتير : أمريكا والعراق والمالكي..
  • العزة من أخلاق العلماء..
  • كاريكاتير : دعم غزة..
  • فيديو "كتائب القسام" رشقات صاروخية على مستعمرات غلاف غزة..
  • العفو.. جنة القلب.. أ.د. ناصر بن سليمان العمر.. (مقطع)
  • سنة التغيير.. جدد ذاتك..
  • "كتائب القسام" تستولي على طائرة استطلاع إسرائيلية شرق غزة..
  • كاريكاتير : ما هدمتوا عزيمتنا..
  • الدعوة في محيط الأسرة..
  • فيديو.. أطفال غزة يقطعون ويدوسون منشورات إسرائيلية..
  • الخلافةُ ليستْ اعتداءً وانتزاعا للبيعة بالقهر والغلَبة..
  • الثواب وسيلة تربوية..
  • من اللوحات الرائعة في ثورة البطولة السورية: "متى نعرف أن ذنوبنا أخطر علينا من عدونا"
  • تصميم: همسة إيمانية عن نصرة الأمة للشيخ سلمان العودة
  • مقاربات منهجية لأحداث العالم العربي- خطبة جمعة- الشيخ د عادل باناعمة
  • ومع مذبحة المصلين في مسجد الجمعة بديالى: نداء حار الى علمائنا ومشايخنا ودعاتنا الاحبة الكرام (ولكل مسلم فكلنا دعاة)
  • ( القلب في غزة ) لكي تعلم الحقيقة كاملة تابع هذه الحلقة حتى النهاية
  • #رسالة ابنة القائد الشهيد محمد أبو شمالة للقائد العام محمد الضيف
  • كتاب قيم: «حاجة الأمة إلى الإصلاح» لثلة من علماء السنة
  • مقطع رائع: الشيخ الحزمي ينشد في جامعة الإيمان بحضور الشيخ الزنداني(وبأبيات عن غزة وأردوغان ومشعل)
  • مقطع: #العنادل | تشويقة الحلقة الأولى (2) | #قناة_ماسة
  • كاريكاتير: سيدي رصدنا سيارة يستقلها محمد الضيف!
  • قلب الطاولة على العلمانيين
  • فِـتْـنَة البَنْـطَلُـون أَشَدّ مِنْ أنْ تَخْرُجَ المَرْأَة عَارِيَة = الشيخ الفوزان....(نسخة للإعلام العربي المضيع لأوامر الدين العاصي لله واحد اهم اسباب تاخير التمكين والذي يشجع الأمة على الكثير من الحرام, بعرضه صور النساء كاسيات عاريات وبما هو أشد من البنطال امام مئات الملايين من المسلمين, والذي يلهي المسلمين خاصة الشباب بالغناء والحب والمجون بينما أمتنا تذبح في شتى البقاع)
  • فيديو سابق : الرجل الأول في كتائب القسام محمد ضيف ينعى الجعبري (بطل ينعي بطل)
      المزيد
      التصنيف: