متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • كيف أترجم الفكرة الدعوية إلى واقع؟
  • صوم شهر شعبان وبيان فضله والتحذير من البدع المنتشرة فيه..
  • بطاقة: من حال إلى حال..
  • بطاقة: غارق في السجن..
  • بطاقة: تخلى عن ثوبه!!
  • ضحايا بقصف للنظام على مدينة سراقب بإدلب 07 04 2019..
  • استشهاد طفل وجرح 20 مدني بقصف صاروخي للنظام على مدينة كفرنبل 07 04 2019..
  • اللحظات الاولى لاستهداف ميليشيات الأسد بالصواريخ العنقودية لمدينة سراقب بريف إدلب الجنوبي 07 04 2019..
  • بطاقة: حتى لا ننسى.. (2)
  • بطاقة: حتى لا ننسى.. (1)
  • بطاقة: بعد الأمة..
  • بعد مذبحة نيوزلندا.. هجوم جديد على مصلين في لندن (مقطع) 15 03 2019..
  • مقاطع من المجزرة الإرهابية بحق المسلمين في نيوزيلندا أثناء تأديتهم صلاة الجمعة 15 03 2019..
  • صور من المجزرة الإرهابية ضد مسلمي نيوزيلندا 15 03 2019..
  • بطاقة: وجدن السعادة..
  • بطاقة: لا نريدك صالحة..
  • بطاقة: ركزوا على أن يبعدوها..
  • الدعاة والظهور الإعلامي..
  • بطاقة: أنتِ أعلى..
  • بطاقة: إعتزي..
  • بطاقة: صغائر!!
  • استيقظ.. ولا تخف شيء إلا الله | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • جنة القرب من الله || د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • الصين تحتجز أكثر من مليون مسلم من الإيغور في تركستان الشرقية.. (مقطع)
  • بطاقة: استخفاف..
  • بطاقة: لا تحتاج..
  • بطاقة: محرمات (2)
  • بطاقة: محرمات (1)
  • بطاقة: واجبات..
  • أتريد أن يقبل الله توبتك ويغفر الله جميع ذنوبك | للشيخ محمد راتب النابلسي..
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    متفرقات
    الرئيسية > متفرقات >
    عشر ذي الحجة.. المستحب والممنوع..
    رضوان بن أحمد العواضي / طريق الإسلام
    29 ذو القعدة, 1439

     

    عشر ذي الحجة.. المستحب والممنوع..

     

    أخرج الامام البخاري - رحمه الله - بسنده من حديث ابن عباس رضي الله عنهما، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم أَنَّهُ قَالَ: («مَا الْعَمَلُ فِي أَيَّامٍ أَفْضَلَ مِنْهَا فِي هَذِهِ. قَالُوا: وَلا الْجِهَادُ، قَالَ: وَلا الْجِهَادُ، إِلا رَجُلٌ خَرَجَ يُخَاطِرُ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ فَلَمْ يَرْجِعْ بِشَيْءٍ»).[ صحيح البخاري، (969) ].

    وعن جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: («ما من أيام أفضل عند الله من أيام عشر ذي الحجة. قال: فقال رجل: يا رسول الله! هي أفضل أم عدتهن جهادا في سبيل الله؟ فقال: هي أفضل من عدتهن جهادا في سبيل الله، إلا عفيرا يعفر وجهه في التراب»). [ صحيح - صحيح الترغيب والترهيب للألباني، (1150/3) ].

    وفي الحديثين من الفوائد والمسائل ما يلي:

    1- فضل أيام عشر ذي الحجة، وبيان منزلتها العظيمة عند الله جل وعلا. قال الحافظ ابن حجر - رحمه الله – كما في الفتح 2/534: "والذي يظهر أن السبب في امتياز عشر ذي الحجة لمكان اجتماع أمهات العبادة فيها، وهي الصلاة والصيام والصدقة والحج، ولا يتأتى ذلك في غيره " انتهى.

    2- بيان فضل العمل الصالح في هذه الأيام. قال ابن رجب الحنبلي - رحمه الله - في لطائف المعارف (520-521): "وقد دلت هذه الأحاديث على أن العمل في أيام ذي الحجة أحب إلى الله من العمل في أيام الدنيا من غير استثناء شيء منها، وإذا كان أحب إلى الله فهو أفضل عنده " انتهى.

    3- المراد بالعمل الصالح ههنا عمومه، فكل عمل صح اطلاق مسمى العمل الصالح عليه، فانه مما يحب الله فعله في هذه الأيام، قل هذا العمل او كثر، كل على حسب طاقته، واستطاعته. فالتسبيحة الواحدة في هذه الأيام ليست بالثواب كأي تسبيحة فيما سواها من أيام الدنيا، ومثل ذلك عموم الذكر، والصدقات على الأهل والأرحام وسائر أهلها، فإن فعلها في هذه الأيام أعظم شأنا وثوابا عند الله جل وعلا عما سواها من الأيام. ولعل أقل هذه الأعمال كف العبد اذاه عن غيره، فان ذلك صدقة يتقرب بها الى الله، وهذا مما ينبغي الا يغفل عنه العبد في هذه الأيام المباركة. في الصحيحين من حديث أبي ذر: قلت: يا رسول الله أرأيت إن ضعفت عن بعض العمل؟ قال: («تكف شرك عن الناس فإنها صدقة منك على نفسك»). [ متفق عليه]. فكل شر بالفعل كان او بالقول، يجب على العبد الإمساك عنه في حياته كلها، لكنه في هذه العشر آكد وأوجب. فترك المعصية ابتغاء وجه الله ومرضاته، قربة الى الله ينبغي ألا نتغافل عنها، وفي الحديث القدسي: (« وَإِنْ تَرَكَهَا – أي: السيئة - مِنْ أَجْلِي فَاكْتُبُوهَا لَهُ حَسَنَةً ») رواه البخاري (7501).

    4- الحرص على ترك المعاصي وان كان ذلك مما يجب على العبد في سائر أيام عمره، لكن ذلك في هذه الأيام المباركة آكد وأوجب. فاذا كان من المستحب للعبد المسلم المسارعة الى الصالحات في هذه الأيام المباركة، فمن باب أولى تركه لما سواها؛ من المنهيات، والمحرمات، والشبهات، فترك ذلك لأجل الله من صالحات العمل التي يحبها الله من عبده في هذه الأيام المباركة.

    5- فضل البذل والعطاء في سبيل الله، وفي سبيل نصرة دينه وشريعته، مالم يترتب على العبد حرج في نفسه أو على من يعول، ووجه ذلك منعه صلى الله عليه وسلم سعدا من التصدق بكل ماله: بقوله: " «الثلث والثلث كثير، إنك أن تدع ورثتك أغنياء خير من أن تدعهم عالة يتكففون الناس » " متفق عليه (ص 215).

    6- بيان فضل العبادة في وقت غفلة الناس وانشغالهم، وأن الثواب فيها مضاعف ومزيد، وذلك لما يقع من الناس في هذه الأيام من الانشغال بالعيد والاستعداد له بالمطعم والملبس، فجعل الانصراف عن هذا وعدم الانشغال التام به والاقبال على الله بفعل الصالحات من أسباب مضاعفة الأجور وتحصيل مراتبها الرفيعة العالية.

    7- استحباب تلمس حاجات الفقراء والمساكين في هذه الأيام المباركة؛ لدخول هذا العمل في عموم العمل الصالح، حتى يدخل العيد عليهم وهم في حال حسنة، لا يمنعهم الفقر أو الحاجة من مشاطرة إخوانهم أفراح العيد وبهجته.

    8- دعوة المسلم الى اغتنام مواسم الخير، وعدم التكاسل أو التفريط فيها، حتى تصيبه نفحات الله فيها فيسعد ويغنم.

    9-ان الإيمان قول وعمل ونية؛ فكما إن الإيمان بالله اعتقاد ونية، فهو كذلك سعي وعمل، فالعمل الصالح برهان صادق على صفاء المعتقد ونقائه غالبا، وشواهد هذا كثير في كتاب الله، وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم.

    10-أن العبد لن يتميز أو يرقى عند الله إلا بصالح عمله وحسن سعيه في الدار الدنيا، فالأيام التي جعلها الله أوعية أعمال الخلق، لا تتفاضل عنده إلا بصالح أعمالهم واجتهادهم الصادق في الفوز بجنته ورضوانه، قال الحق جل وعلا: {{إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ}} [الحجرات: 13].

    11-استحباب نشر البشارة بين الناس، خصوصا اذا ترتب على نشرها الخير ومنفعة الناس.

    12-ان الأعمال الصالحة تتفاوت عند الله في الثواب والأجر، بناء على المنافع التي تترتب على فعلها، فرغم عظم الجهاد في سبيل الله، والذي تحمى به بيضة الإسلام، الا أن السعي في قضاء حوائج الناس واعانتهم عليها، وخصوصا في أيام فرح المسلمين أفضل وأعظم عند الله.

    13-أن للمسلم حرية التصرف بما يملك، مالم يتسبب تصرفه به في مصادمة مقاصد الشرع وضرورياته الخمس؛ من الدين، والنفس والمال والعقل والعرض.

    14-جواز المخاطرة بالنفس أو المال، اذا ترتب عليها مصلحة أكبر أو أرجح، من ذلك ما جاء في قصة غلام نجران حين ضحى بنفسه، في سبيل دين الله، وهداية قومه الى الطريق المستقيم.

    15-أن ثواب فعل العبادة مضاعف على قدر مشقتها، وفي الحديث: «أجرك على قدر نصبك» متفق عليه. قال الحافظ ابن حجر - رحمه الله -معقبًا على النووي في قوله: "ظاهر حديث «أجرك على قدر نصبك» أنَّ الثواب والفضل في العبادة يكثر بكثرة النَّصَب والنفقة"-: "وهو كما قال، لكن ليس ذلك بمُطَّرد، فقد يكون بعض العبادة أخف من بعض، وهو أكثر فضلًا وثوابًا بالنسبة إلى الزمان، كقيام ليلة القدر بالنسبة لقيام ليالٍ من رمضان غيرها، وبالنسبة للمكان، كصلاة ركعتين في المسجد الحرام بالنسبة لصلاة ركعتين في غيره، وبالنسبة إلى شرف العبادة المالية والبدنية، كصلاة الفريضة إلى أكثر من عدد ركعاتها أو أطول من قراءتها ونحو ذلك من صلاة النافلة، وكَدِرْهَمٍ من الزكاة بالنسبة إلى أكثر من التطوع". (فتح الباري [3/ 611]. والحمد لله رب العالمين،،

    عدد المشاهدات: 2098


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 19 شعبان, 1440
    Skip Navigation Links
  • عبادات وتصفيات في شعبان | مقطع من خطبة عطرة للشيخ صالح المنجد..
  • مقطع: شهر شعبان.. والخيرات المدخرات | د. عبدالله العسكر..
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (17)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (16)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (15)
  • وقفة محاسبة: مخافة الله وخشيته || حال الصحابة وحالنا المرير..(مقطع)
  • شيء يجب عليك أن تعرفه | مقطع..
  • وقفات مع مجزرة مسجدي نيوزيلندا | د. نايف العجمي.. (مقطع)
  • تأملات في سورة الكهف..
  • فإنك بأعيننا.. لكي تكون في المعية الإلهية || الدكتور محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • أسباب إبتعد عنها هى سبب شعورك بالاكتئاب والحزن والضيق والخوف والمرض | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • كن عزيزا بالله || د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • استيقظ.. ولا تخف شيء إلا الله | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • جنة القرب من الله || د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • دعك من الدنيا فإنها فانية | الشيخ محمد حسين يعقوب.. (مقطع)
  • السر الرباني لاستجابة دعاءك | د. محمد سعود الرشيدي (مقطع)..
  • صحح رؤيتك | الشيخ محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • أتريد أن يقبل الله توبتك ويغفر الله جميع ذنوبك | للشيخ محمد راتب النابلسي..
  • علامات حب الله لك | للشيخ عمر عبدالكافى.. (مقطع)
  • أبشروا إن رحمة الله واسعة | عبدالمحسن الأحمد.. (مقطع)
  • كيف تقنع ملحدًا بالإسلام في 3 خطوات؟ (مقطع)
  • ارجع إلى الله إن الله غفور رحيم.. (مقطع)
  • هاجر إلى ربك | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • (مقطع) أكبر مشكلة تواجه الإنسان | محمد راتب النابلسي..
  • (مقطع) طريق العودة الى الله..
  • أصلح نفسك وغيرها | محمد راتب النابلسي..(مقطع)
  • وجدتُ قلبي في الصلاة..
  • صانعة الأجيال..
  • عشر ذي الحجة.. المستحب والممنوع..
  • استيقظوا يا عباد الله!! | الدكتور محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • ١٢ وصية لاغتنام عشر ذي الحجة..
  • الداعية في ليالٍ عشر..
  • المرجفون الجدد..
  • استغلال الاجازة الصيفية..
  • أعلى ذروة الرجولة!! | الشيخ سعد العتيق (مقطع)
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches