متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • أتريد أن يقبل الله توبتك ويغفر الله جميع ذنوبك | للشيخ محمد راتب النابلسي..
  • معركة الأرك (مرج الحديد)..
  • علامات حب الله لك | للشيخ عمر عبدالكافى.. (مقطع)
  • بطاقة : إذا أرادت!!
  • أبشروا إن رحمة الله واسعة | عبدالمحسن الأحمد.. (مقطع)
  • بطاقة : دون أن يبتعدوا..
  • إنفوجرافيك.. معركة الزلاقة..
  • بطاقة: لا يمكن أن يعود!!
  • بطاقة: لنبدأ..
  • بطاقة: أين نحن!
  • وجدتُ قلبي في الصلاة..
  • بطاقة: على خطر!!
  • بطاقة: علامات..
  • معركة موهاكس.. يوم من أيام الله..
  • الارتقاء بالدعوة في المدارس.. أفكار عملية..
  • فن اختيار الوقت في الموعظة..
  • الحرب الإلكترونية لتشويه الإسلام.. من سيتصدى لها؟
  • بطاقة: صفحة بيضاء..
  • بطاقة: وعاد الحجيج..
  • بطاقة: عتاب من القلب..
  • يوسف تيميرخانوف.. بطل شيشاني يترجل..
  • المسلمون في أوكرانيا.. آلام وآمال..
  • بطاقة: تسهيل المعاصي!!
  • بطاقة: استحقوا العقوبة!!
  • المرأة الداعية كيف تنجح في دعوتها..
  • الإعلام الخائن والإرهاب الناعم | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • بطاقة: يخافون منها..
  • بطاقة: مشكلة أمتنا!!
  • بطاقة: من علامات قبول الأعمال..
  • (مقطع) مضت أيام رمضان..
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    متفرقات
    الرئيسية > متفرقات >
    الاستعداد لرمضان..
    عادل بن عبدالعزيز المحلاوي / صيد الفوائد
    11 شعبان, 1439

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أمّا بعد

    فلا يخفى على الجميع فضل رمضان، وتميّز هذا الموسم عن غيره من أيام العام، فالوقت تتغيّر جدولته، والنظام في البيت والأماكن العامة مختلفٌ حاله، بل حتى النفوس ليست هي النفوس التي نعهد...

    فهو موسم مميّز في كل شيء، ولكن يبقى التفريط عند الكثير منّا فيه ظاهر، والتقصير فيه واضح، وأحببت - هنا - أن أضع بعض طرق المعالجة لهذا التفريط قبل دخول الشهر، والتي أحسب أنّها إن شاء الله نافعة - وقد جعلتها في سبع نقاط:

    أولاً/ استشعار أهمية الموسم:

    وأنت في هذه الأيام استشعر أنّ أمامك موسماً عظيماً، التفريط فيه حرمان، وخسارته تعني الخسارة بمعناها الكامل.

    رمضان موسم المغفرة والعطاء والرحمة والإنابة والتوبة، وهو الزمان المعظّم، والوقت النفيس الذي تُضاعف فيه الحسنات.

    رمضان ميقات العتق من النار، هل تعلم ما العتق من النار! إنّه النجاة من أخوف دار، وأفظع عذاب.

    رمضان موسم العشر الذي فيه ليلة العبادةُ فيها تعدل عبادة ثلاث وثمانين عاماً...

    هذا هو رمضان وهذه بعض فضائله فاستحضر فضله وبركته.

    ثانياً/ اليقين بخسارة من فرّط فيه:

    تخيّل حال عبدٍ يدعو عليه النبي صلى الله عليه وسلم - وهو الرحمة المهداة - فقد دعا كما في الحديث الصحيح على من لم يغتنم رمضان، هل استحضرت خطورة التفريط بعد هذا!!

    الرسول عليه الصلاة والسلام يدعو عليه لأنّه لم يغتنم هذه الفرصة، وفوّت على نفسه هذا الموسم، فاحذر أن تشملك هذه الدعوة.

    ثالثاً/ الاستعداد النفسي لرمضان:

    لا بد أيها الراغب أن تستعد نفسياً وذهنياً لهذا الموسم العظيم.

    والاستعداد النفسي له أهميته في اغتنام الموسم، فعندما يعلم أحدُنا أنّ أمامه موسماً عظيماً مليئاً بالخيرات، وعظيماً بالبركات فلا شك أنّ نفسه ستتوق له، وسيفرح بمقدمه ويشتاق فؤادُه له، فهيئ نفسك من الآن له.

    رابعاً/ التخفيف من الذنوب:

    وهي قضية في غاية الأهمية لاغتنام الموسم.

    كثيرٌ منّا يرى من نفسه تقصيراً في رمضان وقد يكون السبب عنه غائباً.

    أيقن أنّ الإصرار على الذنوب من الأسباب العظيمة للحرمان، ومع سعة رحمة الله يكون العطاء لأهل الذنوب، ولكنّ أهل الطهارة أوسع توفيقاً، وأعظم عطاءً وفضلاً.

    خامساً/ النية الصادقة:

    لتكن عندنا نية صادقة في اغتنام الموسم، وليكن عندنا صدقاً فيها ؛ فالله يحب الطاعات وأهلها ويثيبهم على نيتهم التي فيها مراضيه، فلنُحسن النية، ولنصدق العزم حتى إذا بلغنا الموسم ذكرّنا أنفسنا بهذه النية فكانت دافعاً لنا في فعل الخير، وإن خطفتنا يد المنون ووارانا الموتُ الترابَ أُجرِنا عليها.

    اللهم بلغنا ومن نحب رمضان.

    سادساً/ البدء في التغيير إلى الأفضل:

    نعم ابدأ في التغيير من الآن، وصحّح المسار من هذه الأيام.

    * حافظ على صلاة الجماعة والسنن.

    * زد الاتصال بالقرآن وفرّغ له وقتاً هذه الأيام.

    * كن شحيحاً بالوقت، ساعٍ للمحافظة عليه لنتدرّب على هذه الصفة قبل دخول الشهر.

    * الحفاظ على الجوارح ومجاهدة النفس فقد حانت ساعة الجد مع النفس.

    وفي الجملة فكل ما تراه يحول بينك وبين اغتنام الموسم والفوز برحمة الله تخلّص منه الآن.

    سابعاً / اصدق بالطلب:

    عليك بالدعاء فهو السبيل لكل ما سبق، والموصل لكل مطلب، والمحقق لجميع الأماني، والطريق لكل خير.

    لنصدق في الدعاء، ولنجّد في الطلب، ولنُلحف بالمسألة، فربنا كريم، وعطائه واسع، وفضله لا يُحد.

    يحب من صدق، ويُعطي من سأل، ويزيد بالفضل بما لا يُحد.

    يارب وفقنا وأعنا وسددنا وبلغنا شهر الخير.

    عدد المشاهدات: 3268


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 07 ربيع الثاني, 1440
    Skip Navigation Links
  • صحح رؤيتك | الشيخ محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • أتريد أن يقبل الله توبتك ويغفر الله جميع ذنوبك | للشيخ محمد راتب النابلسي..
  • علامات حب الله لك | للشيخ عمر عبدالكافى.. (مقطع)
  • أبشروا إن رحمة الله واسعة | عبدالمحسن الأحمد.. (مقطع)
  • كيف تقنع ملحدًا بالإسلام في 3 خطوات؟ (مقطع)
  • ارجع إلى الله إن الله غفور رحيم.. (مقطع)
  • هاجر إلى ربك | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • (مقطع) أكبر مشكلة تواجه الإنسان | محمد راتب النابلسي..
  • (مقطع) طريق العودة الى الله..
  • أصلح نفسك وغيرها | محمد راتب النابلسي..(مقطع)
  • وجدتُ قلبي في الصلاة..
  • عشر ذي الحجة.. المستحب والممنوع..
  • استيقظوا يا عباد الله!! | الدكتور محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • ١٢ وصية لاغتنام عشر ذي الحجة..
  • الداعية في ليالٍ عشر..
  • المرجفون الجدد..
  • استغلال الاجازة الصيفية..
  • أعلى ذروة الرجولة!! | الشيخ سعد العتيق (مقطع)
  • (نشيد) كل الخرائط قد تاهت ببوصلتي..
  • لحظات الحياة الحرة..
  • ابدأ بنفسك واحتسب..
  • صيحة نذير لإيقاض الغافلين | أول ما يبدأ به كل غافل وكلنا غافلون "رقدة الغفلة" (مقطع)
  • سأقبل يا خالقي | نشيد..
  • الإعلام الخائن والإرهاب الناعم | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • (مقطع) مضت أيام رمضان..
  • (مقطع) كيف تكون مقبولًا في العشر الأواخر بإذن الله؟
  • ليلة القدر فرصة العمر | الشيخ محمود الحسنات..
  • العشر الأواخر | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • العشر الأواخر | الشيخ محمد المنجد.. (مقطع)
  • أتى رمضان | منصور السالمي.. (نشيد)
  • الصوم الهادف.. والصائم الهداف..
  • (مقطع) ما هدفك في رمضان؟.. أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • شعبان.. تزكية القلوب والأعمال..
  • ماذا قبل رمضان؟
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches