متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة: من علامات قبول الأعمال..
  • (مقطع) مضت أيام رمضان..
  • (مرئي) خطورة اتباع الهوى | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • بطاقة: أهلاً لنصر الله!!
  • بطاقة: حتى يرجع رمضان!!
  • بطاقة: الشرف المفقود..
  • بطاقة: غافلين عن السبب!!
  • بطاقة: أخرج من القصعة..
  • بطاقة: هزائم مباشرة..
  • كفارات الذنوب | الشيخ سعد العتيق (مرئي)
  • الحبس النافع..
  • بطاقة: لا نملك إلا الدعاء!!!
  • سوريا - الغوطة: طفل عالق تحت أنقاض منزله جراء غارة على عربين 06 03 2018..
  • متى آخر مرة بكيت حزنا على معصيتك؟ (مقطع)
  • شهداء بقصف جوي على قرية كفرسجنة بإدلب 10 03 2018..
  • بطاقة: أمر مهم..
  • قيل وقال..
  • بطاقة: أنُنْصر؟!!
  • بطاقة: الحل الجذري..
  • شهداء وجرحى مدنيين نتيجة الغارات التي استهدفت مدينة عربين في الغوطة الشرقية 09 02 2018..
  • مجزرة في بلدة حاس بريف إدلب الجنوبي نتيجة الغارات الروسيّة التي استهدفت البلدة 09 02 2018..
  • بطاقة: أمة تريد النصر..
  • بطاقة: إصرار واستمرار!!
  • الشخصية المتميزة والواعية للمسلم الداعية..
  • 7 أسباب لتكون خطبة الجمعة منفرة!!
  • بطاقة: الإعدام العربي!
  • الخطباءُ وأفكارُ المنبر..
  • بطاقة: قنوات خيانة..
  • التصوير الحسي في الدعوة..
  • خمس وصايا للدعاة..
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    متفرقات
    الرئيسية > متفرقات >
    هل هي نواة ثورة ضد حكم الملالي؟!
    د. زياد الشامي / موقع المسلم
    12 ربيع الثاني, 1439

    قد يكون الجزم بذلك ضرب من أماني الكثير من المكتوين بنار بغي واضطهاد وطغيان ممارسات المليشيات الصفوية التي أطلقها نظام الولي الفقيه على الشعوب العربية والإسلامية المجاورة في ظل نظام شمولي استبدادي قمعي يدير حكم إيران بالحديد والنار تحت غطاء وشعار ما يسمى "الثورة الخمينية" المزعومة منذ عام 1979م وحتى الآن.

    ولكن في المقابل لا يمكن الجزم أيضا باستحالة تدحرج كرة الاحتجاجات المستمرة منذ أيام في عموم مدن إيران والتي وصلت إلى العاصمة طهران والمدينة التي توصف بأنها المركز الديني للمذهب الرافضي الصفوي "قم"....لتصبح بعد أيام نواة ثورة منتظرة ومتوقعة ضد نظام ما يسمى "الولي الفقيه" في إيران.

    الاحتجاجات التي انطلقت شرارتها يوم الخميس في مدن مشهد ونيشابور وكاشمر وشاهرود وتوسع نطاقها يوم الجمعة فشملت مدينة كرمانشاه وشيراز ولرستان والمحمرة بالإضافة لإطلاق ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مواعيد وأماكن المظاهرات التي من المقرر أن تندلع اليوم السبت..... قابلتها قوات خامنئي بالقمع المعهود عن نظام الملالي.

    فقد أكدت وكالة أنباء "إيرنا" أن قوات الأمن الإيرانية اعتقلت أمس عددا من المتظاهرين الذين تجمعوا في العاصمة طهران منددين بسياسات الحكومة، كما أفاد مسؤول أمني بمدينة مشهد اعتقال 52 متظاهرا..... كما دعا أحد أتباع خامنئي "آية الله" أحمد علم الهدى إلى إخماد تلك الاحتجاجات زاعما أنه: "إذا تركت وكالات الأمن وإنفاذ القانون مثيري الشغب وشأنهم فإن الأعداء سينشرون تسجيلات وصورا في إعلامهم ويقولون إن نظام الجمهورية الإسلامية فقد قاعدته الثورية في مشهد".

    المظاهرات وإن كان سببها المعلن موجة الغلاء غير المسبوق التي شهدتها الأسواق الإيرانية مؤخرا وعلى رأسها المواد الغذائية بالإضافة إلى مشاكل مثل الفساد والبطالة التي وصلت إلى 12.4% مسجلة نسبة ارتفاع 1.4% عن العام الماضي حسب الإحصائيات الإيرانية.....إلا أنها لا تخفي نقمة الشعب على سياسات حكومات الملالي المتعاقبة التي سخرت مقدرات البلاد وحقوق الشعب لمصالحها الشخصية وتنفيذ مشروعها الصفوي التوسعي الذي لم يعد على العباد والبلاد إلا بالفقر والخراب ومضاعفة أعداد الناقمين والموتورين داخل إيران وخارجها.

    ففي الوقت الذي يعاني فيه الكثير من الإيرانيين من صعوبة توفير لقمة العيش الكريمة لأنفسهم وذويهم وتعيش نسبة عالية من الشعب تحت خط الفقر في ظل ارتفاع في نسبة البطالة....ما تزال الحكومات الصفوية تبعثر مليارات الدولارات في دعم مليشيا حزب اللات وغيرها التي تشارك بذبح الشعب السوري وفي إمداد مرتزقة أتباع "الحوثي" بالصواريخ الباليستية التي يستخدمها ضد بلاد الحرمين وفي تمويل عصابات القتل والإرهاب في البحرين وفي نشر المذهب الصفوي الباطل في كثير من الدول العربية والإسلامية.

    الشعارات التي أطلقها المتظاهرون خلال احتجاجاتهم أمس وقبله تعبر بوضوح عما يعتلج نفوسهم من غضب مكبوت على نظام الملالي وسخط عارم من سياسات حكومات خامنئي المتعاقبة: "الموت لروحاني والموت للديكتاتور" و"انسحبوا من سوريا وفكروا بنا" و"الموت لحزب الله" و"الموت لروحاني" و"سيد علي خامنئي عار عليك".......

    قد يستطيع نظام الملالي قمع المظاهرات الحالية كما أخمد انتفاضة عام 2009م التي بدأت بالتنديد بتزوير الانتخابات ومصادرة أصوات أنصار مير حسين موسوي ومهدي كروبي والتي تطورت حينها إلى المطالبة بإسقاط النظام....إلا أنه لن يستطيع على طول الخط إطفاء نار الغضب التي تزداد يوما بعد يوم في نفوس الشعب إزاء سياسات حكومية لم تعد عليه داخليا إلا بمزيد من الفقر والبطالة ارتفاع جنوني في اسعار السلع والخدمات ولم يجن منها خارجيا إلا العزلة وسوء السمعة بسبب ما تمارسه قوات الحرس الصفوي ومرتزقة خامنئي من مجازر بحق المسلمين في كل من سورية والعراق واليمن... خصوصا إذا ما تم دعم مثل هذه الاحتجاجات ماديا والتركيز عليها إعلاميا.

    عدد المشاهدات: 2124


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 04 شوال, 1439
    Skip Navigation Links
  • (مقطع) مضت أيام رمضان..
  • (مقطع) كيف تكون مقبولًا في العشر الأواخر بإذن الله؟
  • ليلة القدر فرصة العمر | الشيخ محمود الحسنات..
  • العشر الأواخر | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • العشر الأواخر | الشيخ محمد المنجد.. (مقطع)
  • أتى رمضان | منصور السالمي.. (نشيد)
  • الصوم الهادف.. والصائم الهداف..
  • (مقطع) ما هدفك في رمضان؟.. أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • شعبان.. تزكية القلوب والأعمال..
  • ماذا قبل رمضان؟
  • الاستعداد لرمضان..
  • شعبان ورفع الأعمال..
  • صفة الحجاب وفضله..
  • سبيل المخلصين.. (مقطع)
  • إلى كل من أسرف على نفسه (مقطع)
  • بين الصدِّيق والفاروق..
  • (مقطع) فوائد الصحبة الصالحة | الشيخ محمد المختار الشنقيطي..
  • (مقطع) حذارِ من احتقار الناس | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • كفارات الذنوب | الشيخ سعد العتيق (مرئي)
  • الحبس النافع..
  • من لي بقائد..
  • أثر الإيمان على السلوك..
  • لنكن واقعيين..
  • من أعظم ما ينجي من الفتن | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • متى آخر مرة بكيت حزنا على معصيتك؟ (مقطع)
  • إحذر من إيذاء المؤمنين بغير ما اكتسبوا! | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • (مقطع) جهاد النفس والهوى الشيخ محمد راتب النابلسي..
  • الثبات في الدين في عصر الفتن والمتفرقين إلى أن يأتينا اليقين..
  • النار أوصافها وأنواع العذاب فيها..
  • وثائقي | فيلم دولة الدم.. الإرهاب المقدس..
  • الدكتور مهدي قاضي وفكرة عودة ودعوة..
  • الناشئة.. والتربية الإنترنتية..
  • الأمل وإرادة التغيير إكسير الحياة..
  • فوائد للدعاة من قصة مؤمن آل ياسين..
  • كم كتاباً قرأت؟!
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches