متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة: لنبدأ..
  • بطاقة: أين نحن!
  • وجدتُ قلبي في الصلاة..
  • بطاقة: على خطر!!
  • بطاقة: علامات..
  • معركة موهاكس.. يوم من أيام الله..
  • الارتقاء بالدعوة في المدارس.. أفكار عملية..
  • فن اختيار الوقت في الموعظة..
  • الحرب الإلكترونية لتشويه الإسلام.. من سيتصدى لها؟
  • بطاقة: صفحة بيضاء..
  • بطاقة: وعاد الحجيج..
  • بطاقة: عتاب من القلب..
  • يوسف تيميرخانوف.. بطل شيشاني يترجل..
  • المسلمون في أوكرانيا.. آلام وآمال..
  • بطاقة: تسهيل المعاصي!!
  • بطاقة: استحقوا العقوبة!!
  • المرأة الداعية كيف تنجح في دعوتها..
  • الإعلام الخائن والإرهاب الناعم | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • بطاقة: يخافون منها..
  • بطاقة: مشكلة أمتنا!!
  • بطاقة: من علامات قبول الأعمال..
  • (مقطع) مضت أيام رمضان..
  • (مرئي) خطورة اتباع الهوى | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • بطاقة: أهلاً لنصر الله!!
  • بطاقة: حتى يرجع رمضان!!
  • خطايا القلوب..
  • بطاقة: الشرف المفقود..
  • بطاقة: غافلين عن السبب!!
  • بطاقة: أخرج من القصعة..
  • بطاقة: هزائم مباشرة..
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    متفرقات
    الرئيسية > متفرقات >
    لماذا إذاً نشتكي الفقر؟!
    أميمة الجابر / موقع المسلم
    06 صفر, 1439

    ضاعت البسمات من وجوه الكثيرين، وامتلأت العيون حيرة، وانشغلت العقول فكرا، فقد كثرت الأعباء، وزادت الضغوط، وتوالت المتطلبات وأصبحت الحياة هما على هم.

    الكل يخشى الغد ويحمد الله عندما يرحل يوم وينتهي بمسئولياته!

    لقد قلت الموارد، واشتكي الآباء الفقر، فيا ترى لماذا إذن اشتكوا الفقر؟!

    عادة ما يشكو المرء الفقر عندما يعجز عن تلبية ما يحتاج حاجة ماسة، فيستشعر به، وهذا الشعور من أشد وأقسى المشاعر على العائل..

    لكن الحقيقة أن هناك مشاركة عميقة من الجميع في أسباب فقره، بل قد يكون الشخص ذاته سببا في فقر نفسه..

    فالتقصير في الاستغفار والتوبة مع التلبس بالذنوب سبب من أسباب المعاناة، فالاستغفارسبب في زيادة الرزق، يقول سبحانه "فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا"

    والذنوب تتراكم على المرء فتهلكه، والرجل يحرم الرزق بالذنب يصيبه

    والقبول بالربا يمحق بركة المال، إذ يقول تعالي "يمحق الله الربا"، قال البغوي: أَيْ: يَنْقُصُهُ وَيُهْلِكُهُ وَيَذْهَبُ بِبَرَكَتِهِ.

    والغش في السلعة سبب من أسباب المحق والأزمات، إذ يتكسب صاحبه من حرام، والحرام لايبارك فيه.

    وعدم إتقان العمل سبب آخر، فإن المهمل في عمله يؤذن الناس بالبعد عنه ويدعوهم للنفور منه، فهل سيطلبك الناس لعمل يخصهم إذا وجدوا عملك غير متقن؟!

    والإسراف في النفقة سبب من أسباب الفقر أيضاً، فالاعتدال والوسطية خير وحكمة، كما أن الادخار سلوك راشد لأوقات الأزمات، بشرط ألا يمنع من زكاة أو صدقة أو بر.

    بل إن الكسل والقعود والخمول والاعتماد على الغير في قضاء المطالب، والتأجيل والتسويف، سبب آخر من أسباب العوز والحاجة، فقد تعوذ النبي صلى الله عليه وسلم من تلك الصفات "اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن وأعوذ بك من العجز والكسل.." رواه البخاري

    واليأس و عدم إحسان الظن بالله تعالي سبب من أسباب العوز، فإذا كنت تخشي الفقر وتحب أن رزقك يزيد، عليك أن تطمئن بأن الله تعالي هو الرزاق يضمن لك رزقك، وقد تكفل سبحانه بتوفير الرزق لعباده أجمعين يسوقه إليهم في قوله تعالى:"وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها".

    على الجانب الآخر فإن هناك أبواباً كثيرة هي أيضا أسباب في بركة الرزق وزيادته:

    فتقوى الله تعالى، سبب عظيم في البركة والرزق، يقول تعالى "ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب"

    وصلة الأرحام تكثر الرزق، وتبارك في العمر لقوله صلى الله عليه و سلم: "من أحب أن يُبسط له في رزقه ويُنسأ له في أثره فليصل رحمه" متفق عليه.

    فقطع الرحم يمنع الرزق ويصيب صاحبها بالهم والغم وينزع البركة من ماله.

    إن الأرزاق مقسمة من عند الله تعالى ولكنها تتفاوت بتفاوت ما قدر لكل امرئ، ومعلقة بأسباب وأساليب السعي للحصول عليها، فالرزق مضمون لمن يسعى، يقول تعالى: "هو الذي جعل لكم الأرض ذلولا فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه وإليه النشور"

    فاجتهد، ولا تتواكل، بل توكل على الله وخذ بالأسباب وكن مثل الطير كما وصفها النبي صلي الله عليه و سلم: "لو أنكم تتوكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدوا خماصا وتعود بطانا" اخرجه مسلم

    وكن من الشاكرين الحامدين فقد قال سبحانه: "لئن شكرتم لأزيدنكم"

    تصدق ولو بالقليل إن استطعت، فما نقص مال من صدقة.

    فإذا افتقدت كثرة المال يوما، فانظر إلى صحتك واحمد الله، وإذا افتقدتهما فانظر لأولادك تجدهم في خير عن غيرهم، وإن افتقدت الثلاثة، فأنظر لأهلك وسكنك، واحمد الله على كل هذا الخير.

    وإذا افتقدت كل ما سبق فانظر إلى نعمته عليك من سمع وبصر وكلام وحركة، وأعظم ذلك كله نعمة العبودية وقدرتك على العبادة والشكر والذكر.. بل إنه صلى الله عليه وسلم لم يعتبر الغنى أبداً غنى المال، قال:"ليس الغنى عن كثرة العرض إنما الغنى غنى النفس" أخرجه مسلم

    أفبعد كل هذه النعم، يوجد منا أحد فقير؟!

    عدد المشاهدات: 2264


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 07 صفر, 1440
    Skip Navigation Links
  • (مقطع) طريق العودة الى الله..
  • أصلح نفسك وغيرها | محمد راتب النابلسي..(مقطع)
  • وجدتُ قلبي في الصلاة..
  • عشر ذي الحجة.. المستحب والممنوع..
  • استيقظوا يا عباد الله!! | الدكتور محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • ١٢ وصية لاغتنام عشر ذي الحجة..
  • الداعية في ليالٍ عشر..
  • المرجفون الجدد..
  • استغلال الاجازة الصيفية..
  • أعلى ذروة الرجولة!! | الشيخ سعد العتيق (مقطع)
  • (نشيد) كل الخرائط قد تاهت ببوصلتي..
  • لحظات الحياة الحرة..
  • ابدأ بنفسك واحتسب..
  • صيحة نذير لإيقاض الغافلين | أول ما يبدأ به كل غافل وكلنا غافلون "رقدة الغفلة" (مقطع)
  • سأقبل يا خالقي | نشيد..
  • الإعلام الخائن والإرهاب الناعم | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • (مقطع) مضت أيام رمضان..
  • (مقطع) كيف تكون مقبولًا في العشر الأواخر بإذن الله؟
  • ليلة القدر فرصة العمر | الشيخ محمود الحسنات..
  • العشر الأواخر | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • العشر الأواخر | الشيخ محمد المنجد.. (مقطع)
  • أتى رمضان | منصور السالمي.. (نشيد)
  • الصوم الهادف.. والصائم الهداف..
  • (مقطع) ما هدفك في رمضان؟.. أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • شعبان.. تزكية القلوب والأعمال..
  • ماذا قبل رمضان؟
  • الاستعداد لرمضان..
  • شعبان ورفع الأعمال..
  • صفة الحجاب وفضله..
  • سبيل المخلصين.. (مقطع)
  • إلى كل من أسرف على نفسه (مقطع)
  • بين الصدِّيق والفاروق..
  • (مقطع) فوائد الصحبة الصالحة | الشيخ محمد المختار الشنقيطي..
  • (مقطع) حذارِ من احتقار الناس | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches