متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة: أنُنْصر؟!!
  • بطاقة: الحل الجذري..
  • شهداء وجرحى مدنيين نتيجة الغارات التي استهدفت مدينة عربين في الغوطة الشرقية 09 02 2018..
  • مجزرة في بلدة حاس بريف إدلب الجنوبي نتيجة الغارات الروسيّة التي استهدفت البلدة 09 02 2018..
  • بطاقة: أمة تريد النصر..
  • بطاقة: إصرار واستمرار!!
  • الشخصية المتميزة والواعية للمسلم الداعية..
  • 7 أسباب لتكون خطبة الجمعة منفرة!!
  • بطاقة: الإعدام العربي!
  • الخطباءُ وأفكارُ المنبر..
  • بطاقة: قنوات خيانة..
  • التصوير الحسي في الدعوة..
  • خمس وصايا للدعاة..
  • بطاقة: إلى متى؟
  • بطاقة: من يطبق؟!
  • بطاقة: البطل المفقود!!
  • بطاقة: تقع عليهن..
  • بطاقة: كلما تمسكت.. وكلما تخلت!!
  • بطاقة: لما تركنا!!
  • السبيل الأمثل في الدعوة إلى الله..
  • بعد الاحتلال العسكري: طهران تغزو حلفاءها إعلامياً..
  • بطاقة: تسلط عليهم ببعض ذنوبهم..
  • بطاقة: أساس حدوث الابتلاءات..
  • (مؤثر) سوريا: مجزرة مروعة في مدينة الأتارب راح ضحيتها ما يقارب 53 شهيد مدني..
  • بطاقة: الجانب الأس الأساس..
  • بطاقة : هناك خوف من تأخر النصر..
  • كاريكاتير: الذنوب والمعاصي تقيدنا..
  • الحلقة (84) من برنامج "مسلمو الروهنجيا" حول فلم الروهنغيا اﻻضطهاد اﻷحمر..
  • يا أحرفي..
  • 10 عوامل تعينك على ترك المعاصي..
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    مقالات
    الرئيسية > مقالات >
    يقال أن اليوم يوم المرأة العالمي!!
    سوسن الزعبي
    14 جمادى الثانية, 1438

    صراحة أضحكني هذا الوصف واعتبرته عنصريا بامتياز؛ لأنه يفرّق بين الرجل والمرأة!

    أليس من العدل أن يكون هناك أيضا "يوم الرجل العالمي"؟

    أوليس من حق الرجل المطالبة بذلك ايضا؟! مادام الليبيراليون يتغنون بالحرية والمساواة المزعومة؟

    ألا ترون أن الموضوع ضحك على الذقون كما يقال؟.

    تذكرت في هذه المناسبة – وأنا أرى الاحتفاء المقزز بها - حديث رسولنا - عليه الصلاة والسلام -، في التقليد الأعمى، عن أبي سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "لتتبعن سنن من كان قبلكم شبراً شبرا، وذراعا بذراع، حتى لو دخلوا جحر ضب تبعتموهم قلنا يا رسول الله اليهود والنصارى قال فمن؟"

    يا مسلمون يا من دخلتم جحر الضب الغربي والشرقي وتخليتم عن هويتكم، ألم تسمعوا بقوله تعالى: "ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف"؟

    ألم تسمعوا بقوله عليه الصلاة والسلام: "النساء شقائق الرجال"؟

    الم تسمعوا بقوله صلى الله عليه وسلم: "استوصوا بالنساء خيرا"؟

    ألم تسمعوا بقوله عليه الصلاة والسلام: 'الجنة تحت أقدام الأمهات"؟

    أليس هذا التكريم – الذي هو غيض من فيض - دليلا على مكانة المرأة في ديننا الإسلامي الحنيف؟ إذا كانت الإجابة ببلى، إذن لسنا بحاجة لمثل هذه التسميات والأعياد والمناسبات!

    علينا فقط تطبيق ديننا، وأن نفهمه الفهم الصحيح، ولو فعلنا ذلك لوجدنا العالم هو من يتبعنا بدل أن نتبع غيرنا.

    كفانا تبعية يا أختي المسلمة، ويا أخي المسلم،.. لقد دُخل علينا منها، حتى ضاعت هويتنا وشخصيتنا، فلماذا نقلد الغرب!! وهذا حصاد التبعية المر يهلكنا؟

    ويا ليتنا نقلدهم في الأمور النافعة، كتقديس العلم، وإتقان الصناعات، واحترام القوانين، بدل أن نأخذ منهم القشور وندع الثمار.

    إن ما أثار غضبي في هذا الموضوع أن القنوات العربية تحتفل بهذا اليوم، وتجري اللقاءات مع النساء؛ للحديث عن هذا "العيد العظيم"؛ وكله لأجل تخدير الشعوب المسلمة، والضحك على المرأة المسلمة.

    ألم يخجلوا من أنفسهم وهم يرون ما يجري للمرأة المسلمة على مدار السنين والأيام، من قتل وتهجير وتجويع، في الكثير من الدول الإسلامية والعربية؟ ولنا في سوريا وفي العراق والصومال وغيرها، خير مثال أكبر دليل على أن المسلمة لا كرامة لها ولا حقوق عند النظام العالمي، وعند دعاة الليبيرالية، ودعاة تحرير المرأة، من دجاجلة الإعلام والثقافة.

    فبُعدا بُعداً لمن يستغلون المرأة، والعار لكل من يروج لما يسمونه "عيد المرأة العالمي" هذا.. وسيظل العار يلاحق من أسسه، ومن أيده، وواأسفاه على من تحتفل به وتصدقه..

    عدد المشاهدات: 5729


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    عدد التعليقات (2)
    1
      تعليق: عبير الشام
    16 جمادى الثانية, 1438 16:28

    ضحك على الذقون
    اجمل ما في المنشور قولك [أوليس من حق الرجل المطالبة بذلك ايضا؟! مادام الليبيراليون يتغنون بالحرية والمساواة المزعومة؟ ألا ترون أن الموضوع ضحك على الذقون كما يقال؟.] هو ليس عيد هو ضحك على الذقون ولكن السؤال الذي يبقى مطروحا هو لماذا نحتفل به ونحن مسلمون!!!!!... دام قلمك


    2
      تعليق: الليبيراليون
    16 جمادى الثانية, 1438 16:47

    على من يضحكون
    الليبيراليون لا يريدون سوى جسد المراة وهؤلاء لا يعرفون الطهر والعفة والمراة في فكرهم وسيلة للسخرة والمتعة يجب التصدي لهم لنحمي شرفنا نحن العرب




    اليوم: 02 جمادى الثانية, 1439
    Skip Navigation Links
  • وثائقي | فيلم دولة الدم.. الإرهاب المقدس..
  • الدكتور مهدي قاضي وفكرة عودة ودعوة..
  • الناشئة.. والتربية الإنترنتية..
  • الأمل وإرادة التغيير إكسير الحياة..
  • فوائد للدعاة من قصة مؤمن آل ياسين..
  • كم كتاباً قرأت؟!
  • أفق من غفلتك | كلمات مؤثرة | د.محمد راتب النابلسي..
  • (مقطع) الشاب التائب | د. محمد راتب النابلسي..
  • الإصلاح بين الناس..
  • قصص واقعية في علو الهمة..
  • رسالة إلى من يعرفك جيدا..
  • لعبة توعد داعش بكريسماس أوروبي دموي..
  • الرد على شبهات المشاركة في أعياد الكفار..
  • الأذان "المزعج" ورأس السنة الصليبية المعشوق!!
  • هل هي نواة ثورة ضد حكم الملالي؟!
  • "جهاد الكوكايين".. حماية أمريكية لتمويل الإرهاب الشيعي بالمال الحرام!!
  • القول المصقول في مصادرة العقول..
  • تربية الأولاد (وكان يأمر أهله بالصلاة) | أ. د. عبدالله بن عمر السحيباني..
  • كاريكاتير: اعتقال الطفل الجنيدي..
  • ليكن خُلُقك القرآن | د. عبدالرحمن الشهري..
  • وماذا بعد الغضب الإسلامي بشأن القدس؟
  • متى الساعة؟ | د. محمد الدويش..
  • إن تسخروا منا فإنا نسخر منكم كما تسخرون..
  • الناجحون في الحياة..
  • خطوات نحو النور..
  • وصفة لذوي القلوب الحيّة..
  • عاجزون أمام الزلازل!!
  • (مقاطع) بين الحسنات والسيئات..
  • مخالفات النساء..
  • (مرئي) في مؤتمر (كيف نهزم الإسلام) حضره ضباط استخبارات ويهود ونصارى كان من خططهم: وضع أشخاص ودعمهم لتغيير تفسير القرآن والأحاديث وإسقاط أقوال العلماء..
  • اعتزاز المسلم بدينه وإيمانه | د. عبدالرحمن المحمود..
  • عباد الرحمن.. أوصاف لازمة | أ.د. ناصر بن سليمان العمر.. (مقطع)
  • أخطاء في حياة النبلاء..
  • مائة عام على وعد بلفور والقادم أخطر..
  • هل تريد أن يختم لك بخير؟ | أ.د.عمر المقبل |مقطع قصير|..
      المزيد
      التصنيف: