متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة: لنبدأ..
  • بطاقة: أين نحن!
  • وجدتُ قلبي في الصلاة..
  • بطاقة: على خطر!!
  • بطاقة: علامات..
  • معركة موهاكس.. يوم من أيام الله..
  • الارتقاء بالدعوة في المدارس.. أفكار عملية..
  • فن اختيار الوقت في الموعظة..
  • الحرب الإلكترونية لتشويه الإسلام.. من سيتصدى لها؟
  • بطاقة: صفحة بيضاء..
  • بطاقة: وعاد الحجيج..
  • بطاقة: عتاب من القلب..
  • يوسف تيميرخانوف.. بطل شيشاني يترجل..
  • المسلمون في أوكرانيا.. آلام وآمال..
  • بطاقة: تسهيل المعاصي!!
  • بطاقة: استحقوا العقوبة!!
  • المرأة الداعية كيف تنجح في دعوتها..
  • الإعلام الخائن والإرهاب الناعم | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • بطاقة: يخافون منها..
  • بطاقة: مشكلة أمتنا!!
  • بطاقة: من علامات قبول الأعمال..
  • (مقطع) مضت أيام رمضان..
  • (مرئي) خطورة اتباع الهوى | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • بطاقة: أهلاً لنصر الله!!
  • بطاقة: حتى يرجع رمضان!!
  • خطايا القلوب..
  • بطاقة: الشرف المفقود..
  • بطاقة: غافلين عن السبب!!
  • بطاقة: أخرج من القصعة..
  • بطاقة: هزائم مباشرة..
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    مقالات
    الرئيسية > مقالات >
    الأقصــــــى… نحــن… والذنــوب (أ عمـرو خالد)
    أ عمرو خالد
    10 صفر, 1431

     الأقصى…نحن…والذنوب…
    لعلكم تعجبون من هذا العنوان…وما علاقة الأقصى…بنا…ثم الذنوب…
    دعوني أحدثكم عما يجول بخاطري وما تحدثني به نفسي… عن قضيتنا… عن أقصانا… أقصانا الأسير… الأقصى… ما هو الأقصى؟ تعالوا أعرفكم عليه… إنه مسرى رسولنا الحبيب صلى الله عليه وسلم… إنه أولى القبلتين…
    إنه أحد المساجد الثلاثة المباركة التي تشد الرحال إليها… إنه الأقصى الذي ذكره رب العزة في كتابه العزيز ((سُبْحَانَ الَّذِي أسْرى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِنَ المَسْجِدِ الحَرَامِ إلى المَسْجِدِ الأقْصى الَّذِيْ بِارَكْنَا حولَه لِنُرِيَه مِن آياتَنا إنه هوَ السََّمِيْعُ البَصِيْرُ)) إنه المسجد الذي صلى فيه رسولنا الحبيب بكل الرسل وكان إماماً لهم…

    تعالوا نتساءل ما الذي حدث؟ ولماذا عنوان المقال… الأقصى… نحــــن… والذنـــــوب…؟؟
    أتذكر كثيراً قول الله عزّ وجلّ (( ذلك بما قدمتْ أيديكم وأن الله ليس بظلام للعبيد))… فأعتصر حزناً وألماً وأقول: نعم هو ذلك.. ما حدث كان بمـــــا قدمت أيدينا..
    وعدنا الله بقولـه (( إن تنصروا الله يَنْصٌركُم)) ولكننا أفرطنا على أنفسنا فكانت النتيجة أن فرّطنا في أقصانا!!!! هل نشعر بعظـــــم ما فعلنا .. لقد فرطنا ليس فقط في بيت مبارك من بيوت الله .. بل لقد فرطنا في ديننا… الإسلام… فهنّا على كل البشر وصار حديث الرسول صلى الله عليه وسلم حقيقة فينا.. وما أشدها من حقيقة على النفس ((توشك أن تتداعى عليكم الأمم كما تتداعى الأكلة إلى قصعتها، قالوا: أو من قلة نحن يومئذٍ يا رسول الله؟ قال: بل أنتم يومئذ كثير ولكن غثاء كغثاء السيل، ولينزعن الله من صدور أعدائكم المهابة منكم، وليقذفن الله في قلوبكم الوهن، قالوا: وما الوهن يا رسول الله؟ قال حب الدنيا وكراهية الموت))…
    ولو نــــدري ماذا تفعل الذنوب فينا… لفكـــــرنا كثيراً قبـــــل أن نقدم على فعل المعاصي…

    الذنوب تُنسي العبد نفسه… كيف؟؟! كيف ننسى أنفسنا؟ وإذا كان فمن نتذكر إذن؟؟ نعم نسيان أنفسنا هو أعظم نسيان يقول الله تعالى ((ولا تكونوا كالذين نسوا الله فأنساهم أنفسهم أولئك هم الفاسقون))… يقول ابن القيم ((المعاصي تزيل النعم الحاضرة وتقطع النعم الواصلة))… ومعنى المقولة ما عند الله لا ينال إلا بطاعته لأن الله جعل لكل شيئاً سبباً وآفة.. سبباً يجلبه، وآفة تزيله… فلما غاب عنا هذا المعنى كانت النتيجة زوال النعمة وهيبة المسلمين ورفعة شأنهم ولم يبق إلا الذل والهوان والذي كان من نتــائجـــه ضياع الأقصى…

    ومن آثار الذنوب علينا أن قلوبنا فقدت معنى الغيرة… أن تغار على دينك وإسلامك وإخوانك المستضعفين في كل مكان…
    السبيل لاستعادة الأقصى لــــن يكون إلا إذا أصلحنـــــا ما بيننا وبين الله سبحانه وتعالى…وفرض على كل مسلم أن يصلح علاقته مع خالقه سبحانه… ويعلم أن كـــل ذنب يقترفه ولا يتوب عنه يؤخـــــر النصر ساعة… ونحن مسائلون يوم القيامة عن هذا بين يدي رب العالين.

    فلنعاهد أنفسنا على أن نتوب إلى الله ونعود إليه… ولا ننس سلاح الدعاء في كل وقت أن يرفع عنا البلاء والعناء وكيد الأعداء… وأن ندعو للمسلمين في شتى الأرض وللأقصى أن يعود… ولنتذكر قوله سبحانه ((إن تنصروا الله ينصركم))…

     
    * من موقع الداعية عمرو خالد

     

    عدد المشاهدات: 1839


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 07 صفر, 1440
    Skip Navigation Links
  • (مقطع) طريق العودة الى الله..
  • أصلح نفسك وغيرها | محمد راتب النابلسي..(مقطع)
  • وجدتُ قلبي في الصلاة..
  • عشر ذي الحجة.. المستحب والممنوع..
  • استيقظوا يا عباد الله!! | الدكتور محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • ١٢ وصية لاغتنام عشر ذي الحجة..
  • الداعية في ليالٍ عشر..
  • المرجفون الجدد..
  • استغلال الاجازة الصيفية..
  • أعلى ذروة الرجولة!! | الشيخ سعد العتيق (مقطع)
  • (نشيد) كل الخرائط قد تاهت ببوصلتي..
  • لحظات الحياة الحرة..
  • ابدأ بنفسك واحتسب..
  • صيحة نذير لإيقاض الغافلين | أول ما يبدأ به كل غافل وكلنا غافلون "رقدة الغفلة" (مقطع)
  • سأقبل يا خالقي | نشيد..
  • الإعلام الخائن والإرهاب الناعم | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • (مقطع) مضت أيام رمضان..
  • (مقطع) كيف تكون مقبولًا في العشر الأواخر بإذن الله؟
  • ليلة القدر فرصة العمر | الشيخ محمود الحسنات..
  • العشر الأواخر | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • العشر الأواخر | الشيخ محمد المنجد.. (مقطع)
  • أتى رمضان | منصور السالمي.. (نشيد)
  • الصوم الهادف.. والصائم الهداف..
  • (مقطع) ما هدفك في رمضان؟.. أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • شعبان.. تزكية القلوب والأعمال..
  • ماذا قبل رمضان؟
  • الاستعداد لرمضان..
  • شعبان ورفع الأعمال..
  • صفة الحجاب وفضله..
  • سبيل المخلصين.. (مقطع)
  • إلى كل من أسرف على نفسه (مقطع)
  • بين الصدِّيق والفاروق..
  • (مقطع) فوائد الصحبة الصالحة | الشيخ محمد المختار الشنقيطي..
  • (مقطع) حذارِ من احتقار الناس | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches