متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة: من يحمل؟!
  • بطاقة: هل السبب موجود؟!
  • العنف في الدعوة.. لا يأتي بخير..
  • الموعظة.. والطريق إلى القلوب..
  • عشر خطوات لتحبيب ابنتك في الحجاب..
  • مذبحة لشبونة.. أحد فصول محاكم التفتيش الدموية في الأندلس..
  • بطاقة: ما أحوج الأمة..
  • بطاقة: الغفلة في زمن الشدة!
  • بطاقة: التوديع الفعال لرمضان (2)
  • بطاقة: التوديع الفعال لرمضان (1)
  • بطاقة: علامة القبول..
  • بشارة لكل من أقبل على الله تعالى.. (مقطع)
  • نداء لأصحاب الخطايا | سلطان العمري.. (مقطع)
  • أروع ما قيل عن عَظَمَةِ البكاء من خشية الله | د. محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • الدعاة والإجازة الصيفية.. وقفات للتأمل..
  • بطاقة: نقض الغزل!!
  • بطاقة: خسارة..
  • وظيفة الأمة والحاجة العظيمة لها | د. بندر الشويقي.. (مقطع)
  • نشيد جمال الوجود.. (مقطع)
  • بطاقة: الطريق الوحيد..
  • بطاقة: فكيف بنا؟!
  • بطاقة: حينما اصطلحنا..
  • بطاقة: ننتصر..
  • بطاقة: طريق النصر..
  • بطاقة: حتى لا نكون السبب..
  • كيف تستطيع التغلب على ضعف همتك للعبادة في رمضان؟ | الشيخ سعد العتيق..
  • مواقع التواصل وأثرها السلبي على العلاقات الإجتماعية..
  • بطاقة: رمضان.. دفعة قوية..
  • بطاقة: يتوقعون النصر دون ثمن!!
  • بطاقة: هل نحن أهل لنصر الله؟!
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    متفرقات
    الرئيسية > متفرقات >
    ملف 5 أعوام من الثورة السورية - (10) صور معبرة من الملحمة السورية
    03 شعبان, 1434

    10- صور معبرة من الملحمة السورية

    صورة معبرة: قبل الثورة... بعد الثورة!

    هـــيـك بــدنــا وهــيـك صـار... (صورة رائعة من مدرسة الثورة السورية المباركة)

    سبب الابتسامة المشرقة للشهيد بإذن الله الشيخ المهندس عبدالله العقرباوي

    رسالة من حرائر بابا عمر وحمص (صور)

    هام: هذا هو الفيلم المسيئ لله وللرسول !!

    (صـــورة) يـــا عـــــــــرب !!! يـــا مسلميــــن !!! إذا كانت ملايينكم لاتستطيع العبور إلى سوريا .. فأين هي عن اهلنا اللاجئين

    هذا لعلماء الأمة(صورة)

    لن نقبل التعازي في هذه الطفلة التي أستغاثت هذه الأمة وسمع الجميع النداء.. بل نعزي في الأمة!! صورة

    أماتت قلوبنا!...صور مؤلمة لإخواننا وأطفالهم في سوريا وهم هاربون وخائفون من القصف

    نعم .. لن يسامحونا ..(صور)

    عذرا اخوتي على الصورة ..ولكن الحقيقة يجب ان يعرفها الجميع

    الى أمتي التي تسكعت في حواري الزمان بعد أن كانت المقاليد بيدها.

    نعـــم تجب الغيرة بسبب الفلم المسيء,..ولكــــن هنا عتاب هام من أهل سوريا (صور)

    عار ياعـــرب..... عــــار يامسلمون

    رسائل عتاب للعالم الإسلامي يحملها أطفال سوريا (صور)

    إنهم يلعبون في ظهورهم بالسكاكين....منظر بشع لآثار التعذيب على ظهر أخ سوري

    لمن يسأل ماذا يمكن أن أقدم....؟

    غدت دماؤنا أرخص الدماء,......يوم أن أبعد الخائنون أمتنا عن التمسك الحق؛ طريق عودة العز وإنهاء الذل والخذلان

    الميت الحقيقي هو من رأى جثثهم المكدسة و لم تحرك ضميره؟!

    يا رب استنصرنا بهم ولم ينصرونا، وما سمعنا لهم صوتــاً

    شاهد أيها العالم .. لا لشيئ، ولكن لتكون حجة عليكم يوم القيامة

    لا تبكـوا على أطفالنــا.. ابكوا على إنسانيتكم التي مـاتت

    إذا كان الحكام متخاذلين.. فأين الشعوب

    مجزرة تتلوها مجزرة

    هل صرخت طفلةٌ دعونـي؛ و نادت الفتيات أنجدوني؟

    فليسقط المتخاذلون أمام هذه الصورة... (من مجزرة بانياس)

    حقيقة في بلد اسمه سوريا.. و لا أحد يريد أن يــرى؟!

    لا تغطي وجهك يا أختاه...لا تخجلي ... واتركي لأمة المليار مسلم الخجل والعار ..

    أطفــال و أمهات و شيوخ ذُبحوا و ألقيت جثثهم على قارعة الطريق--- صورة مؤلمة جدا من مجــــزرة راس النبــع ـ بانيـــاس (أنحن أحياءٌ أم أماتنا من ضيعوا أمة الإسلام)

    سألتك بالله تصور نفسك مسجى على وجهك بينهم تنتظر سكين الذبح!..هؤلاء إخوتك قبل أن يذبحهم الكلاب!(صورة من مذبحة البضا بانياس)

    ماتت طفولتي.. منذ موت رجولتكم؟!

    اصــرخ وابـــكِ وتـألم.. ولن يسمعك أحد

    لنا موعـدٌ معكم أمام الله يوم القيامـة فحضروا إجاباتكـم؟

    قالــها دم أطفالنا الذي يسيل منذ عاميـن؟!

    سامح الله أمةً جعلتك بهذا الوضع أيتها البريئة,.. وحسبنا الله على من ضيعوا أمة الإسلام

    قُتلت الحرائر حيـن غابت النخوة والضمـائر

    لك الله يا أختاه فأمة محمد عليه السلام نائمة

    أماه لا تبكي ! لا تنادي لــ معتصماه !! ..امتنا اليوم نسوا الاخرة و عشقوا الحياة !

    أنا طفلة سورية...هل يرضيكم هذا يا أصحاب القلوب و الضمائـر ؟

    من الصور التي تختزل الألم والخذلان (اللهم أصلح أحوال أمتنا وأبرم لنا أمر رشد يعود فيه عزنا)

    شتّان بين من يُعلّم زوجته فك وتركيب وتنظيف واستعمال السلاح ...وبين من يتسابق مع زوجته في تحضير النارجيلة او متابعة ذاك المسلسل الهابط

    لـم يهتموا لقتل البشر فكيف يهتموا لهدم الحجر؟!

    وكأنه يريد أن يقول: اللهم اخذل من خذلني؟!

    في سوريا.. نموت قبل أن نحيا.. وما زال العالم أعمى

    أمم تموت...ونفوس لا تشعر

    هم غارقوون في الدماء....ونحن غارقوون في الأهواء

    عذراً يا شام فنحن في زمن الإناث?!

    تباً للتخاذل...انظروا للرعب في عيونهم

    صرخة وسط الدمار تتقطع لأجلها الأوصال

    وا أسفاً على أمة ضيعها وألهاها المضيعون حتى تُركت تنام!! هاهنا

    في عينيـها سؤال يعتصره الألـم: هـل تشعرون بـي؟ هـل يرضيكـم ما يحدث لـي؟

    طفولة تُـذبح؛ والعالـم لا يرى و لا يلمح؟!

    بينمـا يأكل كثيرون مـا لـذ و طاب على موائدهـم.. هـذا ما يجده أطفال سوريـا؟!

    ذلكَ القـهر وتلـكَ الدموع التي لم تجد من ينقذها.. ولسوف تسألون

    مال العروبة تبدو مثل أرملة؟!

    هكذا يعيش أهل سوريا يعانون نقص الماء وانعدام النخوة

    هذه حرائر سوريا يا مسلمون و الله ليسألنكم الله عنها و عنهم أيها المسلمون

    إنه ليس مشهد تمثليي أو درامي.. إنه مشهد من إحدى مجازر الأسد في سوريا

    أتمنى أن استشهد اليوم لكي أعيش بالقرب من أمي؟!

    سيحكي التاريخ عن القاتل و عمـن رأى و صمـت!!

    عينـاه تـسألان بأيّ ذنــب يحدث لي هذا؟ و إلى متـى يصمت العالم؟

    تبـاً لهذا الـعالم المتحضر الذي لا يحمل من الإنسانية إلا حروفها..

    انظروا إلى عيونهم.. ندرك جميعا كم نحن مقصرون

    هذا الطفل وامثاله في رقاب المتخاذلين ولن نسامحكم..لن نسامحكم ..لن نسامحكم...

    سجّل يا تاريخ كيف أصبحت شربة المـاء حلمــاً (في ظل كلب استأسد وظل خذلان أمة مليارية ضيعها عن سبيل العز المفسدون)

    لا بارك الله بكم يا من تخاذلتم عن نصرة هذا الشعب المظلوم؟!

    هل يجرؤ أحد القادة العرب المجتمعين على أن يضع عينيه في عيني طفل سوري؟!

    لا تتمنى لعبــة و لا قطعة حلـوى، بل تتمنى الشهادة؟!

    متى يشعر العالم بكم؟!

    دموع هذه الطفلة ستسأل الجميــع أمام الله يوم القيامة.. فحضروا إجابتكم

    هل من نراهم على هذا الكوكب بشرٌ يشعرون؟!

    الى أمتي التي تسكعت في حواري الزمان بعد أن كانت المقاليد بيدها.

    يسقط العالم كله تحت قدميـك يا أمـي؟!

    أطفال العالـم بأمان نـائمـون، وأطفال سوريا يُقصفــون

    عذراً يا أمــاه.. فقد مات ابن الخطاب!

    عيونـهم تبكــي دمــاً؟!(على أمة تركتهم!)

    للأسف أصبح مشهدا عاديا؟!

    كـانَ شتــاءً قاسيـاً عليـهم ؛ و لم يشعر بـهم أحـد

    هـدوء،، وليصمت العالم المنافق الذي عجز عن حمايتهم

    اللهمّ إليكَ نشكو ضعفنا و قلة حيلتنا و هواننا على الناس ..(وخذلان جيوش أمة الإسلام لنا)

    بكى لإنه لم يجد بقربه إسلاماً ولاعروبة؟!

    هذه أختك يا مسلم؟!

    مؤسف ان نكون أمة المليار.. وتخرج نسائنا للدفاع عن أنفسهن واعراضهن ! هنا #حلب الجريحة .. هنا #سوريا المخذوله

    لن أتخلى عنك كما تخلى عنا العالم؟!

    سحقاً لكم أيها المتخاذلون؟!

    المرأة السورية أصبحت بفضلكم بين شـهيدة، و ثكلى، وأرملة، ومعتقلة، ولاجئة..؟!

    ابكوا و اصرخوا بأعلى أصواتكم؛ لن يسمعكم أحد؟!

    من طفـل نازح: كما تدين تدان؟!

    ما بال أمتنا لا تتحرك لنصرة هذا الشعب المظلوم؟!...(خدرها وألهاها المفسدون)

    عندما يصبح الهرب من الموت إلى التشرد بلا مأوى فاعلم أنّ من هم حولك ليسوا ببشر

    بلا سقفٍ يؤويهـم.. مُتعبون.. جائعـون... والعالم أعمـــى(وكثير من المسلمين يخدرهم المفسدون بوسائلهم)

    وتستمر مآسي أطفالنا.. ويستمر الصمت والسكوت؟!

    ما سالت دمــاء الحرائـر و الأطفـال إلا عندما ماتت مروءة الرجال

    عند تناولكم الفطور, لاتنسوا أطفال جياع في وطن مكلوم..

    بل أوقفـــوا عنهم القتــل و الدمــار

    لماذا تبكي؟ لم تصرخ؟ اتستنجد بسراب اسمه عرب؟

    (سكـــوت ) العرب و المسلميـن قتلنــــــا قبـــل الـ (سكــــود)

    لقد ذهلت كل مرضعة عما أرضعت عندما تخاذل العرب و المسلمون عن نصرة اخوانهم

    انظروا في عينية جيداً..

    في عينيه سؤال لكم سيؤجله إلى يوم القيامـة؟!

    يترك التعليق هنا لكل مسلم عن الخذلان القاتل لإخواننا والمهين لكرامتنا؛عندما أبعدنا عن التمسك الحق بديننا

    ليست لوحة مرسومة.. وليست من وحي الخيال؟!

    أطفالنا يُـقـتَلون... يَنــزفون... يـتألّمـون؟!

    حين تُغتال الطفولة ويصمت العالم (مشاهد تتكرر في بلاد المسلمين) #فلسطين #سوريا #غزة #مالي #أفغانستان #خذلان

    كلكم تآمرتم عليّ وتركتموني جلداً على عظم

    فـقـد كرهوا رؤية قُبـح هـذا العالم المتخـاذل

    لو دخلتم قلبها لوجدتموه مفتتا من شدة تخاذلكم؟!

    يفترشون الأراضي وقد أضناهم تعب النزوح.. شكراً ياعرب

    بتروا يدي الصغيرة القصيرة.. وعين العرب والمسلمين على ذلك بصيرة

    يا عرب.. يا مسلمين أنتو وين؟؟ (الجواب: يخدر مجتمعات المسلمين إعلام الضلال والإلهاء والتضييع)

    ويستمر النزيـــف شاهداً على خذلانكــم؟!

    دمـاؤنـا تـسيـل؟!

    حدائق الأطفال أضحت مراقد الأبطال

    يسقط العالـم أمام قدمـي هـذا الطفـل

    نامي ياطفلتي فعيون العرب قد نامت

    ألم يخبرك أحد يا صغيرتـي بأن أمـّـة الإسلام مات فيها المعتصم؟!

    صورة مؤثرة وكلمة تهز من صفحة سورية: اصمتـوا كما شئتم واعلمـــوا أن هذه الأيام سيداولها الله بين الناس

    هنا سوريا.. يا عالما بلا ظمير: نـهرب من المــوتِ إلى المــوتِ ..

    مازالَ أطفالُ سوريـا يبحثـون عن طوقِ نجــاة.. والـعالـم أعمـى

    عيونــها تحكــي قصــة مآساة شــعب.. فـهـل من مجــيب!؟

    لا تعليق.. الصورة تتكلم

    إجرام الأسد اليوم في حلب.. هدية النظام لسكوت أشقائه العرب

    أنت تعودّتم .. ونحن تعــودنا على خذلانكـم!!

    لن ينسو خذلانكم يا عرب؟!

    ابكــوا.. واملؤوا الأرض صراخاً؟!

    أصبح قتل البشر و التفنن في إهدار الروح البشرية عادة عند المجرمين وسط صمت عربي و إسلامي و عالمي مخيف !! 

    ويسألني عن الأخبار طفلي

    أمة القرن الواحد و العشرون تسكن الكهوف !!( إخواننا يعانون وقنوات إفساد تؤخر نصر الأمة تنفق عليها مئات الملايين)

    يا ولدي لا تنادي أحدا ..فهذا العالم المتخاذل لا يسمع أصوات الشرفاء ..

    دُموعُــكَ الغَــاليــة عَــارٌ علـى كلّ عــربــيٍ أو مســلمْ

    لولا الخــذلان... لما نزح هذا الطفل أكثر من مرة بحثاً عن الأمان!

    لاتصرخي وتطلبي نجدتهم فهم والله مستعمرون؟!

    "ثُمَّ لَتُسْأَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عَنِ النَّعِيــمِ "

    بلاد النفط أوطاني؟!

    نـامـوا في أسـرتكم مـسـتمتعين بالدفء .. ناموا كما نامت ضمائركم

    شبعكم يقتلنا

    كيف نتقي شرّ صقيــع قلوب تخلّت عنا وتركتنا نموت؟!

    إن كان علماء المسلمين و المسلمين لم يغضبوا لقتل عشرات الآلاف؟!

    ماتت القلوب.. وجفت الضمائر؟!

    في عينيه "نظرة" كفيلة بأن تعذب ضمير العالم أجمع!!

    إنه من صمت العرب و المسلمين والخذلان

    دعوهــا نــائـمة لا تــوقظـوهــا .. الشــهيـدة " الامــيـرة النــائــمة(في عصر الخذلان التاريخي أصبحت التشبيه بمآسينا ممكن بشتى الصور...وكلنا مسؤولون)

    تلكَ هي قصتنـا باختصــار؟!

    بلاد النفـط ِ أوطــــاني ،،،و أطفــــال ســـــوريـــــا يجمعـــون الــحطـب

    تباً لأمة يبكيها مهند في العشق الممنوع، ولا يبكيها طفل سوري يموت من الجوع

    تساءلنا أين علماء المسلمين وأين هم المسلمون..؟!

    لم يفعلوا لنا شيئاً... سوى الصمــت؟!

    كم من أم لهفت على أطفالها في سوريا وغيرها... غفر الله لنا وهو حسبنا عن من ضيعوا المسلمين

    لا خير في أمة رضت بالهوان والذل والقتل والتشريد؟!

    ماذا تنتظر يا أيها المسلم وانت ترى دماء إخواننا على خبز أطفالهم، هل مات الإحساس

    صمت بني جلدتنا لا يخجل!!!

    صورة من سوريا تجعلنا نقول من أعماق قلوبنا؛ اللهم اغفر لنا ...اللهم اغفر لنا,...وحسبنا انت يا الله على من ضيعوا الأمة عن طريق العز والتمكين حتى وصلنا لهذا الخذلان المشين

    أيها الطفل السوري أشعل أعـوداً لـتتدفـأ بـها.. والعـن ظـلام خـذلان الـعرب

    تباً لإنسانية العالم أجمع حين تقف متحسرة ً أو متجاهلة ً هذا المشهد

    أغلى رغيف خبز في العالم؟!

    سئمت منكم ومن تخاذلكم وذهبت إلى باريها

    لو كان هذا مشهداً في مسلسل تلفزيوني لرأينا آلاف العيون تبكي!

    حدّثهم يا دمع أننا نبكي خذلانهم و لا نبكي ألما؟!

    اعتذر عن تصحيح ورقتك فنحن لا نصحح للشهداء بل هم الذين يصححون لنا

    نبكي على رجال لم تعد تحركها دموع الحرائر؟!

    لن تسـامح كل من يستطيع المساعدة ولم يفعـل!

    لا تجد من يمسح دمعك؛ أو من يساندك سوى جدار!

    ربما ينسى أطفال سورية مع الوقت آلامــهم ..جراحـهم ..أوجاعـهـم.. ولكن لن ينسوا صمت العرب والمسلمين

    اذكروهم عندما تجلسون لموائدكم؟!

    هل يجرؤ دُعــاة حقوق الإنسان أن ينظروا في عيني طفل سوري ؟

    ابك ِ يا صغير فهذا العالم لا يسمع أصوات الشرفاء

    العودة إلى الله نصر أكيد (صورة من سوريا البطولة)

    من التصاميم الرائعة من ثورة البطولة والإيمان السورية

    قالها الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه واليوم تزين ساحة الشهداء بالرقة(منظر رائع...أحيا الله بكم الأمة أيها الأبطال)

    عدد المشاهدات: 2769


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 16 ذو القعدة, 1440
    Skip Navigation Links
  • عشر خطوات لتحبيب ابنتك في الحجاب..
  • أروع ما قيل عن عَظَمَةِ البكاء من خشية الله | د. محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • وظيفة الأمة والحاجة العظيمة لها | د. بندر الشويقي.. (مقطع)
  • نشيد جمال الوجود.. (مقطع)
  • كيف تستطيع التغلب على ضعف همتك للعبادة في رمضان؟ | الشيخ سعد العتيق..
  • مواقع التواصل وأثرها السلبي على العلاقات الإجتماعية..
  • وقتان شريفان في رمضان لا تفوتهما | د. خالد بن عبدالرحمن الشايع (مقطع)..
  • احذر وإياك الوقوع في هذه الأخطاء في شهر رمضان | الشيخ سعد العتيق (مقطع)..
  • حي على جنات عدن | الشيخ محمد صالح المنجد (مقطع)..
  • السلف وحرصهم على إخفاء العمل (سر النجاة) | الشيخ خالد السبت (مقطع)..
  • كيف نستعد لشهر رمضان.. وصايا قيمة | الشيخ سعد العتيق.. (مقطع)
  • الاستعداد لشهر رمضان | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • عبادات وتصفيات في شعبان | مقطع من خطبة عطرة للشيخ صالح المنجد..
  • مقطع: شهر شعبان.. والخيرات المدخرات | د. عبدالله العسكر..
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (17)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (16)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (15)
  • وقفة محاسبة: مخافة الله وخشيته || حال الصحابة وحالنا المرير..(مقطع)
  • شيء يجب عليك أن تعرفه | مقطع..
  • وقفات مع مجزرة مسجدي نيوزيلندا | د. نايف العجمي.. (مقطع)
  • تأملات في سورة الكهف..
  • فإنك بأعيننا.. لكي تكون في المعية الإلهية || الدكتور محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • أسباب إبتعد عنها هى سبب شعورك بالاكتئاب والحزن والضيق والخوف والمرض | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • كن عزيزا بالله || د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • استيقظ.. ولا تخف شيء إلا الله | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • جنة القرب من الله || د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • دعك من الدنيا فإنها فانية | الشيخ محمد حسين يعقوب.. (مقطع)
  • السر الرباني لاستجابة دعاءك | د. محمد سعود الرشيدي (مقطع)..
  • صحح رؤيتك | الشيخ محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • أتريد أن يقبل الله توبتك ويغفر الله جميع ذنوبك | للشيخ محمد راتب النابلسي..
  • علامات حب الله لك | للشيخ عمر عبدالكافى.. (مقطع)
  • أبشروا إن رحمة الله واسعة | عبدالمحسن الأحمد.. (مقطع)
  • كيف تقنع ملحدًا بالإسلام في 3 خطوات؟ (مقطع)
  • ارجع إلى الله إن الله غفور رحيم.. (مقطع)
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches