متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • ام قتلت فورا تحت الانقاض والايتام طفل عمره لا تجاوز 4 شهور وطفلان في الرابعه والخامسه تقريبا/ صور...(ومن المسؤول؟)
  • قُضاة الإعدام .. وباسم الله رب الغلام
  • قصيدة: تهنئة شيطانية
  • أعدم اليوم شنقا في مصر عبدالرحمن سيد ١٩ سنة ثانوي السادس على مصر حافظ للقرآن---(ومقطع عن ردة فعل والدته)
  • شام إدلب كفر عويد أكبر من مجزرة إبادة كاملة الأركان 16 5 2015.....(مؤثرة الكلمة في آخر المقطع)
  • ستقف أمام الله لتسألنا جميعاً ... فليجهّز كلّ منا إجابته ...هل فعل ما عليه ؟
  • حلب: حي الفردوس: جسر الحج :مجزرة مروعة واكثر من50شهيد بحق المدنيين من طيران قوات الاسد
  • فيديز نشيد: صبراً صبراً يا حميدان......#رفض_الافراج_عن_حميدان_التركي
  • بيان من اتحاد الروهنجيا ARU والمركز الروهنجي GRC بشأن اكتشاف مقابر جماعية للروهنجيا في تايلند
  • أبو تريكة بين مصادرة الاموال و مناصرة الاجيال
  • تغريدات عن القوى الدولية ومكرها وإثارتها للصراعات
  • إدلب || مشاهد مؤلمة من المجزرة التي ارتكبها الطيران الحربي بمعرة النعمان ......(كيف لو جاء عمر الغيور رضي الله عنه ورأى مُضيِّعي الأمة يلهونها بالغناء والمجون وحال إخواننا هكذا)
  • مشاهد مؤلمة جدا جدا من لحظات القصف الأولى على منطقة دار الفتح ...(كم هو مؤلم مشهد الطفل المضرح بالدماء وهو يسأل عن أبيه,...ماذا جرى لنا يا أمة الإسلام,....واين غيرتنا ويقظتنا وتغييرنا,...ليعود عز الأمة وينتهي الذل والخذلان)
  • في زمن الطاغية وذل الأمة يدفع الطفل السوري البريءحياته ثمنا لطلب العلم... رغم اصابة احد الاطفال ما زال متمسك بحقيبة المدرسة. أطفال يجهلون أي ذنب اقترفوه ..!!
  • 3/5/2015 : الذكرى 20 لحرب الإبادة التي شنها الصرب على مسلمي البوسنة واستشهد فيها 300 ألف مسلم..
  • شهداء وجرحى معظمهم أطفال جراء استهداف مدرسة للأطفال في حي سيف الدولة 3 - 5 - 2015
  • صور مؤلمة: مقتل عائلة سنية مكونه من أطفال وأمهم (هشمت رؤوسهم) بمنطقة ابو دشير في الدورة جنوب #بغداد على يد #المليشيات_الشيعية....(كم تكررت صور الرؤوس المهشمة لأطفال ونساء في كوسوفا ثم سوريا والعراق وغيرها,...غفر الله لنا وأيقظنا لمسؤولياتنا)
  • حلقة درر! والأهـــــــم آخرها: التعلق بالله في الأزمات مع د. محمد الخضيري (من الدقيقة 46)
  • فلنستيقظ.....غفر الله لنا (صور)
  • "التلغراف": ليس أمام سنة العراق اليوم إلا الفرار والتهجير....(اللهم اغفر لنا تقصيرنا في حق إخواننا, وأعدنا لطريق العز والتمكين)
  • في حلب حجاب من الدم.......هناك من يحرص على الحجاب رغم عظم المصاب!
  • سوريا - درعا - الكرك الشرقي : مجزرة مروعة في البلدة نتيجة استهدافها بالبراميل المتفجرة 19 04 2015....(اللهم اغفر لنا,...وكيف سكتنا عن هذا القتل المؤلم المستمر لإخواننا؟)
  • سوريا - إدلب : تبكي وتصرخ وهي تشاهد ولديها يحترقان أمامها 14 04 2015.. (اللهم اغفر لنا وأيقظنا لمسؤولياتنا, وانت حسبنا على من ضيعوا أمة الإسلام)
  • إنقاذ طفلة عمرها شهرين من تحت الانقاض جراء القصف 14 04 2015..
  • فيديو مؤثر: حرائرنا تدك البيوت فوق رؤوسهن 13 04 2015..
  • مشاهد مؤلمة من مأساة قصف مدرسة سعد الانصاري في حلب... (عار على أمة الإسلام أن يباد أطفالنا ونساؤنا ويرعبون وتسال دماؤهم وهم في المدارس,........اللهم اغفر لنا وايقظنا لمسؤولياتنا, وأبرم لأمتنا أمر رشد يعود فيه العز لأمتنا)........(إحدى المدرسات انفصل رأسها عن جسدها وهي على كرسي التدريس)
  • مقطع 3 دقائق مــن خطبة الجهاد الاكبر / الشيخ : محمد ضيف الله القرني
  • (مقطع دقيقة ونصف) نصر المجتمعات لله وأثره في نصر جيوش المسلمين..
  • سوريا : مجزرة مروعة يرتكبها طيران النظام بقصف سوق الخضار في حي المعادي 11 04 2015.. +22
  • سوريا - إدلب- مشاهد مؤلمة : عشرات الاصابات جراء استهداف المدينة بالصواريخ الفراغية 07 04 2015....(إدلب..حررها الأبطال ويقتلها تخاذل وتقصير أمة المليار والنصف)
    المزيد
    هل تعتقد أن أحداث اليمــــــن وسقوط صنعــــــاء ستكون شعلة لصحوة قوية ولتغييرات جذرية في الأمة تعيد لها أمجادها؟
    من ثلة الشرف والفخار
    الرئيسية > من ثلة الشرف والفخار >
    العقيد الإماراتي محمد العبدولي.. الذي حرر ربع الأراضي السورية
    محمد السيد/ مجموعة لنكولن التربوية
    24 ربيع الثاني, 1434

    العبدولي.. الذي حرر ربع الأراضي السورية

    بعدما أشرف وشارك في تخطيط للانتصار العظيم الذي تكلل بتحرير مدينة الرقة استشهد العقيد الركن المجاهد محمد بن أحمد العبدولي من إمارة الفجيرة بالإمارات برصاصة قناص.

    ويظهر العقيد الركن العبدولي في تسجيل لسير عمليات تحرير الرقة الأخيرة وهو يوجه تعليمات عسكرية أثناء اقتحام أحد المواقع الأمنية للنظام ويعطي التعليمات بحركة الآلية المدرعة وتكتيك الهجوم من قبل المقاتلين السوريين حيث تخلو كتيبته من العرب أو الأجانب.

    القائد الإماراتي محمد العبدولي في آخر كلماته: اقتحم.. اقتحم

    هذا آخر فيديو للعقيد الركن الإماراتي محمد العبدولي "القائد الفذ الذي خطط لمعركة تحرير مطار تفتناز ومطار الجراح ومعركة الرقة التي تحررت أمس" ولله الفضل ثم لهذا الرجل في تحرير ربع الأراضي السورية المحررة .. لقد ترك رغد العيش في وطنه الإمارات وجعل الأرض تحت أقدامه الثابتة وأبى إلا أن يكون نجم في سماء المشرق بسيرته وأخلاقه وقوته في الحق وطيبة قلبه. 

    لقد سجن انفرادياً بتهمة انتماؤه للإخوان المسلمين ما يقارب العامين في الإمارات العربية.. ولكنه قال لي "انا سامحتهم" وربي يحكم بيني وبينهم.. وأردد دوماً "حسبي الله ونعم الوكيل"  

    فيديو يظهر فيه صوت الشهيد العبدولي أثناء عمليات الرقة:

    وقد استشهد الشهيد العبدولي في هذه العمليات يوم 3-3 - 2013

     

     

     

     صورة المجاهد محمد العبدولي قبل أشهر أمام أحد مساجد أسطنبول 

    وكان الشهيد العبدولي قد شارك في تدريب لواء الأمة في دير الزور وشارك في التخطيط لهم في عدة معارك كما شارك مع حركة أحرار الشام.

    وكان الشهيد العبدولي قد عاد للإمارات لفترة قصيرة حيث تم استدعاؤه والتحقيق معه من قبل جهاز الأمن الإماراتي ثم خرج قبل اعتقاله من الإمارات ليلقى الشهادة في سوريا.. ليكون خير سفيراً لبلاده في معركة الأمة الأخيرة للتحرير من الطغاة.

    عرفت العبدولي عن قرب و كان آية في الخلق والأدب وفي الهمة والعزيمة وفي الصدق والتضحية وفي العمل والعبادة.. وقد دعا لي كثيراً بالنجاح والتوفيق والسداد قبل ساعات من استشهاده.. رحمك الله يا أخي الحبيب.

     

    محمد العبدولي تقاعد من الجيش الإماراتي برتبة عقيد ومات في سوريا برتبة شهيد

    العقيد الركن الإماراتي "محمد العبدولي" قليل من الكلام.. كثير من العمل

    الإمارات في قلبي دوماً، ولكني اتألم لما يحدث في سوريا، وسأقدم لهم أفكاري وجهدي، واشعر ان هناك واجب يجب علي القيام به لوقف الجرائم في حق الأبرياء.

    إنه القائد الركن "محمد أحمد العبدولي"، "قائد بالجيش الإماراتي" سجن ما يقارب العامين انفرادياً في الإمارات بتهمة قربه من جماعة الإخوان المسلمين، رغم سلمية أفكاره وحبه الشديد لوطنه، سألته عن دوره فقال أنا انسان بسيط، فقلت له "يبدو في عينك بريق القيادة".. كان أول لقاء معه في مسجد "أسد بن فرات" بالقاهرة في صلاة الظهر.

    لم اسأله بعد ذلك، عندما رد علي قائلاً "اسأل الله ان يرزقني الإخلاص وإياك"، دار بيننا حوارات ونقاشات على مدار أيام، ودعاني للمبيت في بيته بالقاهرة، فوجدته مكان متواضع ولكنه نظيف ومرتب، رغم ثروته التي رزقه الله إياها ومزارع يمتلكها وعائلته الكبيرة وأولاده الطيبين "ماشاء الله" إلا أنه اختار طريقاً وصفه لي "بمعركة الأمة".. وآثر الآخرة على الدنيا، واستخدم نفسه وامكاناته ووضعها في خدمة الفقراء والضعفاء.. فكنت أراه في زيارته للقاهرة يلقي السلام على "المسلم والمسيحي" ويحب كبار السن ويساندهم.

    إمكاناته ضعيفة في لواء أحرار الشام وكذلك لواء الأمة، ولكنه كان يوظف كل الإمكانات المتاحة لديه والعناصر البشرية في أماكنها الصحيحة، وسمعته يقول "ارجو ان يتوقف نزيف الدم وان يرحل الطاغية". 

    سألته ذات يوم "هل خلق سجنك عداءاً لحكام الإمارات وخصوصاً الأمير "محمد بن زايد"، فقال لي "الدنيا ظل شجرة" لا نريد أن نخلق عداوات مع أحد، ويجب ان يعلموا أننا لسنا اعداءاً لهم، وهذا وطننا جميعاً ويجب ان يجمعنا الحوار.

    لم يخلو لقاءنا من نكات وقفشات واسئلة شخصية .. حيث سألني يبدو أن وجهك حزين رغم انك تبتسم "قلت له ربما أمور منذ سنوات لا تهتم فهذه طبيعتي"، فطلب مني ان احكي له، فكان هو الشخص الوحيد الذي حكيت له قصتي مع إخواني، فسألني "هل تحبهم" ؟! .. قلت له "نعم أكثر من نفسي.. لكن البعض يؤذيني ومستمر ولا أريد الصدام مع أحد في الداخل أو الخارج"؟!

    فقال: اصبر عليهم.. وسيبدلك الله حلاوة تلقاها في قلبك.. قلت له "سأفعل وصيتك".. وبالفعل حدث ووجدت تلك الحلاوة التي وعدني بها.. واتصل بي في آخر مكالمة بيننا "كيف حالك أستاذي" قلت الله الحمد لله بخير .. لكني لست كذلك ولا تقولها، ظل يدعو لي دعاءاً كثيراً، وقبل معركة تحرير الرقة الأخيرة قال لي "والله اني افتقد كل يوم اخوة احباب إلى قلبي واسأل الله أن ألحق بهم ويجمعني بهم في الجنة".

    كنت استغرب من انتصارات يحققها على الأرض دون ان يمسك سلاح بيديه، مقارنة برسائل رقيقة ومعلومات مفيدة يرسلها في أوقات فراغه على الإنترنت لعدد من الإيميلات من أسرته وأولاده.

    لقد أثر بي كثيراً استشهاد أخي محمد العبدولي.. كان طيب القلب.. رقيق النفس.. سهل وبسيط وعفيف اللسان.. رحمه الله واسكنه فسيح جناته.

    ---

    فيديوهات أخرى عنه رحمه الله:

     

     

      

    عدد المشاهدات: 17325


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    عدد التعليقات (6)
    1
      تعليق: haneenalmadi
    28 ربيع الثاني, 1434 18:17

    رحمك الله وهنيئا لك الشهادة
    كنت دائما اسال المولى ان يرزقه الشهادة لانه كان يتمناها ورايت في المنام رسول الله وجنود يقفون بيساره فقالوا يا رسول الله سنذهب نحارب فداءا في سبيل الوطن فصمت الرسول فتقدمهم شاب وقال يا رسول الله ساذهب احارب فداءا في سبيل الله فقال له الرسول اذهب فلك الجنه والله بعد هاذا شممت رائحة المسك وشاب يغرد بصوت جميل وقلت للوالد فبكى وقال لي خيرا انشالله رحمك الله ايها الحبيب والحقنا بك انشالله


    2
      تعليق: عادل الشيخ
    28 ربيع الثاني, 1434 20:16

    مصر
    منذ ثلاثون عاما سافرت الى الامارات بحثا عن العمل المجزىء وأنا حامل المؤهل العال ومع العقبات المعتادة لمثلى شعرت بحسرة شديدة بعد أن انتهى بى المطاف للعمل بمطعم صغير , و بين هذه الاحباطات و الحسرات و الالام الدنيوية التافهة قابلت هذا الرجل ذو الابتسامة المميزة و رأيت فى عينيه و كلامه تعجبا شديدا لما أشعر به و حاول أن يعلمنى شيئا لم أدركه الا اليوم ألا و هو أن مانبحث عنه من متع الدنيا و نعيمها لا يعدل لذة الاخرة و هو جزاء الصابر صاحب الرضى , لاأدرى هل أبكيك أم أبغضك أيها الشهيد فياحسرة علينا ان لم ندرك الحقيقة و بعد انقطاع الوصل يأتى صوتك الحنون فى هاتفى و تقول أريد أن أراك و لكنى لم أنتبه و كنت أنا الخاسر فبعدها رأيتك شهيدا , عرفت الان كيف تعجز الكلمات أن تعبر عن المشاعر أيها الشهيد تمم لى معروفك و أذكرنى عند ربك عادل الشيخ


    3
      تعليق: أحمد صقر السوري
    29 ربيع الثاني, 1434 16:06

    فخر الإمارات
    رحمك الله وتقبلك في الشهداء ورفعك إلى عليين هذا فخر العرب والإمارات


    4
      تعليق: عادل الشيخ
    29 ربيع الثاني, 1434 18:33

    مصر 2
    تتضاءل الدنيا و نعيمها اذا ما أيقن الانسان بجزاء مابعد الموت - نعم فان العاقل هو من يحسن ربط الأمور بعواقبها - حتى المخاطر تتوارى و لا يلقى لها بال - فهى فى طى التراب اذا ماعلت الغاية و رؤى بريقها - فكيف يلبس الرجل ثوبا مرقعا حتى و لو دانت له الارض بنعيمها ؟ لابد و أنه ينظر بعيدا خلف أستار الموت -- و الذى أعطاه ربه من نعيم الدنيا و زخرفها كيف يلبس ثوب المنية و يفتح صدره لطلقات الرصاص مختارا ؟ ما هـــو السر يا ترى ؟ لابد و أنهم يرون ما لا نرى فكثيرا ما يرى الانسان بقلبه أكثر من عينه - ان الغاية راقية و الوسيلة غالية و فتن الدنيا كثيرة و السعيد من يختار العاقبة --أيها الشهيد الغال الذى آلمنى فراقه ليت شوقى اليك يشفع لى عندك أن تشفع لى عنـــد ربك - أيها البطل


    5
      تعليق: ابن معتقل
    01 جمادى الأولى, 1434 07:11

    لله درك يا ابا الوليد
    الله اكبر على من طغى وتجبر الله اكبر على من سجنك يا شهيدنا سنتان في حبس انفرادي ظلما لم يضعفوك عن قول الحق والتضحية ستبعث يوم القيامة مصداقا للحديث (يبعث المرء على مامات عليه) ستبعث وانت تقول كما كنت تقول قبل استشهادك ( تقدم ..ارمي قنابل يدوية ) اسال الله ان يكتب لي الشهادة ..لن نقول وداعا يا ابا الوليد ززبل ساقول الى اللقاء


    6
      تعليق: محمد السيد - موقع حماسنا - موسوعة لنكولن
    01 جمادى الأولى, 1434 13:59

    الصبر الجميل
    السلام عليكم ورحمة الله أشكر لكم تعليقاتكم .. وأود ان اضيف أن اخي الحبيب رحمه الله علمنا الصبر والوفاء من بضع لقاءات وبعض الكلمات القليلة التي كان يرددها مرة تلو الأخرى .. العين تبكيه حتى الان والقلب يحزن على فراقه.. وعزائي انه كلمني قبل استشهاده بساعات قليلة.



    لمشاهدة كامل التعليقات .. اضغط هنا

    اليوم: 08 شعبان, 1436
    Skip Navigation Links
  • مقطع قيم نصف دقيقة: أثناء الامتحانات صفارات الإنذار تعمل في البيوت / الشيخ محمد الشنار
  • أفراح الوفاة وأتراح الحياة
  • تفجير (القديح) .. وأقلام الفتنة
  • ظاهرة التَشْييخ في الميزان..
  • كاريكاتير: الطفل المدلل!!
  • صورة لاحتفالهم بذكرى ما كان بداية لسقوط الأندلس!
  • بيان العلماء بشأن أحكام الإعدام الجائرة بمصر....((مجالس متعددة وموقف موحد في الاحتساب السياسي))
  • كاريكاتير: تعاونهم! لإيصال الحوثيين
  • بالفيديو | محاضرة نادرة للمفكر الجزائري مالك بن نبي
  • #بوصلة_الصراع (3) | تاريخ السلام والتطبيع مع د.أحمد بن راشد بن سعيد
  • أشجع طفل في العالم الطفل السوري الذي خاطر بحياته وأنقذ أخته تحت زخ الرصاص
  • تعليق فضيلة الشيخ ناصر العمر حول مقال الكاتبة حصة ال الشيخ مؤخرا
  • الاسراء والمعراج آيات ودلالات
  • شام حلب حي الألمجي حلب رغم براميل الموت تتحدى 20 5 2015
  • مقطع لنشيد - سأعلو بروحي - شعر الشيخ حفيظ بن عجب آل حفيظ الدوسري
  • مجاهد يتكلم تحت التخدير قبل أن يستشهد تفاصيل ↓
  • الا لعنة الله علي الظالمين
  • تعاطي المنبهات أوقات الامتحانات
  • مقطع: حين صرخ الرئيس محمد مرسي فى وجه القاضي انت مين وانت عارف انا فين فأجابة شاعر سعودي
  • ماذا قال دعاة الخليج تعليقا على حكم إعدام «مرسي» و«القرضاوي»؟
  • مقطع: رسالة المسجد الاقصى من الاخت ام يوسف المقدسية الى المسلمين ومرور 67 عام على النكبة
  • دروس وعبر من رحلة الاسراء
  • إلى قضاء السيسي: "إيش مِلّتك"؟
  • جيش الاسلام يقدم الاصدار الرائع قناص الاسلام لأمهر قناصيه في الغوطة الشرقية
  • الاستغفار المضاعف
  • من الصــــور التاريخية المتعلقة بسيد قطب رحمه الله
  • لماذا أكتب؟ ما الذي أريده وأتمناه؟
  • كلمة للدكتور يوسف القرضاوي تعليقا على الحكم الصادر في حقه من محكمه مصرية
  • تقرير عن النهاية المخزية لكنعان ايفرين قائد انقلاب تركيا 1980 ولعن الاتراك له بعد وفاته
  • فيديو كليب ليبق النور في أمتنا || إنشاد- محمد العبدالله
  • ألا أخبركم بخيركم من شركم
  • #بوصلة_الصراع (2) | تاريخ الصراع مع الصهاينة مع الشيخ: أحمد الصويان
  • ما يدركه الغرب ويحاول تغييره
  • مقطع رائع جدا: أحبك يارسول الله
  • صورة مؤثرة: عشرون جنازة....كفى بالموت واعظاً
      المزيد
      التصنيف: